انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

سقوط السيسي 54
التصنيف : مصر
تاريخ الخبر : 28/07/2015                      عدد القراء : 101
         

المؤسسة : انها مهازل التاريخ تستحق التسجيل في احصائيات جينيس كبف لعسكري ينقلب على الرئيس المنتخب بالدبابات ليحاكمه يتهمة الخيانه والقتل والعسكري هو الذي يخون البلاد وينقلب على الدستور والمؤسسات الدستوريه المنتخبه ويقتل الآلاف ويعتقل 42000 ويغلق القنوات الفضائيه للمعارضه ويغلق الصحف ويعتقل القضاه واساتذة الجامعات والصحفيين والمحامين ويقتحم بالدبابات الحرم الجامعي ويعتقل الطالبات والطلبه بل وبقتل العديد منهم داخل الحرم الجامعي والغرب واعلامه يساند اتاتورك الجديد في بلاد العرب بعد ان ساند الغرب عسكر مصر لاكثر من ستة عقود من اجل امن اسرائيل على حساب حرية وكرامة الشعب المصري!!ومنذ بداية محاكمة الرئيس المنتخب وهو في قفص زجاجي حتى لا يسمع الجمهور لكلامه واليوم يسمح له بدقيقه واحده ليسمع الناس كلامه ثم يقطع الصوت!!مما ذكرنا بموقف الامم المتحده التي قطعت الميكروفون على رئيسة البرتغال وهي تنتقد السياسه الغربيه تجاه الشعوب والمعايير المزدوجه وسياسة النفاق والدجل والكذب على الشعوب!!فاين دفاع الغرب عن حقوق الانسان وعن الديمقراطيه وحرية التعبير؟!!ونحن نحي هنا البرلمان النمساوي كله الذي صوت بالاجماع ضد السفاح السيسي الحمال*واطلاق سراح الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي!! ونحي رئيس البرلمان الالماني الذي اعلن انه سيمنع السيسي الحمال من دخول البرلمان!!ونحي خمسة عشر برلمانيا من بريطانيا قدموا رساله لرئيس الوزراء كاميرون يطالبونه بعدم استقبال السيسي الحمال  في لندن!!

 

 

 

بي بي سي         28-7-2015

 

محكمة مصرية تسمح لمرسي بالحديث لمدة دقيقة ثم تقطع الصوت

 

جدد الرئيس المصري المعزول محمد مرسي رفضه إجراءات محاكمته بدعوى عدم اختصاص القضاء العادي بمحاكمته.
وقال مرسي خلال جلسة محاكمته الاثنين في قضية "إهانة القضاء" إنه يرفض كل إجراءات محاكمته "شكلا وموضوعا"، لأنه ما زال الرئيس الشرعي للبلاد، مشيرا إلى وجود إجراءات خاصة نص عليها الدستور لمحاكمته.
وعندما نادت المحكمة على مرسى طلب الإدلاء ببيان. وسمحت المحكمة له بالحديث وفتحت له الميكروفون.
وقال مرسى: "... أريد أن أؤكد للدفاع بمحضر الجلسة على موقفى الثابت بالنسبة للإجراءات المتخذة معي فى المحاكمة وأنا أرفض المحاكمة مع احترامي الكامل لهيئة المحكمة، كما أؤكد موقفي بالنسبة لكوني مع الثوار وثورة 25 يناير وأنا ضد "ماجرى عقب 30 يونيو".
وحيا مرسي ما وصفه بـ"صمود الثوار في الميادين ضد الانقلاب"، في إشارة إلى عزله بعد مظاهرات شعبية خرجت في 30 يونيه/حزيران 2013 ضد نظام حكم جماعة الإخوان المسلمين.
وقطعت المحكمة الصوت عن مرسي بعد أقل من دقيقة من سماحها له بالكلام، بعد أن بدأ بتوجيه انتقادات لاذعة للنظام الحالي، متهما إياه بالانقلاب على الشرعية، وقتل الأبرياء وتعذيبهم داخل السجون.
ثم رفع القاضى الجلسة للاستراحة. والتفت هيئة الدفاع حول القفص، وظل مرسى يتحدث بصوت عالٍ جدا بالرغم من وجود القفص الزجاجى.
وقررت هيئة المحكمة تأجيل نظر القضية إلى جلسة الأول من أكتوبر/تشرين الأول المقبل لتمكين الدفاع من الحصول على بعض مستندات القضية، مع إلغاء قرار المنع من السفر الصادر بحق عدد من المتهمين في القضية، ومن بينهم الإعلامي توفيق عكاشة وبعض النشطاء السياسيين.
وكانت هيئة التحقيق المنتدبة من محكمة استئناف القاهرة، قد أحالت محمد مرسي و24 متهما آخرين، من بينهم قياديون في جماعة الإخوان المسلمين، ودعاة، وصحفيون وإعلاميون للمحاكمة الجنائية في يناير 2014 بتهم سب وإهانة القضاء بطرق النشر والإدلاء بأحاديث صحفية وإعلامية تحض على الكراهية والازدراء لرجال القضاء.

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني