انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)السفير الأمريكي السابق بسوريا لـCNN: داعش قوي لا يختبئ بكهوف مثل القاعدة.. ونظام الأسد جثة.. وتعاوننا مع إيران سيسهل د
التصنيف : ايران-امريكا
تاريخ الخبر : 08/08/2015                      عدد القراء : 135
         

المؤسسة : يعترف السفير الامريكي السابق بسوريا ان التعاون مع ايران سيسهل دعوات التجنيد لتنظيم داعش الامريكي!!ويشيد بداعش ويقول انه قوي لا يختبئ بكهوف مثل القاعده .. ونظام الاسد جثه..مما يعني ازالته حين وجود البديل المناسب لاسرائيل!!واخطر ما قاله السفير هو الاتفاق مع ايران حول دعم داعش !!اما اوباما وبعد الاتفاق النووي مع ايران نقل المواجهه مع ايران الى تويتر !!ويقول ان المرشد الايراني لا يريد ان يسمع!!فكيف وقع معه الاتفاق النووي؟!!ام انه الكذب والدجل الامريكي؟!!وتصرح مسؤوله امريكيه لسي ان ان في كوميديا ساخره   ان قائد فيلق القدس الايراني الذي لم يتحرك يوما لانقاذ القدس مصداق قول الشاعر:
القاب مملكة في غير موضعها ** كالهر يحكي انتفاخا صولة الاسد
قام بزيارة روسيا رغم حظر سفره من الامم المتحده بدعم امريكي واضح لان فيلق القدس وهمي استعراضي للمناسبات ويزور بلدا صديقا لاسرائيل بحجم روسيا الثانيه عالميا بعد امريكا

 

 

سي ان ان        8-8-2015

 

ا)السفير الأمريكي السابق بسوريا لـCNN: داعش قوي لا يختبئ بكهوف مثل القاعدة.. ونظام الأسد جثة.. وتعاوننا مع إيران سيسهل دعوات التجنيد للتنظيم

ب)أوباما لـ CNN: المرشد الإيراني لا يريد أن يسمع ولست مهتماً بمواجهته على "تويتر"

ج)مسؤولة أمريكية لـ CNN: قائد "فيلق القدس" الإيراني زار روسيا رغم حظر سفره من الأمم المتحدة

 

 

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال روبيرت فورد، السفير الأمريكي السابق في سوريا إن نظام بشار الأسد يعتبر جثة ولا جدوى من التعاون معه ضد الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش."

جاء ذلك في مقابلة حصرية مع CNN، حيث قال فورد ردا على وجود اقتراحات للتعاون مع بشار الأسد وإيران لحل مشكلة داعش: "من وجه نظري أعتقد أن هذا الأمر غير وارد، فأولا قوات الأسد لا تستطيع استعادة ضواحي العاصمة دمشق وهي تحاول القيام بذلك منذ أشهر وبعض الضواحي تبعد فقط نحو ثلاثة أميال، فهل نظن بالفعل أن هذه القوات بإمكانها الذهاب لمسافة 300 أو 400 ميل لقتال الدولة الإسلامية؟"

وتابع قائلا: "نظام الأسد يضعف شيئا فشيئا ولا أرى حاجة بنا لربط أنفسنا بجثة، وعلى الصعيد الإيراني في العراق فإن طهران تقوم بدعم وتدريب الميليشيات الشيعية ولكن علينا الحذر من نقطة هو أن التقارب بين أمريكا وطهران سيسهل عمليات التجنيد لداعش الذي يروج إلى أن إيران وأمريكا شريكتان ضد أبناء السنة."

وحول الجهود الدولية لمحاربة التنظيم ودخول تركيا مؤخرا، قال فورد: "هناك العديد من الأجندات التي تتنافس فيما بينها في المنطقة، وكل دولة لها أولويات مختلفة حيث أن الأولوية بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة الإسلامية وبالنسبة لتركيا فإن الأولوية هي حزب العمال الكردستاني الـPKK إلى جانب بشار الأسد، في الوقت الذي تختلف فيه أجندة الثوار السوريين عن أجندة الأشخاص الذين يقاتلون في العراق وهكذا الوضع معقد."

وحول تطورات التعامل مع التنظيم ودعاو سابقة بأن بداية العام المقبل ستشهد تحريرا للموصل، قال فورد: "التقدم كان تدريجيا وسيبقى تدريجيا وذلك لأن الدولة الإسلامية بحد ذاتها قوية للغاية، وليس فقط مجموعة من الأشخاص يختبؤون في كهوف كما كانت القاعدة وأسامة بن لادن والآن أيمن الظواهري، التنظيم منظم للغاية وله إيرادات وتقسيمات كبيرة، ولن يتم التخلص منه في ليلة وضحاها."

وعلى الصعيد التركي، قال فورد: "الأتراك لهم اجندتان، فهم لا يحبون الدولة الإسلامية ويلقون باللوم على التنظيم في تفجيرات تركيا الأسبوع الماضي وأيضا الأتراك لا يحبون الانفصاليين الأكراد فهم لا يريدون رؤية دولتهم تنقسم."

--------------

ب)أوباما لـ CNN: المرشد الإيراني لا يريد أن يسمع ولست مهتماً بمواجهته على "تويتر"

 

الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، خلال لقاء حصري حاوره فيه الزميل فريد زكريا.

فريد زكريا: "تحدثت عن المتشددين في إيران بأنهم مثل الحرس القديم.. أحد أعضاء ذلك الحرس هو آية الله علي خامنئي المرشد الأعلى، ويبدو أنه يعادي الأمريكيين بلا هوادة، وعبر حسابه على "تويتر" وضع صورة تظهر مسدساً موجهاً لرأسك، فهل هذا رجل يمكنكم عقد اتفاق معه؟"
 
باراك أوباما: "أنت لا تتفاوض في صفقات مع أصدقائك، بل تناقشها مع أعدائك، والقوى العظمى لا ترد على السخرية، بل تركز على ما تحتاج القيام به من أجل الحفاظ على أمننا القومي وكذلك أمن حلفائنا وأصدقائنا".
 
"أعتقد أنه غرد بذلك في إطار الرد على تأكيدي لحقيقة، أنه إذا كنا وصلنا إلى موقف لا نستطيع فيه حل هذه القضية دبلوماسيا، كان يمكننا عسكرياً أن ندمر الكثير من البنية التحتية العسكرية الإيرانية".
 
"لا أعتقد أن هذا أمر مختلف عليه، ولا أعتقد أن هناك خبير عسكري يمكنه أن يشكك في ذلك".
 
"من الواضح أن المرشد الأعلى لا يريد أن يسمع، وأنا أفهم ذلك، ولكنني لست مهتماً بمواجهته على تويتر.. ما أنا مهتم به هو الصفقة ذاتها وإذا كنا نستطيع تنفيذها".

---------------

ج)مسؤولة أمريكية لـ CNN: قائد "فيلق القدس" الإيراني زار روسيا رغم حظر سفره من الأمم المتحدة

 

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- زار قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني موسكو، حيث التقى مسؤولين روسيين، رغم العقوبات الدولية التي تمنع سفره، وفق ما أكدته، الجمعة، مسؤولة أمريكية لـ CNN.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة سامنثا باور إن "الولايات المتحدة تعتقد أن سليماني عقد اجتماعات في العاصمة الروسية لمناقشة استراتيجية الشرق الأوسط.. والولايات المتحدة لا تزال تبحث عن حقائق حول هذه الزيارة".

وأضافت أن "سليماني يخضع لحظر سفر بقرار من الأمم المتحدة، وهذا الحظر يفرض على كل الدول منعه من السفر إليها، والاستثناء الوحيد لذلك يجب أن يكون بالحصول على إذن من لجنة العقوبات على إيران، وحسب علمنا فإنه لم يصدر إذن بذلك".

وكانت شبكة "فوكس نيوز" ذكرت أن سليماني زار موسكو في 24 يوليو/تموز الماضي للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ومسؤولين آخرين.

و"فيلق القدس" هو قوات النخبة في الحرس الثوري الإيراني، ومتهم بتنفيذ عمليات في دول أخرى، وتربطه الولايات المتحدة بهجمات إرهابية.

وواجه الاتفاق النووي الإيراني انتقادات بسبب أنه تضمن رفع العقوبات الدولية عن سليماني، وبموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين إيران والقوي الكبرى في 14 يوليو الماضي، يتم رفع العقوبات تدريجيا، إلا أن رفع العقوبة عن سليماني لم يدخل حيز التنفيذ.   


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني