انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)خطاب اوباما في الامم المتحده
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 01/10/2015                      عدد القراء : 93
         

المؤسسة : اوباما ينطبق عليه المثل العربي: اشوف كلامك يعجبني ** اشوف افعالك اتعجب

فحديثه عن دكتاتور سوريا وقاتل   شعبه واستبعاد الاسد في المرحله الانتقاليه وما يحدث في سوريا يخرج عن كونه شانا داخليا وقتل دكتاتور لشعبه ماساه انسانيه تخص العالم باسره ..والطغاه والدكتاتوريات يغذون الخطر في العالم ..وشيطنة الآخرين غير مقبوله وتعبدنا الى الماضي!!ويصف الاسد بالطاغيه وقاتل الاطفال!!وقال اوباما الاسد رد على تظاهرات سلميه بالعنف المطلق!!كلام جميل للغايه نسفه اوباما بقوله : " لن اتردد في استخدام جيشنا للدفاع عن حلفائنا!!وهنا نجد لسيسي الحمال* حليف امريكا مع ان كثيرا من اوصاف الاسد تنطبق عليه!!والاسد لروسيا كالسيسي الحمال* لامريكا!!اما تعدد الاقطاب ..والخوف من الاجانب يغذي العنف في العالم..والعنف ليس الطريقه المثلى لحل المشكلات..ومحاربة افكار التطرف والتشدد في العالم..وعدم الامانيه في فرض العداله على البشر بالقوه ..وعدم قبول شيطنة الآخرين..ووجوب التحرك ضد أي حرب طائفيه في العالم..ووقف التدخل الايرني في دول الجوار لتغذيتها للحرب الطائفيه..وتجنيب العالم حربا عالميه جديده!!فهذه قضايا تختص بها المنظمه الدوليه وليس الولايات المتحده باعتبارها احد الاطراف المتهمه!!   

 
 
سكا ي نيوز           30-9-2015
 
 
 

ا)خطاب اوباما في الامم المتحده

ب)أوباما: لن أتردد فتي استخدام جيشنا للدفاع عن حلفائنا

 

اوباما: العالم اصبح متعدد الاقطاب

اوباما: الخوف من الاجانب بات يغذي العنف في العالم

 اوباما: العنف ليس الطريقه المثلى لحل المشكلات

اوباما: لابد من محاربة افكار التطرف والتشدد في العالم

اوباما: لا يمكن فرض العداله على البشر بالقوه

 اوباما : شيطنة الآخرين غير مقبوله وتعيدنا الى الماضي

اوباما يصف الاسد بالطاغيه وقاتل الاطفال

اوباما: علينا ان نتحرك ضد أي حرب طائفيه في العالم

اوباما: التحالف الدولي جنب ليبيا كوارث كبيره

اوباما: تدخل ايران بدول الجوار يغذي حروبا طائفيه

اوباما: بذلنا جهودا كبيره لتجنب العالم حربا عالميه

اوباما: الاسد رد على تظاهرات سلميه بالعنف المطلق

اوباما: المرحله الانتقاليه في سوريا يجب الا تتضمن الاسد

اوباما: سنبقى اكبر مانح للاجئين السوريين

اوباما: ما يحدث في سوريا يخرج عن كونه شانا داخليا

اوباما: قتل دكتاتور لشعبه ماساه انسانيه تخص العالم باسره

اوباما: مستعدون للتعاون مع روسيا وايران بشان سوريا

اوباما: الطغاه والدكتاتوريات يغذون الخطر في العالم

-------------------

ب)أوباما: لن أتردد فتي استخدام جيشنا للدفاع عن حلفائنا

بيت لحم- معا - كشف الرئيس الأميركي، باراك أوباما، اليوم الاثنين، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أنه لن يتردد في "استخدام أقوى جيش في العالم للدفاع" عن حلفائه.

 

 

وقال أوباما أم "على المجتمع الدولي أن يتوصل لبناء نظام قائم على العدالة والإنسانية"، مضيفاً: "نواجه بعض الأصوات التي تشكك بمثل ميثاق الأمم المتحدة".

 

 

وتابع: "عملنا لم ينته بعد وهناك تيارات تعمل على إعادتنا إلى الخلف"، مضيفاً أن "بعض القوى تراهن على القوة وتعمل على تقويض القانون الدولي.. بعض القوى تستغل الطائفية وذرائع قومية لتقويض الاستقرار ونشر الفوضى".

 

 

وأعطى أوباما مثالاً على بشار الأسد، الذي وصفه بالطاغية، وذكّر بأنه يقصف الأحياء السكنية بالبراميل المتفجرة. وشدد على أنه "لا يمكن حل النزاعات باللجوء إلى القوة ومفاهيم العنف".

 

 

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد افتتح اليوم أعمال الجمعية العامة للمنظمة الدولية بدعوة أوروبا لبذل مزيد من الجهود لحل أزمة الهجرة.

 

 

وصرّح بان كي مون أمام قادة العالم خلال الجمعية العامة التي تضم 193 دولة، "أحث أوروبا على القيام بمزيد" من الجهود. مؤكدا أمام الجمعية أن معالجة هذه الأزمة يجب أن تكون "بموجب القوانين الدولية وحقوق الإنسان والتعاطف".

 

 

وأضاف أن الحل في مواجهة هذه الظاهرة "ليس عبر بناء جدران" - كما فعلت المجر على سبيل المثال- وإنما عبر معالجة أسباب هذا النزوح مثل الحروب والاضطهاد الديني.

 

 

وتابع بان كي مون أن "100 مليون شخص في العالم بحاجة لمساعدة إنسانية فورية" إضافة لـ 60 مليونا نزحوا من منازلهم أو لجأوا إلى دول أخرى.

 

وقال "لم يحدث أبدا أن نزح الناس بمثل هذه الأعداد" هربا من نزاعات أو كوارث أو مجاعة.

 

 

ولفت من جانب آخر إلى أنه دعا لاجتماع وزاري الأربعاء في الأمم المتحدة على هامش أعمال الجمعية العامة في محاولة لتحديد "مقاربة شاملة" لمواجهة أزمة الهجرة.-"فرانس برس".
 

 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني