انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 78
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 06/08/2015                      عدد القراء : 124
         

المؤسسة :  تركيا تعلن عن قرب انطلاق معركه شامله ضد داعش بالاشتراك مع امريكا!!ونحن نشك كثيرا في نوايا امريكا لان داعش نشاه امريكيه والغدر من شيمة رعاة البقر احفاد الهنود الحمر ثم ان اوباما ووزير الدفاع والقاده العسكريين يؤكدون بقاء داعش لعشرين سنه!!ويعلن القاده الامريكان عجز التحالف الدولي عن هزيمة داعش الامريكيه رغم ان هناك تحالف دولي بين ستين دوله بقيادة امريكا وبريطانيا وفرنسا وكندا وبلجيكا واستراليا!!ان جون ماكين كشف حقيقة التحالف بان 70% من الهجمات ضد داعش وهميه!!ورئيس داعش يهودي يدعى ايليوت شيمون  (انظر اليوتيوب) والمنظمه امن اسرائيل عبر خدمات الاستخبارات
ISIS= ISRAEL SECURITY INTELLIGENCE SERVICE
والحكومه التركيه فتحت قاعدة انجرليك التركيه امام قوات التحالف الدولي ضد داعش فقط!!وانطلقت اول طائره امريكيه بلا طيار من تركيا لضرب داعش في سوريا وربما تكون الاخيره لان هدف الامريكان الزج بتركيا في هذه الحرب ثم التخلي عنها ودعم داعش الامريكيه!!واغرب ما سمعنا اتفاق موسكو مع واشنطن على توحيد الجهود على محاربة داعش مما يصعب تصديقه!!فهناك تحالف دولي لستين دوله بقيادة امريكا وبريطانيا وفرنسا وكندا وبلجيكا واستراليا لم نرى له اثر في الميدان وكانه قام لحماية داعش الامريكيه؟!! وهناك كوميديا جديده يستنسخها الامريكان من القاعده الامريكيه اسمها الذئاب المنفرده لمهاجمة امريكا وفرنسا ودول الكفر!!ورغم الحرب على داعش تواصل انتصاراتها فتسيطر على مدينه استراتيجيه بحمص وتهدد بذبح رهينه كرواتي اختطفه مسلحوا ولاية سيناء بمصر خلال 48 ساعه!!واخيرا تمت ادانة الداعيه البريطاني المتشدد تشودري لدعمه تنظيم الدوله الامريكيه في العراق اللااسلاميه المدعومه من دول التحالف بقيادة امريكا!!  

 

 

 

سي ان ان           6-8-2015

 

 

ا)تركيا تعلن عن قرب انطلاق "معركة شاملة" ضد "داعش" بالاشتراك مع أمريكا

ب)أول غارة أمريكية من قاعدة إنجرليك التركية تستهدف "داعش" في سوريا 

ج)لافروف: اتفقنا مع واشنطن على توحيد الجهود لمحاربة "داعش"

د)"القاعدة" يدعو "الذئاب المنفردة" إلى مهاجمة أمريكا وفرنسا و"دول الكفر"

ه)داعش يسيطر على مدينة استراتيجية بحمص

و)"داعش" يهدد بذبح رهينة كرواتي اختطفه مسلحو "ولاية سيناء" بمصر خلال 48 ساعة

ز)ادانة الداعية البريطاني المتشدد أنجم تشودري "لدعمه تنظيم الدولة الإسلامية"


 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت تركيا عن قرب انطلاق ما وصفته بـ"معركة شاملة" ضد تنظيم "داعش"، بالاشتراك مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال وزير الخارجية التركي مولود شاويش أوغلو، للتلفزيون التركي، الأربعاء، إن مقاتلات وطائرات أمريكية بدون طيار ستصل قريبا إلى قاعدة "إنغرليك" التركية وستنطلق "معركة شاملة" ضد "داعش" قريبا.

وأضاف أوغلو: "حققنا تقدما في فتح قواعدنا، خاصة إنغرليك في إطار اتفاقنا مع أمريكا، نرى وصول مقاتلات أمريكية وطائرات بدون طيار تباعا، وسنشن قريبا معركة شاملة مشتركة ضد "داعش".

وجاءت تصريحات أوغلو، خلال زيارته إلى ماليزيا، حيث التقى وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، على هامش اجتماعات رابطة دول جنوب شرق آسيا.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان أعلن، أواخر يوليو/ تموز الماضي، أن بلاده سوف تسمح للتحالف الدولي ضد "داعش"، باستخدام "إنغرليك" في عملياته، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه بلاده شن غارات ضد التنظيم في سوريا، وضد حزب العمال الكردستاني في العراق.  

--------------

ب)أول غارة أمريكية من قاعدة إنجرليك التركية تستهدف "داعش" في سوريا 

 

أفاد مسؤول تركي الأربعاء 5 أغسطس/آب بأن طائرة أمريكية من دون طيار أقلعت في أول عملية جوية من هذا النوع من قاعدة "إنجرليك" الجوية في جنوب تركيا وقصفت هدفا لتنظيم "داعش" شمال سوريا.

وقال المسؤول لوكالة "أ ف ب" الفرنسية إن الطائرة شنت غارة قرب مدينة الرقة، حيث تعتبرها "عاصمة" للمسلحين.

وفي السياق ذاته نقلت وكالة "رويترز" عن جيف ديفيس المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" قوله الأربعاء إن الجيش الأمريكي نفذ أول ضربة باستخدام طائرة بدون طيار من قاعدة في تركيا ضد أهداف لتنظيم "داعش" في سوريا مضيفا أنه تجري استعدادات لتنفيذ ضربات بطائرات أمريكية يقودها طيارون أيضا.

وقال ديفيس إن الولايات المتحدة وتركيا قررتا تعميق تعاوننا بشكل أكبر في المعركة ضد "داعش".

وكان وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أعلن في وقت سابق أن تركيا مستعدة لبدء عملية "واسعة النطاق" ضد مسلحي "داعش" في سوريا إلى جانب الولايات المتحدة.

يذكر أن أنقرة وافقت في يوليو/تموز على استخدام الولايات المتحدة قاعدة "إنجرليك" الجوية للانطلاق منها في حربها ضد "داعش".

وأعلن البنتاغون هذا الأسبوع أن طائرات مسلحة من دون طيار أقلعت من "إنجرليك" في إطار مهمات فوق شمال سوريا، لكن عملية الأربعاء هي أول غارة جوية يتم تنفيذها.

وذكرت وسائل إعلام أن نحو ثلاثين مقاتلة أمريكية ستصل في الأيام المقبلة إلى القاعدة المذكورة للمشاركة في التصدي للمقاتلين المتطرفين في سوريا.

---------------

ج)لافروف: اتفقنا مع واشنطن على توحيد الجهود لمحاربة "داعش"

 

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد لقاء مع نظيره الأمريكي إن موسكو وواشنطن اتفقتا على توحيد الجهود في مكافحة "داعش"، لكنهما لم تتوصلا بعد إلى مقاربة مشتركة في هذا المجال.

وعلق لافروف على نتائج محادثاته مع جون كيري في العاصمة الماليزية الأربعاء 5 أغسطس/آب، وعلى لقائهما السابق الذي عقد بحضور وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الاثنين الماضي في الدوحة: "إننا متفقون على أن "داعش" يمثل شرا وخطرا يهدد الجميع"... "نحن متفقون أيضا على ضرورة توحيد الجهود في مكافحة هذه الظاهرة، في أقرب وقت وبأقصى درجات الفعالية، لكننا لم نتوصل بعد إلى مقاربة مشتركة بشأن طريقة معينة لتحقيق هذا الهدف، نظرا للخلافات القائمة بين مختلف المعنيين الموجودين "على الأرض".

وأضاف الوزير الروسي أنه اتفق مع نظيره الأمريكي على مواصلة بحث هذا الموضوع خلال اتصالاتهما المستقبلية، وعلى مواصلة دراسة السبل الواردة لمكافحة التنظيم الإرهابي على مستوى خبراء وزارتي الخارجية الروسية والأمريكية، وعلى الاسترشاد بالمبادرات التي طرحت في سياق مكافحة الإرهاب.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد التقى على هامش الدورة 48 لمؤتمر وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرقي آسيا (آسيان) بكوالالمبور الأربعاء 5 أغسطس/آب نظيره التركي مولود تشاووش أوغلو لبحث سبل التصدي لـ"داعش".

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية أن اللقاء تناول التطورات في سوريا وسبل زيادة فعالية الجهود الرامية إلى مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وجاء في بيان أصدرته الوزارة تعليقا على اللقاء أنه جرى تبادل للآراء حول المسائل المحورية لتطوير العلاقات الثنائية.

بدورها ذكرت مصادر دبلوماسية تركية أن اللقاء استغرق 35 دقيقة، وبحث خلاله الوزيران التصدي لـ"داعش" والأزمة السورية والمواضيع المتعلقة بمشروع "السيل التركي" لنقل الغاز.

لافروف: نشعر بخيبة أمل حيال كييف بسبب عدم إقامة حوار مباشر مع دونيتسك ولوغانسك

وفي الشأن الأوكراني، قال لافروف إن موسكو تشعر بخيبة أمل من مماطلة كييف في إقامة حوار مباشر مع جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من جانب واحد.

وذكر الوزير أنه بحث مع نظيره الأمريكي في كوالالمبور سير الجهود الرامية لتسوية النزاع المسلح في شرق أوكرانيا، بما في ذلك عمل القناة الدبلوماسية بين وزارتي الخارجية الروسية والأمريكية المعنية بالملف الأوكراني والتي تم فتحها تنفيذا لاتفاق بين الرئيسين بوتين وأوباما.

وأكد أن هذه القناة تستخدم لدعم جهود مجموعة النورماندي (أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا) المعنية بالتسوية الأوكرانية، وأن الطرفين استعرضا خلال اللقاء في ماليزيا الجهود التي تبذل على جميع المسارات في إطار عملية مينسك السلمية، بما في ذلك التقدم الذي تحقق على مساري الأمن والشؤون الإنسانية، وذكر بأن هناك أملا في توصل طرفي النزاع قريبا إلى اتفاق على سحب الأسلحة من عيار يقل عن 100 ملم من خط التماس بينهما في منطقة النزاع.

وأضاف أن "موسكو لا تريد أن تحمل أحدا (مسؤولية تباطؤ عملية مينسك) لكن قوات الدفاع الشعبي (التابعة لجمهوريتي دونيتسك ولوغانسك) نفذت قسطها من العمل".

واعتبر لافروف أن العملية السياسية التي تنص عليها اتفاقات مينسك، تواجه أكبر تحديات، وبالدرجة الأولى، فيما يخص موضوعي منح منطقة دونباس وضعا خاصا في قوام أوكرانيا وإجراء الإصلاح الدستوري والانتخابات المحلية.

وأعاد إلى الأذهان أن اتفاقات مينسك تنص على أن تجري كل هذه العمليات بالتنسيق مع ممثلي دونيتسك ولوغانسك، قائلا: "ونشعر بخيبة أمل شديدة لأن الاتصالات المباشرة التي أقيمت حتى الآن بين كييف من جهة ودونيتسك ولوغانسك من جانب آخر، غير كافية على الإطلاق".

لافروف: روسيا لا تريد الدخول في سباق تسلح جديد لكنها قادرة على الرد على الدرع الصاروخية

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مقابلة مع وسائل إعلام ماليزية أن بلاده لا تريد الانجرار إلى سباق تسلح جديد، لكنها تملك وسائل كافية للرد على التحديات الناجمة عن مشروع الدرع الصاروخية الأمريكية.

وأردف قائلا: "لدينا وسائل تقنية كافية وغير باهضة الثمن للرد على الجهود (الأمريكية) لبناء الدرع الصاروخية، وخاصة بعد تسوية الملف النووي الإيراني".

وأضاف أن "الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعلن في عام 2009 أنه في حال تسوية القضية النووية الإيرانية، لن تكون هناك حاجة للدرع الصاروخية في أوروبا. ويبدو أنه لم يكن صادقا آنذاك".

وفي الوقت نفسه قلل الوزير الروسي من الأخطار التي تنطوي عليها الخلافات بين روسيا والولايات المتحدة بالنسبة لآسيا، مؤكدا أنه لا توجد حاليا أية مواجهة على النطاق العالمي.

وأردف: "لكن بعد تفكك النظام العالمي المبني على المواجهة بين القطبين، اندلع في العالم عدد كبير من النزاعات الإقليمية".

وأوضح قائلا "سعي بعض شركائنا بمن فيهم الولايات المتحدة لفرض آرائهم على العالم وتقديم رؤيتهم حول الطريقة التي يجب أن تعيش بها الدول جميعا، بما في ذلك عن طريق استخدام القوة العسكرية واللجوء إلى  تغيير حكومات شرعية – أدى كل ذلك إلى ظهور نقاط غامضة كثيرة وساعد في صعود أشخاص راغبين في استخدام الوسائل الإرهابية لتحقيق أهداف خاصة بهم".

واعتبر أن هؤلاء حذو حذو الولايات المتحدة ولجأوا إلى القوة لتطبيق أفكارهم، بمن فيهم "داعش" الذي أعلن أن هدفه هو إقامة دولة خلافة في أراض شاسعة تمتد من إسبانيا إلى باكستان".

لافروف: روسيا وأسيان أكدتا على ضرورة تأسيس منظمة أمن جماعي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ

وفي معرض تعليقه على نتائج اجتماع "روسيا-أسيان" الذي عقد في كوالالمبور الأربعاء، قال لافروف إن الطرفين أكدا على ضرورة ضمان أمن مشترك في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وبناء هيكلية أمن جماعية بدون أي تكتلات.

وفي تصريحات أخرى لوسائل إعلام ماليزية، أكد وزير الخارجية الروسي أن موسكو تعد من اللاعبين الأساسيين في آسيا والمحيط الهادئ، مشددا على ان مصالحها في هذه المنطقة طبيعية وشرعية، وأوضح أن هذه المصالح تتعلق بالدرجة أولى بتطوير أراضي شرق سيبيريا والشرق الأقصى الروسي، إذ يسعى الجانب الروسي لإشراك مختلف الأجهزة الدولية الموجودة في الإقليم المعنية بالتعاون الدولي في هذه العمليات.

لافروف ينقاش مع نظيره الصيني التحضيرات لزيارة بوتين إلى بكين

ناقش وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع نظيريه الصيني وانغ يي سير الاستعدات لزيارة الرئيس فلاديمير بوتين المرتقبة إلى الصين.

وقال لافروف في مستهل لقائه نظيره الصيني إن تعزيز العلاقات مع الصين يشكل أولوية لموسكو وقال: "آمل أن يكون ذلك لصالح السلام والاستقرار"، مذكرا بزيارة الزعيم الصيني شي جين بينغ الى روسيا في مايو/أيار الماضي وبزيارة الرئيس فلاديمير بوتين المرتقبة إلى الصين.


وأوضح قائلا إن "زعيمي البلدين التقا في يوليو حين شاركا في قمتي منظمة شنغهاي للتعاون وبريكس في أوفا. وبعد شهر بالضبط سشيارك الرئيس الروسي بدعوة من نظيره الصيني في فعاليات الذكرى الـ70 للنصر في  في حرب المقاومة الصينية ضد النزعة العسكرية اليابانية. آمل أن نستطيع اليوم معكم مناقشة سير الاستعدادات لهذه الزيارة المهمة".

من جانبه، أشاد الوزير الصيني بنجاح روسيا في استضافة قمتي منظمة شنغهاي للتعاون وبريكس الشهر الماضي.

-------------

د)"القاعدة" يدعو "الذئاب المنفردة" إلى مهاجمة أمريكا وفرنسا و"دول الكفر"

 

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- وجه تنظيم "القاعدة في جزيرة العرب" رسالتي تهديد إلى أمريكا ودول وصفها بـ"الكافرة"، ودعا التنظيم، الذي يصفه مسؤولون أمريكيون بأنه الفرع الأخطر للقاعدة، إلى شن مزيد من هجمات "الذئاب المنفردة ضدها.

وطالب خبير صناعة المتفجرات في التنظيم إبراهيم العسيري، في رسالة نشرها موقع "سايت" المتخصص في مراقبة مواقع المتشددين الإسلاميين، بمهاجمة أمريكا "في عقر دارها وخارج أراضيها"، مشددا على استهداف "أمريكا أولا".

كما دعا قيادي آخر في التنظيم يدعى خالد باطرفي، في مقطع فيديو، إلى تنفيذ هجمات من نوعية عمليات "الذئب المنفرد" على الولايات المتحدة وفرنسا و"دول الكفر الأخرى"، وفق ما نقله موقع "سايت".

وأشاد باطرفي بمحمد يوسف عبد العزيز وهو المسلح المتهم بقتل أربعة من عناصر الجيش الأمريكي في يوليو/تموز الماضي في ولاية تينيسي. كما أشاد بالهجوم المسلح على صحيفة "شارلى إبدو" الفرنسية الساخرة، الذي أسفر عن مقتل 12 شخصا.

ولم يتسن لـCNN التأكد من صحة الرسالة المكتوبة المنسوبة للعسيري الذي وضعت السلطات الأمريكية مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى اعتقاله أو قتله قدرها 5 ملايين دولار.

والعسيري يشتبه بأنه العقل المدبر ومصمم للمتفجرات الأكثر إبداعاً وإزعاجاً، وينسب له علاقته بما سمي قنبلة الملابس الداخلية التي حاول النيجيري عمر فاروق عبدالمطلب تفجيرها على متن طائرة أمريكية عام 2009، وقنابل الطابعات التي كانت ستشحن إلى الولايات المتحدة في 2010، وقد ضحى بشقيقه الأصغر في تفجير انتحاري عام 2009 في محاولة فاشلة لقتل وزير الداخلية السعودي محمد بن نايف الذي أصبح ولياً للعهد في المملكة. 

--------------

ه)داعش يسيطر على مدينة استراتيجية بحمص

 

ذكرت مصادر للمعارضة السورية، ليل الأربعاء الخميس، أن "تنظيم الدولة" سيطر على مدينة استراتيجية (القريتين) في محافظة حمص بوسط سوريا إثر معارك عنيفة ضد القوات الحكومية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "داعش سيطر بشكل كامل على مدينة القريتين الواقعة في ريف حمص الجنوبي الشرقي بعد اشتباكات عنيفة ضد القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها استمرت ساعات طويلة".             

وتحظى مدينة القريتين بأهمية استراتيجية، كونها تقع على طريق يربط مدينة تدمر الأثرية، التي سيطر عليها التنظيم المتشدد في 21 مايو بريف القلمون الشرقي في محافظة دمشق.

وأضاف المرصد: "تخول هذه السيطرة داعش من ربط مناطق سيطرته في ريف حمص الشرقي بمناطق سيطرته في منطقة القلمون الشرقي وتتيح له نقل قواته وإمداداته بين المنطقتين".             

ونفذ "تنظيم الدولة"، الأربعاء، 3 تفجيرات انتحارية بحسب المرصد، استهدفت حواجز ونقاطا للقوات الحكومية عند مداخل مدينة القريتين قبل أن يتمكن من اقتحامها بعد انسحاب القوات الحكومية إلى المناطق المجاورة.

وأوقعت التفجيرات الانتحارية بالإضافة إلى المعارك بين الطرفين وفق المرصد، 37 قتيلا في صفوف القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، فيما قتل 23 مسلحا على الأقل في صفوف "تنظيم الدولة".

مفاوضات مع إيران

من جانب آخر، قالت جماعة أحرار الشام السورية، حليف جبهة النصرة ذراع تنظيم القاعدة، إنها أجرت مفاوضات مع وفد إيراني حول مدينة الزبداني القريبة من الحدود اللبنانية لكن المفاوضات توقفت.

وقالت مصادر قريبة من الجانبين إن الطرفين أجريا مفاوضات على مدى أسابيع في تركيا وإن المناقشات شملت مصير قريتين يقطنهما شيعة في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.             

وذكر بيان للجماعة: "توقفت المفاوضات مع الوفد الإيراني نظرا لإصرارهم على تفريغ الزبداني من المقاتلين والمدنيين وتهجيرهم إلى مناطق أخرى".

-------------

و)"داعش" يهدد بذبح رهينة كرواتي اختطفه مسلحو "ولاية سيناء" بمصر خلال 48 ساعة

 

القاهرة، مصر (CNN)- هددت جماعة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" بذبح رهينة كرواتي، قال إن مسلحين من جماعة "أنصار بيت المقدس"، التي أعلنت ولاءها للتنظيم المعروف باسم "داعش"، تحت مسمى "ولاية سيناء"، اختطفوه أواخر الشهر الماضي.

وبثت حسابات تابعة لتنظيم داعش على شبكات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر "الرهينة الكرواتي"، الذي عرّف نفسه باسم توميسلاف سلوبك، يبلغ من العمر 30 عاماً، وهو يرتدي زي الإعدام البرتقالي اللون، ويقف وراءه أحد المسلحين ممسكاً بسكين في يده.

وبينما ذكر سلوبك أنه يعمل لدى شركة CGG الفرنسية للنفط، وأن مسلحين اختطفوه في 22 يوليو/ تموز الماضي، من إحدى ضواحي العاصمة المصرية القاهرة، لم يمكن لـCNN الحصول على تعليق من جانب المسؤولين في الخارجية المصرية أو الكرواتية على الفور.

وجاء في بيان تلاه الرهينة الكرواتي باللغة الإنجليزية، خلال الفيديو الذي حمل عنوان "رسالة إلى الحكومة المصرية"، عشية افتتاح قناة السويس الجديدة، أن التنظيم يريد مبادلته بـ"جميع الأسيرات المسلمات" المحتجزات داخل السجون المصرية خلال 48 ساعة.

وكانت وزارة الخارجية الكرواتية قد ذكرت في وقت سابق من الشهر الماضي، أن مسلحين أوقفوا واختطفوا مواطناً كرواتياً، أشارت إلى اسمه بالأحرف الأولى "تي إس"، أثناء قيادة سيارته بالقاهرة في 22 يوليو/ تموز، بينما كان في طريقه إلى مقر عمله بإحدى الشركات الفرنسية.

----------------

ز)ادانة الداعية البريطاني المتشدد أنجم تشودري "لدعمه تنظيم الدولة الإسلامية"

 

أدين أنجم تشودري، الداعية البريطاني المتشدد، بتهمة الدعوة لدعم تنظيم ما يعرف باسم الدولة الإسلامية، بحسب شرطة العاصمة البريطانية سكوتلاند يارد.
ومن المقرر أن يمثل تشودري، 48 عاما، ومحمد رحمان 32 عاما، وآخرون أمام محكمة ويستمنستر.
وتشودري هو الرئيس السابق لجمعية "المهاجرون" أو "إسلام فور يو كي" (الإسلام للمملكة المتحدة)، التي حظرتها بريطانيا عام 2010.
وكانت الشرطة قالت في بيان لها إن تسعة أشخاص ألقي القبض عليهم في سبتمبر/ايلول الماضي للاشتباه بانضمامهم إلى منظمة محظورة ودعمها، وذلك بالمخالفة للفصلين الحادي عشر والثاني عشر من قانون الإرهاب لسنة 2000، وتشجيع الإرهاب، بالمخالفة للفصل الأول من قانون الإرهاب لسنة 2006.
وشنت قيادة مكافحة الإرهاب في شرطة لندن حملات تفتيش لقرابة 18 مبنى مشتبه بها في لندن وفي ستوك أون ترينت، في وسط غرب المملكة المتحدة.
وقالت شرطة لندن إن العملية جزء من تحقيق جار في قضايا الإرهاب المتعلقة بالجماعات الإسلامية، وليست ردا على أي تهديدات وشيكة ضد المواطنين.
وكانت هيئة تنظيم الاتصالات في المملكة المتحدة "اوفكوم" أطلقت تحقيقا في مقابلات بثتها بي بي سي، و اي تي في مع شودري.

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني