انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)هام وخطير : استمرار حرائق خزانات ميناء الزيت وفشل بالسيطرة علية وكارثة تهدد المدينة بفعل إجرام الحوثيين
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 28/06/2015                      عدد القراء : 127
         

المؤسسة : هل بدأت الحرب الطائفيه؟!!ولماذا عدن وتعز بالذات؟!!ان المخلوع والحوثي حاقدين على عدن العاصمه السياسيه وعلى تعز عاصمة الثقافه والثروه البشريه!!ان استهداف المدنيين وموانئ البلاد بهدف تعطيل المساعدات الانسانيه جريمه في حق الانسانيه وماذا تستفيد امريكا والاتحاد الاوروبي من دعم مجرمي الحرب الذين احرقوا ميناء الزيت فمنعوا ثلاث بواخر اسعافيه من الدخول الى عدن تحمل لاغذيه والعلاجات وغيرها من مستلزمات الحياه وهم يعلمون ان حمى الضنك قد قضت على العشرات في كريتر ا والجوع والحرمان لدى معظم الاسر في عدن لفقدان الاكل والعلاج فاذا بالحوثي والمخلوع بصوبون صواريخ الكاتيوشا ضد ميناء الزيت فاحرقوه وامتنعت البواخر عن الدخول الى الميناء تحمل الاف الاطنان من الحبوب من المكلا وجيبوتي وثالثه تابعه للامم المتحده تحمل علاجات واطعمه فتصدى لها المجرمون الخونه لحرمان الشعب المطحون من الاكل والعلاج!!اين الطائرات الامريكيه من ارهاب الحوثي والمخلوع؟!!ام ان رعاة البقر احفاد الهنود الحمر شركاء حرب مع ايران والحوثي والمخلوع ضد الشعب اليمني؟!!

 

 

 

هنا عدن         28-6-2015

 

ا)هام وخطير : استمرار حرائق خزانات ميناء الزيت وفشل بالسيطرة علية وكارثة تهدد المدينة بفعل إجرام الحوثيين - صور

ب)عدنان الكاف : 3 بواخر اغاثية تخسرها بعدن بسب تعرض ميناء الزيت للقصف

 

 

قال مصدر في مصافي عدن لموقع هنا عدن ان كل محاولات اخماد حرائق خزانات ميناء الزيت بالبريقة عدن فشلت بسبب الرياح و تفيد المعلومات من داخل المصافي في البريقا  ان الناس تعبت من محاولتهم اخماد الحريق والبعض منهم احترقو وبعثوا استغاثة عاجله اذا لم يتدخل طيران لإخمادها ممكن يحترق المصافي كامل في خلال الساعات القادمة  وأضافت مصادر هنا عدن ان الذي  احترق الان هو  خزان كبير بنزين خزان بترول خام ومازالت اثنان من الخزانات تقترب  النار  إليهم  بسبب الرياح وربما تستمر السنة النار  الی  الأنابيب  وبعدها تشمل المنشأة كاملا وسط تحذيرات من الابخرة الناتجة من تفاعل مع الاكسجين التي  ستؤدي الى كارثة بيئة وانسانية فائقة الخطورة وامراضها مزمنة مع وجود دعوات لسكان البريقة من نساء واطفال وشيوخ والمصابين  بضيق التنفس وامراض الرئة والقلب أن  يخرجوا من البريقة فمناخ عدن حار وهذا  كانك تستعمل زيت مكرر في غرفة مغلقة يؤدي الى التصاق الزيت فيها والنتيجة امراض سرطانية وخبيثة . وتصاعدت اعمدة الدخان بشكل هائل من ميناء الزيت التابع لمصافي عدن في منطقة البريقة منذ ظهر يوم أمس حتی صباح اليوم الأحد ووقت كتابة الخبر . وقال شهود عيان ظهر أمس لمحرر هنأ عدن إن الحريق ناتج عن استهدف قوات الحوثيين وصالح لمخازن وقود في الميناء بصورايخ الكاتيوشا. وتحتدم المعارك في مدينة عدن جنوبي اليمن منذ قرابة الثلاثة اشهر بين مقاومين من اللجان الشعبية ومسلحين حوثيين مدعومين بقوات حرس رئاسي تابعة للرئيس السابق علي عبدالله صالح. وفاقمت اعمدة الدخان الناتجة عن احتراق الاف اللترات من المشتقات الفنطية من وضع المحافظة البيئي السيئ بسبب تعفن بعض جثث القتلى ، وانتشار الاوبئة والامراض حسب منظمات دولية.

------------

ب)عدنان الكاف : 3 بواخر اغاثية تخسرها بعدن بسب تعرض ميناء الزيت للقصف

 

قال الناطق الرسمي بأسم ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية عدنان الكاف بان 3 بواخر منعت اليوم من الوصول إلى ميناء الزيت بمدينة عدن منها باخرتين تخص ائتلاف عدن والأخيرة تتبع الأمم المتحدة بسبب القصف الذي تعرض له ميناء  الزيت بالبريقة  .
 
واوضح الكاف بأن باخرة تتبع ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية كانت قادمة من ميناء المكلا إلى عدن تحمل 1500 طن من المواد الإغاثية عبارة عن 40 الف كرتون تمر و 600 طن دقيق أفران أي ما يعادل 12  الف كيس عبوة 25 كجم وعدد 40 طبلات أدوية ومستلزمات طبية أي ما يعادل 40 الف دريب إلى جانب 5 الف سلة غذائية .
 
وأشار الكاف بأن الباخرة الثانية كانت قادمة من دولة جيبوتي وتحمل 1300 طن منها 500 سلة غذائية كبيرة (جمعية الإصلاح عضو ائتلاف عدن ) و 450 طن دقيق  أي ما يعادل 9 الف كيس (جمعية السماحة عضو اءابار عدن ) وما تبقى من حمولة الباخرة هي مواد غذائية تتبع (قطر الخيرية ) .
 
وأكد الكاف بأن الباخرة الثالثة تتبع الأمم المتحدة تحمل 3 الف طن  من المواد الإغاثية كانت على وشك أن ترسو في ميناء الزيت بعدن إلا أنها لم ترسو بسب  تعرض الميناء للقصف بقذائف الكاتيوشا .

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني