انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)تل أبيب: حماس تحتجز إسرائيليين اثنين في غزة
التصنيف : فلسطيبن
تاريخ الخبر : 10/07/2015                      عدد القراء : 109
         

المؤسسة : واخيرا اخذت المقاومه الفلسطينيه بثأرها امام الهجمه الوحشيه الصهيونيه بالطيران ضد اهداف مدنيه بقطاع غزه!!فتنقل روسيا اليوم نقلا عن تل ابيب هناك اسيران اسرائيليان في غزه!!وتضيف سي ان ان عن الاسيرين ان احدهما اثيوبي المولد!!والاونروا تحذر من قنبلة غزه الموقوته التي تعيش تحت الحصار لاكثر من ست سنوات!!حتى طالب ضباط اسرائيليون كما تقول الاندبندنت برفع جزئي للحصار عن غزه فالكبت يولد الانفجار اما معارك غزه والجرف الصامد فقد جرف اسرائيل الى الهاويه واما العصف المأكول فقد عصف بالكيان الصهيوني الذي اختبأ بكافة ساكنيه حتى الحكومه في المخابئ خوفا من صواريخ حماس والمقاومه بكاملها!! واتهام اسرائيل لحماس بدعم داعش في سيناء تحريض للسيسي الحمال  لضرب غزه!!مع ان داعش بالاصل اسرائيليه المنشأ والمصير تخدم الاجنده الاسرائيليه لاقامة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات!!فهي ISIS اختصار ل:
ISRAEL SECRET INTELLIGENCE SERVICE
وزرعها في سيناء لطرد رعايا واهالي سيناء وترحيلهم لافراغها من اجل اسرائيل ولدعم ارهاب الدوله هناك من الامريكان والموساد ومحمد دحلان ومخابرات السيسي لتشويه المظاهرات السلميه المعارضه للحكم العسكري والمطالبه بعودة الديمقراطيه والرئيس المنتخب ومبرر لاعدام قادة المعارضه الاحرار المنتخبين من الشعب!!واخيرا نبارك قناة 48 الفضائيه من داخل الاراضي المحتله التي تدافع عن حق العوده لاهالي 1948م فلا يضيع حق خلفه مطالب!!!

 

 

 

روسيا اليوم          10-7-2015

 

ا)تل أبيب: حماس تحتجز إسرائيليين اثنين في غزة

ب)"أنروا" تحذر من "قنبلة" غزة الموقوتة

ج)إسرائيل تعترف بفقدان 2 من مواطنيها في غزة أحدهما من أصل أثيوبي تحتجزه حماس

د)عام على معارك غزة.. ماذا خلّف "الجرف الصامد" و "العصف المأكول"؟

ه)إسرائيل تتهم "حماس" بدعم هجوم "داعش" في سيناء للحصول على السلاح.. وتفتح طريقا حدوديا مع مصر

و)في الإندبندنت: ضباط إسرائيليون يطالبون برفع جزئي للحصار عن غزة

ز)"فلسطين 48"... قناة فلسطينية تثير جدلا في إسرائيل

 

 

أعلن مصدر عسكري إسرائيلي أن حركة حماس تحتجز منذ شهر سبتمبر/أيلول الماضي إسرائيليا من أصول إثيوبية، وذلك بعد اجتيازه الجدار الحدودي مع قطاع غزة عمدا .

وأعلن منسق أعمال الحكومة في المنطقة الميجر جنرال يؤاف مردخاي أن مواطنين إسرائيليين موجودان حاليا في قطاع غزة وأن حركة حماس تحتجز أحدهما وهو رجل من مواليد إثيوبيا يبلغ من العمر 29 عاما من سكان عسقلان أما الرجل الآخر الموجود في قطاع غزة فهو من أبناء الأقليات دون أن يفصح عن اسمه. وذكر أن هذا المواطن سبق أن اجتاز الحدود الى غزة عدة مرات. وجاء في بيان صادر عن منسق أعمال الحكومة في المناطق أن هذا الرجل الذي يدعى أفراهام منغيستو اجتاز بمحض إرادته السياج الأمني المحيط بقطاع غزة في السابع من شهر سبتمبر/أيلول العام الماضي ودخل القطاع، وتوجهت إسرائيل بطلب الى جهات دولية وإقليمية لاستيضاح مصير هذا المواطن مطالبة بإعادته فورا الى إسرائيل، وأكد منسق أعمال الحكومة في المناطق أن إسرائيل ستواصل بذل الجهود بهدف طي ملف هذه القضية.

من جانبه، رفض عضو المكتب السياسي لحركة حماس يحي موسى التعليق لـ RT على ملابسات أحتجاز حركة حماس لإسرائيليين اثنين في قطاع غزة، مؤكدا أن مثل هذه الأمور ذات حساسية خاصة، ولا يمكن التعليق في الوقت الراهن، ويجب الاكتفاء بما تحدث به رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل.

هذا وكان  كان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل كشف في حديث صحافي قبل أيام أنّ إسرائيل طلبت من الحركة الإفراج عن جنديين وجثتين تحتجزهم حماس منذ الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة صيف العام الماضي.

------------

ب)"أنروا" تحذر من "قنبلة" غزة الموقوتة

 

في ذكرى مرور عام على هجوم آلة الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة وصفت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" الأوضاع في قطاع غزة بـ"قنبلة موقوتة".

وقال المفوض العام لـ"أونروا"،  بيير كرينبول الأربعاء 8 يوليو/تموز، في بيان صحفي بهذه المناسبة إنه لم يباشر بإعادة بناء المنازل التي دمرتها إسرائيل بشكل كامل في حربها الأخيرة رغم مرور 315 يوما على وقف إطلاق النار.

وأضاف أن استمرار هذه الحالة من تعثر الإعمار يبقي نحو 120 ألف شخص بلا مأوى في ظل المستويات العالية للبطالة وغياب الآفاق لدى الشباب في غزة.

ويرى كرينبول أن المطلوب عمل سياسي حازم على عدد من الجبهات يهدف إلى  إحداث التغيير اللازم  في قطاع غزة، بدءا من رفع الحصار وضمان الحقوق والأمن للجميع والسماح بزيادة الصادرات من قطاع غزة لتحفيز الانتعاش الاقتصادي بالإضافة إلى منح حرية الحركة للمدنيين.

وذكر كرينبول أن النزاع الأخير في غزة حصد أرواح أكثر من 1500 مدني، بينهم 551 طفلا، مؤكدا أن الأسباب الجذرية للنزاع لا تزال بدون معالجة.

ونبه كرينبول من أن "اليأس والعوز والحرمان من الكرامة الناتجة عن الحرب التي دارت العام الماضي وعن الحصار أصبح واقع الحياة بالنسبة للأشخاص العاديين في غزة".

وشدد على وجوب المساءلة عن انتهاكات القانون الدولي في نزاع صيف العام الماضي في غزة وإجراء تحقيقات استنادا إلى المعايير الدولية لتمكين ضحايا الانتهاكات من الحصول على تعويض فوري ومناسب.

 وبشأن وتيرة إعمار غزة، ذكر كرينبول أن صرف أول دفعة تعويضات لأصحاب المنازل المدمرة كليا في الهجوم الإسرائيلي لإعادة بناء منازلهم سيجري هذا الأسبوع، داعيا إلى مزيد من التمويل الدولي لهذا الغرض. وختم مفوض عام أونروا بيانه بالتأكيد على أنه "في شرق أوسط يعاني من عدم استقرار متزايد، فإن إهمال احتياجات وحقوق السكان في غزة يعد مخاطرة ينبغي أن لا يقوم بها العالم".

دعوات لإنهاء الحصار الإسرائيلي بشكل كامل عن القطاع

من جهته دعا مدير عمليات وكالة "أونروا" في قطاع غزة روبرت تيرنر في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في مدنية غزة إلى إنهاء الحصار الإسرائيلي بشكل كامل عن القطاع.

وأضاف "الناس في غزة لا يتمتعون بحرية الحركة والحصار جردهم من أبسط حقوق الإنسان"، وهم بحاجة إلى أكثر من المعونات والمساعدات التي تقدم لهم.. إنهم بحاجة إلى حل عادل".

وأكد تيرنر أن الأمور في غزة لم تتحسن للأفضل، وأن سكان القطاع يتطلعون إلى المستقبل ويسعون لتحسين ظروف حياتهم وحياة أطفالهم.

وأشار تيرنر إلى أن سكان القطاع دفعوا ثمن الحرب، مؤكدا في الوقت نفسه أنهم ما زالوا يتمتعون بالمرونة والصمود بفضل النسيج الاجتماعي.

-------------

ج)إسرائيل تعترف بفقدان 2 من مواطنيها في غزة أحدهما من أصل أثيوبي تحتجزه حماس

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أقرت السلطات الإسرائيلية، الخميس، أن حركة حماس تحتجز إسرائيليا من أصل أثيوبي، بعد دخوله قطاع غزة، قبل 10 شهور.

ورفعت محكمة إسرائيلية حظر النشر في القضية بعد دعوى من صحيفتي "هآرتس" و"يديعوت أحرونوت"، بعد تردد تقارير عن احتجاز حماس لإسرائيلي من أصل أثيوبي، ونقلت صحيفة "هآرتس" عن عائلته القول إنه "لو كان مواطن أبيض لكان رد فعل السلطات مختلف".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يؤاف مردخاي قوله إن مواطنين إسرائيليين موجودان حاليا في غزة وأن حركة حماس تحتجز أحدهما وهو رجل من مواليد أثيوبيا يبلغ من العمر 29 عاما من سكان عسقلان.

وأضاف أن هذا الرجل الذي يدعى افراهام منغيستو واجتاز بمحض إرادته السياج الأمني المحيط بقطاع غزة في 7 سبتمبر/ أيلول العام الماضي ودخل القطاع، مؤكدا أن إسرائيل توجهت بطلب إلى جهات دولية وإقليمية لاستيضاح مصير هذا المواطن، مطالبة بإعادته على الفور.

وأوضح مردخاي أن المواطن الإسرائيلي الآخر الموجود في قطاع غزة هو من أبناء الأقليات دون أن يفصح عن اسمه، مضيفا أن هذا المواطن سبق له أن اجتاز الحدود عدة مرات إلى غزة.

وكان رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل أعلن، الثلاثاء الماضي، أن إسرائيل طلبت من الحركة، عبر وسيط أوروبي، الإفراج عن جنديين وجثتين لديها منذ الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة صيف العام الماضي.

------------

د)عام على معارك غزة.. ماذا خلّف "الجرف الصامد" و "العصف المأكول"؟

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – في ذكرى مرور على حرب غزة، نستعرض لكم أبرز ماحدث منذ بدء هذه الحرب وحتى تاريخ صدور تقرير الأمم المتحدة حول ما جرى بين اسرائيل وحركة حماس.

8 يوليو/ تموز 2014 –إسرائيل تطلق عملية "الجرف الصامد" في قطاع غزة، وحركة حماس ترد عليها بعملية "العصف المأكول."
24 يوليو/ تموز 2014 – استهدفت إسرائيل مدرسة تابعة للأمم المتحدة في قطاع غزة، ما أدى إلى مقتل 16 شخصا على الأقل.
26 أغسطس/ آب 2014 – إسرائيل وحماس تعلنان وقف العمليات العسكرية بينهما.
12 أكتوبر/ تشرين الثاني 2014 – انطلاق مؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة في القاهرة ووعود بملياري دولار.
30 ديسمبر/ كانون الأول 2014 – إسرائيل تشن غارة عسكرية على جنوب غزة كرد على صاروخ يعتقد أن حماس قامت بإطلاقه في اليوم السابق.
22 يونيو/ حزيران 2015 – الأمم المتحدة تصدر تقريرها حول الانتهاكات المحتملة التي وقعت خلال الحرب بين إسرائيل وحماس.
 
وفقا للأمم المتحدة: قتل نحو 2100 فلسطيني، 70 في المائة منهم من المدنيين.فيما قُتل نحو 71 إسرائيليا، 5 منهم من المدنيين.

---------------

ه)إسرائيل تتهم "حماس" بدعم هجوم "داعش" في سيناء للحصول على السلاح.. وتفتح طريقا حدوديا مع مصر

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهمت إسرائيل حركة "حماس" بدعم الهجمات التي شنتها جماعة "ولاية سيناء"، التابعة لتنظيم "داعش" على مواقع أمنية وعسكرية مصرية لـ"تسهيل عملية تهريب السلاح إلى قطاع غزة".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن كولونيل في المخابرات الإسرائيلية مسؤول عن مراقبة الحدود مع مصر وغزة قوله إن "حماس التي تفتقر للأسلحة بعد حربها مع إسرائيل العام الماضي دعمت هجمات سيناء بهدف فتح قناة لعمليات تهريب جديدة".

وأضاف الكولونيل الذي رفض نشر اسمه:  "لماذا كان مهما للغاية بالنسبة لهم إقامة اتصالات مع ولاية سيناء؟ لأنهم يحتاجون للمواد الخام التي ستمكنهم من البناء العسكري في غزة". وتابع: "تنفيذ عملية تهريب على مستوى عال يتطلب عملية خاصة".

وكان تنظيم "داعش" هدد بمد دولته إلى غزة والإطاحة بحماس، وذلك قبل أيام من هجوم "ولاية سيناء"، الأربعاء، والذي أسفر عن مقتل 100 من عناصر الجماعة و17 عسكريا، حسب بيان الجيش المصري.

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي موشي يعلون قال الثلاثاء إن "حماس تحارب داعش في القطاع لكن من ناحية أخرى هناك تعاون بين عناصر من حماس من غزة وداعش في سيناء".

في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاى أدرعي فتح الطريق رقم 12 المحاذي للحدود مع مصر، بعد إغلاقه الأسبوع الماضي إثر هجمات سيناء.

------------

و)في الإندبندنت: ضباط إسرائيليون يطالبون برفع جزئي للحصار عن غزة

 

بمناسبة مرور سنة على الحرب الإسرائيلية على غزة تنشر صحيفة الإندبندنت عدة تحقيقات وتحليلات، بينها تقرير أعده بين لينفيلد مراسل الصحيفة في القدس بعنوان "ضباط عسكريون إسرائيليون يطالبون برفع جزئي للحصار عن غزة".
ويقول المراسل إن ضباطا رفيعي المستوى تقدموا بهذا الطلب للمساعدة في رفع مستوى المعيشة في القطاع.
وناشد الضباط وزير الدفاع موشيه يعلون بتخفيف القيود على المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل، حسب ما ينقله مراسل صحيفة الإندبندنت عن صحيفة هآؤيتس الإسرائيلية.
ويؤدي الحصار الإسرائيلي والقيود التي تفرضها مصر على حركة السكان عبر معبر رفح إلى إفقار سكان القطاع البالغ عددهم 1.8 مليون، حسب مراسل الصحيفة.
كما ساهمت الحرب الأخيرة في تفاقم حالة الفقر، حيث نسبة البطالة في قطاع غزة هي الأعلى في العالم، وتبلغ 64.7 في المئة في أوساط الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 24 عاما.
ويخشى الضباط رفيعو المستوى من أن يؤدي تفاقم سوء الأوضاع الاقتصادية في قطاع غزة إلى تجدد العنف .
الدعم الأمريكي لإسرائيل
وفي صحيفة الإندبندنت أيضا وضمن سلسلة أعدها أليستر دوبر في الذكرى الأولى للحرب الأخيرة على غزة نطالع مقالا بعنوان "الدعم الأمريكي لإسرائيل على المحك".
ويستهل الكاتب مقاله بنكتة يتداولها دبلوماسيون أمريكيون عن الدول الثلاث الحليفة لإسرائيل، فيقولون إنها "الولايات المتحدة والولايات المتحدة والولايات المتحدة".
ويقول الكاتب إن الوضع بدأ يتغير مؤخرا، ليس فقط على مستوى "برودة" العلاقات بين الرئيس الأمchildrenريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، بل من ناحية تنامي الدعم الأمريكي للاعتراف بالدولة الفلسطينية.
وأشار المقال إلى تصريح لموظف في وزارة الخارجية الأمريكية حول ضرورة التعامل مع "الأراضي الإسرائيلية في الضفة الغربية"، في إشارة إلى المستوطنات اليهودية، بشكل مختلف.
وفي أوروبا، وبالرغم من معارضة حملة :المقاطعة" ضد إسرائيل، إلا أن هناك توجها في الاتحاد الأوروبي لوضع علامة على المنتوجات القادمة من المستوطنات.
وكان الرئيس أوباما قد وقع قانونا الشهر الماضي يدعو الممثليات التجارية الأمريكية إلى حث الأوروبيين على عدم مقاطعة إسرائيل أو أي أشخاص يقيمون علاقات تجارية معها.
لكن جون كيربي ، وهو متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، صرح أنه "بالخلط بين إسرائيل والأراضي التي تسيطر عليها إسرائيل فإن أحد بنود تشجيع التجارة يصبح في تعارض مع السياسة الأمريكية الخاصة بالأراضي المحتلة، ومنها ما يخص النشاط الاستيطاني ".
"مكافحة الإرهاب في مصر
وفي صحيفة الفاينانشال تايمز نطالع تقريرا عن ردود فعل غاضبة في مصر للقوانين الجديدة لـ"مكافحة الإرهاب".
واقترحت القوانين في أعقاب هجمات دموية هزت أركان النظام، وترى الحكومة أن هناك حاجة لها لمواجهة العنف الذي يجتاح البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي.
لكن القوانين الجديدة أثارت احتجاجات في أوساط منظمات حقوق الإنسان والصحفيين وكبار القضاة، الذين يرون أن القوانين الجديدة ليست فعالة لمكافحة الإرهاب، لكنها ستساهم في قمع حرية التعبير وحقوق الإنسان.
وجرى إقرار مشروع القانون في نفس اليوم الذي وقعت فيه هجمات مسلحة في سيناء، حسب الفاينانشال تايمز.
مضادات الاكتئاب والحمل
وفي صحيفة الغارديان نطالع تقريرا عن تأثير تناول العقاقير المضادة للاكتئاب على الحمل، أعدته ساره بوزلي، محررة الشؤون الصحية في الصحيفة.
وتقول معدة التقرير إن هنك خطرا ضئيلا في أن يؤدي تعاطي مضادات الاكتئاب، مثل "بروزاك"، خلال فترة الحمل، إلى بعض المشاكل لدى حديثي الولادة.
وأشارت بعض الادعاءات إلى أن تناول نساء حوامل لأنواع من مضادات الاكتئاب الحديثة قد أدى إلى مشاكل صحية لدى المولود.
وقد توصلت دراسة قام بها باحثون في الولايات المتحدة وكندا إلى أن هناك صلة بين تناول مضادات الاكتئاب المشار إليها وإصابة المولود بتشوهات في شكل الجمجمة والدماغ وكذلك القلب، حسب الصحيفة.

-----------

ز)"فلسطين 48"... قناة فلسطينية تثير جدلا في إسرائيل

 

فلسطين 48 هي قناة فلسطينية بدأت بثّها مع بداية شهر رمضان.
وأطلقت السلطة الفلسطينية هذه القناة، المخصصة للمواطنين العرب داخل إسرائيل، الذين يراهم القائمون على القناة جزء من الشعب الفلسطيني.
وأثارت المبادرة الجديدة حفيظة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وصدرت أنباء عن أنه ينوي اغلاق المحطة.
تقرير فراس خطيب من الناصرة.

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني