انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا) محمد بن زيد يفجر مفاجأة ويصف الحوثيون وقوات "صالح" بالحثالة ويؤكد أن الثأر سيكون عنيفاً
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 06/09/2015                      عدد القراء : 119
         

المؤسسة : نتقدم بالتعازي الحاره للشعب الاماراتي والسعودي والبحريني في شهداء الواجب في اليمن سائلين المولى لهم المغفره والرحمه نتيجة هجوم مارب الغادر للمخلوع والحوثي الذين ارتكبوا الجريمه النكراء بسبب خيانه عسكريه كما تنقل روسيا اليوم!!ونقدر موقف الشيخ محمد بن زائد الذي وصف الحوثيين وقوات صالح بالحثاله!!ويؤكد ان الثأر سيكون عنيفا والذي بدأ اليوم بقصف التحالف لمنزل جنوب صنعاء قتل فيه اشقاء عبدالملك الحوثي حميد وابراهيم بدرالدين الحوثي واصابة يحي بدر الدين الحوثي ايضا الذي كان متواجدا في المنزل!! ونتمنى على الامارات الشقيقه تجميد اصول المخلوع وامواله المنهوبه من الشعب اليمني واعادتها الى الحكومه الشرعيه والتي تقدر بستين مليار دولار لتخرج اليمن من ازمته الاقتصاديه الطاحنه!!

 

 

 

هنا عدن      6-9-2015

 

ا)  محمد بن زيد يفجر مفاجأة ويصف الحوثيون وقوات "صالح" بالحثالة ويؤكد أن الثأر سيكون عنيفاً

ب)الدفاع اليمنية: حصيلة قتلى هجوم مأرب 92 والسبب "خيانة عسكرية" (فيديو)

ج)مقتل حميد وإبراهيم بدر الدين الحوثي وإصابة يحيى في قصف لطيران التحالف على منزل جنوب صنعاء

 

تحدث الشيخ محمد بن زايد آل نهيان للرئيس هادي عن الثأر الذي سيقومون به لجنودهم الذين سقطوا في مأرب، مؤكدا أن ثأرهم لن ينسوه، وواصفاً ولأول مرة الحوثيين وقوات الرئيس السابق "صالح" بالحثالة.

وقال إن دولة الامارات العربية المتحدة ثابتة في نهجها الأصيل بمد يد العون والمساعدة نصرة للقضايا العربية وصونا للأمن القومي الخليجي والعربي.

https://www.youtube.com/watch?v=mMtUrWGzVrA

-------------------

ب)الدفاع اليمنية: حصيلة قتلى هجوم مأرب 92 والسبب "خيانة عسكرية" (فيديو)

كشفت وزارة الدفاع اليمنية الأحد 6 أيلول/سبتمبر أن "خيانة عسكرية" مصدرها محافظة شبوة أدت إلى مقتل 92 جنديا، بينهم 60 من قوات التحالف العربي.

وقال علي البكالي إن "الهجوم الصاروخي على المعسكر ومخازن الأسلحة بصافر والذي قتل على إثره 45 اماراتيا، و5 بحرينيين، و32 يمنيا، و10 سعوديين، كان بسبب خيانة من قبل أفراد وضباط أعلنوا ولاءهم للشرعية ولكنهم لا زالوا يدينون بالولاء للحوثيين وصالح"

واعترف المتحدث بـ"وجود خطأ" في تقدير الموقف بالنسبة لتحرير شبوة التي اتضح أن الصاروخ انطلق منها وليس من محافظة مأرب، موضحا أن هذه الحادثة تؤكد أن محافظة شبوة لم تحرر بعد.

وأكد أنه لا يمكن إعطاء الثقة حاليا سوى للجيش الجديد الذي يعاد تشكيله، في حين يجب إعادة النظر في ولاءات الجيش القديم، مطالبا بإعادة هيكلته وقياداته أيضا.

فيما تناقل نشطاء في وسائل التواصل الاجتماعي، صورة يقال أنها ساعدت في كشفت إحداثيات معسكر قوات التحالف ومكنت بالتالي قوات صالح والحوثيين من قصفه.

ودمر الهجوم بصاروخ من نوع "توشكا" معسكرا للتحالف بمنطقة صافر بمحافظة مأرب، عددا من طائرات الأباتشي التي كانت تتمركز في مطار صافر، كما تم تدمير عدد من الآليات والمدرعات الإماراتية واحتراق مخازن الأسلحة.

التحالف يقصف دار الرئاسة بصنعاء

في المقابل، جاء رد قوات التحالف بشن سلسلة غارات جوية لليوم الثاني على التوالي، حيث شنت مقاتلات عربية صباح الأحد 6 سبتمبر/أيلول مقر دار الرئاسة في صنعاء بـ3 غارات.

وذكرت مصادر إعلامية يمنية الأحد أن قصف التحالف استهدف مواقع أخرى في العاصمة صنعاء كمقر معسكر قوات الأمن الخاصة في حي حدة ومواقع مليشيات الحوثي في حي النهضة شمال صنعاء، ومواقع مليشيات الحوثي في حي النهضة شمال صنعاء، ولواء الصواريخ في منطقة جبل عطان، كما ابلغ شهود عن انفجارات عنيفة هزت العاصمة صنعاء.

كما قصف طيران التحالف مواقع مليشيات الحوثي في حي صوفان وجامعة الإيمان ومعسكر الفرقة الأولى مدرع سابقا.

من جهة أخرى، تحدثت أنباء عن دخول نحو 1000 من قوات النخبة إلى اليمن عبر منفذ الوديعة السبت 5 سبتمبر/أيلول.

العسيري: إعلان إعادة هيكلة قوة التحالف في مأرب

سلسلة الغارات الكثيفة ردا على مقتل الجنود، تتزامن مع إعلان إعادة هيكلة القوة في مأرب وإكمال النقص، حسبما أعلن المتحدث باسم التحالف العربي، أحمد عسيري، مشيرا إلى أن الطلعات الجوية والعمل العسكري على الأرض لقوات التحالف، "لا يزال مستمرًا حتى الآن".

ونقلت صحيفة "الشرق الاوسط" عنه قوله، إن العمليات العسكرية تتكون من شقين أولهما هو "التعزيز" والثاني هو "التنظيم".

وأوضح أن عملية "التعزيز" تعني السيطرة على المكان وتطهيره من العدو، وضمان الأمن، وقال "هذا الأمر جار حاليا في كل مناطق اليمن، خصوصا أن العدو هو عبارة عن أشخاص مدنيين، يقاتلون في النهار".

وذكر عسيري أن الحرب في اليمن ليست عبارة عن مواجهة بين جيش نظامي تقابله تشكيلات نظامية، معتبرا أن هذا العمل ليس سهلا وأن الاستراتيجية العسكرية لقوات التحالف في اليمن لم تتغير.


----------------

ج)مقتل حميد وإبراهيم بدر الدين الحوثي وإصابة يحيى في قصف لطيران التحالف على منزل جنوب صنعاء

أفادت مصادر خاصة لـ"يمن برس"، أن عدداً من أقارب زعيم جماعة الحوثي، عبد الملك الحوثي، قتلوا وأصيبوا في قصف نفذته طائرة تابعة لقوات التحالف العربي ليلة أمس على منزل  بالقرب من مستشفى القدس جنوب العاصمة صنعاء.
 
وأوضحت المصادر التي طلبت عدم الإشارة إلى أسمائها، أن حميد بدر الدين الحوثي، وإبراهيم بدر الدين الحوثي، وهم أشقاء زعيم الجماعة،  قتلا في غارة نفذتها طائرة تابعة للتحالف العربي ليلة أمس، على منزل كانوا يتواجدون فيه بالقرب من مستشفى القدس أمام جبل النهدين.
 
وأشارت المصادر، إلى أن يحيى الحوثي، القيادي الحوثي وعضو مجلس النواب، وشقيق زعيم الجماعة، أصيب أيضا، أثناء تواجده في المنزل، دون أن يتضح لنا مصيره حتى اللحظة.
 
ولم يتسنى لـ"يمن برس" حتى اللحظة التأكد بشكل قاطع من مقتل وإصابة المذكورين، إلا أن المصادر أكدت أنهم كانوا داخل المنزل أثناء تعرضه للقصف.
 
وأفادت المصادر، أن القصف الذي وقع في ساعات الفجر الأولى من يومنا هذا، تم بصاروخ نوع خاص، مشيرة إلى أن أشقاء زعيم الجماعة، كانوا بداخل المنزل، ومن المرجح أنهم إما قتلوا أو أصيبوا إصابات بالغة.
 
وأضافت المصادر، أن مليشيا الحوثي، سارعت بعد القصف، إلى إغلاق المنطقة بالكامل، من جوار مستشفى لبنان شمالاً إلى شارع الخمسين، وكذلك من الجهة الجنوبية.
 
وقالت المصادر لـ"يمن برس" إنه سقط خلال الغارة قرابة 30 عنصرا من أفراد الحراسة الخاصة لأشقاء زعيم الجماعة المستهدفين بالغارة.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني