انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

الأسد: أردوغان دمية وأرد على إسرائيل بداخل سوريا.. نحن مع مصر بخندق واحد وأدعو لتوحيد البندقية مع العراق وحزب الله
التصنيف : سوريا
تاريخ الخبر : 26/08/2015                      عدد القراء : 109
         

المؤسسة : الاسد يكشف اوراقه فيقول الرئيس التركي اردوغان دميه مع انه منتخب من الشعب التركي بينما الدميه الاسد الذي جاء على ظهر الدبابه مثل السيسي الحمال بدعم من محور الشر امريكا واسرائيل مقابل تسليم مرتفعات الجولان دون حرب في 1967م ..وقد امضى الاسد اكثر من نصف قرن في حكم سوريا وبالتالي الاسد رمز الاستبداد والارهاب والدكنانوريه!!وهو دميه بيد امريكا واسرائيل!!بينما اردوغان يجسد ارادة الشعوب في التنميه والحريه والديمقراطيه وحقوق الانسان!!اما رد الاسد على اسرائيل فهو الاستسلام الكامل وخدمة مشروع اسرائيل الكبرى وقد حافظ الاسد على الامن الاسرائيلي لنصف قرن ومنع المقاومه من الانطلاق من الجبهه السوريه وتجدد سوريا سنويا للقوات الدوليه للحفاظ على امن اسرائيل!!ويعلن الاسد انه بخندق واحد مع السيسي الحمال في مصادرة الحريات والديمقراطيه!!وقتل الشعبين السوري والمصري!!ويكشف المزيد من اوراقه حين يدعو الاسد لتوحيد البندقيه مع العراق وحزب الله!!بينما اعلن الدكتور مرسي عن الجهاد في سوريا امام ستين دوله اسلاميه وقال لا مكان لحزب الله في سوريا!!تحرك الامريكان على اثرها لقلب الاوضاع في مصر عسكريا عبر ابن اليهوديه السيسي الحمال !!اما حزب الله الذي وصفه مؤسس الحزب  الشيخ طفيل بانه حزب الشيطان وان نصر الله عميل لاسرائيل!!واما وحدته العسكريه مع العراق وحزب الله تعكس الطبيعه الطائفيه للاسد منذ توليه الحكم فبل نصف قرن وطائفة الاسد اقرب لاسرائيل من العرب والمسلمين!!

 

 

 

سي ان ان         26-8-2015

 

الأسد: أردوغان دمية وأرد على إسرائيل بداخل سوريا.. نحن مع مصر بخندق واحد وأدعو لتوحيد البندقية مع العراق وحزب الله

 

دمشق، سوريا (CNN) -- وجه الرئيس السوري، بشار الأسد، سلسلة انتقادات إلى تركيا والسعودية والدول العربية، مقابل رسائل "إيجابية" لمصر وجيشها، قائلا إن البلدين "في نفس الخندق"، كما اعتبر أن الأولوية للرد على إسرائيل بعد ضرباتها الجوية هي عبر ضرب "أدواتها داخل سوريا" على حد قوله، ودعا لـ"توحيد البندقية" مع العراق، ودافع عن دور حزب الله بالقتال داخل بلاده.

وقال الأسد، في مقابلة مع تلفزيون المنار التابع لحزب الله، إنه يتمتع بدعم شعبي مكّنه "من الصمود" مضيفا أنه يعتمد أولا "على الشعب السوري ومن ثمّ على أصدقاء سوريا في المنطقة والعالم" وفق قوله، واعتبر أن الأزمة في سوريا لن تصل إلى "ربع ساعة الأخير" قبل توقف "الدعم الخارجي للإرهاب" وفق قوله.

ولدى سؤاله عن الضربات العسكرية التي توجهها إسرائيل إلى أهداف في سوريا رأى الأسد أن من وصفهم بـ"الإرهابيين" هم "الأداة الاسرائيلية الحقيقيّة الأهم من العدوان" مضيفا: "إذا أرادنا مواجهة اسرائيل علينا مواجه أدواتها داخل سوريا ولا بد من حسم هذا الموضوع داخل سوريا وبعدها لن يتجرأ أحد على سوريا لا إسرائيل ولا غيرها".

وردا على سؤال حول العلاقة بين الأزمة في سورية وتوقيع الاتفاق النووي الإيراني وفيما إذا كانت سوريا ضحية أو مانحة مكسباً قال الرئيس السوري، "الغربية حاولت بكل الأشكال أن تقنع إيران أن يكون الملف السوري جزءاً من الملف النووي وبالتالي الهدف طبعاً هو أن تتنازل إيران عن أشياء لها علاقة بدعم سوريا مقابل أن تحصل على أشياء تريدها في الملف النووي. الموقف الإيراني كان حاسماً حول هذه النقطة ورفض بالمطلق أن يكون هناك أي ملف يدمج."

وتابع الأسد بالقول: "تحالفنا مع إيران عمره الآن ثلاثة عقود ونصف، فما هو الجديد عندما نكون مع إيران نحن في الأساس علاقتنا قوية ونحن حلفاء، نحن مع إيران وإيران مع سوريا في مفاصل مختلفة. عندما كانت الحرب الظالمة على إيران (مع العراق) كنا معها واليوم في الحرب الظالمة على سوريا إيران معنا."

وهاجم الأسد من وصفهم بـ"بعض العربان الذين يتلطون خلف العروبة ولكنهم في الحقيقة بقلبهم وعقلهم وبكل مشاعرهم ومصالحهم في مكان آخر.. جوهر القضية الآن والحروب التي تحصل ليست إسقاط أنظمة، هي مرحلة وليس ضرب الدول وتخريب الاقتصاد كل هذه وسائل.  الهدف النهائي هو ضرب الهوية فعندما نصل إلى هذه المرحلة من الكفر بشكل مسبق فنحن نعطي الأعداء هدية مجانية من دون الحاجة لاحقاً لأي تدخل عسكري أو عبر الإرهابيين، هذه هي الرسالة."

ودعا الأسد الجانب العراقي إلى ما وصفه بـ"توحيد البندقية كما يحصل الآن مع حزب الله" على حد قوله، دون أن يوضح طبيعة ذلك "التوحيد"، كما دافع عن مشاركة حزب الله في القتال ببلاده معتبرا أن الفارق بين وجوده كتنظيم أجنبي ووجود مقاتلين أجانب يتمثل في أنه حاضر "بالاتفاق مع الدولة السورية."

وانتقد الأسد الأردن والحديث عن "منطقة عازلة" على الحدود مع سوريا قائلا: "عندما تتحدث دولة أو مسؤول ما، علينا أن نسأل ما مدى استقلالية هذا المسؤول لكي يعبر عن رأيه" وسعى لبعث رسائل إيجابية للجانب المصري بالقول: "سوريا في نفس الخندق مع الجيش المصري والشعب المصري في مواجهة الإرهابيين الذين يبدلون مسمّياتهم كما تبدل مسمّيات أي منتج فاسد".  

ووصف الأسد نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، بأنه "مجرد دمية لديه أحلام كثيرة وآخرها حلم المنطقة العازلة" ورأى أنه "لا يستطيع التحرك باتجاهه إلا بموافقة سيده الأمريكي" وفق قوله. 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني