انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)العاهل السعودي يُعلّق على عودة الرئيس هادي إلى عدن ويقول إنها «تعكس ما تحقق من نصر»
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 28/09/2015                      عدد القراء : 97
         

لمؤسسة : لاشك ان عودة الرئيس هادي الى عدن العاصمه الجديده تعكس ما تحقق من نصر كما يقول العاهل السعودي حفظه الله والحكومه اليمنيه تعتزم محاكمة عفاش والحوثي اماام الجنايات الدوليه خاصة وان الولايات المتحده ما عادت ترى للمخلوع من دور في مستقبل اليمن وهاهي سكاي نيوز الامريكيه تقول بعنوان كبير: " علي عبدالله صالح..سيره من النهب والسرقات " في بادره هي الاولى من نوعها وستتبعها سي ان ا ن وبي بي سي بعد فقد الامل في عودته الى الحكم مع ابنه فهل تعود اليمن الى مسارها الديمقراطي؟ومخرجات الحوار وتطبيقها في اطار المبادره الخليجيه؟!!هذا ما نتوقعه في المستقبل القريب!!

 

 

المصدر     27-9-2015

 

 

ا)العاهل السعودي يُعلّق على عودة الرئيس هادي إلى عدن ويقول إنها «تعكس ما تحقق من نصر»

ب)الحكومة اليمنية تعتزم محاكمة عفاش والحوثي أما الجنايات الدولية

ج)علي عبد الله صالح.. سيرة من النهب والسرقات

 

امتدح العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عودة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي إلى محافظة عدن واصفاً إياها بالنصر الذي تحقق على أيدي القوات الشرعية والمقاومة الشعبية ضد ميليشيات الحوثي وصالح.

 

وقال الملك سلمان في برقية شكر جوابية على تهنئة الرئيس هادي له بعيد الأضحى: «إن عودتكم المظفرة وتمكنكم من الاستقرار في العاصمة المؤقتة لبلادكم (عدن) تعكس ما تحقق بحمد الله من نصر ، وتمكن بعون الله القوات اليمنية الشرعية بمساندة المقاومة الشعبية الباسلة من سرعة تحرير أرجاء اليمن وتطهيرها من براثن المليشيات الحوثية وأعوانهم ليعم الأمن والاستقرار ربوع اليمن السعيد رغم أنف الحاقدين وكيد الكائدين».

 

وأضاف: «إننا إذ نشيد بهذه الخطوة المباركة لندعو المولى سبحانه أن يوفقكم ويعينكم وأن يحقق الأمن والاستقرار في كافة أرجاء اليمن الشقيق ليعود كما يأمل أبناؤه ونأمله جميعاً معتزاً بوطنيته عصياً على قوى الشر التي أرادت أن تسلبه إرادته وعروبته».

 

وأشاد الملك سلمان باشتراط الرئيس هادي والحكومة على تنفيذ الحوثيين لقرار مجلس الأمن الدولي 2216، مؤكداً استعداد المملكة ودول التحالف دعم اليمن على مختلف المستويات.

 

كما أشاد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد محمد بن سلمان بعودة الرئيس هادي والحكومة إلى عدن في برقية جوابهما على تهنئة نائب الرئيس اليمني خالد بحاح.

-------------

ب)الحكومة اليمنية تعتزم محاكمة عفاش والحوثي أما الجنايات الدولية

واشنطن أفادت مصادر مطلعة في لجنة التحقيق بشأن انتهاكات حقوق الأنسان باليمن أنها حصلت على صورا للأقمار الإصطناعية رصدت تحرك منفذو عملية التفجير بجامع البليلي بأمانة العاصمة، وبحسب الصور الملتقطة من أحدى الأقمار الإصطناعية الأمريكية فقد انطلق المنفذون من إحدى منازل الرئيس اليمني السابق "علي صالح" القريبة من مكان التفجير. الجدير بالذكر إن نسخة معلبة من هذه اللقطات سلمت للجانب اليمني من قبل وزارة الدفاع الامريكية ويعكف الخبراء في لجنة التحقيق الخاصة بأنتهاكات حقوق الأنسان حاليا على تجهيز ملف بجرائم المخلوع والحوثيين لرفعها لمجلس الأمن بغرض تحريك دعوى جنائية ضد تحالف الأنقلاب في صنعاء أمام محكمة الجنايات الدولية.

-------------

ج)علي عبد الله صالح.. سيرة من النهب والسرقات

لم يقتصر الأذى الذي لحق باليمن جراء ممارسات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، على الدخول في أتون اقتتال دمر البلاد، بل زاد على ذلك نهب عشرات المليارات من قوت الشعب اليمني في عمليات فساد.

فقد كشف تقرير للأمم المتحدة أن صالح جمع ثروة قد تصل إلى 60 مليار دولار عن طريق الفساد، خلال العقود التي حكم فيها اليمن.

وأوضح التقرير أن الأموال جمعت جزئيا عن طريق الفساد المتصل خصوصا بعقود النفط والغاز، وجراء حصول صالح على رشاوى مقابل امتيازات تنقيب حصرية.

وربط صالح شبكة الفاسدين التي تضم أبناءه وأشقاءه وأبناءهم والمقربين إليه، بنفسه، فهي شبكة ممتدة تسيطر على القطاعات العسكرية والمالية في البلاد.

وكتب الخبراء، معدو التقرير، الذي سلم لمجلس الأمن الدولي، أن هذه الثروة وضعت في نحو 20 بلدا، وأنهم يحققون حول صلات صالح برجال أعمال ساعدوه في إخفاء أمواله.

فعمليات الفساد أتاحت لصالح جمع قرابة ملياري دولار سنويا على مدى 3 عقود، وبما أنه كان شديد الحذر، وتوقع صدور عقوبات دولية بحقه، لذا اتخذ تدابير لإخفاء أمواله، بعد أن كان لديه متسع من الوقت للالتفاف على القرارات المتخذة لتجميد أمواله.

واعتمد مجلس الأمن الدولي في نوفمبر 2014 عقوبات من بينها تجميد أموال بحق صالح، كما اتهمه بالإساءة إلى عملية الانتقال السياسي في اليمن، عبر دعم ميليشيا الحوثي التي باتت تسيطر على صنعاء.

والمتابع لسيرة الرجل يجد أنه قاد بلاده إلى الفقر والأمية، إذ عرف عهده بالفساد والمحسوبية والديمقراطية الزائفة، كما وصفته مجلة "فورين بوليسي" الأميركية، وصنف اليمن من أكثر دول العالم فساداً في كل تقارير منظمة الشفافية الدولية لسنوات طويلة.

وخلال 34 عاما من حكم صالح، بات نصف اليمنيين تحت خط الفقر، وارتفعت الأمية لتشمل أكثر من ثلث الشعب، في حين أن البلاد لا يوجد بها نظام صحي، فيما تراجعت الزراعات الغذائية لصالح زراعة (القات).

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني