انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)جماعة الحوثي تصعد خطابها في ظل مساع أممية للهدنة: مناجزة العدو هو الخيار الوحيد
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 09/07/2015                      عدد القراء : 99
         

المؤسسة : جماعة الحوثي تحتضر والدليل المكابره امام الهدنه رغم ان الامم المتحده تسعى للهدنه من اجل المخلوع والحوثي لالتقاط انفاسهم وترتيب قواتهم ونصب قواعد صواريخهم وتصريح الحوثي مناجزة العدو هو الخيار الوحيد في تحدي للمقاومه والتحالف من اجل اليمن جاء الرد سريعا بغارات ومواجهات في عدن مع المقاومه قتل 17 من افراد المخلوع والحوثي كما تنقل سكاي نيوز!!ويواصل التحالف غاراته على معسكرات في العاصمه وتجمعات للحوثيين بمحافظة ذمار!!وقتل 19 مسلحا حوثيا في معارك مع المقاومه في محافظة شبوه!!وايضا مقتل واصابة العشرات من مليشيات الحوثي والمخلوع في مواجهات مع المقاومه في تعز!!وللاسف لايفهم المخلوع والحوثي الا لغة الرصاص والقوه في تحالفهم المشبوه بعد ستة حروب بينهما كانت وهميه ومتفق عليها هدفها البعيد القضاء على كل القاده العسكريين الذين يعارضون ولاية الابن احمد بعد ابيه واضعاف الجيش امام الحرس الجمهوري والقوات الخاصه والامن المركزي التي تملكها العائله!!ثم حلب دول الخليج امام الخطر الحوثي الايراني على المنطقه وليس اليمن وحدها!!

 

 

 

سكاي نيوز        9-7-2015

 

ا)اليمن.. غارات ومواجهات في عدن

ب)جماعة الحوثي تصعد خطابها في ظل مساع أممية للهدنة: مناجزة العدو هو الخيار الوحيد

ج)مصدر وشهود: مقتل 19 مسلحاً حوثياً خلال معارك مع المقاومة في محافظة شبوة

د)التحالف يواصل غاراته على معسكرات في العاصمة وتجمعات للحوثيين بمحافظة ذمار

ه)مقتل وإصابة العشرات من مليشيات الحوثي وصالح في مواجهات مع المقاومة بتعز

 

 

قتل 17 مسلحا من المتمردين الحوثيين و قوات الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، في غارات شنتها طائرات التحالف العربي، ومواجهات مع المقاومة في الأطراف الشمالية والغربية لمدينة عدن.

وأسفرت هذه المواجهات أيضا عن مقتل 6 أشخاص من المقاومة الشعبية وإصابة 8 آخرين، وفق ما أوضحت مصادرنا.

واستهدفت غارات أخرى تجمعات للحوثين في منطقة حمام علي بمحافظة ذمار، كما تحلق طائرات التحالف بشكل مكثف في سماء صنعاء.

وكانت مصادرنا في اليمن أفادت بمقتل ما لا يقل عن 21 مدنياً وإصابة نحو 130 آخرين في قصف المتمردين الحوثيين وقوات صالح على تعز وعدن، بينما قتل 6 من المسلحين الحوثيين وقوات صالح وأصيب آخرون في المواجهات مع المقاومة الشعبية في تعز.

ففي تعز، لقي 3 مدنيين مصرعهم وأصيب 13 جراء قصف عشوائي قام به المسلحون الحوثيون وقوات صالح على الأحياء السكنية في المدينة.

وشهدت تعز أيضاً مقتل 6 مسلحين من الحوثيين وقوات صالح، بالإضافة إلى إصابة 36 آخرين منهم في مواجهات مع المقاومة الشعبية.

وشهدت عدن الأربعاء اشتباكات عنيفة بين المسلحين الحوثيين وقوات صالح من جهة وأفراد المقاومة الشعبية من جهة أخرى.

وأفادت مصادرنا بمقتل 18 شخصاً، بينهم 3 أطفال وامرأة، وإصابة 117 آخرين في قصف الحوثيين على أحياء سكنية في كبرى مدن جنوبي اليمن.

----------

ب)جماعة الحوثي تصعد خطابها في ظل مساع أممية للهدنة: مناجزة العدو هو الخيار الوحيد

 

صعدت جماعة الحوثي خطابها بالتزامن مع مؤشرات متعددة على اقتراب عقد هدنة انسانية تتويجاً للجهود التي يبذلها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد والذي يزور صنعاء حالياً.
 
وقالت اللجنة الثورية التابعة للحوثيين ان "مناجزة المعتدي ومن معه، صارت هي الخيار الوحيد المتاح للشعب اليمني، للانتقام للنساء والاطفال.
 
وطالب البيان الذي نُشر على موقع وكالة سبأ التي يسيطر عليها حوثيون، كل شعوب الأمة العربية بأن يكونوا عوناً ونصيراً "للشعب اليمني في وجه عملاء الصهيونية من طغاة بني عبد العزيز النجدي وحلفائهم وشركائهم".
 
وحمل البيان من أسماهم ب "المتورطين في العدوان السعودي والمتواطئين معهم تبعة عدوانهم ورعونتهم وإعاقتهم لأي مسعى للتقارب والتفاهم.
 
ويأتي هذا البيان بعد مرور 100 يوم على بدء عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية استجابة لطلب الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي بعد اجتياح الحوثيين لمقر اقامته في عدن.
 
وكانت الحكومة اليمنية في الرياض قدمت للأمم المتحدة موافقة على هدنة مقابل خمسة شروط للقبول بالهدنة الإنسانية أبرزها الإفراج عن وزير الدفاع اللواء الصبيحي والمختطفين السياسيين، والانسحاب من المدن الرئيسية، عدن وتعز وشبوة ومارب.

-------------

ج)مصدر وشهود: مقتل 19 مسلحاً حوثياً خلال معارك مع المقاومة في محافظة شبوة

 

قال مصدر محلي إن مسلحي جماعة الحوثيين شنوا هجومين في محاولة للسيطرة على موقع قرن سوداء لقموش في محافظة شبوة (جنوب شرق اليمن) امس الاربعاء، غير إن رجال المقاومة الشعبية تصدوا لهم في معارك عنيفة.

 

وقال المصدر لـ«المصدر أونلاين» إن المعارك استمرت منذ ساعات الصباح الأولى حتى الظهيرة، ثم تجددت منذ الساعة الواحدة حتى ساعات المغرب وسقط فيه قتلى وجرحى من الطرفين.

 

وأضاف إن خمسة من الحوثيين قُتلوا وأُصيب اثنين آخرين، فيما أُسر أربعة آخرين بالإضافة لتدمير دبابة وعدد من العربات والآليات المسلحة.

 

وتابع شوهدت عدد من الآليات المسلحة للحوثيين تنسحب من الموقع.

 

وقال المصدر بأن واحد من رجال المقاومة قُتل ويُدعى سالم القميشي، فيما تجددت المعارك التي اُستخدم فيها جميع انواع الأسلحة في الساعة السابعة مساء وما تزال مستمرة.

 

من جهة نصب رجال المقاومة كمينين لعربتين (طقمين) للمسلحين الحوثيين كانوا منسحبين باتجاه المحفد، وادى ذلك لتدمير العربتين ومقتل جميع من فيها، حسبما قال شهود عيان.

 

وقالوا إن قتلى الحوثيين خلال الكمينين بلغوا نحو 14 قتيل على الأقل.

-------------

د)التحالف يواصل غاراته على معسكرات في العاصمة وتجمعات للحوثيين بمحافظة ذمار

 

واصلت طائرات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية غاراتها الجوية، اليوم الخميس، على معسكرات ومقار يسيطر عليها الحوثيون وموالون للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في محافظات يمنية مختلفة منها العاصمة صنعاء ومحافظة ذمار شمالي اليمن.

 

وذكر سكان محليون لـ«المصدر أونلاين» إن غارات جوية شنتها قوات التحالف في الساعات الأولى اليوم الخميس، على معسكرات في نقم ومعسكر الحفا شرقي العاصمة صنعاء.

 

وسبق أن تعرض معسكر الحفا لأكثر من أربع غارات عنيفة يوم أمس الأربعاء، استهدفت مخازن أسلحة تتواجد فيه، وأحدثت انفجارات قوية داخل المعسكر.

 

ويتبع المعسكر دائرة الدعم اللوجستي بوزارة الدفاع اليمنية، التي باتت تحت إدارة الحوثيين والموالين لصالح.

 

وقالت مصادر محلية لـ«المصدر أونلاين» إن طائرات التحالف قصفت فجر اليوم مؤسسات حكومية يتجمع فيها حوثيون بمحافظة ذمار.

 

وذكرت تلك المصادر بأن الغارات استهدفت مكتب البريد وإدارة الأمن في منطقة حمام علي بمديرية آنس.

 

وتدخل العملية العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن، شهرها الرابع، وتستمر في استهداف معسكرات تقول بأنها موالية لصالح، كما تستهدف تجمعات ومقار المسلحين الحوثيين في المدن اليمنية المختلفة.

-------------

ه)مقتل وإصابة العشرات من مليشيات الحوثي وصالح في مواجهات مع المقاومة بتعز

 

قتل وأصيب مالا يقل عن 40 مسلحا من مليشيات الحوثي وقوات الرئيس السابق صالح امس الاربعاء في مواجهات مع رجال المقاومة الشعبية في مدينة تعز.

وبحسب مصدر في المقاومة الشعبية لـ مأرب برس" فإن ما يقارب 6 من مسلحي الحوثي وقوات الرئيس السابق صالح التي وصفها بالمتمردة لقوا مصرعهم وأصيب ما لا يقل عن 30 آخرين بينهم القيادي في المليشيات اكرم الجنيد في المواجهات العنيفة التي اندلعت صباح اليوم الأربعاء بين رجال المقاومة الشعبية وتلك المليشيات في منطقة الجمهوري.

وأشار المصدر إلى ان المقاومة فقد أحد ابطالها حد وصفه واصيب 6 آخرون.

فيما تمكن رجال المقاومة الشعبية بمنطقة وادي المعسل القريب من قلعة القاهرة الأثرية من طرد مسلحي مليشيات الحوثي وصالح الذين حاولوا التقدم ونصب نقطة تفتيش على الشارع العام.

وقال المصدر أن رجال المقاومة منعوا مسلحي مليشيات الحوثي وصالح من نصب نقطة تفتيش لهم على الشارع المؤدي إلى قلعة القاهرة وكذا إلى منطقة صينا وبعد مواجهات عنيفة بين الطرفين اجبر مسلحو المليشيات على الانسحاب.

وفي نفس السياق قتل مواطنان وأصيب اكثر من 15 آخرين بجروح مختلفة نتيجة القصف الذي استهدف احياء سكنية في تعز فجر الأربعاء واثناء صلاة القيام.

فقد استهدف القصف المدفعي لمليشيات الحوثي وصالح احياء الروضة والموشكي وكلابة والجمهوري والتحرير الأسفل والمغتربين كما استهدف جامع الريان في شارع التحرير الاسفل اثناء اداء صلاة القيام.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني