انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

موافقة واشنطن على دبلوماسية موسكو مناورة أم مماطلة؟!
التصنيف : حوارات
تاريخ الخبر : 21/09/2015                      عدد القراء : 115
         

المؤسسة : اتفق الشرق والغرب من اجل اسرائيل على مسح سوريا من الخريطه وبتنسيق كامل مع الامبراطوريه الفارسيه وادواتها في لبنان والعراق!!وداعش الامريكيه اداه من ادواتها وكل ذلك لقطع الطريق على المعارضه الحقيقيه الاسلاميه السنيه تماما كما اتفقوا في مصر ومن اجل اسرائيل ايضا!!وارسلوا السفير الروسي الى اليمن ليجد حلا يرضي الغرب واسرائيل بعد الشرق لوقف المد السني وعدم تمكينه من الحكم حتى عبر صناديق الاقتراع!!وكما هو الحال في ليبيا فالغرب يتدخل بشكل سافر ليقطع الطريق على الاسلاميين الذين فازوا عبر صناديق الاقتراع فسلط العميل الامريكي حفتر والسيسي الحمال  ثم بعد عجزهم سلطوا داعش الامريكيه ضد ليبيا!!والعراق بدورها ستختفي لتنبثق عاصمة الامبراطوريه الفارسيه هناك!! وكل مايجري خدمة للصهيونيه العالميه واسرائيل الكبرى!!

 

 

روسيا اليوم            21-9-2015

 

موافقة واشنطن على دبلوماسية موسكو مناورة أم مماطلة؟!

 

نجحت الدبلوماسية الروسية في الأيام الأخيرة في تليين التشنج والخلافات إزاء الوضع حول الأزمة السورية، ما تجلى في انعطاف واشنطن نحو رؤية موسكو.

عقب جملة من التصريحات الساخنة المتبادلة بين موسكو وواشنطن، وعلى خلفية حملات إعلامية بوجود قوات ومقاتلات روسية في سوريا. بل وهدد وزير الخارجية السوري وليد المعلم بإمكانية طلب تدخل عسكري روسي في سوريا إذا استدعى الأمر، وهو ما رد عليه الكرملين بأن موسكو سوف تبحث مثل هذا الطلب إذا قامت دمشق بتقديمه. كل هذه الخطوات التي كادت تدفع بكل من روسيا والولايات المتحدة إلى إمكانية التصادم على الأراضي السورية، دفعت الجانبين للتوقف أمام احتمال وقوع كارثة، وربما تغلبت الرؤوس الباردة على


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني