انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

سقوط السيسي 58
التصنيف : مصر
تاريخ الخبر : 08/08/2015                      عدد القراء : 126
         

المؤسسة : لا دخان بلا نار والنفي احيانا يعني الاثبات والاعتذار لافشاء الخبر لا لعدم صحته فالحقيقه ان العالم كله لا يامن العسكر على الاستثمار وادارة الاقتصاد ولو زعم السيسي الحمال انه امين على اموال الشعب المصري وتهريب 60 مليار دولار من مصر الى سويسرا خلال الثلاثه الاشهر الاخيره مؤشر خطير على انهيار الاقتصاد المصري في ظل الحكم العسكري !!وعسكر مصر منذ عبدالناصر والى اليوم حولوا الجيش المصري الى مؤسسات اقتصاديه بعيدا عن الهدف من انشاء القوات المسلحه!!حتى المصانع الحربيه اصبحت تنتج الغسالات والثلاجات والبوتوجازات وغرف النوم والمكرونه والصلصه ومصانع الغزل والنسيج وحتى الكفته الطبيه والنشاط العقاري فتملك القوات المسلحه 80% من اراضي مصر وتخلت القوات المسلحه عن حماية الوطن فاصبحت اسرائيل اقرب المقربين للسيسي الحمال وتلاحقت الهزائم امام العدو في 1956م وفي 1967 حيث انتهت المعركه في ست ساعات ووصل اليهود الى قناة السويس!!وفي 1973 تحول النصر الى هزيمه بالاعتراف الرسمي باسرائيل واقامة علاقات دبلومسيه معها وتسليمها سيناء اداريا وامنيا!!واصبح العدو الرسمي للقوات المسلحه هم الاسلاميون الذين ينازعون العسكر السلطه لانهاء الحكم العسكري والعوده بمصر الى الحياه المدنيه والديمقراطيه وحقوق الانسان كما حدث في عهد الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي الذي اطاح به الامريكان واليهود لمواصلة الوصايه على مصر لتظل تحت المحور الامريكي الاسرائيلي!!ولا غرابه ان تشيد سي ان ان بالبدله العسكريه للسيسي الحمال في افتتاح ما سمي افتتاح السويس وهو مشروع اقتصادي بالدرجه الاولى فما دخل العسكر بذلك؟!!والبدله ليست رساله قويه للشعب المصري الا لتاكيد ارهاب العسكر وسفك دماء الشعب المصري اذا ما حاول الخروج عن النظام العسكري الامريكي لاتاتورك مصر بعد تركيا والذي حول تركيا الى دوله تابعه ذليله للغرب وحارب الاسلام كما يفعل السيسي اليوم!!وتركيا اليوم شامه بين الناس ودوله رائده ضمن العشر الدول في مجال الاقتصاد العالمي بعد ان كانت الليره التركيه في عهد العسكر مليون ليره للدولار الامريكي واليوم في ظل الحكم المدني اقل من ليرتين للدولار!!

 

 

 

سي ان ان       8-8-2015

 

أ)أيمن نور يعتذر بعد نقله تصريحات لوزيرة سويسرية حول تهريب 60 مليار دولار من مصر خلال الأشهر الـ3 الأخيرة

ب)خبير بشؤون الشرق الأوسط يفسر لـCNN سبب ارتداء السيسي للزي العسكري بافتتاح السويس: هي رسالة قوية للمصريين

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—اعتذر رئيس حزب غد الثورة الليبرالي المصري، أيمن نور، عن نقله لتصريحات قديمة على لسان وزيرة المالية السويسرية حول تهريب 60 مليار دولار من مصر إلى سويسرا خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

جاء ذلك في تغريدة له نشرها في الخامس من أغسطس/ آب الجاري، حيث قال: "كلام خطير لوزيره المالية السويسرية: (تهريب أكثر من 60 مليار دولار من مصر خلال الـ3 شهور الأخيرة بطائرات خاصه وببصمه الصوت.)"

واعتذر السياسي المصري بعدها بتغريدة على صفحته الرسمية، الخميس قال فيها: "أعتذر لمتابعيني لأنه لم يتضح لي تاريخ نشر تصريح الوزيرة السويسرية 2015 أم 2011 كما أكد بعض متابعيني لذا لزم التنويه لخطورة الخبر في كل الأحوال."

------------

ب)خبير بشؤون الشرق الأوسط يفسر لـCNN سبب ارتداء السيسي للزي العسكري بافتتاح السويس: هي رسالة قوية للمصريين

 

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال الخبير بشؤون الشرق الأوسط، ستيفن كوك، إن ارتداء الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي للزي العسكري خلال مروره بالقناة على متن "المحروسة،" يعتبر رسالة قوية للمصريين.

وأوضح كوك في مقابلة حصرية مع الزميلة هالة غوراني لشبكة CNN: "اعتقد أن فكرة عبور قناة السويس الجديدة بالملابس العسكرية يرسل رسالة قوية للمصريين، فعلينا ألا ننسى بأن القناة تعتبر أكبر إنجاز عسكري حديث للجيش المصري، حيث عبروا القناة في الأيام الأولى لحرب عام 1973، ووجهوا بصورة مفاجئة ضربة للقوات الإسرائيلية التي كانت حينا شرق القناة."

وتابع قائلا: "كما هو الحال مع كل الرؤساء المصريين السابقين، فإن الأمر المدني الوحيد بالنسبة لهم هو ارتدائهم للملابس المدنية صباحا في القصر الرئاسي، فكلهم أتوا من القوات المسلحة المصرية التي تعتبر العامود الأساسي الذي يرتكز عليه النظام السياسي في البلاد."

وأضاف كوك: "فكرة توسيع قناة السويس كانت فكرة عبدالفتاح السيسي، كانت في الماضي مشروعات على ورق والآن أصبحت رمزا له ولقيادته ولعودة مصر إلى عظمتها، حيث يرى السيسي نفسه الشخص الذي سيعيد مصر إلى سابق عهدها."


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني