انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

التحالف يقصف مواقع عسكرية في صنعاء وقوات هادي تتقدم في مأرب
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 14/09/2015                      عدد القراء : 113
         

المؤسسة : من بشائر النصر تقدم القوات في مأرب والتي وصفها مسؤول يمني ببوابة تحرير صنعاء!!ومن البشائر تلاحم المقاومه في تعز مع ضربات قوات التحالف ومع الجيش الوطني لصد هجمات المتمردين الذين يواصلون الاجرام ويمطرون المدنيين بالكاتيوشا كما في عصيفره مما يستوجب تكثيف الضربات الجويه ضد مواقع المتمردين العسكريه وبتحرير مارب وتعز يتاهب الجميع لتحرير صنعاء!!

 

 

 

روسيا اليوم        14-9-2015

 

التحالف يقصف مواقع عسكرية في صنعاء وقوات هادي تتقدم في مأرب

 

قصفت قوات التحالف العربي الاثنين 14 سبتمبر/أيلول عدة مواقع عسكرية تابعة للحوثيين والقوات الموالية لعلي عبد الله صالح في صنعاء، في وقت حققت فيه قوات هادي تقدما في محافظة مأرب.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر عسكري أن طيران التحالف شن 7 غارات على مواقع بالقرب من مطار صنعاء الدولي، ما أدى إلى احتراق مخزن إطارات بالقرب منها، كما جدد قصفه على مدرسة الحرس الجمهوري سابقا وحي النهضة شمالي العاصمة.

من جهتها تحاول القوات الموالية للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمدعومة من التحالف العربي الاثنين التقدم في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليوم الثاني من هجوم واسع يهدف في النهاية إلى استعادة العاصمة صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ سنة.

وقالت مصادر عسكرية موالية لحكومة الرئيس عبدربه منصور هادي إن الهجوم الذي أطلق الأحد في محافظة مأرب، يجري على ثلاثة محاور تقع في شمال غرب هذه المنطقة الصحراوية باتجاه صنعاء.

هذا ونقلت وسائل إعلام عربية عن وزير الخارجية اليمني رياض ياسين، قوله إن سيطرة التحالف على محافظة مأرب ستكون بمثابة البوابة الرئيسية لتحرير صنعاء، مؤكدا أن المحافظة لم تسقط تماما في أيدي الحوثيين فيما عدا بعض المناطق.

وتابع بقوله إن العمليات العسكرية ستحسم الوضع الميداني على الأرض، لا سيما بعد دعم التحالف "الجيش اليمني" بالسلاح والعتاد الأمر الذي مكنه من تحقيق اختراقات إيجابية على الأرض اليمنية، مؤكدا وجود تنسيق متكامل بين التحالف والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي على الأرض.

وحول رفض القيادة اليمنية التفاوض مع الحوثيين قبل الاعتراف بقرار مجلس الأمن 2216 على الأرض بلا شروط أو قيود، شدد ياسين على غياب الحل السياسي للأزمة اليمنية إلا بتنفيذ القرار مشيرا إلى أنه قد فات الأوان لإجراء ما وصفه بالحوار العبثي مع القوات الحوثية.

وأوضح أن قرار رفض المفاوضات جاء ليمنع ترتيب جماعة الحوثي أوضاعها الداخلية، وعدم إعطائها الفرصة لإضاعة الوقت والمماطلة، مضيفا أنه بعد بسط القوات اليمنية سيطرتها على كامل التراب اليمني سيتم استئناف الحوار اليمني بحضور جميع الأطراف. 

تصريحات ياسين لا تبتعد في مضمونها عن أقوال المتحدث العسكري باسم التحالف أحمد عسيري، الذي تحدث عن محاولة الحوثيين استغلال المشاورات التي أعلنها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ لتحسين وضعهم الميداني قبل الدخول في مفاوضات مع الحكومة اليمنية.

وأكد عسيري أن هناك دعما للجيش اليمني واللجان الشعبية في كل من تعز ومأرب، مشيدا بتحسن الموقف العسكري وفق الجدول الزمني المخطط له، ومنوها بأن العمليات لا تزال في بداياتها والنتائج مبشرة بالخير.

معارك على طول جبهات القتال في مأرب

وعلى الأرض،  تدور اشتباكات على طول جبهات القتال في مأرب شمال شرق صنعاء، في إطار العملية العسكرية "ثأر مأرب" والتي أطلقت الأحد 13 سبتمبر/أيلول مسنودة بطائرات الأباتشي والأسلحة الثقيلة.

وسيطر الجيش اليمني بإسناد من التحالف على "تبة المصارية" بمأرب، وقطع الإمدادات عن قوات الحوثي والجماعات الموالية له، ودمر عتادا وآليات تابعة لهم.

كما شن طيران التحالف في وقت مبكر اليوم، سلسلة غارات استهدفت مواقع ومعسكرات الحوثيين بين محافظتي مأرب وشبوة شرق صنعاء.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني