انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 84
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 21/08/2015                      عدد القراء : 102
         

المؤسسة : ان بلجيكا احدى الدول الست التي تقود الحمله الدوليه ضد داعش ومعها امريكا وبريطانيا وفرنسا وكندا واستراليا والتي يتهمها جون ماكين بالغارات الوهميه ضد داعش بنسبة 70% من الهجمات فالطائرات تعود كما ذهبت !!والدول الست في حقيقتها تحمي داعش وتوفر لها غطاء جوي ولذلك لابد من فبركة الاحداث لتبرير التحالف وخداع الراي العام بالعداوه بين دول التحالف وداعش الامريكيه!!وصحيفة اليوم تنشر خبرا مسربا من الاستخبارات البلجيكيه مفاده تهديد داعش باستهداف مدارس ومستشفيات في بلجيكا وقد تقوم الاستخبارات البلجيكيه بتدمير مدارس ومستشفيات باسم داعش الامريكيه في بلجيكا لخداع الراي العام الدولي واقناعه بخطورة داعش اللا اسلاميه على الغرب لتعبئة الغربيين ضد الاسلام والمسلمين!!وللمخابرات الامريكيه اليد الطولى في تفجيرات الغرب باسم داعش!!  

 

 

 

داعش يهدد باستهداف مدارس ومستشفيات في بلجيكا

 

هدد تنظيم داعش الإرهابي في تسجيل صوتي جديد بشن هجمات ضد مدارس ومستشفيات في بلجيكا.
وبحسب صحيفة Le Soir البلجيكية في نسختها الإلكترونية، فإن التهديد جاء على لسان أحد عناصر التنظيم ويدعى عبد الله نعمان، والذي قال في تسجيل صوتي منسوب له إن "المكتبات والمدارس والمستشفيات والشوارع التجارية وملاهي الرقص، تعتبر أهدافاً محتملة للهجمات المستقبلية".


وأضافت "يحارب نعمان حالياً في سوريا، حيث يطلق على نفسه اسم أبو جهاد البلجيكي، وهو عضو سابق في تنظيم الشريعة لبلجيكا المحظورة".


وكان البلجيكي نشر في وقت سابق في الانترنت صوراً له بجانب أعضاء من تنظيم "كتيبة البتار" الذي كان يعد سلسلة هجمات في مدينة فرفيي، قبل تفكيك خلاياه في عملية أمنية واسعة النطاق جرت في يناير الماضي.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني