انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

مسلحو طالبان يهاجمون سجنا افغانيا ويحررون 350 من نزلائه
التصنيف : أفغانستان
تاريخ الخبر : 14/09/2015                      عدد القراء : 117
         

المؤسسة : هؤلاء هم الثوار المجاهدين في عصرنا هذا فقد واجهوا الاحتلال السوفيتي ثم الاحتلال الامريكي وصمدوا امام اربعين دوله منها امريكا وفرنسا وبريطانيا وحتى حلف الناتو ومنيت جميعها بالهزيمه امام  المجاهدين الافغان رغم سلاحهم النووي !!وينطبق على المجاهدين الافغان قوله تعالى:" وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيره باذن الله والله مع الصابرين" والافغان نقطه مضيئه في تاريخ المسلمين في العصر الحالي ومثلهم المقاومه الفلسطينيه التي صمدت امام اعتى قوه في الارض اسرائيل ذات المفاعل النووي والتي لم تفلح في هزيمتهم رغم قلة سلاحهم وعتادهم والى اليوم المقاومه شامخه وتعد مثالا آخر على المسلمين ان يحتذوا به فالنصر ليس بالعدد والعده وانما الايمان والصبرهما عتاد المسلمين امام اعدائهم والمقدس اليوم تنادي حي على الجهاد حي على الجهاد ولا بد من تحرير فلسطين اليوم او غدا وعلى الدول الاسلاميه ادراج تاريخ فلسطين والمقاومه وتاريخ افغانستان والمجاهدين للاستفاده منها في مستقبلنا قال تعالى: " وما النصر الا من عند الله" صدق الله العظيم

 

 

 

بي بي سي        14-9-2015

 

مسلحو طالبان يهاجمون سجنا افغانيا ويحررون 350 من نزلائه

 

 

هاجم مسلحو حركة طالبان الافغانية يرتدون الزي العسكري في وقت مبكر من يوم الاثنين سجنا في اقليم غازني شرقي البلاد وحرروا المئات من نزلائه وقتلوا عددا من رجال الشرطة.
ويشبه الهجوم الأخير ذلك الذي نفذه مسلحو الحركة في عام 2011 في اقليم قندهار الجنوبي والذي تمكنوا فيه من تحرير نحو 500 من رفاقهم.
ويأتي هجوم الاثنين فيما يصعد المسلحون هجماتهم على القوات الحكومية والاهداف الاجنبية في افغانستان بالرغم من الصراع الداخلي الذي تشهده حركة طالبان.
ونقلت وكالة فرانس برس عن محمد علي أحمدي، نائب حاكم اقليم غازني قوله "حوالي الساعة الثانية والنصف بعد منتصف الليل، هاجم 6 من مسلحي طالبان يرتدون الزي العسكري سجن غازني. قاموا اولا بتفجير سيارة امام مدخل السجن ثم اطلقوا قذيفة أر بي جي ثم اقتحموا السجن."
وأضاف المسؤول الافغاني أن 352 سجينا هربوا عقب الهجوم، ولكن وزارة الداخلية قالت إن عدد الهاربين يبلغ 400.
وقال أحمدي إن 4 من رجال الشرطة قتلوا فيما اصيب 7 آخرون بجروح.
وقال باز محمد مدير المستشفى المدني في مدينة غازني إن مستشفاه استقبل 14 جريحا، 10 من رجال الشرطة و4 سجناء.
وتبنت حركة طالبان من جانبها مسؤولية الهجوم من خلال الناطق باسمها ذبيح الله مجاهد.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني