انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

وزير الخارجية الإيطالي في مصر
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 15/07/2015                      عدد القراء : 148
         

المؤسسة : الا يستحي وزير الخارجيه الايطالي من زيارة دوله عسكريه فاشيه؟!!الا يدري بجرائم السفاح السيسي ؟!!هل تقبل ايطاليا بحكم عسكري في أي دوله اوروبيه؟!!الا تعلم ايطاليا عن قتل اكثر من 7000 معارض سياسي واعتقال 42000معارض سياسي للحكم العسكري في مصر؟!!اين القيم الغربيه التي لم نرها الا في المانيا والنمسا؟!!لقد رفض رئيس البرلمان الالماني دخول السيسي الحمال  البرلمان الالماني..ولافض رئيس البرلمان النمساوي دخول السيسي الحمال* البرلمان النمساوي بينما ايطاليا وفرنسا وامريكا والامم المتحده تستقبل السيسي الحمال بالاحضان وحتى البابا للاسف الشديد..وكان الغرب يصنع اتاتورك عربي في المنطقه على غرار تركيا يحارب الاسلام ورموزه ويعدم الداعين للشريعه الاسلاميه ويغلق المساجد ويقتحم الجامعات بالدبابات ويعتقل اساتذة الجامعات والاطباء والمحامين والصحفيين ويكمم الافواه فما راي وزير الخارجيه الايطالي في كل ذلك؟!!ام انالوزير يحمل عقلية موسوليني الفاشي الذي حكم ايطاليا؟!!ثم الا يعرف الوزير ان الارهاب في مصر من صنع الولايات المتحده واسرائيل ومحمد دحلان قاتل المرحوم ياسر عرفات بالسم ومخابرات السيسي؟!!ثم ان العمليه المزعومه ضد القنصليه الايطاليه من عمل داعش الامريكيه التي تحكم الشام برئاسة اليهودي ايليوت شيمون ولا علاقه البته للاسلام بالحادث المفبرك فلماذا يزور الوزير مصر الا اذا كان للمصادقه على الارهاب السيسي ضد شعبه؟!!ثم لماذا لايسال الوزير عن الرئيس المنتخب؟!!ام ان الغغرب متواطئ ضد حريات الشعوب وضد الديمقراطيه وضد حقوق الانسان؟!!

 

 

 

روسيا اليوم        14-7-2015

 

وزير الخارجية الإيطالي في مصر

 

تعهدت الحكومة المصرية بإعادة ترميم مقر القنصلية الإيطالية في القاهرة خلال 3 أشهر يأتي ذلك بالتزامن مع زيارة لوزير الخارجية الإيطالي للقاهرة أكد فيها دعم جهود مصر في مكافحة الإرهاب.

لم يتأخر وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتليوني في المجيء إلى القاهرة بعيد إعلان تنظيم داعش مسؤوليته عن تفجير استهدف مقر القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة.

قال جنتليوني إن الحادث فشل في استهداف التعاون بين القاهرة وروما، مؤكدا دعم بلاده للقاهرة في مكافحة الإرهاب على مسارات عدة، لكنه رفض التعليق على تصنيف الحكومة المصرية للإخوان كجماعة إرهابية.

من جانبه أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري على ضرورة التعاطي مع المنظمات الإرهابية دون استثناء. وأشار إلى أن ما يحدث من هجمات يأتي لزعزعة الاستقرار والضغط على عدد من الدول اقتصاديا.

ويرى مراقبون أن القاهرة لن تتراجع عن رؤيتها حول مكافحة الإرهاب حتى وإن تباينت عناوين المنظمات الإرهابية.

وبينما تواصل الأجهزة الأمنية العمل للقبض على مرتكبي حادث تفجير القنصلية الإيطالية بوسط القاهرة قررت الحكومة المصرية حظر سير العربات ذات الدفع الرباعي في مناطق حددها الجيش في جنوب  وشمال سيناء.

وقد بدأت قصة العنف في مصر بتحريض جماعة الإخوان المحظورة على مؤسسات الجيش والداخلية والقضاء والإعلام حتى حضر تنظيم داعش ببصمة وسط القاهرة وبات الجميع أمام مشهد تختلط فيه الأوراق، لكن الثابت فيه شعارات دينية ترفع من أجل إراقة الدماء.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني