انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

مفاوضات الفرقاء الليبيين.. مرحلة الحسم
التصنيف : ليبيا
تاريخ الخبر : 28/06/2015                      عدد القراء : 83
         

المؤسسة : ان الحسم في ليبيا وسوريا ومصر وفلسطين وافغانستان واليمن يمر عبر صناديق الاقتراع ولكن الشيطان الاكبر رعاة البقر احفاد الهنود الحمر يرفضون صناديق الاقتراع لعلمهم ان النتائج ستتفرز قيادات غير مواليه لامريكا وبالتالي تخرج تلك الدول عن الوصايه الامريكيه وتنعم باستقلالها وسيادتها وحرية قراراتها المتعلقه بشؤونها السياسيه والاقتصاديه!!ولن يقبل رعاة البقر احفاد الهنود الحمر الا بانتخابات على الطريقه الامريكيه باختيار قادتها قبل الانتخابات من الموالين للامريكان واسرائيل!!وفي ليبيا ارسلت الولايات المتحده اللواء الامريكي الليبي حفتر بعد عشرين عاما قضاها في امريكا وبعد منحه الجنسيه وانضمامه للاستخبارات الامريكيه امرته بالتوجه الى ليبيا لاسقاط الثوره بالتعاون مع السيسي الحمال* في مصر الذي نصبته امريكا بالدبابات رئيسا لمصر واعتقلت الريس المنتخب واصدرت حكما باعدامه لقطع الطريق على مسيرة الديمقراطيه في مصر كما نصبت قبله عبدالناصر والسادات ومبارك لتحكم مصر من خلالهم..ونصبت القذافي في ليبيا لاربعين عاما بالتعاون مع فرنسا وايطاليا..ونصبت الاسد في سوريا لتحكم عائلنه البلاد لاكثر من نصف قرن!!

 

 

 

روسيا اليوم         28-6-2015

 

 مفاوضات الفرقاء الليبيين.. مرحلة الحسم

 

 اجواء ايجابية وتفاؤل حذر يرافق الجولة السادسة للحوار بين الفرقاء الليبيين بمدينة الصخيرات المغربية.. مسودة الاتفاق التي تقدم بها المبعوث الاممي برناردينو ليون حققت تقدما ولا يزال العمل جاريا لاستيعاب تطلعات كل الاطراف وملاحظاتهم. ما ابرز النقاط الخلافية التي لا تزال عالقة حول هذه المسودة الرابعة، وما مدى ارتباط الميدان المشتعل بالمسار السياسي التفاوضي، والاهم هل تتوفر الارادة الاقليمية والدولية لانهاء هذا النزاع الذي صار يشكل خطرا وتحديا كبيرا لدول الجوار ودول الاتحاد الاوروبي ، مع تحول مدن ليبية الى قاعدة ومنطلق للجماعات الارهابية المتشددة، ومنفذا للمهاجرين. 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني