انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)مئات الكنديات يتظاهرن عاريات الصدور احتجاجا على توقيف الشرطة 3 أخوات
التصنيف : ركن المرأة
تاريخ الخبر : 05/08/2015                      عدد القراء : 165
         

المؤسسة : ان الحضاره الاسلاميه لا تقبل للمراه هذا السلوك المشين وليس في هذا السلوك   تمكين للمراه سياسيا او حضاريا ولكن الحضاره الغربيه امتهنت المراه كثيرا حتى فرضت الضرائب على المراه العامله في سلك البغاء لتحريرها في اسفل جسمها اعتبار البغاء وظيفه رسميه!!والبغاء استعباد للمرأه وليس تحرير لها!!ولكن موازين الغرب وضيعه ومنحطه!!حى سمعنا عن فندق يشترط على الزبائن ان يكونوا عراه!! والشريعه الاسلاميه تحظرالعري على الرجل والمراه!!ورياضة الملاكمه للنساء حرام قطعا لانها تعتمد ضرب الوجه والاسلام يحرم ضرب الوجه للمراه حتى من  اقرب اقربائها وهو زوجها فلا يحق له اطلاقا ضرب الوجه وان كان لابد من الضرب في حالة الغضب فليكن في عجزها على الا يكسر عظما او يبرئ لحما او يترك اثرا على الجسم والا تم القصاص عند القضاء نصا للآيه الكريمه:" العين بالعين والسن بالسن والانف بالانف والاذن بالاذن والجروح قصاص "والرسول الكريم يقول: " خيركم خيركم لاهله وانا خيركم لاهلي " ويقول:" الا يستحي احدكم ان يضرب زوجته في الصباح وياتيها في المساء " وقال :" ما اكرمهن الا كريم وما اهانهن الا لئيم " !!فالملاكمه ترويج للعنف بين النساء وليست من خلق الاسلام وبالتالي تمنع الملاكمه بين النساء وقد بلغ انحطاط الغرب ان دفع بالمراه للملاكمه مع الرجل تحت شعار الجندر الذي يلغي الفروق بين الذكوره والانوثه فحول المجتمع الى حيوانات يكره بعضها بعضا!!وليس ذلك من شيم الاسلام!!ان المساواه بين الرجل والمراه تكمن في العبوديه لله والمساواه في الاجور وعدم التمييز في المناصب الا بمعيار التقوى قال تعالى : "يا  ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم "وقال الرسول الكريم:" لا فضل لعربي على اعجمي ولا ابيض على اسود الا بالتقوى " فالتقوى هي المعيار الوحيد للتفاضل بين الناس وبين الذكور والاناث!!

 

 

 

بي بي سي          6-8-2015

 

ا)مئات الكنديات يتظاهرن عاريات الصدور احتجاجا على توقيف الشرطة 3 أخوات

ب)مُلاكِمة تهزم منافستها في 34 ثانية بعد تعليق استفزازي

 

 

تظاهر المئات من النساء الكنديات في مسيرة عاريات الصدور احتجاجا على توقيف الشرطة الكندية ثلاث أخوات بسبب قيادة دراجات هوائية بدون ارتداء "قمصان تحجب صدورهن".
وجرت المسيرة في منطقة واتلوا بمقاطعة أونتاريو تحت شعار "ابقوا معنا".
وقالت النساء إن الشرطة طلبت منهن أن يغطين أجسامهن عندما كن يقدن درجاتهن في بلدة كيشنر الشهر الماضي.
وقدمت النساء الثلاث شكوى رسمية لدى الشرطة.
ويحق للنساء من الناحية القانونية في مقاطعة أونتاريو الخروج إلى الشوارع بدون ارتداء حمالات الصدر أو ما يقوم مقامها في أعقاب حكم محكمة في المقاطعة بجواز ذلك في عام 1996.
ورفعت النساء المحتجات لافتات من ضمنها "هذه أثداء وليست قنابل: هدئ أعصابك" و "العري لا يعني الجنس".
وقالت النساء الثلاث وهن تاميرا، وناديا وأليشا محمد، إنهن اضطررن إلى خلع قمصانهن بسبب يوم صيفي حار.
لكن النساء الثلاث قلن إن رجل شرطة اقترب منهن وطلب منهن أن يغطين أجسامهن.
لكن عندما رفضن طلب الشرطي، قال لهن إنه يوقفهن بسبب قيادة دراجاتهن بدون الالتزام بإجراءات السلامة.
وواحدة من الأخوات الثلاث وتسمى أليشا بريليا رشحت للفوز بجائزة الغناء في كندا.
وقالت أليشا لقناة سي بي سي نيوز "ليست لدي فكرة بشأن كيف يمكن أن تقسم هذه القضية الرأي العام. كنت أظن أن الناس لن يهتموا بصدور النساء".
وأضافت أليشا قائلة "نريد إبراز صدور النساء وجعل الناس يدركون أن لهن الحق في ذلك".
وكانت مقاطعة أونتاريو مررت قانونا في عام 1996 يسمح للنساء بالخروج إلى الشوارع بدون ارتداء حمالات الصدر في أعقاب إلغاء حكم سابق ألزم امرأة بارتداء قميص.
وكانت المرأة حكم عليها بغرامة في عام 1991 لكن عندما استأنفت الحكم الصادر ضدها، قضت محكمة الاستئناف بأن "ليس هناك ما يحط من قدرها أو ينقص من إنسانيتها" عندما قررت الخروج إلى الشارع بدون حمالة صدر.

--------------

ب)مُلاكِمة تهزم منافستها في 34 ثانية بعد تعليق استفزازي

 

إن كان هناك أمر لا تريد فعله مع راوندا راوزي، هو أن تحول الملاكمة معها لأمر شخصي.

فقد قامت الملاكمة البرازيلية هوريا بفعل ذلك بحماقة قبل مباراة اللقب UFC 190 ودفعت ثمناً باهظاً.

وتعتبر راوزي إحدى أهم الرياضيات في العالم، ويمكن اعتبارها النجم الأكبر في رياضة الـUFC.

لكن عندما قالت منافستها إن عليها التفكير في الانتحار عند خسارتها، أشعل ذلك الغضب فيها. ويجدر بالذكر إن والدها أقدم على الانتحار عندما كانت طفلة. فأرادت أن تشبع منافستها لكماً وضرباً، لتنتهي المباراة في 34 ثانية فقط.

راوزي: “أعتبر أن الأمر تم تسويته. ولن أفكر فيها مرة أخرى بعد اليوم أبداً. لكنني متأكدة إنها ستظل تفكر فيّ كثيراً. لذا فإن الأمر انتهى بالنسبة لي”.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني