انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

في ذكرى النكبه السوداء ليونيو 1967م بقيادة فرعون مصر الاول عبدالناصر
التصنيف : حوارات
تاريخ الخبر : 15/06/2015                      عدد القراء : 97
         

في ذكرى النكبه السوداء ليونيو 1967م بقيادة فرعون مصر الاول عبدالناصر 
 

المؤسسة : كنت وقتها خريج الثانويه العامه مدرس للمرحله الاعداديه ..حين اعلنت الحرب بين ثلاث دول عربيه مصر وسوريا والاردن وبين اسرائيل!!فحسمت الحرب في الستة ساعات الاولى من فجر الخامس من يونيو فقد تحطمت الطائرات عند الفجر كما قال موردخاي الجاسوس الاسرائيلي الذي غادر القاهره عند الفجر ايضا بعد ان انفق الاموال على سهره فاجره داعره للطيارين استمرت طوال الليل!!وعبدالناصر هو الذي طلب من الامم المتحده سحب قواتها من الحدود واغلق مضيق ثيران امام الملاحه الصهيونيه وقرع طبول الحرب عاليا!!والغريب انه لم يعد للحرب وظن ان الحرب اعلاميه فقط بينما اعدت اسرائيل للحرب جيدا.. وقال لي الدكتور عبدالرحمن البيضاني صهر السادات انه ارسل الى سوريا والاردن لاستطلاع الاحوال فوجد انهم لا يستعدون لحرب على الاطلاق فعلاقات عبدالناصر معهم في الحضيض ..سواء مع العراق او سوريا او الاردن!!ورغم ذلك اصر عبدالناصر على الحرب وهو يخوض حربا في اليمن بربع مليون جندي!!وشارك الفن في المعركه فعبدالحليم حافظ وعد بالغتاء في القدس ونجوى فؤاد الراقصه وعدت بالرقص مجانا اذا انتصر العرب..وكان عبدالناصر يخوض حربا في الداخل فقد انقض على الاخوان في السجون وشنق الشهيد سيد قطب رحمه الله ارضاء  للشرق في العام 6566م!!ومناسبة سفك دماء الاخوان في الضربه الاولى في 1954م ارضاء للغرب وشنق الشهيد عبدالقادر عوده وصحبه الكرام فبرك الامريكان حادثة المنشيه بالاسكندريه فسلطوا مخبرا يطلق النار على عبدالناصر في المنصه وهو يرتدي البدله الامريكيه الواقيه من الرصاص فاستمر يخطب قائلا ان الاخوان ارادوا قتلي في الوقت الذي كانوا يطالبون عودة العسكر الى ثكانتهم!!ويطالبون بحكم مدني ديمقراطي!!وقال اذا مات عبدالناصر فكلكم عبدالناصر وكان لقاء الاخوان بعبدالناصر عاصفا فقد اشترطوا عليه استقلالا فعليا لا يرتبط بتركيا الكماليه آنذاك وطلبوا خروج الانجليز من القناه دون شروط وعدم العوده اليها والتحذير من الهيمنه الامريكيه فطلب منهم عبدالناصر الذهاب الى السفاره البريطانيه لابلاغهم حتى يشعر الانجليز بوحدة الموقف المصري!!وفوجؤا عند خروجهم من السفاره بالاعلام المصري يصورهم كعملاء لبريطانيا والشرطه على الابواب لاعتقالهم !!ومن الطبيعي ان تحل هزيمة الخامس من يونيو حيث وصل الاسرائيليون الى ضفة قناة السويس!!
وعقد عى الفور مؤتمر اللاءات الثلاثه في الخرطوم: لا صلح..لا تفاوض..لا اعتراف باسرائيل وسمعنا آنذاك بانتحار السادات اثناء المؤتمر في الخرطوم!!والجدير بالذكر ان مبرر عبدالناصر للانقلاب هو تحرير فلسطين بعد تحرير البلاد العربيه من النظم الملكيه بدء باليمن ثم السعوديه ثم الاردن ثم المغرب ثم ليبيا ثم العوده الى تحرير فلسطين!!فاضاع الجيش المصري وبدد طاقات الامه العربيه واضاع امل الامه في الوحده العربيه وواصل العسكر سياسة عبدالناصر حتى اصبحت اللاءات نعم: نعم للصلح..نعم للتفاوض..نعم للاعتراف باسرائيل!!وحتى وصل السيسي ليقول ان اسرائيل دوله صديقه والعدو هو المقاومه الفلسطينيه وهكذا يعود العرب الى دائرة الضياع والنغمه الوحيده التي لم تتغير الاخوان ارهابيون وهم يذبحون طوال ستون عاما واسرائيل تشب وتترعرع لتقيم مشروعها اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات دون مواجهه من النظم العربيه!!


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني