انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)هادي : تحرير باب المندب وجزيرة ميون يمنع تهديد الملاحة الدولية
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 02/10/2015                      عدد القراء : 110
         

المؤسسة : نبارك للشعب اليمني تحرير باب المندب وجزيرة ميون وعقبال تحرير تعز والحديده ويتوج النصر باسقاط الانقلابيين وتحرير صنعاء!!وهذا هو التطبيق العملي للقرار الدولي 2216كما تقول الشقيقه قطر التي هاجمت المخلوع ايضا!!ويؤكد الرئيس هادي ان تحرير بب المندب وجزيرة ميون يمنع تهديد الملاحه الدوليه!!واكد الرئيس هادي في خطابه امام الامم المتحد هان اليمن ماضي في تنفيذ القرار الدولي 2216 القاضي بالانسحاب من كافة المدن وتسليم السلاح للدوله!!وهو موقف يشكر عليه الرئيس هادي!!ومجلس حقوق الانسان بالامم المتحده تبنى قرارا عربيا بالاجماع بتنفيذ القرار الدولي 2216 والزام المتمردين بالعوده الى السلميه والديمقراطيه والتخلي عن السلاح تماما!!

 

 

مارب برس         2-1-0-2015

 

ا)هادي : تحرير باب المندب وجزيرة ميون يمنع تهديد الملاحة الدولية

ب)قطر تهاجم المخلوع وتؤكد : التحالف وضع آلية لتنفيذ القرار2216 وبدأ بتطبيقه على الأرض

ج)الانقلابيون يتلقون صفعة جديدة .. تبني قرار عربي جديد بشأن اليمن بالإجماع

 

أكد الرئيس عبد ربه منصور هادى ضرورة توحيد الصفوف لاستعادة محافظة تعز وتحريرها من الانقلابيين مثلما تم بالأمس تطهير مأرب واليوم جزيرة ميون وباب المندب لقطع الطريق أمام الأطماع التي تتربص باليمن وجيرانها وتهدد الملاحة والاستقرار في المنطقة.

 وقال هادى - فى لقاء عقده الليلة الماضية فى نيويورك مع أعضاء البعثة الدبلوماسية اليمنية فى الولايات المتحدة وأعضاء الجالية اليمنية - إن أمن اليمن جزء لا يتجزأ من أمن المنطقة وهذا ما يتجسد اليوم في التعاون والتكامل ووحدة المصير المشترك.

 ومن ناحية أخرى، وصل الرئيس عبدربه منصور هادي إلى مدينة كليفلاند بولاية أوهايو الأمريكية حسب الصفحة الرسمية له على الفيسبوك.

--------------

ب)قطر تهاجم المخلوع وتؤكد : التحالف وضع آلية لتنفيذ القرار2216 وبدأ بتطبيقه على الأرض

شدد وزير الخارجية القطري، خالد العطية، على ضرورة تطبيق القرار الدولي رقم 2216، بخصوص اليمن، مشيرا إلى أن القرار واضح ولا يحتمل اللبس.

وأوضح العطية في حوار مع صحيفة "الحياة" اللندنية، أن القرار واضح، ولا يحتمل اللبس، مشيرا إلى أن دول التحالف وضعت آلية لتنفيذ القرار وبدأت بتنفيذه وليست من دعاة الحرب.

   

وأكد العطية أن دول التحالف العربي الذي تقوده السعودية المشاركة في الحرب دعماً للشرعية في اليمن "ليست من دعاة حرب" ولا هي في وارد الاستمرار في "حرب أبدية" في اليمن.

   

وأضاف "الأمور كانت إلى ما قبل سبتمبر من العام الماضي في اليمن في الطريق الصحيح، ولكن للأسف علي عبد الله صالح ومن معه غرروا بالحوثي وجروه إلى هذه المعارك".

   

وأكد أن الحرب التي تقودها دول التحالف "فرضت بشكل أو بآخر، بعد الطلب من الحكومة اليمنية إعادة الشرعية، وفي الوقت ذاته دول التحالف ليست في وارد أن تكون هذه الحرب أبدية".

   

وفي رده على سؤال عما إذا كانت قطر تدعم الإخوان المسلمين بصورة مباشرة في اليمن، قال العطية "هذه القصة القديمة المتجددة، قطر لا تدعم حزباً أو تدعم أشخاصاً، قطر تدعم حكومات، وهذا ثابت، لكن إذا صدر صوت عقل من قطر فإنها تتمنى ممن يتلقى هذا الصوت أن يحلل ما هو مقصود".

   

وأضاف "إذا طلبنا بعدم تهميش فئة هنا أو هناك فلا يعني ذلك بالضرورة أن قطر تدعمهم أو لها علاقة خاصة بهم، إنما نطلب عدم التهميش، والقصد أننا نحاول حقن الدماء وأن تُستوعب هذه الفئات، حتى، لا قدر الله، لا ندفع بها إلى مجهول لا تحمد عقباه، هذه فكرة قطر عندما تتكلم".

    وحول ما اذا كان هناك توتر في العلاقات بين قطر وبعض الدول الخليجية بسبب نظرتهم بأن قطر تدعم الإخوان المسلمين في اليمن، قال "أعتقد أننا وصلنا إلى مرحلة نضج في مجلس التعاون الخليجي بأن يحترم كل منا آراء الآخر ومواقفه، ولا وجود لهذه الحساسية التي تتحدثين عنها".

------------

ج)الانقلابيون يتلقون صفعة جديدة .. تبني قرار عربي جديد بشأن اليمن بالإجماع

تبنى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بالإجماع، اليوم الجمعة، القرار العربي بشأن اليمن، الذي يدعو لدعم لجنة حقوق الإنسان اليمنية المكلفة بالتحقيق في الانتهاكات التي حصلت.

ويقضي القرار، بعد التوافق بين جميع أعضاء المجموعة الدولية، وسحب هولندا لمشروع قرار كانت تقدمت به، بتقديم الدعم الفني والتقني للجنة الوطنية اليمنية لحقوق الإنسان للتحقيق في الانتهاكات، مؤكداً على ضرورة تفعيل وتنشيط عمل مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان في اليمن.

كما شدد المجلس على التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2216 (2015)، والذي قال إنه "سوف يساهم في تحسين حالة حقوق الإنسان"، والذي يضع مطالب خاصة على ميليشيات صالح والحوثيين لإطلاق سراح السجناء السياسيين والصحفيين، ويدعوهم للانخراط في العملية السياسية بطريقة شاملة وسلمية وديمقراطية.

وكان الرئيس هادي قد اصدر في وقت سابق قرارا قضى بتسمية اعضاء اللجنة المكلفة بالتحقيق في انتهاكات حقوق الانسان منذ2011.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني