انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)الأمم المتحدة وفرنسا تطالبان السعودية بوقف إعدام الشاب الشيعي علي النمر.. وإعادة محاكمته بـ"العدل"
التصنيف : حقوق الإنسان
تاريخ الخبر : 25/09/2015                      عدد القراء : 78
         

المؤسسة : طالب شيعي محكوم عليه بالاعدام عمره 18 عاما تطالب الامم المتحده ومنظمات دوليه والرئيس الفرنسي شخصيا بوقف اعدامه واعادة محاكمته بينما الآلاف في مصر العسكريه تصدر احكام الاعدام بالجمله على طلبة جامعات ومحامين واطباء ورجال اعمال وقضاه ونفذ العديد منها بعدد 7000 قتيل واعتقال 42000 من المعارضه السلميه ضد الانقلاب العسكري!!وفي سوريا يعدم الاسد بالمئات ولا يتحرك احد حتى اليمن يقتل المدنيين كل يوم ولا يعترض احد والشاهد في الامر ان كل هؤلاء من السن هاما طالب شيعي يدافع عنه العالم كله ممثلا في الامم المتحده!!فاي عداله يتحدثون عنها؟!!وهل هم صادقون في دفاعهم عن حقوق الانسان؟!!ام ان اليهود والنصارى والشيعه اغلا ثمنا من السنه؟!!الم يقل الحاخام اليهودي عام 1992م ان قتل مليون عربي لا يساوي ظفر يهودي واحد؟!!الم يقل شارون ان قتل الطفل والمراه الفلسطينيه اولويه للجيش الاسرائيلي وقالها في عام 1956م!!ماذا ستكون ردة فعل العالم لو ان عربيا قال مثل هذا الكلام ضد اسرائيل؟!!ستقف الامم المتحده والاتحاد الاوروبي وامريكا ضد المسؤول العربي وتتهمه بالعداء للساميه ويتغابى الغرب عن حقيقة ان العرب ساميون ايضا!!

 
 
 
 
سي ان ان        25-9-2015
 
ا)الأمم المتحدة وفرنسا تطالبان السعودية بوقف إعدام الشاب الشيعي علي النمر.. وإعادة محاكمته بـ"العدل"

ب)بالفيديو.. منظمات دولية تطالب السعودية بوقف إعدام الشاب الشيعي علي النمر

 

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- حثت فرنسا ومجموعة من خبراء الأمم المتحدة لحقوق الإنسان السلطات السعودية، على وقف إعدام الشاب الشيعي علي النمر، الذي اعتقل وهو في سن السابعة عشر، وضمان إعادة محاكمته بـ"شكل عادل".

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، الأربعاء، "من منطلق رفضنا لعقوبة الإعدام في جميع الحالات والظروف فإننا ندعو لإلغاء تنفيذ عقوبة الإعدام".

وقال خبراء الأمم المتحدة، في بيان، الثلاثاء، إن السعودية أعدمت هذا العام ما يقارب من 134 شخصا على الأقل، مما يمثل زيادة بلغت 44 شخصا عن العام الماضي. وأضاف البيان أن "مثل هذه الزيادة تجعل السعودية استثناء يبعث على الحزن في عالم يبتعد عن عقوبة الإعدام على نحو متزايد". وأوضح البيان أن علي النمر تم اعتقاله، وهو طالب في المدرسة الثانوية من بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف، عام 2012 عندما كان يبلغ من العمر 17 عاما لمشاركته في احتجاجات "الربيع العربي" في القطيف بالمنطقة الشرقية. وعلي النمر هو ابن شقيق رجل الدين الشيعي الشيخ نمر النمر المحكوم عليه أيضا بالإعدام.

وأضاف البيان أن هناك "أنباء عن تعرضه للتعذيب وسوء المعاملة أثناء احتجازه من قبل مديرية المباحث العامة وإجباره على الاعتراف بالتهم الموجهة إليه"، وأشار الخبراء إلى أن فرض عقوبة الإعدام على أشخاص كانوا أطفالا وقت ارتكاب الجريمة وتنفيذها، يتنافى مع الالتزامات الدولية للسعودية، فضلا عن اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل التي تعد السعودية طرفا فيها.

وكانت المحكمة الجزائية المتخصصة قد أصدرت حكما ضد النمر بالإعدام في مايو/ أيار الماضي، بتهمة الانضمام إلى جماعة إجرامية ومهاجمة قوات الشرطة من بين تهم أخرى، وأيدت الحكم في سبتمبر /أيلول. وذكر بيان الخبراء أن معلومات موثقة تشير إلى أن إجراءات الاستئناف التي رفعها محاموه تمت دون أي إخطار مسبق وبتجاهل تام للمعايير الدولية.

وقال الخبراء: "لم يحظ السيد النمر بمحاكمة عادلة، ولم يسمح لمحاميه بمساعدته على الوجه الصحيح، ومنع من الوصول إلى ملف القضية ". وحث الخبراء السلطات السعودية على وقف تنفيذ أحكام الإعدام اختياريا، ووقف إعدام الأشخاص المدانين الذين كانوا أطفالا وقت ارتكاب الجريمة، وضمان إجراء تحقيق سريع ونزيه في مزاعم التعذيب.


-------------

ب)بالفيديو.. منظمات دولية تطالب السعودية بوقف إعدام الشاب الشيعي علي النمر

أصدقاؤه وعائلته يصفونه بالمتفائل وصاحب الشخصية المنطلقة .. العاشق للسيارات والدراجات والسينما والموسيقى..

ولكنه اليوم يقبع في أحد السجون السعودية بتهمة ارتكاب جرائم قتل يعتقد أنه ارتكبها في سن المراهقة.

 

تم اعتقال النمر عام 2012 خلال مظاهرة تطالب بالديمقراطية وكان عمره 17 عاما .. وحينها وجهت إليه عدة تهم من بينها الانتماء إلى تنظيم إرهابي والهجوم على الشرطة بالأسلحة والتسبب بنعرات طائفية وفقا لوسائل إعلام سعودية.

 

والآن.. حكم على النمر بالإعدام بقطع الرأس هنا في هذا الميدان بالرياض وصلبه وعرض جثته أمام الناس عبرة لهم.

 

من جانب آخر.. قالت مصادر مقربة من العائلة لسي ان ان إن النمر الذي شارك بالفعل في المظاهرات بريء من جميع هذه التهم وإن العقوبة التي يواجهها ما هي إلا انتقام من عمه الشيخ نمر النمر وفقا لهم...

العم.. المتهم من قبل السلطات السعودية بتهم تتعلق بالتحريض يواجه أيضا عقوبة الإعدام

وقد حاولت شبكة سي ان ان الحصول على تعليق من الجانب الرسمي السعودي على هذه القضية ولكن لم تتلق أي رد ... كما أن جميع المحاولات السابقة للحصول على تعليق حول التهم التي وجهت للعم أيضا لم تلق أي تجاوب من الجانب السعودي

وعبر عدد من الصحفيين والسياسيين وجمعيات حقوق الإنسان عن غضبهم مما وصلت إليه هذه القضية .. كما طالب عدد من النشطاء الملك السعودي بإصدار عفو عن الشاب وإلغاء العقوبة

وقالت إحدى الجمعيات الحقوقية في لندن إن محاكمة النمر وتوجيه التهم إليه وإصدار العقوبة جميعها تمت سرا .. كما تم رفض الاستئناف قبل فترة بغيابه وغياب محاميه

 

ويتوقع أن يقوم والداه بزيارته في السجن الجمعة . ولكن مع مرور الوقت ونفاد جميع الحلول القانونية للإفراج عن النمر... يتخوف الكثيرون من أن لا يرى هذا الشاب النور قريبا ويكون الموت إعداما هو مصيره المحتوم..

 

 

 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني