انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 103
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 06/10/2015                      عدد القراء : 238
         

المؤسسة : نتفق مع وزير الخارجيه الروسي لافروف بان داعش الامريكيه عدو للدول والشعوب والاسلامَ!!في الوقت الذي ندين بشده ما تدعو له روسيا اليوم لفرض وصايه دوليه على الدول العربيه المهدده بالتفكك والانهيار!!وهي دعوه صريحه للعوده الى الاستعمار وكأن العرب شعوب قاصره دون سن الرشد!!ثم من الذي يثير دعاوي التفكك والانهيار غير تدخلات الدول الكبرى في شؤون الآخرين؟!!ثم من قال ان الدول الكبرى حريصه على وحدة العرب وعدم تفككهم؟!!وندين بقوه غرور وافتراء لافروف حين يزعم الا وجود للجيش الحر في سوريا رغم ان التدخل العسكري يهدف في المقام الاول لتصفية الجيش الحر وكل عناصر المقاومه ورجال الثوره ضد بشار الاسد!!وبلغ غرور لافروف قوله مستعدون للحوار مع الجيش الحر ان وجد اصلا في سوريا مما يؤكد الحوار بالرصاص مع الجيش الحر اينما وجد في سوريا!!وهناك هروب جماعي لمسلحي داعش الامريكيه من سوريا الى الاردن مع بدء الهجمات الروسيه على سوريا!!وبحسب الاتفاق الروسي الامريكي بتجنب ضرب داعش وانما المقاومه والجيش الحر!!وبمساعدة الروس لاستعادة المناطق المحرره يتم استعداد الجيش السوري لمعركة حمص!!وتعترف روسيا اليوم باختراق الاجواء التركيه مستهدفة استكشاف مقرات المقاومه السوريه ومليوني لاجئ  في تركيا!!وبادرت طائرتان تركيتان بتعقب الطائره الروسيه واجبرتها على الفرار!!ومن الرسائل الامريكيه للعبث بامن الشعوب ايصال داعش الامريكيه الى بنقلاديش لتقتل ياباني لتحذير اليابان من الاستثمار في تلك البلاد!!ومع اشتداد المعارك بين تركيا وداعش تسحب امريكا صواريخ باتريوت الامريكيه من الحدود التركيه والتي نصبت في الاصل لحماية تركيا عضو حلف الناتو!!وهذا دليل على خيانة الامريكان وموالاتهم لداعش الامريكيه!!وتبلغ الكوميديا قمتها بالحكم في بريطانيا على مراهق 15 عاما بالسجن مدى الحياه اعترف بصلته بمخطط ارهابي دولي فماذا قال محاميه وذويه؟!!وهل تعتقد بيطانيا ان الارهاب يرتكز على الاطفال والمراهقين؟!!لماذا لا تهاجم داعش في العراق؟!!وبدورها واشنطن ترى ان النتائج عكسيه للغارات الروسيه؟!!ورغم الانتقادات العربيه روسيا تعتزم تكثيف غاراتها في سوريا ورغم انتقاد المعلم وزير خارجية سوريا بان الضربات الجويه غير مجديه!!ويفضح المحلل العسكري لسي ان ان بيتر منصور باستهداف روسيا لكل الجماعات المقاتله في سوريا باستثناء داعش الامريكيه؟!!وهناك قلق دولي من نوايا بوتين فقد قتلت روسيا في يومها الرابع 11 شخصا في سوريا؟!!وهناك بيان لخمسه وخمسين عالما سعوديا يدعون فيه الفصائل السوريه للوحده..ويقول البيان ان روسيا لم تدخل الا لانقاذ النظام..وزعم امريكا والغرب صداقة سوريا لن تنطلي على احد!!ونحن نؤكد تحالف الشرق والغرب مع النظام السوري من اجل اسرائيل وقطع الطريق على الثوره السوريه فالاتحاد الاوروبي اعطى موافقه علنيه لتدخل روسيا !!!واوباما وقع اتفاق مع روسيا لضرب الثوره السوريه!!ويسخر لافروف من المجتمع الدولي بزعمه ان روسيا تحارب الارهاب في سوريا بتعزيز حكم الطاغيه الدكتاتور الاسد !!ويسخر مرة اخرى بزعمه ان روسيا تسعى لتهيئة الظروف لتحقيق حل سياسي في سوريا بتصفية المقاومه والمدنيين لارغام الشعب على الهجره او القتل في بلادهم فقد رحل نصف الشعب حتى الآن بعدد عشره مليون شخص قتل الكثير منهم!!

 

 
 
روسيا اليوم         6-10-2015
 
ا)لافروف: "داعش" عدو للدول والشعوب والإسلام
ب)ماذا لو فرضوا وصاية أممية على الدول العربية المهددة بالتفكك والانهيار؟!
ج)لافروف: مستعدون للاتصال بالجيش الحر في سوريا إن وجد أصلا (فيديو)
د)هروب جماعي لمسلحي "داعش" من سوريا إلى الأردن.. والجيش السوري يحضر لمعركة حمص
ه)بعد اختراق روسي للأجواء التركية.. موسكو وأنقرة تنفيان توتر العلاقات وواشنطن تسعى للتصعيد
و)"داعش" يتبنى قتل ياباني في بنغلادش
ز)بريطانيا: السجن مدى الحياة لمراهق يبلغ من العمر 15 عاما اعترف بصلته بمخطط إرهابي دولي
ح)واشنطن تؤكد عزمها سحب "باتريوت" من تركيا
ط)واشنطن: نتائج عكسية للغارات الروسية
ي)رغم الانتقادات الغربية روسيا تعتزم تكثيف غاراتها في سوريا

ك)بيتر منصور المحلل العسكري بـCNN يبين استراتيجية روسيا في سوريا ولماذا تستهدف كل الجماعات المقاتلة باستثناء داعش؟

ل)روسيا تقتل 11 شخصا في غاراتها السورية في اليوم الرابع على التوالي وقلق دولي من نوايا بوتين

م)بيان لـ55 عالما سعوديا يدعون فيه الفصائل السورية للوحدة: روسيا ما دخلت إلا لإنقاذ النظام.. وزعم أمريكا والغرب صداقة سوريا لم ينطل على أحد

ن)لافروف: روسيا تحارب الإرهاب في سوريا

ص)لافروف: نسعى لتهيئة الظروف لتحقيق حل سياسي في سوريا

 

 

 

 

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن تنظيم "داعش" هو العدو المشترك لكل الدول والشعوب الذي يهدف إلى تشويه صورة الإسلام وتدميره، داعيا إلى تبني نهج شامل لمواجهة الإرهاب.

وقال لافروف في رسالة وجهها إلى مؤتمر "الدين الإسلامي ضد التطرف" الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول، إن موضوع مواجهة التطرف والإرهاب هو في مركز اهتمام قيادة البلاد، مذكرا بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تحدث عن ذلك في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وطرح عدة اقتراحات محددة بهذا الشأن.

وأكد الوزير الروسي أن تنظيم "داعش" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، الذي يتحمل المسؤولية عن جرائم بشعة، "ليس فقط العدو المشترك للدول والشعوب، بل إنه عدو الإسلام"، مضيفا أن "الأفعال المسلحة لـ"الدولة الإسلامية" تهدف إلى تشويه صورة الإسلام وتدميره من الداخل".

وأعرب لافروف عن قناعته بأن "خطر التطرف يشمل جوانب متعددة، وبالتالي يجب أن يكون الرد عليه شاملا"، مؤكدا بهذا الصدد على أهمية مواجهة الإرهاب والتطرف في المجال الفكري وفضح محاولات التلاعب في وعي المؤمنين على حساب تحريف قيم العدالة والخير التقليدية للإسلام وغيره من الأديان العالمية.


-----------

 ب)ماذا لو فرضوا وصاية أممية على الدول العربية المهددة بالتفكك والانهيار؟!

تدور التحليلات اليوم عن أولى نتائج الجهود العسكرية الروسية في سوريا لمكافحة الإرهاب، وبالذات حول تهميش دور القوى الإقليمية في الملفات المهمة.

لاشك أن المبادرة انتقلت إلى الدول الكبرى، بعد أن فشلت القوى الإقليمية في الحفاظ على استقرار وأمن المنطقة. بل وكانت الرعونة السياسية، والأنساق الانقسامية التي تميز سياسات القوى الإقليمية، والاصطفافات الخاطئة، والفشل في تحديد الأولويات، هي أسباب بديهية لما وصلت إليه منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

الحديث يجري اليوم عن تعميم نموذج "ناميبيا"، وذلك بفرض وصاية الأمم المتحدة على الدول العربية التي يهددها التفكك والانهيار. هذا الحديث يدور بشكل جدي. ويبقى فقط وضع المقدمات المنطقية والقانونية، والاتفاق بين القوى الكبرى، لكي يتم التنفيذ. وربما تكون هناك خلافات واختلافات بشأن هذا الطرح الذي أصبح متداولا بشكل عام في الدول الغربية، وفي الولايات المتحدة بشكل خاص.

لقد عقد مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بالتعاون مع منظمة "حقوق الإنسان أولا"، الأربعاء 30 سبتمبر/أيولول الماضي، في نيويورك، ورشة عمل للخبراء حول حقوق الإنسان ومكافحة التطرف تحت شعار "أوقفوا التطرف بدعم حقوق الإنسان".

هذه الورشة عقدت على هامش اجتماعات قمة مكافحة التطرف التى انعقدت بمقر الأمم المتحدة بنيويورك فى 29 سبتمبر/أيلول. وسلطت الأضواء حول كيف يؤدي الاعتداء المنهجي الجسيم والمتواصل على حقوق الأفراد والجماعات، إلى خلق – أو تنمية– بيئة اجتماعية وسياسية مواتية للتطرف والإرهاب، ومحفزة على انتهاج التطرف السياسي والديني العنيف، واللجوء لأعمال العنف والانتقام الفردي والجماعي، والالتحاق بالجماعات الإرهابية.

لا شك أن هذه الورشة وطروحاتها وأهدافها تروق تماما للسياسات الأمريكية وسيناريوهات واشنطن المتعلقة بالتعامل مع القوى الدينية في المنطقة، وإعادة ترسيم حدود دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

شارك في هذه الورشة 39 خبيرا من الأمم المتحدة، ووزارة الخارجية الأمريكية، ومصر، وسوريا، وليبيا، وتونس، وكينيا، والعراق، والسودان، والمغرب، وبريطانيا، وأيرلندا. وافتتح أعمالها زاخ سيلفرستين نائب مدير منظمة "حقوق الإنسان أولا"، وستيفن فيلدستين نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكية للديمقراطية وحقوق الإنسان، وبهى الدين حسن مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان.

ربط حسن فى كلمته بين فشل الحرب على الإرهاب خلال 14 عاما منذ هجمات 11 سبتمبر/ايلول، وبين تجاهل استراتيجيات مكافحة الإرهاب في الواقع العملي للعوامل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والدينية الأساسية –بما فى ذلك الاعتداءات الجسيمة على حقوق الإنسان– التي ساهمت في خلق هذه الظاهرة أو في تمددها، والتركيز بدلا من ذلك على الوسائل الأمنية والعسكرية التى ثبت محدودية فعاليتها، ذلك برغم وجود عدد من مقررات الأمم المتحدة وقمة البيت الأبيض في فبراير/ شباط الماضي، التي أكدت على أهمية التركيز على معالجة "الجذور الأساسية للإرهاب".

وأعرب حسن عن خشيته من أن تكون قمة مكافحة التطرف العنيف –التي انعقدت في اليوم السابق للورشة، وحضر حسن مداولاتها– هي فرصة ضائعة أخرى على الطريق الفاشل ذاته. ناقشت الورشة العلاقة بين تدهور وضعية حقوق الإنسان وبين تفاقم التطرف العنيف والإرهاب في مصر، تونس، سوريا، العراق، ودول الخليج وكينيا، من خلال أوراق عمل أعدها عدد من الباحثين والحقوقيين.

اختتمت الورشة أعمالها بجلسة خاصة لاستخلاص الاستنتاجات الرئيسية من مداولات الجلسات السابقة. أدار هذه الجلسة مايكل بوزنر مساعد وزير الخارجية الأمريكية السباق للديمقراطية وحقوق الإنسان، والمحاضر حاليا بجامعة نيويورك. وتحدث فيها هاني مجلي المدير السابق لإدارة العالم العربي وأسيا والباسيفيك بمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ونيل هيكس مدير تعزيز حقوق الإنسان بـ"حقوق الإنسان أولا"، ومدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان بهى الدين حسن. وخرجت الورشة بـ 10 رسائل، من أبرزها:

-الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان هى جزء من مشكلة الإرهاب فى العالم العربي. احترام وتعزيز حقوق الإنسان هو خطوة أساسية للتغلب على المشكلة، وخاصةً حقوق "السنة" في العراق وسوريا و"البدو" في مصر.

-الخطاب المتطرف للمؤسسات الدينية الحكومية هو أحد أسباب تفاقم الإرهاب فى العالم العربي. وبالتالي، فاستقلال هذه المؤسسات عن الحكومات ومنع تسييسها، هو خطوة لا مناص منها للتغلب على المشكلة.

-ضرورة قيام الدول المصدرة للسلاح إلى الدول التي تكافح الإرهاب، بالتأكد من أن هذه الأسلحة لا تستخدم لقمع الشعوب والأفراد والجماعات المعارضة سلميا، هذا القمع غير المشروع يؤدي إلى تعزيز دوافع النزوع للتطرف والعنف وأعمال الانتقام عند هذه الجماعات والأفراد، وتنمية بيئة مواتية لتجنيد أنصار ومقاتلين جدد للتنظيمات الإرهابية.

-انهيار المكانة الأدبية لجامعة الدول العربية، وبالتالي عجزها عن القيام بدور تفاوضي إيجابي مقبول في حل الصراعات المسلحة بين الدول العربية الأعضاء أو الحروب الأهلية الداخلية، أحد أسباب تفاقم الإرهاب وتمدده بالاستفادة من هذه الصراعات. وبالتالي، فعلى الأمم المتحدة أن تسد هذه الفجوة الخطيرة، من خلال القيام بدور نشيط وأكثر فعالية، لأنها تتمتع بقبول ومصداقية أكبر من كل الدول والأطراف العربية وغير العربية.

كما أنه على الأمم المتحدة دراسة إمكانية وضع الدول العربية التي في سبيلها للتفكك تحت وصايتها (مثل سوريا واليمن)، على نمط ماقرره المجتمع الدولي من قبل مع دولة ناميبيا وغيرها. وذلك من أجل تجنب الانهيار الكامل لهذه الدول وتفككها إلى عدة دويلات فاشلة، تصبح أرضا خصبة للجماعات الإرهابية. ومن أجل وضع حد لمعاناة شعوب هذه الدول فى الداخل، ومنع تحولهم إلى لاجئين هائمين على وجوههم حول العالم، وإعادة تأهيل هذه الدول لحكم نفسها بنفسها، وتضميد جروح عقود من الاضطهاد والمذابح وقصف حكومات لشعوبها بالمدفعية والطائرات، ومن الفساد والفشل فى إدارة التنوع العرقي والديني.

هذه الرسائل الخطيرة، رغم منطقيتها وأهميتها، إلا أنها تعكس كل التوجهات الغربية، وبالذات الأمريكية. وهي التوجهات التي لا تنفصل عن دور هذه الدول في دعم الإرهاب والتطرف والانفصالية، ومحاولات إسقاط الأنظمة التي لا تروق لها ولسياساتها، على الرغم من أنها كانت في أوقات سابقة تتعامل مع نفس الأنظمة وتبرر لها كل الإجراءات.

وإذا كان النموذج الناميبي قد طرح، فهذا يعني، شئنا أم أبينا، أن الولايات المتحدة والدول الغربية تزمع صب المزيد من النار على أزمات المنطقة، والإمعان في خلط الأوراق، وذلك باستخدام الحق الذي يراد به الباطل.


-------------

ج)لافروف: مستعدون للاتصال بالجيش الحر في سوريا إن وجد أصلا (فيديو)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن موسكو مستعدة لإقامة اتصالات مع الجيش الحر في سوريا، إن وجد هذا التنظيم على الأرض بالفعل.

وكان لافروف أعلن في وقت سابق أن موسكو لا تعتبر الجيش السوري الحر تنظيما إرهابيا، بل تدعوه إلى المشاركة في العملية السياسية. وانتقد ازداوجية التعامل مع الضربات الروسية ونظيراتها الغربية في سوريا.

وقال الوزير الروسي في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية لاوس يوم الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول، "نحن حتى على استعداد لإقامة اتصالات معه (الجيش الحر)، إذا كان هو بالفعل جماعة مسلحة من المعارضة الوطنية تملك قدرات معينة وتضم سوريين".

وأكد لافروف: "إن التنظيم (الجيش الحر) بات وهميا.. وعلى الأقل طلبت من وزير الخارجية الأمريكي جون كيري تقديم معلومات ما حول مواقع هذا الجيش السوري الحر وقادته".

وأضاف: "ولم يقل أحد لنا حتى الآن أين يعمل هذا الجيش السوري الحر أو أين وكيف تعمل وحدات أخرى مما تسمى بالمعارضة المعتدلة".

وقال لافروف إن الإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد ستكون خرقا صارخا لقرار مجلس الأمن الدولي الذي صادق على بيان جنيف الصادر في 30 يونيو/حزيران عام 2012، مؤكدا أن هذا البيان يقضي بضرورة تسوية الأزمة السورية سياسيا بشكل سلمي فقط.

وأضاف: "لذلك ما يصدر في الآونة الأخيرة من بعض العواصم حول ضرورة حل النزاع عسكريا في حال استمرار الوضع على ما هو عليه، هو دعوة لانتهاك القانون الدولي".

وأكد لافروف أن موسكو على اتصال مستمر مع واشنطن بشأن العملية الجوية الروسية في سوريا واقترحت إجراء اتصالات مباشرة بين عسكريي البلدين بهذا الشأن في القريب العاجل.

وقال الوزير إن التصريحات العلنية لقيادة الولايات المتحدة والدول الأوروبية تؤكد ضرورة مكافحة "داعش" وغيره من التنظيمات الإرهابية، مشيرا إلى أنه سمع في هذا السياق غالبا "تقييمات إيجابية" للقرارات التي اتخذتها موسكو تلبية لطلب القيادة السورية.

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الروسي إنه سمع تصريحات رئيس الوزراء العراقي حول اهتمام بغداد بدعم الطيران الروسي في تدمير مواقع الإرهابيين في العراق بعد أن أثبتت الأيام الأولى من الغارات الروسية في سوريا الفعالية العالية للقوات الجوية الروسية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن موسكو لم تتلق "أي طلب رسمي من العراق" بهذا الشأن.

لافروف: الجيش السوري قوة واضحة قادرة على مكافحة الإرهاب على الأرض

وأكد لافروف أن المزاعم بأن الجيش السوري لا يكافح تنظيم "داعش" الإرهابي، عارية عن الصحة.

وذكّر بأن الأمريكيين أنفسهم حذروا الحكومة السورية سابقا من استخدام نتائج ضربات التحالف لمواقع الإرهابيين وفرض سيطرة دمشق على مناطق كان من المفترض أن يتركها الأرهابيون، مشيرا إلى أن القيادة الأمريكية نفسها تعتبر نتائج ضرباتها في سوريا متواضعة للغاية ناهيك عن فشل تدريب ما يسمى المعارضة المعتدلة.

وأضاف لافروف أن جماعات إرهابية ومتطرفة أخرى قد تستفيد من ضربات التحالف في حال عدم السماح للقوات السورية من التقدم على الأرض في المناطق التي تتعرض لقصف التحالف.

وأكد لافروف أن "الجيش السوري هو فصيل واضح تماما، إن لم يكن وحيدا، يستطيع القيام بمهمة مكافحة الإرهاب في الأراضي السورية".

من جهة أخرى أكد الوزير الروسي مجددا اهتمام موسكو بالتعاون مع الجميع في توحيد الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب، مشيرا إلى أن الجانب الروسي أجرى اتصالات بهذا الشأن مع قيادات تركيا ومصر وإسرائيل وإيران والعراق ودول الخليج.


------------

د)هروب جماعي لمسلحي "داعش" من سوريا إلى الأردن.. والجيش السوري يحضر لمعركة حمص

تحدثت وسائل إعلام عن هروب جماعي لمسلحي "داعش" من سوريا باتجاه الأراضي الأردنية، فيما ألقت مروحية سورية منشورات ورقية على الرستن وتلبيسة تحذر من قرب انطلاق معركة حمص.

وذكرت وكالة "نوفوستي" أن المنشورات التي ألقيت صباح الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الثاني على البلدتين اللتين شهدتا حصارا خانقا ومعارك طاحنة منذ بداية الأزمة السورية، تدعو الإرهابيين إلى إلقاء السلاح، كما أنها تحث المدنيين على مغادرة منازلهم، نظرا لقرب انطلاق عملية واسعة النطاق للجيش السوري في محيط البلدين.

وكانت مصادر في المعارضة السورية قد تحدثت عن استعدادات مكثفة للجيش السوري بغية فتح طريق حماة الرستن تلبيسة، واستعادة المناطق التي سبق للمعارضة المسلحة أن سيطرت عليها في محافظتي حمص وحماة.

يذكر أن الغارات الروسية ركزت طالت ريف حمص الشمالي، وتحديداً مدينتي تلبيسة والرستن ‏ومحيطهما.‏

من جهة أخرى، تحدثت وكالة "نوفوستي" الروسية عن فرار ما يربو عن 3 آلاف مسلح من "داعش" و"جبهة النصرة" و"جيش اليرموك" باتجاه الأراضي الأردنية، خشية من استعدادات الجيش السوري لشن حملة تحرير واسعة النطاق، ومن غارات سلاح الجو الروسي.

وكشفت أن غارات الجيش السوري استهدفت الأحد مواقع إرهابيي "داعش" و"النصرة" في ريف دمشق ودير الزور وحمص، بما في ذلك في محيط تدمر، فيما هاجمت القوات البرية السورية الإرهابيين في حيي الرشدية والرصافة بدير الزور، ما أسفر عن سقوط نحو 160 قتيلا في صفوف الإرهابيين، حسب المصادر.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية قولها إن الجيش السوري نجح خلال الأيام الماضية في تصفية مئات الإرهابيين في مختلف المناطق. كما تحدثت مصادر عن نشوب خلافات عميقة بين المسلحين السوريين والمرتزقة الأجانب، موضحة أن السوريين يطالبون المرتزقة بمغادرة الحولة والرستن وتلبيسة في ريف حمص الشمالي، وذلك بعد بدء الغارات الروسية.

وفي هذا السياق، تحدثت وكالة "سانا" عن قيام سلاح الجو السوري بتدمير أوكار وآليات ‏تابعة لـ"جيش الفتح" في ‫‏جسر الشغور والهبيط وخطملو بريفي ‫إدلب و‏حماة، بالإضافة إلى القضاء على عدد من الإرهابيين في مسكنة والباب ودير حافر بريف حلب.

كما ذكرت الوكالة أن سلاح الجو السوري هاجم مواقع "داعش" في الجفرة والمريعية وحطلة بريف دير الزور.


------------

ه)بعد اختراق روسي للأجواء التركية.. موسكو وأنقرة تنفيان توتر العلاقات وواشنطن تسعى للتصعيد

أكدت موسكو وأنقرة متانة علاقتهما الثنائية رغم اختراق المجال الجوي التركي من قبل مقاتلة روسية، أما واشنطن فسارعت لاستغلال الحادث في سياق حملتها لتشويه أهداف العملية الروسية في سوريا

واعتبرت الرئاسة الروسية الاثنين 5 أكتوبر/تشرين الأول أن العمليات الجوية الروسية في سوريا لن تؤثر على علاقاتها مع أنقرة.

وأشار دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي إلى أن التعاون الروسي التركي متعدد المجالات ويملك أساسا متينا ويأتي بالمنفعة لكلا الجانبين.

بدوره نفى رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو نشوب توتر في العلاقات التركية-الروسية على خلفية اختراق المجال الجوي التركي. وأكد أن الجانب الروسي أبلغ أنقرة بأن الاختراق وقع عن طريق الخطأ، معربا عن أمله في عدم تكرار مثل هذه الحوادث في المستقبل.

وزارة الدفاع الروسية: مقاتلتنا دخلت الأجواء التركية لثوان لسوء الأحوال الجوية

هذا وأقرت وزارة الدفاع الروسية بخرق مقاتلة روسية المجال الجوي التركي لوقت قصير بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيغور كوناشينكوف " يوم السبت 3 أكتوبر/تشرين الأول، وبعد الانتهاء من طلعة قتالية دورية، وعند إجراء مناورة فوق منطقة أحراش جبلية للعودة الى مطار حميميم، دخلت طائرة سو-30 حربية روسية المجال الجوي التركي لثوان معدودة".

وأضاف المتحدث أنه "بعد إجراء تفتيش وتحليل معطيات الاستطلاع الموضوعي، اتخذت قيادة مجموعة القوات الجوية الفضائية الروسية في سوريا الاجراءات الضرورية لمنع تكرار حالات مماثلة مستقبلا".

وكانت وزارة الخارجية التركية قد استدعت السفير الروسي لدى أنقرة للاحتجاج على خرق مزعوم للمجال الجوي التركي من قبل مقاتلة روسية تشارك في العمليات الجوية ضد "داعش". بدورها اعتبرفت السفارة الروسية لدى أنقرة بوقوع الحادث، مؤكدة أن الجانب الروسي قدم جميع الإيضاحات الضرورية.

وجاء في بيان أصدرته الخارجية التركية صباح الاثنين 5 أكتوبر/تشرين أن مقاتلة تابعة للاتحاد الروسي خرقت المجال الجوي التركي فوق أراضي ولاية هاتاي، وتحديدا في قضاء يايلاديغي في الساعة 12.08 يوم 3 أكتوبر/تشرين الأول.

وأردفت الوزارة في بيانها قائلة: "بعد أن اتجهت طارئتا "إف-16" تابعتان لسلاح الجو التركي كانتا تقومان بالمناوبة في المنطقة من أجل اعتراض المقاتلة، غادرت الأخيرة المجال الجوي التركي باتجاه الأراضي السورية".

وتابع البيان أن الجانب التركي، على لسان نائب مستشار وزير الخارجية، أعرب عن احتجاجه على هذا الحادث للسفير الروسي لدى أنقرة الذي تم استدعاؤه من قبل وزارة الخارجية التركية.

 وجاء في البيان أن أنقرة طالبت موسكو الحيلولة دون تكرار مثل هذه الانتهاكات، وحذرت من أن الجانب الروسي سيتحمل مسؤولية المخاطر التي تحملها مثل هذه الحوادث في طياتها.

كما ذكر بيان الوزارة أن وزير الخارجية التركي فريدون سينيرلي أوغلو اتصل هاتفيا بنظيره الروسي سيرغي لافروف يوم السبت الماضي، وشرح له الموقف التركي إزاء مثل هذه الانتهاكات. وتابعت أن سينيرلي أوغلو أجرى أيضا اتصالات مع نظرائه الأمريكي والبريطاني والفرنسي والإيطالي بحث خلالها معهم الوضع.

واشنطن تعتبر اختراق المجال الجوي التركي متعمدا.. والناتو يعقد اجتماعا طارئا

ورغم تصريحات سياسيين أتراك قللوا من أهمية حادث اختراق المجال الجوي التركي من قبل مقاتلة روسية، اعتبر البنتاغون أن الحادث المذكور لم يأت "بصدفة".

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصدر في وزارة الدفاع الأمريكية قوله: "إنني لا أصدق أنه جاء صدفة. بل يأتي هذا الحادث كتأكيد على قلقنا العميق حيال ما يعمله الروس في سوريا. ومازالت النوايا الروسية تثير أسئلة كثيرة".

وكشف المصدر أن الولايات المتحدة أجرت "مشاورات عاجلة" بهذا الشأن مع حلفائها في الناتو، بما في ذلك الجانب التركي.

بدوره وصف أمين عام حلف الناتو ينس ستولتنبرغ، الذي تحدث للصحفيين بعد لقاء جمعه مع وزير الخارجية التركي، حادث اختراق المجال الجوي التركي بأنه "غير مقبول"، داعيا موسكو إلى "احترام المجال الجوي للدول الأعضاء في الناتو وتجنب التوتر في العلاقات مع الحلف".

الناتو يحذر روسيا من خرق أجوائه مجددا

من ناحيته أعلن مجلس حلف شمال الأطلسي/الناتو أن "طائرتين روسيتين سو-30 وسو-24 اخترقتا (المجال الجوي التركي) متجاهلتين تنبيهات الجانب التركي الفورية".

ودعا الحلف في بيان اتخذه في ختام اجتماع طارئ عقده مساء الاثنين 5 اكتوبر/تشرين الأول، روسيا الى "اتخاذ جميع الاجراءات اللازمة لعدم تكرار خرق أجواء الحلف مستقبلا".

من جانب آخر، ذكرت مصادر دبلوماسية في بروكسل أن وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف الناتو سيبحثون يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول تطورات الأوضاع في سوريا بعد انطلاق العملية الجوية الروسية ضد تنظيم "داعش". وتوقعت المصادر أن يشهد اللقاء الذي سيعقد في بروكسل تبادلا للمعلومات حول الخطوات الروسية في سوريا من أجل اتخاذ قرارات بشأنها على المستوى السياسي.

وكانت القوات الجوية والفضائية الروسية قد بدأت يوم 30 سبتمبر/أيلول بشن غارات نوعية على مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي في أراضي سوريا.

وتضم المجموعة القتالية الروسية في سوريا ما يربو على 50 طائرة ومروحية، وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن الغارات التي تشنها تلك الطائرات تستهدف المعدات القتالية ومراكز الاتصالات ووسائل النقل ومخازن الأسلحة والذخائر والوقود التابعة للتنظيمات الإرهابية في أراضي سوريا.


-----------

و)"داعش" يتبنى قتل ياباني في بنغلادش

أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن قتل رجل ياباني في حادث إطلاق نار ببنغلادش، ليصبح ثاني أجنبي يقول التنظيم إنه قتله هناك خلال أسبوع ومهددا بمزيد من الهجمات.

وقالت الشرطة في بنغلادش إنها اعتقلت 4 أشخاص على صلة بالهجوم، والذي أسفر عن قتل كونيو هوشي (65 عاما) حوالي الساعة العاشرة صباح أمس السبت، في بلدة كونيا بمنطقة رانغبور على بعد 335 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة داكا، في حادث مماثل لذلك، الذي قتل فيه الإيطالي تشيزاري تافيلا، الثلاثاء الماضي.

وأوضح وزير الداخلية أسد الزمان لـ"رويترز": "نفذت عملية القتل بأيدي 3 رجال ملثمين كانوا يركبون دراجة نارية ويستخدمون مسدسا. لذا ربما تكون الدوافع هي نفسها".
>        مقتل ثلاثة سعوديين بينهم شرطي بهجومين شمالي البلاد
ومن النادر تعرض الأجانب للهجوم في بنغلادش رغم تنامي عنف المتشددين خلال العام المنصرم، إذ قتل 4 مدونين مناهضين للتشدد الديني في هجمات بالأسلحة البيضاء وبينهم أميركي من أصول بنغالية، فيما حذر داعش من هجمات أخرى.

وبعد مقتل تافيلا دفعت المخاوف من استهداف المزيد من الأجانب في بنغلادش سفارات غربية إلى الحد من تحركات دبلوماسييها في البلاد.


------------

ز)بريطانيا: السجن مدى الحياة لمراهق يبلغ من العمر 15 عاما اعترف بصلته بمخطط إرهابي دولي

لندن، المملكة المتحدة (CNN)— أصدر قاض في مدينة مانشستر البريطانية، الجمعة، حكمه بالسجن مدى الحياة بحق مراهق يبلغ من العمر 15 عاما وذلك بعد اعترافه بلعبه دور في مخطط إرهابي دولي.

وبين القاضي أن المتهم اعترف بتخطيطه لتنفيذ هجوم خلال ذكرى "أزناك" في ميلبورن بأستراليا، لافتا إلى أن حكمه جاء بعد سماع المحكمة لمرافعات بينت أن الفتى أرسل أكثر من 3000 رسالة إلى أشخاص يشاركونه التخطيط في أستراليا.

ولفت الادعاء ولفت الادعاء إلى أن المراهق ناقش أيضا عبر الرسائل النصية خطة لقتل عناصر بالشرطة الأسترالية.


-----------

ح)واشنطن تؤكد عزمها سحب "باتريوت" من تركيا

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، عزم واشنطن سحب منصات صواريخ باتريوت المنشورة في تركيا منذ عام 2013، وذلك وفق قرار سابق.

وقالت المتحدثة باسم البنتاجون، لورا سيل، إن الوزارة لاتزال تعتزم سحب الصواريخ في أكتوبر الجاري، دون تحديد تاريخ محدد لبدء هذه العملية.

وأوضحت أن قرار سحب الصواريخ يأتي في إطار عملية تحديث للمنصات، مشيرة إلى إمكانية إعادة نشرها "في غضون أسبوع" إن اقتضت الحاجة.

وكانت واشنطن قد نشرت، مع عواصم أخرى تنضوي مع أنقرة تحت لواء حلف شمال الأطلسي، منصات باتريوت في تركيا قبل سنتين على خلفية النزاع السوري.


-------------

ط)واشنطن: نتائج عكسية للغارات الروسية

قال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست، إن الغارات الجوية الروسية في سوريا، ستؤدي إلى نتائج عكسية. وأكد أن مثل هذه التحركات ستدفع العناصر المعتدلة في المعارضة السورية نحو التطرف.

-----------

ي)رغم الانتقادات الغربية روسيا تعتزم تكثيف غاراتها في سوريا

بالرغم من الانتقادات التي وُجهت إليها، أعلنت روسيا عزمها على تكثيف غاراتها في سوريا. وفيما تقول المعارضة السورية إن ضحايا الغارات الروسية مدنيون، تقول موسكو إنها تستهدف "الإرهابيين" وأنها نجحت في "إضعاف بنيتهم التحتية".

قالت روسيا اليوم السبت (الثالث من أكتوبر/ تشرين الأول 2015) إنها ستكثف غاراتها الجوية في سوريا تصعيدا لتدخلها العسكري، الذي تقول موسكو إنه ينال من تنظيم "الدولة الإسلامية"، فيما تقول قوى غربية إن هدفه دعم الرئيس السوري بشار الأسد.
وقال مسؤول كبير بالجيش الروسي إن مقاتلات نفذت - انطلاقا من غرب سوريا- أكثر من 60 طلعة جوية خلال 72 ساعة في مختلف أنحاء البلاد. وقال أندريه كارتابولوف من رئاسة أركان الجيش الروسي "لن نواصل الغارات الجوية فحسب... بل سنزيد كثافتها أيضا."
وقال كارتابولوف "الغارات نفذت على مدار الساعة من قاعدة حميميم في عمق الأراضي السورية"، مشيرا إلى مطار قريب من الساحل السوري على البحر المتوسط تستقر به المقاتلات الروسية. وأضاف "في ثلاثة أيام نجحنا في إضعاف البنية التحتية للإرهابيين وتقليل قدراتهم العسكرية بدرجة كبيرة"، حسب وصفه.
استياء غربي
بيد أن الغارات الجوية التي تنفذها روسيا في سوريا أثارت انتقادات قوية من الولايات المتحدة وحلفائها. وحذر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، المتحفظ من أي التزامات عسكرية في الشرق الأوسط بعد ما تكلفته الولايات المتحدة في حرب العراق، نظيره الروسي فلاديمير بوتين من أنه يدافع عن حليف مستبد وإنه قد ينزلق إلى "مستنقع".

أما رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون فقال إن هذه الضربات تزيد الموقف سوءا وتساعد الرئيس السوري بشار الأسد على البقاء في السلطة. وأضاف كاميرون قائلا: "إنه من الواضح تماما أن روسيا لا تميز بين تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وجماعات المعارضة السورية المشروعة، ونتيجة ذلك أنهم بالفعل يدعمون الأسد الجزار ويساعدونه، ويزيدون الموقف سوءا بحق".
بينما قال وزير دفاعه مايكل فالون إن ضربة جوية واحدة بين كل 20 ضربة روسية في سوريا تستهدف تنظيم "الدولة الإسلامية"، الذي يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي في شرق سوريا وغرب العراق. واتهم الوزير البريطاني روسيا بإسقاط ذخائر غير موجهة في مناطق يسكنها مدنيون وضد فصائل معارضة تدعمها دول غربية وخليجية في مواجهة الأسد.

المعارضة السورية اتهمت روسيا باستهدافها قائلة إن ضحايا غاراتها معظمهم مدنيون. وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهو كيان معارض، أن الضربات الجوية الروسية أدت منذ الأربعاء حتى ليل الجمعة إلى مقتل 39 مدنيا بينهم ثمانية أطفال، و14 مقاتلا. وأوضح المرصد أن اثنين من المقاتلين هما من جبهة النصرة (إدلب) و12 آخرين من تنظيم داعش (الرقة).
وفي وقت لاحق، أكد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس مقتل ستة مدنيين "هم سيدة وأربعة من بناتها وعنصر من الدفاع المدني وإصابة نحو 10 آخرين بجروح، جراء تنفيذ طائرات حربية يعتقد أنها روسية ضربات عدة بعد ظهر اليوم على مناطق في بلدة احسم في جبل الزاوية" في إدلب.
كما طالت الضربات الروسية السبت، وفق المرصد، مستشفى ميدانيا في قرية البرناص في ريف اللاذقية (غرب)، قال ناشطون إنه تابع لمنظمة "أطباء بلا حدود". بيد أن المتحدث الإعلامي الإقليمي لدى المنظمة يزن السعدي قال لوكالة فرانس برس إن المنظمة "كانت تدير المستشفى في وقت سابق وسلمته قبل نحو عام إلى طواقم طبية محلية"، مؤكدا "تعرض المستشفى لغارات أدت إلى تضرر بعض أبنيته وإجلاء الطاقم الطبي العامل فيه".


------------

ك)بيتر منصور المحلل العسكري بـCNN يبين استراتيجية روسيا في سوريا ولماذا تستهدف كل الجماعات المقاتلة باستثناء داعش؟

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال الكولونيل السابق بالجيش الأمريكي، بيتر منصور، إن استراتيجية روسيا في سوريا تستهدف جميع فصائل وجماعات المعارضة في البلاد وخصوصا القريبة من مراكز القوة لنظام بشار الأسد.

وأوضح منصور في مقابلة حصرية مع الزميلة هالة غوراني لـCNN: "دعوني أبين لماذا يقومون باستهداف مواقع المعارضة في سوريا حاليا، ودافعهم هو أنه إذا كنت تريد حماية ودعم نظام بشار الأسد وحكومته فإن عليك أن تدمر كل مجموعات الثوار في البلاد باستثناء تنظيم داعش، وعندها وفي النهاية فإن المواجهة ستصبح بين الأسد والتنظيم فقط، وعند حدوث هذا فإن العالم سيضطر إلى الوقوف مع الأسد ضد التنظيم."

وتابع قائلا: "من الواضح أن نظام بشار الأسد يخسر المعركة وهو ما دفعهم ليصبحوا بحاجة إلى الدعم العسكري الروسي، وإن لم تدخل روسيا في هذا الصراع بصورة قوية بقوات أرضية وليس فقط غارات جوية فلا تغيير سيحدث على أرض الواقع."

ويشار إلى أن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي تقول فيها روسيا إنها كثفت فيها غاراتها على أهداف تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."


------------

ل)روسيا تقتل 11 شخصا في غاراتها السورية في اليوم الرابع على التوالي وقلق دولي من نوايا بوتين

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- أعلنت جماعات المعارضة السورية عن مقتل 11 شخصا على الأقل في غارة جوية روسية مزدوجة في محافظة إدلب السورية.

وقصفت القوات الروسية أهدافا في سوريا لليوم الرابع على التوالي وسط المخاوف الدولية حول نوايا موسكو بشأن سوريا التي مزقتها الحرب.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن طائراتها قصفت تسع مواقع تابعة لداعش، السبت، بالقرب من الرقة، التي تُعرف بأنها العاصمة الفعلية للتنظيم الإرهابي. وأضافت الوزارة أن قواتها الجوية قامت بـ20 ضربة جوية قرب الرقة في الساعات الـ24 الماضية.

في حين قال أحمد الحمادي، مدير الدفاع المدني في بليون، إدلب، الذي نجا من الهجوم: "كانت هناك عائلات هناك، ولم يكن هناك وجود لمقاتلين مسلحين."

ومع كل يوم يمر، يتخوف المجتمع الدولي أكثر من نوايا موسكو، إذ أعلن تحالف بين الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا وفرنسا وألمانيا وقطر والسعودية في بيان مشترك أن روسيا تهاجم المعارضة السورية والمدنيين، بدلا من محاربة داعش.

وتساءلوا عما إذا كان هدف روسيا الأساسي هو مهاجمة داعش أم دعم الرئيس السوري، بشار الأسد. وبالمقابل، نفت روسيا شنها أي غارات ضد المدنيين، وأكدت أنها تستهدف التنظيم الوحشي.


------------

م)بيان لـ55 عالما سعوديا يدعون فيه الفصائل السورية للوحدة: روسيا ما دخلت إلا لإنقاذ النظام.. وزعم أمريكا والغرب صداقة سوريا لم ينطل على أحد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أصدر 55 عالما في المملكة العربية السعودية بيانا، السبت، دعوا فيه كافة الفصائل السورية إلى توحيد الصفوف وجمع الكلمة في وجه التدخل الروسي الذي قالوا إنه لم يأت إلا لإنقاذ النظام السوري من هزيمة محققة.

وجاء في البيان الذي نشره عضو الهيئة العامة لرابطة علماء المسلمين وأحد الموقعين على البيان: "بعد ما يقرب من خمس سنوات من دعمها السياسي والعسكري غير المحدود للنظام النصيري، ها هي روسيا ترمي بثقلها وتتدخل بقواتها العسكرية مباشرة لحماية نظام بشار الأسد من السقوط.. ما أشبه الليلة بالبارحة! فقبل ست وثلاثين سنة غزا الاتحاد السوفييتي الشيوعي أفغانستان المسلمة لينصر الحزب الشيوعي ويحميه من السقوط، وها هي وريثته روسيا الصليبية الأرثوذكسية تغزو سوريا المسلمة لنصرة النظام النصيري وحمايته من السقوط، فلتعتبر بمصير سلفها."

ولفت البيان إلى أن " زعم أمريكا والغرب صداقة سوريا وشعبها ونزع شرعية بشار لم يعد ينطلي على أحد، فهم من منع الشعب السوري من امتلاك مضادات الطيران ليحمي نفسه، وهم من عطَّل حظر الطيران، وهم من عرقل المنطقة الآمنة في الشمال، ولولا رضاهم ما دخلت روسيا ولا بقي الأسد، وقد أرادوا خداع الشعوب بزعم التحالف لحرب داعش، وإنما هي خدعة، فلم يطل داعشًا منهم إلا القليل، لكنه المكر الكبار."

وأضاف البيان: "يا أهلنا في الشام: لقد اشتد عليكم البلاء وطالت المحنة، ولعل الله أراد بكم خيراً.. إن روسيا ما تدخلت إلا لإنقاذ النظام من هزيمة محققة؛ لقد هزم الله بكم أمن النظام وشبيحته ثم جيشه ثم الجماعات الرافضية الصفوية الإيرانية والعراقية والأفغانية وغيرها.. إن روسيا لم تأتِ بجديد؛ فإن خوفوكم بطائراتها وصواريخها ودباباتها فقد قصفكم النظام الكافر بالصواريخ والدبابات والطائرات، فما استطاع هزيمتكم، وهكذا ستبوء حليفته بالخسران بإذن الله."

ودعا البيان "الكوادر وذوي القدرات والخبرات في كافة المجالات إلى البقاء وعدم مغادرة الشام، بل المساهمة في البناء والتحرير، وندعو القادرين منكم إلى الالتحاق بركب الجهاد، فهذا يومكم، الله الله في إسلامكم ودياركم وأعراضكم، فما ترك قوم الجهاد إلا ذلوا، أقبلوا على جهاد عدو الله وعدوكم فالله معكم، والمسلمون خلفكم بكل ما يستطيعون بإذن الله. وإن فجر النصر قريب."

وذكر البيان أن العلماء الموقعين هم:

1.    الشيخ / د.عبدالله بن محمد الغنيمان

2.    الشيخ / د.محمد بن ناصر السحيباني

3.    الشيخ / أ.د ناصر بن سليمان العمر

4.    الشيخ / أ.د علي بن سعيد الغامدي

5.    الشيخ / أ.د سعود بن عبدالله الفنيسان

6.    الشيخ / د.أحمد بن عبدالله الزهراني

7.    الشيخ / صالح بن عبدالله الدرويش

8.    الشيخ / د.خالد بن عبدالرحمن العجيمي

9.    الشيخ / أ.د عبدالله بن عمر الدميجي

10.    الشيخ / د. عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي

11.    الشيخ / د. محمد بن أحمد الفراج

12.    الشيخ / أحمد بن عبدالله آل شيبان

13.    الشيخ / د. محمد موسى الشريف

14.    الشيخ / د. حسن بن صالح الحميد

15.    الشيخ / أ.د عبدالرحمن بن جميل قصاص

16.    الشيخ / د. ناصر بن يحيى الحنيني

17.    الشيخ / د.خالد بن عبدالله الشمراني

18.    الشيخ / د.محمد بن عبدالله الدويش

19.    الشيخ / د. محمد بن عبدالله الخضيري

20.    الشيخ / عثمان بن عبدالرحمن العثيم

21.    الشيخ / أحمد بن عبدالعزيز الشاوي

22.    الشيخ / د.خالد بن محمد الماجد

23.    الشيخ / إبراهيم بن عبدالرحمن التركي

24.    الشيخ / د.محمد بن عبدالعزيز الماجد

25.    الشيخ/ د. عادل بن أحمد باناعمة

26.    الشيخ/ العباس بن أحمد الحازمي

27.    الشيخ / د. باسم بن عبدالله عالم

28.    الشيخ / د.مسفر بن عبدالله البواردي

29.    الشيخ / عبدالله بن طويرش الطويرش

30.    الشيخ/ د.عبدالله بن ناصر الصبيح

31.    الشيخ/ د.عبدالله بن عبدالرحمن الوطبان

32.     الشيخ / د. محمد بن سعيد القحطاني

33.     الشيخ / د. محمد بن عبدالعزيز اللاحم

34.    الشيخ / د. عبدالحميد بن عبدالله الوابل

35.    الشيخ / د. سليمان بن عبدالله السيف

36.    الشيخ / عبدالله بن محمد القعود

37.    الشيخ / حمود بن ظافر الشهري

38.     الشيخ / د. موفق عبدالله كدسة

39.    الشيخ / محمد بن علي مسملي

40.    الشيخ / محمود بن إبراهيم الزهراني

41.    الشيخ/ د.إبراهيم بن محمد أبكر عباس

42.    الشيخ / د.محمد بن سعيد بافيل

43.    الشيخ / حمدان بن عبدالرحمن الشرقي

44.    الشيخ / أحمد بن محمد باطهف

45.    الشيخ / جماز بن عبدالرحمن الجماز

46.    الشيخ / مشعل مسعود القحطاني

47.    الشيخ / أحمد بن علي الرشود

48.    الشيخ / سعد بن علي العمري

49.    الشيخ / محمد بن عوض السرحاني

50.     الشيخ / طارق بن أحمد الفارس

51.     الشيخ / علي بن إبراهيم المحيش

52.     الشيخ / علي بن أحمد آل إسحاق

53.     الشيخ / د. عبدالعزيز بن عبدالله المبدل

54.     الشيخ / إبراهيم بن محمد عكيري

55. الشيخ / محمد بن حامد آل عثمان الغامدي


---------------

 

ن)لافروف: روسيا تحارب الإرهاب في سوريا

دافع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن الغارات الجوية التي يشنها بلده في سوريا، قائلا إن هدفها هو جماعات "إرهابية" مثل تلك التي يستهدفها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.
وأضاف لافروف، في مؤتمر صحفي في نيويورك، أن روسيا لا تعتبر "الجيش السوري الحر"، المعارض للرئيس بشار الأسد، جماعة إرهابية.
ومضى قائلا إن الجيش السوري الحر يجب أن يكون جزءا من أي تسوية سياسية للنزاع في سوريا.
وأدلى لافروف بهذه التعليقات بينما قامت طائرات روسية بقصف أهداف جديدة في سوريا، لليوم الثاني على التوالي.
وأفادت بعض التقارير بأن أهداف الغارات ليست لتنظيم الدولة الإسلامية، بينما قالت وزارة الخارجية الروسية إن الغارات استهدفت مواقع يستخدمها تنظيم الدولة بالقرب من إدلب وحماة.
ويقول نشطاء إن الأهداف التي قصفت تتبع حماعة "جبهة النصرة" المرتبط بتنظيم القاعدة والذي يعارض تنظيم "الدولة الإسلامية" ونظام حكم الأسد في آن واحد.
وقال نشطاء في بلدة تلبيسة، شمالي سوريا، لبي بي سي إن الغارات أدت إلى مقتل 20 مدنيا، وإنه لا وجود لمسلحين من تنظيم الدولة في المنطقة.


------------

ص)لافروف: نسعى لتهيئة الظروف لتحقيق حل سياسي في سوريا

رفض وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف الاتهامات بأن الغارات الروسية في سوريا تستهدف الجيش السوري الحر ومدنيين وأنها لا تستهدف مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية".
وأضاف لافروف أنه لا توجد معلومات حول سقوط مدنيين جراء الغارات.
وأكد لافروف على ضرورة العمل لخلق ظروف مناسبة لتشجيع الحل السياسي في سوريا.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني