انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

الهند تنعي رئيسها الـ11 و"عقل" برنامجها النووي أبوبكر عبدالكلام
التصنيف : تعازي اليوم
تاريخ الخبر : 28/07/2015                      عدد القراء : 93
         

المؤسسة : نتقدم باحر التعازي الى الشعب الهندي الصديق بمناسبة وفاة المغفور له باذن الله العالم الجليل ابوبكر عبدالكلام الذي فتح الافاق للهند لتمتلك السلاح النووي لتدخل عالم النادي النووي مع غيرها ممن سبقتها من الدول حتى تجد مكانتها بين الدول في عالم للاسف لا يحترم الا القوي والمرحوم ابو الكلام اخلص لبلده الهند رغم غالبيتها الهندوسيه فالمسلم اينما حل يخدم بلاده التي ولد فيها كيف ما كانت والهند لن تنسى لابو الكلام خدماته العلميه الجليله في مجال السلاح النووي.. ومثيله عبدالقدير خان في باكستان الذي بعد اسبوع واحد من تفجير الهند لقنبلتها النوويه مكن باكستان من تفجير قنبلتها النوويه لتحقيق التوازن بين البلدين!!ونحن نتمنى دخول الدولتين منظمة شنقهاي لتكون مدخلا لحل خلافاتهما حول كشمير بوساطه روسيه حتى يتمكن البلدان من توحيد جهودهما في خدمة القاره الهنديه كما كانا في السابق!!

 

 

 

سي ان ان            28-7-2015

 

الهند تنعي رئيسها الـ11 و"عقل" برنامجها النووي أبوبكر عبدالكلام

 

 

نيودلهي، الهند (CNN)- غيب الموت الرئيس الـ11 للهند، أبو بكر زين العابدين عبدالكلام، الذي يوصف بأنه "عقل البرنامج النووي" للدولة الآسيوية، حيث توفى الاثنين، عن عمر يناهز 84 عاماً، في إحدى المستشفيات شمال شرقي البلاد.

وأكد مساعده إتش شريدان لـCNN وفاة الدكتور عبدالكلام، بعد سقوطه على الأرض، أثناء إلقائه محاضرة في "المعهد الهندي للإدارة"، بمدينة "شيلونغ"، كبرى مدن ولاية "ميغالايا"، حيث يعمل كأستاذ زائر، إثر إصابته بأزمة قلبية.

أصبح عبدالكلام الرئيس الـ11 للهند عام 2002، واستمر في المنصب الرئاسي حتى عام 2007، وكان يُطلق عليه اسم "الرجل الصاروخ"، لدوره في البرنامج النووي الصاروخي للهند، كما كان أول عالم يتولى رئاسة الجمهورية الهندية.

ونعى رئيس الوزراء الهندي، مودي، الرئيس الراحل، في تغريدة على صفحته بموقع "تويتر"، قال فيها: "تنعي الهند خسارة عالم عظيم، ورئيس رائع، وفوق كل ذلك شخص ملهم.. هو الرئيس السابق أيه بي جيه عبدالكلام."


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني