انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

اليمن ومصر يوقعان في القاهرة اتفاقية لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 13/07/2015                      عدد القراء : 75
         

المؤسسة : لا يارئيس الوزراء لقد تجاوزت الخطوط الحمراء وعليك العوده الى المستشارين وشركاء السلطه من الاحزاب قبل توقيع ما يسمى مكافحة الارهاب والاتفاقيه اشبه بما وقعه المخلوع مع الولايات المتحده التي تصنع الارهاب حتى في اليمن كما قال رئيس الوزراء السابق الاستاذ علي مجور*!!لقد صرحت مرشحة الرئاسه الامريكيه هيلاري كلينتون في يوتيوب بان امريكا هي التي صنعت القاعده وطالبان وقالها قبل ذلك مستشار الرئيس كارتر برزنجسكي   بان القاعده من صنع الولايات المتحده واستخدمتها في صراعها مع الاتحاد السوفيتي في افغانستان وحين سئل وماذا عن خطر القاعده فقال اقل بكثير من خطر الاتحاد السوفيتي!!واليوم تصنع امريكا داعش  في الشام وتنشرها في العالم العربي والاسلامي ومنها مصر والعراق وسوريا وليبيا واليمن وتونس وحتى مالي ونيجيريا لخدمة مصالح الغرب واسرائيل وكلها باسم الاسلام والمسلمين زورا وبهتانا!!والسيسي الحمال لايرى ارهابا الا في الاخوان لحماية عرشه فقد صرح وزير داخليته السابق بانه لو اجريت انتخابات اليوم في مصر نزيهه وشفافه سيفوز الاخوان بكل مقاعد البرلمان!!وهنا كان تقاطع المصالح مع اسرائيل وامريكا والسيسي الحمال*!!فدبروا الانقلاب على الرئيس المنتخب واطاحوا بالديمقراطيه واعادوا نظام العسكر فاي تعاون سيكون مع السيسي يابحاح؟!!ان الارهاب في اليمن يكمن في المتمردين المخلوع والحوثي لكن السيسي لا ينظر الا بعيون اسرائيل وامريكا وبالتالي لن يحارب في اليمن سوى الديمقراطيه وصناديق الاقتراع لان الاسلاميين سيفوزون بالاغلبيه وهذا ما يجري في سوريا والعراق فالاسد مدى الحياه كما تقول ايران حفاظا على امن اسرائيل والامبراطوريه الفارسيه هي البديل الآمن لدولة اسرائيل والغرب!!

 

مارب برس         13-7-2015

 

اليمن ومصر يوقعان في القاهرة اتفاقية لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه

 

شهد المهندس خالد بحاح، نائب رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء والمهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري ، شهدا أمس بمقر مجلس الوزراء المصري مراسم توقيع عدد من المواثيق التي تدعم مجالات العمل المشترك بين البلدين في كثير من المجالات. وصرح السفير حسام القاويش، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأنه تم توقيع بروتوكول للتعاون في المجال الأمني، بين وزارتي الداخلية في البلدين، لتنسيق الجهود فيما يخص مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه للحفاظ على أمن الأوطان والمواطنين.

كما قامت الدكتورة نجلاء الأهوانى، وزيرة التعاون الدولي، ممثلة عن الجانب المصري، والدكتور محمد عبد الواحد الميتمى، وزير التخطيط والتعاون الدولي، ممثلاً عن الجانب اليمنى، بتوقيع عدد من المواثيق التي تتضمن مشروعات البرامج التنفيذية للتعاون بين مصر واليمن للأعوام من 2015 - 2017، في المجال التربوي، ومجالات الإعلام، والتعليم العالي، والشباب والطلائع.

وقال مصدر يمني لـ«الشرق الأوسط» إن اللجنة العليا المشتركة للبدين وضعت برنامجا تنفيذيا لبرتوكول قديم، إذ اتفق على تعاون أمني في مجال التدريب والتأهيل وتم التوقيع على اتفاقية أمنية وقعها وزيرا داخلية البلدين، كما نصت على تبادل المعلومات في مجال مكافحة الإرهاب. وفي الجانب الإعلامي اتفق على إيجاد برامج تدريب ورسائل إعلامية مشتركة، واتفق في مجال التعليم على استمرار معاملة الطالب اليمني مثل المصري وزيادة عدد المنح في التعليم العالي. وفي الجانب الصحي اتفق على استمرار استقبال المستشفيات المصرية للمرضى اليمنيين بنفس الخدمات والأسعار التي تقدم للمصرين، وإضافة إلى ذلك اتفاقية خاصة بالشباب والطلائع.

وفي غضون ذلك تم التأكيد من الجانبين على استمرار تنفيذ البروتوكول الصحي والدوائي الموقع بين البلدين للأعوام من 2005 – 2007، وتفعيل البنود الواردة به، طبقًا للقواعد المتبعة بوزارة الصحة المصرية، مع أهمية التنسيق التام بين الوزارة والسفارة اليمنية في القاهرة في هذا الشأن.

كما قام المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس خالد بحاح، نائب رئيس الجمهورية اليمنية رئيس مجلس الوزراء، بالتوقيع على محضر اجتماعات الدورة الثامنة للجنة العليا المصرية - اليمنية، والتأكيد على حرص البلدين على استمرار التنسيق والتعاون والعمل المشترك، انطلاقًا من عمق العلاقات التاريخية بينهما، وقوة الروابط بين الشعبين الشقيقين.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني