انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

تونس تباشر حملة اعتقالات وتوجه تهم الإرهاب لأستاذ شكك في عملية سوسة
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 28/07/2015                      عدد القراء : 122
         

المؤسسة : ولماذا لا تكون عملية سوسه من عمل الاستخبارات الفرنسيه والامريكيه؟!!ان الغرب الوم يصنع الارهاب ويصدره الى العالم العربي والاسلامي باسم الاسلام زورا وبهتانا!!ان الارهاب في اليمن صناعه غربيه كما قال رئيس الوزراء السابق علي مجور  وقالها خبير روسي بان القاعده في اليمن وهميه  !وفي سيناء تصنع الارهاب هناك اربع دول هي الولايات المتحده واسرائيل ومحمد دحلان ومخابرات السيسي الحمال  نفسه لتتهم الابرياء وتبرر اعتقالهم وقتلهم بالآلاف ممن يعارضون الانقلاب العسكري في مصر!!وحتى داعش يا حضرات رجال السلطه في تونس وغيرها من صنع الاستخبارات الامريكيه وصدرتها الى اصقاع العالم بجوازات سفر امريكيه كما قالها موقع انفووورز  الامريكي!!ومن المفارقات لبلطجة الامريكان ان يعرضوا على تونس حق الرعايه من حلف الاطلسي وهم يصدرون الارهاب لشمال افريقيا وبالذات ليبيا لزعزعة الثوره والديمقراطبه واقحام البلاد في الفوضى الخلاقه الامريكيه لاجهاض الثوره واعادة تنصيب فلول القذافي لنهب خيرات البلاد!!والغرب يعيث الفساد والارهاب في سوريا والعراق واليمن وليبيا وفلسطين ومصر ومالي والمغرب والجزائر وتونس والصومال وتشاد وغيرها لتفتيت العالم الاسلامي وتمكين اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات وبدأ المشروع من سيناء باجبار اهلها على المغادره وترك بيوتهم ومزارعهم من اجل سرائيل!!

 

 

 

سي ان ان                      28-7-2015

 

تونس تباشر حملة اعتقالات وتوجه تهم الإرهاب لأستاذ شكك في عملية سوسة

 

الرباط، المغرب (CNN)--- تستمر وزارة الداخلية التونسية في اعتقال المشتبه فيهم في قضايا الإرهاب، إذ أعلنت اليوم الاثنين القبض على عنصر وصفته بالإرهابي في ولاية بنزرت (شمال البلاد)، في عملية تمت خلال صباح يوم أمس الأحد 26 يوليو/تموز، كان يخفي عبوتين ناسفتين في بئر ماء زيادة على سلاح فردي، كما أوقفت عنصرين آخرين في ولايتي سيدي بوزيد (وسط البلاد) والمنستير.

 

وبهذه الحالات الثلاث، يصل عدد الحالات المشتبه فيها التي تم إيقافها بين يومي الجمعة والأحد من الأسبوع الماضي، 17 حالة، وذلك بعد مداهمة القوات الأمنية التونسية لـ195 موقعًا اشتبهت في احتضانها لعناصر قد تكون لها علاقة بتنظيمات إرهابية، حسب بيان من وزارة الداخلية، وذلك في إطار حملة اعتقالات واسعة منذ وقوع الحادث الإرهابي بمدينة سوسة الساحلية.

هذا وقد عملت الجزائر على تسليم تونس قائمة تتضمن أسماء 13 شخصية من رجال الأعمال، تتهمها الجزائر بدعم الإرهاب بشكل مباشر أو غير مباشر، وفق ما نشرته جريدة الشروق الجزائرية، وذلك بناءً على نتائج تحقيقات أجرتها قوات جزائرية، خلصت إلى أن هؤلاء يشتبه في توفيرهم أمولًا لبعض المتطرفين، وغالبيتهم تقطن في المناطق الحدودية بين تونس والجزائر.

ودائمًا فيما يخصّ تشديد تونس القبضة على الإرهاب، وجه قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس تهمًا تتعلّق بالإرهاب إلى أستاذ رياضيات نشر فيديو حول العملية الإرهابية بسوسة، وصفها خلاله بالمؤامرة، مدعيًا أن الأمن هو من بعث منفذ الهجوم لاختيار مدى جاهزية النزل، وأن الضحايا قتلوا برصاص مسدس وليس بسلاح كلاشينكوف.

أستاذ الرياضيات التي يقضي جزءًا من وقته في التدوين على شبكة الانترنت، وظف في الفيديو مقطعًا من برنامج تحقيقات استقصائية تبثه إحدى القنوات الفرنسية، وقال فيه إن سيف الدين الرزقي، منفذ الهجوم، بريء من تهم القتل، وإن من قام بالعملية لا يزال حرًا طليقًا، وهو ما تسبّب في اعتقاله يوم الخميس الماضي.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني