انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

الأمم المتحدة: انتهاكات الإسرائيليين والفلسطينيين في "غزة 2014" قد تصل إلى جرائم حرب
التصنيف : فلسطيبن
تاريخ الخبر : 24/06/2015                      عدد القراء : 84
         

المؤسسة : ان خوف الامم المتحده من الولايات المتحده جعل بان كي مون لا ينشر أي تقرير بشان الوضع الدولي الا بعد اطلاع الولايات المتحده ومصادقتها والتي بدورها تعرض تقارير الامم المتحده على اسرائيل قبل المصادقه عليها وان خالفت الامم المتحده هذا النهج تواجه الفيتو الامريكي باستمرار!!ولذلك ليس عجيبا ان يكون تقرير فلسطين لحرب 2014م التي شنتها اسرائيل ضد الشعب افلسطيني في غزه واستعملت اسلحه محرمه وقتلت النساء والاطفال ان تساوي الامم المتحده بين الضحيه والجلاد بتحميل الطرفين ارتكاب جرائم حرب لالغاء اهمية التقرير وفاعليته في استخفاف واضح بالشعب الفلسطيني والشعوب العربيه والاسلاميه ولتشجيع الصهاينه لارتكاب المزيد من الجرائم في حق الشعب الفلسطيني في المستقبل!!فمتى تعاد هيكلة الامم المتحده بموجب تقرير الامين العام السابق كوفي عنان بضم المانيا واليابان والهند والبرازيل وجنوب افريقيا واندنوسيا الى مجلس الامن كاعضاء دائمين مع الغاء نظام الفيتو الغير ديمقراطي واتخاذ القرارات باغلبية الثلثين زائد واحد؟!! 

 

 

 

سي ان ان        23-6-2015

 

الأمم المتحدة: انتهاكات الإسرائيليين والفلسطينيين في "غزة 2014" قد تصل إلى جرائم حرب

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت الأمم المتحدة، الاثنين، أن إسرائيل وجماعات فلسطينية مسلحة ارتكبت انتهاكات خطيرة خلال حرب غزة عام 2014 قد ترقى إلى جرائم حرب.

وذكرت الأمم المتحدة أن لجنة تحقيق مستقلة "تمكنت من الوصول لمعلومات تشير إلى انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان من الإسرائيليين والجماعات الفلسطينية المسلحة، وفي بعض الحالات قد ترقي هذه الانتهاكات إلى جرائم حرب".

وصدر تقرير اللجنة بعد تحقيق استمر لمدة عام بقيادة القاضية الأمريكية ماري مكجوان ديفيز.

وأبرز التقرير سقوط نحو 1462 قتيلا مدنيا، منتقدا عدم اتخاذ الطرفين الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين.

وطالب المحققون إسرائيل بتقديم تفاصيل عن "قرارات الاستهداف" حتى يمكن إجراء تقييم مستقل لهجماتها على غزة.

وأدان المحققون المستقلون الاعدامات التي نفذتها جماعات فلسطينية "لمتواطئين" مزعومين، وقالوا إن ذلك يشكل جرائم حرب.

ودعا المحققون المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه ضحايا الحروب.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني