انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا) عدن.. المقاومة تتقدم شرقاً باتجاه المطار ﻭﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻮﻥ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺍﻟﺘﻮﻏﻞ ﻏﺮﺏ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 06/06/2015                      عدد القراء : 86
         

المؤسسة : غريبب امر الامريكان قلقين من هجمات التحالف على مواقع المخلوع والحوثي العسكريه ولا يخافون من اقتسام الحوثي والمخلوع لقوات الجيش والامن يضربون بها المدنيين ويحتلون المدن اليمنيه ويستهدفون المساكن الآمنه ويهددون السياسيين ويسيطرون على مؤسسات الدوله المدنيه والعسكريه ويفرضون المليشيات المسلحه في الشوارع ويفتشون البيوت ويقتلون ويسفكون دماء المدنيين والشعب اليمني مجرد من السلاح ويريد الامريكان حوارا في جنيف والحوثي والمخلوع بكامل عدتهم العسكريه مع الرفض القاطع للانسحاب من المدن او تسليم السلاح الثقيل المنهوب من الدوله!!وتريد امريكا من خلال مؤتمر جنيف الغاء قرارات الشرعيه الدوليه والغاء مؤتمر الرياض والغاء المبادره الخليجيه والعوده بالبلاد الى نقطة الصفر لتتوج الحوثي والمخلوع بزمام السلطه في اليمن ومواصلة تصفية السنه في كافة المدن اليمنيه!!امريكا تريد حربا على الهويه بين السنه والشيعه على اساس ايران وامريكا وحزب الشيطان والحوثي والمخلوع في كفه بكامل اسلحتهم والشعب اليمني اعزل من السلاح في حرب غير متكافئه وستفرض امريكا حظر السلاح على السنه وبموجب الحلف بين الغرب وايران على اقامة اسرائيل الكبرى والامبراطوريه الفارسيه في المنطقه!!وما لم يعتبر اليمن الولايات المتحده شريكة حرب مع المخلوع والحوثي وايران فلا يمكن لليمن ان يتحرر من قبضة ايران!!وعلى الدول العربيه والاسلاميه اعادة النظر في علاقاتها مع الولايات المتحده وطردها من المنطقه قبل ان تدمر كل الدول العربيه والاسلاميه لصالح المشروع الاسرائيلي والايراني!!ان ما يحدث اليوم في عدن والجوف وتعز ومهاجمة الطائرات الامريكيه للمقاومه في شبوه ومارب وعدن وحضرموت وابين وتعز لصالح الحوثي والمخلوع مؤشر الى عنف المعارك القادمه فاليمن مقبل على حرب وجود يكون او لا يكون امام الامريكان المهزومين سلفا في فيتنام وافغانستان والعراق ولا بد لليمن من حلفاء جدد من الدول الاسلاميه والصديقه لانقاذ اليمن من الاحتلال الامريكي الايراني الاسرائيلي!!

 

 

 

المصدر       5-6-2015

 

ا) عدن.. المقاومة تتقدم شرقاً باتجاه المطار ﻭﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻮﻥ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺍﻟﺘﻮﻏﻞ ﻏﺮﺏ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ

ب)معارك في الجوف وقائد ميداني للمقاومة يقول إنهم يستبسلون أمام تقدم الحوثيين
 ج)مستشفى الثورة بتعز في مرمى قذائف المليشيا بشكل شبه يومي "إحصائية

 

 

قالﺳﻜﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻋﺪﻥ ‏( ﺟﻨﻮﺑﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ‏) ﺇﻥ ﻣﻮﺍﺟﻬﺎﺕ ﻫﻲ ﺍﻷﻋﻨﻒ ﺗﺪﻭﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﺎﻋﺎﺕ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺠﻤﻌﺔ، ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﻳﺶ ﻭﻣﺤﻴﻂ ﺍﻟﺼﻮﻟﺒﺎﻥ ﺷﺮﻗﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ .
ﻭﺃﺿﺎﻑ ﺍﻟﺴﻜﺎﻥ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ ﺗﺤﺎﻭﻝ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻣﻄﺎﺭ ﻋﺪﻥ، ﻓﻴﻤﺎ ﻗﺼﻒ ﻃﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﺘﺤﺎﻟﻒ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﻟﻠﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﻣﺤﻴﻂ ﺍﻟﻤﻄﺎﺭ ﺑﺜﻼﺙ ﻏﺎﺭﺍﺕ .
ﻓﻲ ﻏﻀﻮﻥ ﺫلك نقل ” ﺍﻟﻤﺼﺪﺭ ﺃﻭﻧﻼﻳﻦ ” عن مصدر في المقاومة ﺇﻥ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻮﻥ ﻭﻗﻮﺍﺕ ﺻﺎﻟﺢ ﻳﺤﺎﻭﻟﻮﻥ ﺍﻟﺘﻘﺪﻡ ﻓﻲ ﺟﺒﻬﺔ ﺟﻌﻮﻟﺔ ﻭﺑﻴﺮ ﻓﻀﻞ ﻓﻲ ﺍﻷﻃﺮﺍﻑ ﺍﻝ ﺍﻟﺸﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻐﺮﺑﻴﺔ ﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻋﺪﻥ .
ﻓﻴﻤﺎ ﺫﻛﺮ ﻣﺼﺪﺭ ﺇﻥ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻷﻃﻘﻢ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻳﺔ ﻭﺻﻠﺖ ﺍﻟﻰ ﻗﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻌﻨﺪ ﻣﺴﺎﺀ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﻟﺘﻌﺰﻳﺰ ﺟﺒﻬﺎﺕ ﺍﻟﺤﻮﺛﻴﻴﻦ ﻭﺻﺎﻟﺢ ﻓﻲ ﻋﺪﻥ، ﺑﻌﺪ ﺗﻠﻘﻴﻬﻢ ﺿﺮﺑﺎﺕ ﻣﻮﺟﻌﺔ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺎﻭﻣﺔ .

--------------

ب)معارك في الجوف وقائد ميداني للمقاومة يقول إنهم يستبسلون أمام تقدم الحوثيين

تتواصل المعارك والقصف المدفعي في منطقة اليتمة بمحافظة الجوف (شمال شرق اليمن) اليوم الخميس، بين رجال المقاومة الشعبية ومسلحي جماعة الحوثيين.   وفي تصريح خاص لـ«المصدر أونلاين»، قال أحد القادة الميدانيين للمقاومة إنهم يخوضون معارك شرسة في الجهة الغربية التي تصل منطقة اليتمة التابعة لمديرية خب والشعف مع مديرية برط العنان.   وقال إن المقاومة تستبسل الدفاع رغم الفارق في الآليات العسكرية بين الطرفين.   من جهة أفاد مصدر بأن أسلحة كبيرة وصلت لمواقع الحوثيين من بينها صواريخ كاتيوشا ودبابات وأسلحة أخرى، في إشارة إلى إطالة أمد المعركة في المنطقة.   وتتركز جبهات القتال حالياً، في شعب أصدر وفي قرى من الجهة الغربية لمنطقة اليتمة والمهاشمة.   وشن طيران التحالف عدة غارات على تجمعات وآليات عسكرية للحوثيين، واستهدفت المجمع الحكومي ومبنى المواصلات باليتمة والتي حولها المسلحون في الآونة الأخيرة إلى ثكنات عسكرية.   وقُتل العشرات من الحوثيين ودمرت آليات عسكرية خلال الغارات.   من جهة أخرى تشهد منطقة سلبة ومنطقة اليتمة نزوح جماعي لعشرات الأسر جراء قيام جماعة الحوثيين بتحويل قراهم إلى مناطق عسكرية تتجول فيها الأطقم والعتاد العسكري، وذلك ما يجعل مناطقهم هدف لطيران التحالف خصوصا أن الحوثيين يخفون آلياتهم العسكرية بين مساكن المواطنين. 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني