انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

مشترك إب يرفض قرارات "ثورية الحوثيين" ويدعوا السلطة لرفض تسليم مكاتب الدولة للانقلابيين
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 07/07/2015                      عدد القراء : 125
         

المؤسسة : ان المشترك وجد ليبقى كما قال الاستاذ يحيى ابو اصبع رغم انف المخلوع والحوثي وهو البديل الطبيعي لاستلام الحكم عبر صناديق الانتخابات رغم انف الامريكان الذين يعارضون الديمقراطيه وصناديق الاقتراع في مصر واليمن وسوريا والعراق وليبيا وفلسطين لان نتائج الانتخابات غير مضمونه لمن يوالون امريكا !!ونحن شرقيون لا نجد انفسنا الا مع الشرق ولم نعرف الغرب الا غازيا محتلا يستعمر البلاد العربيه والاسلاميه بقوة السلاح وينهب ثرواتها ويفرض الموالين له في كل الانتخابات ولو بالتزوير او الدبابات العسكريه!!ففرض عباس في فلسطين وحفتر الامريكي في ليبيا والعميل السيسي الحمال  في مصر وفرض الاسد في سوريا لاكثر من نصف قرن!!ويستمتع الغرب بالصراعات الطائفيه والمناطقيه والعرقيه في البلاد الاسلاميه!!ويدعم مشروع اسرائيل الكبرى والامبراطوريه الفارسيه على حساب 90% من السنه في العالم الاسلامي!!وعليه نحي اللقاء المشترك في اب على صموده وتماسكه امام الهجمه الجديده لمحور الشر الذي خطط للانقلابيين ضد الثوره كما خطط في مصر وسوريا وليبيا وفلسطين والعراق ومكن المخلوع والحوثي من السلطه كما مكن لمبارك عودة نظامه في مصر عبر الدبابات العسكريه!!

 

 

 

المصدر     6-7-2015

 

مشترك إب يرفض قرارات "ثورية الحوثيين" ويدعوا السلطة لرفض تسليم مكاتب الدولة للانقلابيين
 

جددت أحزاب اللقاء المشترك التأكيد على موقفها الرافض لقرارات ما يسمى باللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين.
 
ودعا مشترك إب السلطة المحلية بالمحافظة لعدم الاعتراف بها، وعدم تسليم مكاتب الدولة ومؤسساتها للانقلابيين.
 
وحمل مشترك إب في بلاغ صحفي، مسؤلية كل ما يحدث في المحافظة من انفلات أمني وتردي في الخدمات وتصاعد معاناة النازحين في المحافظة.
 
ودعا الى إطلاق جميع المعتقلين  السياسيين المحتجزين في سجونها حتى اللحظة، وايقاف جميع الملاحقات الامنية والاعتقال للسياسيين والاعلاميين.

نص البلاغ:

عقد المجلس التنفيذي لاحزاب اللقاء المشترك بمحافظة اب جلسته الاعتيادية اليوم الاثنين ، الموافق 6-7-2015 الموافق 19 من شهر رمضان المبارك ، اعاده الله علينا وعلى امتنا العربية واﻻسﻻمية بكل خير وامن واستقرار . 
 وقد وقفت اللجنة التنفيذية للقاء المشترك امام جملة من القضايا التي تمثل أولوية لدى المشترك ، ومنها الوضع المعيشي التي تمر بها محافظة اب والمتمثل في تدني مستوى توفير الحاجات الضرورية من مادة المشتقات النفطية ( الغاز ، والبترول ، والديزل )، والتيار الكهربائي ، والارتفاع المهول في الاسعار لمعظم المواد الغذائية في ظل تراخ واضح للجهات الرقابية عن ذلك ، مما زاد من معانات المواطنين والتي تتفاقم يوما بعد يوم ، فضلا عن الانفﻻت  الامني الذي تشهده المحافظة ، وعدم اطﻻق سراح المعتقلين بل استمرار ملاحقة مليشيات ( الحوثي وصالح ) للناشطين السياسيين السلميين واﻻعﻻميين وغيرهم رغم وعود السلطة المحلية المتكررة بالسعي نحو اطلاقهم وايقاف جميع الملاحقات الامنية للناشطين السياسيين والاعلاميين بما يعزز سلمية المحافظة وأمنها.
وفي ضوء ماسبق ، فان احزاب اللقاء المشترك بالمحافظة تحمل مليشيات ( صالح والحوثي) كامل المسئولية حيال ما يحصل في المحافظة وتدعوها الى : 
1- سرعة اطلاق جميع المعتقلين  السياسيين المحتجزين في سجونها حتى اللحظة .
2- ايقاف جميع الملاحقات الامنية والاعتقال للسياسيين والاعلاميين .
3- يدعو المشترك السلطة المحلية الى وضع حلول عاجلة تجاه الوضع المعيشي المتردي  والذي اصبح يمس كل اسرة في المحافظة.
4- وضع المعالجات للوضع الامني المترهل بما يكفل تحقيق امن المواطن ويحفظ الاستقرار والسﻻم للمحافظة.
5- ندعو السلطة المحلية ، والاحزاب السياسية ، ومنظمات المجتمع المدني بما فيها الجمعيات الخيرية الى تكاتف الجهود حيال دعم النازحين وايوائهم ومساعدتهم وتوفير جميع الخدمات المعيشية والصحية لهم وبما يضمن تخفيف معاناتهم كواجب انساني مشهود له بمحافظة اب منذ القدم .
6- تؤكد احزاب اللقاء المشترك على موقفها الرافض لقرارات ما يسمى باللجنة الثورية العليا وتدعو السلطة المحلية لعدم الاعتراف بها ، وعدم تسليم مكاتب الدولة ومؤسساتها للانقلابيين .
7- يؤكد المشترك على استمرار الجهود الهادفة الى سلمية المحافظة وامنها واستقراها وتجنيبها اي انزﻻق نحو العنف .
حفظ الله اليمن واهله من كل مكروه ، وخواتم مباركة ، وكل عام وشعبنا العظيم بالف خير 
صادر عن احزاب اللقاء المشترك بمحافظة اب

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني