انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

القضاء الفرنسي يغلق التحقيق بدعوى "قتل" عرفات لـ"عدم كفاية الأدلة"
التصنيف : حوارات
تاريخ الخبر : 05/09/2015                      عدد القراء : 94
         

المؤسسة : الادله دامغه لدى سويسرا التي اكتشفت الاشعه القاتله في ادوات المرحوم عرفات التي احضرت الى جنيف من اجل معرض فلسطيني بسويسرا!!وعندما مرت امتعة عرفات بجهاز المطار صرخ الجهاز لضبطه للاشعه في ملابس عرفات!!والمتهم الاول في قتل عرفات هي فرنسا التي تتستر على الاسباب الحقيقيه لمقتل الرئيس عرفات!!وعندما طلبت سويسرا قليلا من تراب قبر عرفات لتحليله طلبت فرنسا وروسيا نفس الطلب لفحص حقيقة الاشعه!!والسؤال لفرنسا كيف عرف جهاز المطار السويسري بالاشعه القاتله ولم تعرف الاجهزه الفرنسيه لا في المطار ولا في اجهزة المستشفى موضوع الاشعه القاتله؟!!ان المتورطين المباشرين في قتل عرفات هم الموساد الاسرائيلي ومحمد دحلان كما كشفهم الاستاذ فاروق قدومي رئيس الدائره السياسيه لحركة فتح الفلسطينيه!!وزوجة عرفات الفرنسيه من اول العارفين بتسميم زوجها وفاوضت العصابه على نصف ثروة عرفات والا رفعت شكوى رسميه ضدهم!!فردوا عليها ان اموال عرفات ليست ملكه وانما لحركة فتح وفي الاخير وافقوا لها على نصف ثروة عرفات التي تعود للشعب الفلسطيني!!وتواطأت الخارجيه الفرنسيه ومستشفى باريس مع زوجة عرفات من اجل عدم كشف جريمة اسرائيل بقتل الرئيس عرفات!!فهل تفتح سويسرا تحقيقا مستقلا حول وفاة عرفات؟!!

 

 

سي ان ان         4-9-2015

 

القضاء الفرنسي يغلق التحقيق بدعوى "قتل" عرفات لـ"عدم كفاية الأدلة"

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- قررت لجنة قضائية في فرنسا الأربعاء، رد الدعوى التي تطالب بالتحقيق في ظروف وفاة الزعيم الفلسطيني الراحل، ياسر عرفات، بسبب "عدم كفاية الأدلة"، التي تثبت ما إذا كان قد "قُتل" أم أن وفاته كانت طبيعية.

وذكرت النيابة العامة، وفق ما أورد تلفزيون "فرنسا 24"، أن القضاة المكلفين بالتحقيق في ملابسات وفاة عرفات، قرروا رفض الدعوى التي أقامتها أرملة رئيس السلطة الفلسطينية الرحل، بعد العثور على مادة مشعة في أغراضه الشخصية.

وكان عرفات قد توفي بأحد المستشفيات العسكرية قرب العاصمة الفرنسية باريس، في 11 نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 2004، إثر تدهور مفاجئ لحالته الصحية، وسط شكوك، تزايدت مؤخراً، حول احتمال إصابته بـ"التسمم الإشعاعي."

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني