انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 99
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 21/09/2015                      عدد القراء : 76
         

المؤسسة : لم تكتفي الولايات المتحده بانشاء داعش الامريكيه بل تحالفت مع الشيعه لتشكيل مليشيات الحشد الشعبي ليجهزا على السنه فتقتحم داعش منازل السنه ثم تاتي مليشيات الحشد الشعبي الشيعيه لتكمل القتل والدمار في ما خلفته داعش والحشد الشعبي شكل لانقاذ البلاد من جبروت وطغيان داعش وفي نهاية المطاف يعملان سويا ضد السنه وهذه هيومان رايتس ووتش تشهد بان مليشيات الحشد الشعبي خطفت عشرات السنه ودمرت منازل في تكريت بعد انسحاب داعش فصدق قول الشاعر تعددت الاسباب والموت واحد تجاه السنه في العراق وسوريا بدء من القاعده والنصره وداعش وحتى الحشد الشعبي وحزب الشيطان وغيرها من منظمات التحالف الغربي الايراني الاسرائيلي الروسي فقد   قال رسول الله عليه السلام  آخر الزمان تتداعى عليكم الامم كما يتداعى الاكلة على قصعتها قالوا اومن قلة يومئذ نحن يارسول الله؟!قال لا بل كثره كغثاء السيل يدب فيكم الوهن قالوا وما الوهن بارسول الله قال حب الدنيا وكراهية الموت في سبيل الله او كما قال عليه السلام!!ونحن اليوم نعيش تلك المرحله!!

 

 

 

سي ان ان            21-9-2015

 

 

"هيومن رايتس": ميليشيات الحشد الشعبي خطفت عشرات السنة ودمرت منازل في تكريت بعد انسحاب داعش

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ميليشيات الحشد الشعبي المدعومة من الحكومة العراقية بتنفيذ أعمال تدمير موسعة لبيوت ومتاجر في مدينة تكريت واختطاف سكان سنة في شهري مارس/آذار وأبريل/نيسان 2015، في خرق لقوانين الحرب.

وقالت المنظمة، الأحد، في تقرير بعنوان "دمار بعد المعركة: انتهاكات الميليشيات العراقية بعد استعادة تكريت" إن عناصر من الميليشيات دمروا عمداً مئات البنايات المدنية دون سبب عسكري ظاهر، بعد انسحاب تنظيم "داعش".

وأضافت المنظمة أن التقرير "يستعين بصور القمر الصناعي للتثبت من شهادات الشهود الذين أفادوا بالدمار اللاحق بالبيوت والمتاجر في تكريت، وفي بلدات البوعجيل والعلم والدور، الذي طال أحياء كاملة".

وتابعت: "بعد فرار عناصر داعش، قامت كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق – وهما ميليشيتان أغلب عناصرهما من الشيعة ومواليتان للحكومة، باختطاف أكثر من 200 من السكان السنة، بينهم أطفال، وذلك على مقربة من الدور، جنوب تكريت، و160 شخصاً على الأقل من هؤلاء المختطفين ما زالت مصائرهم مجهولة".

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط جو ستورك: "على السلطات العراقية ضبط ومساءلة الميليشيات المارقة التي تدمّر بيوت السنة ومتاجرهم بعد دحر داعش.. الميليشيات المسيئة، وقادتها الذين يتمتعون بالإفلات من العقاب، تضعف الحملة ضد داعش وتعرّض المدنيين جميعاً لخطر أكبر".

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني