انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

امريكا تطالب الامم المتحدة بعدم تفتيش السفن المتوجهة إلى اليمن
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 01/10/2015                      عدد القراء : 78
         

المؤسسة : وتكشف امريكا عن وجهها القبيح بدعوتها الامم المتحده بعدم تفتيش السفن المتوجهه الى اليمن بحجة عرقلة سفن المساعدات الانسانيه وتعطيل التجاره وهي كاذبه في ادعائها لان معطل اليمن هي الحرب الدائره التي يشنها المخلوع والحوثيين ضد الشعب اليمني منذ الانقلاب العسكري قبل عام بقيادة الولايات المتحده والاتحاد الاوروبي لاجهاض الثوره اليمنيه ومخرجات الحوار وتعليق الديمقراطيه والزج باليمن في حرب اهليه على غرار سوريا والعراق وجمهورية مصر العربيه وليبيا الشقيقه وتونس على الطريق لاعادة النظام البائد لابن علي بعد اعلان احد المرشحين عن برنامجه ويتلخص في اعادة بن علي الى السلطه وقرار الدوله باعادة ممتلكاته في خيانه سافره للثوره التونسيه واعلان وزبر العدل بالسماح باللواط باعتباره من الحقوق الشخصيه ويجب ان يحترم تبعا للثقافه الفرنسيه!!ان دول الغرب تحن الى مستعمراتها السابقه في هذه الدول وغيرها !!وعليه نحذر الرئيس هادي من التعاون الامني والعسكري مع الامريكان الذين يقفون خلف المتمردين ويستعملونهم كادوات لتحقيق مآربهم في اليمن والمنطقه !! 


 
 
 
المصدر            1-10-2015
 
 

امريكا تطالب الامم المتحدة بعدم تفتيش السفن المتوجهة إلى اليمن

 

أبلغت الولايات المتحدة الامم المتحدة انها تريد ان ترى زيادة في الشحنات التجارية الي اليمن الذي يمزقه الصراع وحذرت من ان السفن يجب ألا تخضع للتفتيش إلا عندما توجد "اسباب معقولة" للاشتباه في شحنات اسلحة غير مشروعة.

 

والتعليقات التي وردت في رسالة من السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سامانتا باور الي الامين العام للمنظمة الدولية بان جي مون إطلعت عليها رويترز يوم الاربعاء يبدو انها موجهة بشكل غير مباشر الي السعودية التي تقود ائتلافا عربيا يقاتل المتمردين الحوثيين في اليمن ويقوم بعمليات تفتيش للسفن تسببت في تقليص حاد للشحنات الي البلد الفقير.

 

وقالت باور في الرسالة "ندرك ان وكالات الامم المتحدة وغيرها من المنظمات الانسانية تحتاج الي ان تستورد بشكل حر مساعدات انسانية من خلال الموانيء البحرية والمطارات في اليمن وان تعمل على توزيعها على المحتاجين."

 

واضافت ان الرئيس الامريكي باراك اوباما والملك سلمان إتفقا على "دعم كامل وتمكين مساعي الاغاثة الانسانية التي تقودها الامم المتحدة" في اليمن وان العاهل السعودي تعهد بأن تسمح الرياض "بوصول غير مقيد" لجميع اشكال المساعدات الانسانية بما في ذلك الوقود.

 

واعلنت باور ان الولايات المتحدة ستقدم مساعدة انسانية اضافية قيمتها 89 مليون دولار لليمن ليرتفع اجمالي تعهدات المساعدات الامريكية الي 170 مليون دولار.

 

وقالت "نحن نتوقع زيادة النشاط التجاري في المستقبل مع عدم حدوث عمليات تفيتش السفن إلا عندما توجد اسباب معقولة للاعتقاد بأن سفينة تحمل اسلحة... هذا سيكون ضروريا لاستعادة الواردات الحيوية التي تتيح لليمن الجانب الاكبر من امدادات الغذاء والوقود وغيرها من الامدادات الداعمة للحياة."

 

وقبل تدخل السعودية وحلفاؤها العرب في مارس اذار لمحاولة اعادة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الي السلطة ودحر ميليشيا الحوثيين المتحالفة مع ايران كان اليمن يستورد أكثر من 90 بالمئة من حاجاته الغذائية معظمها بطريق البحر.

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني