انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)بوتين: روسيا لن تقاتل في سوريا
التصنيف : سوريا
تاريخ الخبر : 30/09/2015                      عدد القراء : 108
         

المؤسسة : نحي الرئيس الروسي على قراره بعدم المشاركه في القتال لان دخول القوات الروسيه سيحول سوريا الى افغانستان ثانيه تقاتل فيها روسيا ويربح فيها الغرب!!اما كلام الرئيس الايراني فهو هذيان عجوز يسير على نهج السيسي الحمال !!فتصف الشعب قد قتل او هرب والبراميل تتفجر في النساء والاطفال وحتى الكيماوي استعمل ضد لشعب السوري في ممارسة الارهاب حاله حال السيسي الحمال الذي يقتل شعبه بحجة مكافحة الارهاب وهو الذي يصنعه مع الامريكان واسرائيل ومحمد دحلان ومخابرات السيسي نفسه لتبرير  مصادرة الحريات وقتل المعارضين للحكم العسكري!!والاسد على نفس النهج لتصفية المعارضين لحكمه    الذي يمتد لاكثر من نصف قرن بالحديد والنار بالتعاون مع ايران وحزب الله واسرائيل التي تقول انها لن تجد بديلا افضل من الاسد لامنها   واستقرارها!!ان العجوز المخرف روحاني يرى بقاء الاسد ضمان للنجاح ضد الارهاب وهو نفسه يصنع الارهاب مع ايران ضد شعبه من اجل اسرائيل!!ان هزيمة الارهاب في سوريا هي هزيمة الاسد وتنحيته ياروحاني ام ان الطائفيه سببت لايران عمى الالوان؟!!واما الهجمات الموسميه دون اصابات بين سوريا واسرائيل مره كل عام هدفها ذر الرماد في العيون وصرف الانظار عما يدور في الاقصى المبارك!!

 

 

روسيا اليوم              29-9-2015

 

ا)بوتين: روسيا لن تقاتل في سوريا

ب)الرئيس الإيراني يؤكد أن الأولوية في سوريا لهزيمة الإرهاب

ج)إسرائيل تقصف الجيش السوري في الجولان

د)روحاني: بقاء الأسد في السلطة سيضمن نجاحنا في القضاء على الإرهاب

ه)روحاني لـCNN: بقاء الأسد ضمانة لدحر "داعش" ومستعدون لـ"تبادل سجناء" مع أمريكا

 

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده لن تشارك في أي عمليات عسكرية في سوريا، لكنها تدرس تكثيف العمل مع الأسد ومع الشركاء الآخرين.

وقال بهذا الصدد في المقابلة التي أجرتها معه قناة "سي بي إس" التلفزيونية الأمريكية: "روسيا لن تشارك في أي عمليات عسكرية في الأراضي السورية أو في دول أخرى. على الأقل نحن حتى اليوم لا نخطط لذلك. لكننا نفكر كيف سنكثف عملنا مع الرئيس الأسد ومع شركائنا في الدول الأخرى".

وأشار بوتين إلى أن 60% من الأراضي السورية تحت سيطرة تنظيمات إرهابية مثل "داعش" و"جبهة النصرة"، متسائلا:"ماذا تعتقدون؟ هل يتصرف بشكل صحيح هؤلاء الذين يدعمون المعارضة المسلحة وبصورة رئيسة المنظمات الإرهابية فقط لكي يسقطوا الأسد، غير مهتمين بما سيجري في البلاد بعد التحطيم التام لمؤسساتها الحكومية؟

أنتم طوال الوقت ومرارا، وبإلحاح يستحق أن يستخدم بشكل أفضل، تتحدثون أن الجيش السوري يقاتل شعبه، لكن أنظروا من يسيطر على 60 بالمئة من الأراضي السورية. إن 60 بالمئة من الأراضي يسيطر عليها إما "داعش" أو غيره مثل "جبهة النصرة" وغيرها من المنظمات الإرهابية".

وعلى سؤال عما اذا كانت روسيا تبذل جهودا إضافية لتأخذ على عاتقها الدور الرئيس في الشرق الأوسط، أجاب الرئيس الروسي بالنفي  "لا، أكثر من 2000 مقاتل من دول الاتحاد السوفييتي متواجدون على الأراضي السورية، وهناك خطر من أنهم سيعودون إلينا، لذا الأفضل لنا أن نقدم المساعدة للأسد للقتال ضدهم هناك على الأراضي السورية. وهذا هو الحافز الأساس الذي يدفعنا لتقديم العون للأسد. وبشكل عام نحن نريد بالطبع أن لا تتصومل الأوضاع في المنطقة".

المزيد من الحوار الذي أجرته القناة التلفزيونية الأمريكية "سي بي إس" مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تتابعونه في الفيديو المرفق.


-------------

ب)الرئيس الإيراني يؤكد أن الأولوية في سوريا لهزيمة الإرهاب

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني الأحد 27 سبتمبر/أيلول إن الأولوية في سوريا لهزيمة المتشددين المتطرفين مثل تنظيم "الدولة الإسلامية"، ولتحقيق ذلك لا يجوز إضعاف حكومة بشار الأسد.

وأضاف روحاني لجمهور من المعاهد البحثية والصحفيين في الولايات المتحدة: "هذا لا يعني أنه لا حاجة لإصلاح الحكومة السورية.. بالطبع هناك حاجة"، مضيفا أن استبعاد الرئيس الأسد سيحول سوريا إلى ملاذ آمن للمتطرفين.

وفي إشارة إلى الغارات الجوية التي يشنها التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة على تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا قال روحاني إن هزيمة المتشددين "غير ممكنة من خلال العمليات الجوية وحدها".

وقال إن روسيا "مستعدة لمحاربة الإرهاب" ولديها نفس الرغبة في القضاء على خطر تنظيم "الدولة الإسلامية"، مؤكدا على تقارب المواقف بين روسيا وإيران بشأن سوريا.

وقال روحاني إن عدم معالجة مشكلة تنظيم "الدولة الإسلامية" بشكل سليم وتغيير الحكومة بالقوة سيؤدي إلى سيطرة هذا التنظيم على دمشق.

روحاني: طهران مستعدة لتبادل السجناء مع واشنطن

على صعيد أخر أكد روحاني أن بلاده مستعدة لتبادل السجناء مع واشنطن، بما في ذلك صحفي يعمل لدى صحيفة واشنطن بوست.

وأفاد روحاني، في حوار مع قناة "سي إن إن"، بأنه في حال اتخاذ الولايات المتحدة التدابير اللازمة وأفرجت عن المعتقلين فإن طهران ستتخذ إجراءات عاجلة وكل الإجراءات الضرورية للإفراج عن الأمريكيين المحتجزين في ايران بما في ذلك الصحفي الذي يعمل لدى صحيفة واشنطن بوست.

وكان مدير مكتب صحيفة "واشنطن بوست" في طهران جيسون رضائيان قد اعتقل في يوليو/تموز 2014 بتهمة التجسس، وعقدت آخر جلسة محاكمة له خلف أبواب مغلقة في أوائل أغسطس/آب 2015، ومن المتوقع أن تصدر المحكمة حكما قريبا بحقه.

ويواجه رضائيان، المولود في كاليفورنيا، تهما بجمع معلومات سرية والإخلال بالأمن القومي، وقد وصفت "واشنطن بوست" هذه الاتهامات بأنها "سخيفة".

هذا وتحتجز إيران أيضا أمريكيين آخرين، هما سعيد عابديني والرقيب السابق في البحرية الأمريكية أمير حكمتي، كما اختفى المحقق الخاص روبرت ليفنسون في إيران عام 2007.

وكانت إيران قد طالبت في الـ26 من أغسطس/آب الولايات المتحدة بإطلاق سراح 19 إيرانيا محتجزين لقضايا مرتبطة بخرق العقوبات الأمريكية، إلا أن طهران رفضت فكرة أي تبادل لسجناء تتضمن صحافيا من "واشنطن بوست" تحتجزه طهران.

وصرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم، بأن مسألة السجناء الإيرانيين في الولايات المتحدة هي من أبرز اهتماماتنا، موضحة أن 19 إيرانيا يقبعون في السجن الأمريكية لمسائل متعلقة بخرق العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران.

وقد دعت مرضية أفخم الحكومة الأمريكية وسلطاتها القضائية إلى إنهاء اعتقالهم، معربة عن الأسف لأن أي منظمة للدفاع عن حقوق الإنسان لم تهتم بمصيرهم.

وتخضع إيران منذ عام 2006 لعقوبات دولية يفترض أن ترفع تدريجيا بعد التوصل إلى اتفاق في 14 يوليو/تموز بين طهران والقوى الكبرى حول الملف النووي الإيراني.

هذا وقطع الرئيس الإيراني حسن روحاني زيارته إلى نيويورك حيث يحضر اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، ليعود إلى طهران من أجل المشاركة في مراسم تشييع الإيرانيين الذين قتلوا في حادثة التدافع التي وقعت خلال الحج.

وأفاد مساعد مكتب الرئيس الإيراني لشؤون الاتصالات والإعلام الأحد بأن الرئيس الإيراني سيغادر نيويورك عائدا إلى طهران بعد إلغاء عدد من برامجه ولقاءاته في الأمم المتحدة.


-------------

ج)إسرائيل تقصف الجيش السوري في الجولان

قالت مصادر إسرائيلية وسورية إن إسرائيل قصفت أهدافا للجيش السوري في مرتفعات الجولان الأحد 27 سبتمبر/أيلول.

وقالت مصادر في المعارضة السورية إن ثلاث غارات جوية إسرائيلية على الأقل ضربت مواقع للجيش بالقرب من الحدود مع المرتفعات ذات الأهمية الاستراتيجية التي تحتلها إسرائيل.

وأكد الجيش الإسرائيلي قصفه موقعين للجيش السوري لكنه قال إنه استخدم المدفعية وليس الغارات الجوية في رد على صواريخ عبرت الحدود من داخل سوريا إلى أراضيه. هذا وقالت إسرائيل إن الحكومة السورية مسؤولة عن أي امتداد للعنف.

وازداد القتال حدة بين القوات الحكومية السورية والمعارضين في منطقة القنيطرة بمرتفعات الجولان السورية خلال الأيام الماضية.

وهذا أول اعتداء من جانب إسرائيل على جنوب سوريا منذ أكثر من شهر.


--------------

د)روحاني: بقاء الأسد في السلطة سيضمن نجاحنا في القضاء على الإرهاب

السيد الرئيس.. هذه هي المرة الأولى التي تزور فيها الولايات المتحدة الأمريكية منذ التوقيع على الاتفاقية بشأن برنامج إيران النووي .. ولا بد أنك تابعت الحملات الانتخابية للحزب الجمهوري خلال الفترة الماضية .. ولا بد أنك تابعت المناظرات بشأن إلغاء هذه الاتفاقية في حال تولى أي منهم الرئاسة.

بداية.. ما يتم تداوله هنا في الولايات المتحدة الأمريكية كنت أتابعه حين أحظى ببعض الوقت .. ولكن بعضه كان مضحكا وغريبا ..وبعضهم لم يكن يدر ما هي العلاقة بين طهران وإيران .. وبعضهم لم يكن يعلم أين تقع إيران .. لذا ما كانوا يناقشونه بعيد عن الواقع .. وبالنسبة للإيرانيين.. لم تكن تلك سوى برامج ترفيهية مضحكة .. على الجانب الآخر.. في الولايات المتحدة الأمريكية هناك من هم يؤيدون هذه الاتفاقية وهناك من يعارضونها . فخطة العمل الأساسية لا تتضمن الولايات المتحدة الأمريكية وإيران فحسب . فهي قضية دولية فهل يمكن لحكومة أن توقع مثل هذه الاتفاقية وتأتي الحكومة التالية وتلغيها؟ هذا فقط ما يمكن أن يقوم به أمثال صدام حسين .. فأي حكومة يجب أن تلتزم بجميع الاتفاقيات التي وقعت من قبل الحكومة السابقة وإلا فإنها ستفقد ثقة العالم فيها.

جميع الأطراف وافقت على بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة حتى نتمكن من مواجهة الإرهاب .. ولكن في الوقت الذي تنجح فيها هذه التحركات في القضاء على الإرهاب خطوة بخطوة يمكننا حينها وضع خطط أخرى نستمع من خلالها إلى الأصوات المعارضة.

يجب أن تستجيب الحكومة السعودية لما يمكن وصفه بضعف الإدارة وقلة المسؤولية وعدم الالتزام بالسلامة والتي أدت إلى مقتل الكثير من الحجاج من جميع الجنسيات .. وسنتعامل مع هذه القضية عبر القنوات الرسمية حتى حصولنا على أجوبة مُرضية.


------------

ه)روحاني لـCNN: بقاء الأسد ضمانة لدحر "داعش" ومستعدون لـ"تبادل سجناء" مع أمريكا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)- اعتبر الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن بقاء الرئيس السوري، بشار الأسد، على رأس السلطة في الدولة العربية الوحيدة، هو "الضمانة الوحيدة" لمحاربة والقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"، المعروف باسم "داعش."

وقال الرئيس الإيراني، في مقابلة مع كريستيان أمانبور على شبكة CNN الأحد: "في سوريا، عندما يكون هدفنا الأول هو دحر الإرهابيين، ومحاربة الإرهابيين والقضاء عليهم، فإننا ليس لدينا خيار آخر سوى دعم سلطة الحكومة المركزية."

وتابع بقوله: "لذلك، أعتقد اليوم أن جميع الأطراف تقبل بأن يبقى الرئيس الأسد في السلطة، وبذلك يمكن محاربة الإرهابيين والانتصار عليهم."

وأضاف: "على أي حال، وبمجرد أن تحقق هذه الخطوة أهدافها بنجاح على مختلف المستويات، ويتم طرد الإرهابيين خطوة بخطوة، فإنه يمكن وضع الخطط الأخرى في الاعتبار، وأن يتم أيضاً الاستماع إلى أصوات المعارضة."

ومنذ بداية الحرب السورية، في ربيع عام 2011، وضعت إيران بثقلها خلف نظام الأسد، وقدمت له الكثير من الدعم، سواء سياسياً أو مالياً أو عسكرياً.

من جانب آخر، قال الرئيس الإيراني، خلال مقابلته مع CNN، إن طهران مستعدة للإفراج عن سجناء أمريكيين، مثل مراسل "واشنطن بوست"، جيسون رزيان، إذا ما قامت الولايات المتحدة بإطلاق الإيرانيين المحتجزين لديها.

 

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني