انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

سقوط الولايات المتحده
التصنيف : سقوط أمريكا
تاريخ الخبر : 26/07/2015                      عدد القراء : 99
         

سقوط الولايات المتحده 

المؤسسة :  بالامس تقدم يهودي مثلي الى المحكمه ضد الانجيل ودار النشر التي طبعته لانه يرى عبارات في الكتاب المقدس تثير الرعب في نفسه وخاصة الآيات المتعلقه بالشذوذ الجنسي والزواج المثلي وتحريمهما قطعيا!!وستنظر المحكمه في الامر وقد تصادر الكتاب المقدس بصوره نهائيه من المكتبات وتحظر طبعه ونشره في خطوة يهوديه للقضاء على المسيحيه في الولايات المتحده وستتبعها الدول الغربيه!!وغدا ستقام دعوه مماثله ضد القرآن الكريم من احد الشاذين او عشاق الحشيش او شاربي الخمر او اندية الليل او اهل الربا او غيرهم من الافاقين ليحظروا القرآن الكريم في الغرب!!علما بان عضو البرلمان الهولندي رئيس الحزب اليميني المتطرف شبه القرآن الكريم بكتاب هتلر"كفاحي" وطالب بحظره في هولندا!!والامر الاكثر ذهولا تقدم الحزب الديمقراطي في امريكا بمشروع قانون لالغاء الزوج والزوجه من الهويه الرسميه لان ذلك يستفز مشاعر المثليين !!وهذه دعوه للفجور وتحطيم للاسره التي قالت عنها السفيره الامريكيه السابقه باربارا بودين انها نواة المجتمع ويهدف مشروع الديمقراطيين الى منح الاقليه المثليه حقوق الاغلبيه بسحق للمجتمع وتحويل العلاقات الانسانيه الى الدرك الاسفل من الحيوانيه والبهيميه مع الاعتذار للحيوانات!! وسيطرة الثقافه اليهوديه تعني تدمير الديانه المسيحيه وكافة الاديان السماويه والارضيه وقد نتج هذا الانهيار في العلاقات الانسانيه بسبب ما يسمى بالمحكمه العليا في امريكا من سبعه اعضاء يهود شرعوا للامريكان القرار بفارق صوت واحد بين اربعه مؤيدين وثلاثه معارضين!!فصادروا حق الشعب الامريكي في القرار والزموا كل الولايات بالمثليه والغاء كافة قرارات الولايات المخالفه للمحكمه العليا!!وعدلوا الدستور الامريكي بما يسمح لهم بالقرار وتدخلوا في صلب عمل الكنيسه رغم ان الدستور يفصل بين الدين والدوله..وغدا سيلاحقون العالم الاسلامي بحق المثليين ثم فرض ذلك المنكر بقوة القانون!!وعليه ندعو العالم العربي والاسلامي الى التمسك بالشريعه ودعوة العالم الى مبادئ وقيم الاسلام وقد بدا العالم في اللتجاوب مع الاقتصاد الاسلامي بانهاء الفوائد الا في حدها الادنى باقل من واحد في المائه كما هو في اليابان واوروبا حتى دعا البابا الى تطبيق النظام الاسلامي في المعاملات الاقتصاديه!! فلا بد من حماية الاخلاق على صعيد العالم كله مع التحذير من نشر الثقافه اليهوديه..وامريكا اليوم ما عادت قدوة العالم بل وصمة عار في جبين البشريه وهي في طريق الانهيار الشامل على غرار الاتحاد السوفيتي!! ومن يريد المزيد من اجل التوثيق يرجع الى القسم الانجليزي بالموقع او مصدر الخبرين انفو وورز الموقع الامريكي!!

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني