انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 63
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 04/06/2015                      عدد القراء : 89
         

المؤسسة : لاول مره يصدق اوباما في حديثه ولن يتم اتفاق سلام فلسطيني-اسرائيلي في عهده ولا عهد من بعده حتى بفرض حل الدولتين على اساس حدود الرابع من يونيو 1967م مع القدس الشريف عاصمه لدولة فلسطين وعودة سته ملايين لاجئ الى ديارهم بحسب فرارات الشرعيه الدوليه ولكن النازيين الجدد بقلسطين المحتله يواصلون بناء المستعمرات في الاراضي الفلسطينيه فهم يحتلون 78% من ارض فلسطين ويحاولون 11% اخرى للمستعمرات وبالذات في القدس الشرقيه ومابقي سوى 11% من ارض فلسطين مجزآه بهدف استحالة قيام دولة فلسطين لعدم وجود الاراضي!!ويظل الحل في ما قاله العسكري البليد عبدالناصر الذي اضاع البلاد والعباد وهزم في ست ساعات امام العدو الصهيوني بينما المقاومه الفلسطينيه انتصرت ضد الصهيونيه!!ان المقوله الشهيره لعبدالناصر:"ما اخذ بالقوه لا يسترد الا بالقوه" هي الحل وعلى المقاومه الفلسطيني ه ان تظل يدها على الزناد وخلفها الامه العربيه والاسلاميه لتحرير كامل فلسطين من النهر الى البحر!!

 

 

 

سي ان ان           3-6-2015

 

 

ا)عميل سابق بـCIA يرد على أسئلة قراء CNN حول استراتيجية أمريكا ضد داعش: بوسع العراقيين الانتصار على التنظيم.. بعكس أمريكا

ب)بعد أشهر من الحملة الجوية.. لماذا يواصل داعش تمدده؟

ج)عضو بمجلس الأنبار لـCNN: داعش يغلق بوابات سد الرمادي ليحبس تدفق المياه عن الخالدية والحبانية

د)باحثة أمريكية وسيناتورة سابقة لـCNN: بغداد لن تسقط لكن العراق برمته يتداعى وأمريكا مقصرة بدعم السنة وتقييم العبادي

ه)داعش يتقدم في ريف حلب الشمالي ودي ميستورا يندد بغارات السبت

و)سوريا: تقارير عن مقتل العشرات في قصف بالبراميل في حلب

ز)تنظيم ‏"داعش" الإرهابي يتبنى محاولة التفجير الفاشلة لـ"مسجد العنود" بالسعودية

و)بالفيديو: سيناريو تقسيم العراق.. توزيع مناطق السيطرة والثروة والسكان

س)بالفيديو: هذه هي أسباب إخفاق الجيش العراقي في حربه ضد "داعش"

 

ع)أوباما للقناة الإسرائيلية الثانية: لا أرى اتفاق سلام فلسطينياً - إسرائيلياً خلال رئاستي

 

ح)سفير أمريكا السابق بدمشق لـCNN: داعش وضع النظامين السوري والعراقي بموضع دفاع داخل دمشق وبغداد

ط)لواء أمريكي لـCNN: داعش جناح متشدد من السنة ولا يمثل الجميع والعراقيون يقدمون الدين والقبيلة على الولاء للحكومة

 

 

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- مع توسع الرقعة الجغرافية التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش،" وازدياد مشاهد القتل والدمار المرتبطة به، أصبح مستقبل المنطقة والاستراتيجية التي تتبعها الولايات المتحدة وحلفاؤها لمحاربة هذا التنظيم من أكثر المواضيع المثير للقلق حول العالم.

محلل شؤون مكافحة الإرهاب لقناة CNN ومسؤول وحدة مكافحة الإرهاب السابق في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA فيليب مود راقب الأحداث الأخير، وقام بإجابة مجموعة من أسئلة متابعي الـCNN على فيسبوك حول استراتيجية محاربة هذه الجماعة الإرهابية، وفيما يلي أبرز الأسئلة والأجوبة.

أولا: لماذا لا تؤيد عدة من الدول القيام بنشاط عسكري شامل للقضاء على داعش؟

مود: عمليات مكافحة التمرد لا تنجح على المدى البعيد إلا عندما تشعر الحكومة في الدولة المعنية بالمسؤولية لحل المشكلة داخلياَ. ستتوقف المساعدات الخارجية في مرحلة معينة، وعلى العراقيين تحمل المسؤولية.

ثانيا: لماذا لا تتلقى الولايات المتحدة مساعدة من دول أخرى لهزم داعش؟

هناك دول أخرى تساعد الولايات المتحدة، لكن لدى أمريكا قدرات عسكرية هائلة، وعندما يتوفر عندك هذا النوع من القدرات يصبح لديك خيارات لممارسة قوتك خارجيا. الولايات المتحدة معنية جزئياً لأنها تمتلك قدرات تفوق أي دولة أخرى. 

ثالثا: هل تعتقد أن إدارة أوباما غير مستعدة للتدخل بريّا خوفاً من ردة فعل سياسية عنيفة محلياً؟

 يمكننا اتخاذ المنظور السياسي في التفكير بهذا الأمر، أو يمكننا دراسة مكافحة التمرد. العراقيون قادرون على الفوز بهذه المعركة، على عكس الولايات المتحدة. مكافحة التمرد لن تنجح في حال كانت الحكومة المحلية أضعف من أن تحارب.

رابعاً: من أين يأتي داعش بأسلحته؟

الكثير من الأسلحة مصدرها خزائن حكومية تمت السيطرة عليها. لكن الأسلحة ليست العامل الأساس هنا، بل القيادة، والأيديولوجية، والتجنيد، والإرادة التي يتمتع بها الجيش العراقي. كلها عوامل أكثر أهمية للحكم على هذه الحملة. 

خامساً: لماذا لم تتمكن أمريكا من وقف تدفق الأموال التي تدعم داعش؟

أولاً، التنظيم قادر على توليد الأموال داخليا. على سبيل المثال، من خلال فرض الضرائب على المناطق التي يسيطرون عليها. أما إيقاف ضخ الأموال العالمي بشكل كامل هو أمر شبه مستحيل. لكن الأموال لن تجعل التنظيم يستمر. هو بحاجة للوصول إلى اتفاق مع السكان المحليين.

سادسا: لماذا تتعاطف برأيك أعداد متزايدة من الناس مع داعش؟

أولا بسبب رسائلهم الموجودة في كل مكان من خلال وسائل التواصل الاجتماعي. ثانيا بسبب موقعهم في سوريا وسهولة الوصول إليهم، وثالثا وجود التنظيم منذ فترة طويلة كافية لتوليد زخم عام. وهذا مزيج سيء من العناصر.

سابعاً: إذا سارت الأمور لصالح الولايات المتحدة في الأشهر الستة إلى السنة المقبلة، هل تعتقد أن داعش قد يُغلب في مثل هذا الوقت من العالم القادم؟

لا، لن يغلبوا في هذا الإطار الزمني. الذي يجب أن يحدث هو نهوض السكان المحليين. في الوقت الراهن، نحن نعتمد كثيراً على الحكومة.

-----------------

ب)بعد أشهر من الحملة الجوية.. لماذا يواصل داعش تمدده؟

 

بعد تسعة أشهر من الحملة الجوية لايزال التنظيم المتطرف يسيطر على آلاف الأميال المربعة من سوريا والعراق.

عندما اجتاح عدة آلاف من مقاتلي تنظيم داعش مناطق واسعة من العراق قبل نحو عام، شكل ذلك مفاجئة للعالم أجمع.
 
فمنذ ذلك الحين نمت الجماعة الإرهابية لتصبح تهديدا دولياً، لاسيما مع الوحشية غير المسبوقة التي انتهجها التنظيم المتطرف .
 
ومع تصاعد تلك الفظائع واستمرار تقدم داعش، أطلق الرئيس أوباما حملة جوية طموحة، في حين نشر قرابة ثلاثة آلاف عنصر من أفراد الجيش الأمريكي كمستشارين ومدربين للجيش العراقي، متعهداً بالقضاء على التنظيم.
 
 
":باراك أوباماهدفنا واضح، سوف نضعف، وندمر في نهاية المطاف داعش من خلال استراتيجية شاملة ومستدامة لمكافحة الإرهاب".
 
بايدن :ينبغي أن يدركوا أننا سنتبعهم إلى أبواب جهنم حتى يتم تقديمهم إلى العدالة"
 
ولكن وبعد تسعة أشهر من الحملة الجوية لايزال التنظيم المتطرف يسيطر على آلاف الأميال المربعة من سوريا والعراق، فخارطة سيطرته لم تتغير تقريبا خلال الأشهر القليلة الماضية، بل وتّوجها بانتصارات جديدة في الرمادي ومنشأة بيجي النفطية الاستراتيجية.
 
وأمام ائتلاف دولي يضم 60 دولة لمحاربته إضافة الى مئات الآلاف من أفراد القوات العراقية والكردية، يستمر زخم التنظيم وتقدمه .
 
جون كيري: "يواصل داعش ارتكاب جرائم خطيرة ومفزعة، ولا يزال يسيطر على المزيد من الأراضي وبشكل لم يكن تنظيم القاعدة قد أقدم على مثله من قبل."
 
وداعش الذي أعلن إقامة "دولة إسلامية" يدير المستشفيات والمدارس، إضافة لإمبراطورية تجارية بدخل يومي يقدر بملايين الدولارات.
 
ويبدو أن مقاتلي داعش وأنصاره يعتبرون أنفسهم من المؤمنين المخلصين، والمستعدين للتضحية بأي شيء من أجل التنظيم الإرهابي.
 
" يعتقدون أنهم جيش الإسلام الصحيح الذي جاء لإنقاذ الدين وهذا ما يفسر أيضا عنفهم ووحشيتهم، فأي شخص يقف في طريقنا، هذا ما سنفعله به".
 
وبهذه الدوافع أظهر داعش قدرته على الابتكار.
 
فمن أجل اختراق دفاعات وتحصينات الجيش العراقي يستخدم مقاتلو التنظيم شاحنات مصفحة محملة بالمتفجرات وهي في أغلبها عربات أمريكية الصنع.
 
وبين العراق وسوريا، يواصل داعش نشر تأثيره وتمدده، مع وجود عناصر مسلحة مناصرة للتنظيم في ليبيا ومصر واليمن، وعلامات على دعم جديد في كل من أفغانستان وباكستان.
 
فيما يجتذب أكثر من22000من المقاتلين الأجانب من مائة دولة، أكثر من 4000 من الغربيين، بينهم حوالي 180 أمريكياً

-------------------

ج)عضو بمجلس الأنبار لـCNN: داعش يغلق بوابات سد الرمادي ليحبس تدفق المياه عن الخالدية والحبانية

 

بغداد، العراق (CNN)—قال طه عبدالغني، العضو بمجلس محافظة الأنبار العراقية، إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ"داعش،" قام بإغلاق بوابات سد الرمادي ليحبس تدفق المياه عن منطقتي الخالدية والحبانية.

وأضاف عبدالغني في تصريح لـCNN إن هذه الخطوة يمكن أن يستغلها التنظيم لشن هجوم على هذه المناطق بعد انخفاض مستوى المياه.

وأضاف أن من الدوافع الأخرى أيضا هو حرمان السكان من المياه و"قتل الناس عطشا" على حد تعبيره، باعتبار أن هذه المناطق موالية للحكومة العراقية، لافتا إلى أن الحل يكمن في إما القيام بعملية عسكرية لاستعادة السيطرة على السد أو توجيه ضربة جوية وتدمير أحد بوابات السد للسماح للمياه بالاستمرار بالتدفق.

----------------

د)باحثة أمريكية وسيناتورة سابقة لـCNN: بغداد لن تسقط لكن العراق برمته يتداعى وأمريكا مقصرة بدعم السنة وتقييم العبادي

 

لندن، بريطانيا (CNN) -- قال جين هارمن، الرئيسة والمديرة التنفيذية لمعهد ويدرو ويلسون في واشنطن، والتي سبق لها أن تولت مناصب نيابية في الكونغرس بلجنتي المخابرات والأمن الداخلي، إن مدينة بغداد قد لا تكون على وشك السقوط عسكريا بيد تنظيم داعش، ولكنها رأت أن العراق برمته بات على وشك السقوط، واعتبرت أن أمريكا مقصرة في دعم المقاتلين السنة وفي تقييم رئيس الوزراء، حيدر العبادي، الذي رأته أنه ليس بديلا قويا لسلفه نوري المالكي.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت بغداد بخطر أو على وشك السقوط قالت هارمن: "بغداد ليست على وشك السقوط، ولكن العراق برمته دولة بدأت تتداعى، وربما كان نائب الرئيس، جو بايدن، محقا عندما قال قبل ثمانية أعوام أن العراق بحاجة لأن يكون دولة من ثلاثة أجزاء. نحن لم نوفق في جعل العراق بلدا موحدا وجهودنا في مساعدة سنة العراق بالمعارك بطيئة للغاية."

وحول تزويد السنة بالسلاح الأمريكي مباشرة قالت هارمن: "أؤيد تماما تزويدهم بالسلاح مباشرة لأن حكومة العبادي تقوم بتقديم دعم كبير للمليشيات الشيعية في محافظة الأنبار التي تقطنها غالبية سنية، وهذا يبعث بإشارات خاطئة. وعلينا تذكر أن التبدل الميداني الذي حصل سابقا كان بسبب الصحوات في الأنبار عندما مد المسلحون السنة يدهم لنا، وللأسف العبادي ليس البديل القوي الذي كنا نتصوره لنوري المالكي."

وعن إمكانية قبول تقسيم العراق إلى ثلاث دول قالت هارمن: "كلا، فأنا أتحدث هنا عن دولة فيدرالية، وهذا ما قاله بايدن، المشكلة الآن أن الجزء السني من البلاد قد يخضع لإدارة داعش، وعلينا أن نفهم بأن هذا الأمر مرشح للحدوث لأن هذا ما كان أبومصعب الزرقاوي يخطط له وتنظيم داعش ينفذه الآن."

---------------------

ه)داعش يتقدم في ريف حلب الشمالي ودي ميستورا يندد بغارات السبت

 

معارك طاحنة في ريف حلب الشمالي بين "داعش" من جهة و"جبهة النصرة" و"جيش الفتح" من جهة أخرى، مع سيطرة التنظيم على 3 قرى باتجاه أعزاز، وسط غارات جوية جديدة دانها دي ميستورا.

وأفاد ناشطون سوريون في ريف حلب الشمالي بتمكن "داعش" من احتلال 3 قرى بعد اشتباكات مع مقاتلي "جيش الفتح" سقط فيها العشرات بين قتيل وجريح.

ووضع الناشطون على مواقع التواصل صورا لقتلى جراء المعارك التي بدأها "داعش" السبت للسيطرة على اعزاز ومارع في الريف الشمالي لمحافظة حلب.

والقرى التي سيطر عليها "داعش" هي التوقلي، والبل، وأم القرى، وناحية صوران ودخلها بعد تنفيذ عدة عمليات انتحارية بسيارات مفخخة وبعد أن أمطرها بقذائف الهاون.

من جهة أخرى قتل 20 مدنيا السبت في قصف جوي على مناطق في شمال غرب سوريا، حسب الناشطين.

الناشطون تحدثوا بأن الغارات استهدفت مناطق فقدتها القوات المسلحة السورية لصالح "جبهة النصرة" أو "جيش الفتح" ومنها جبل الزاوية وأريحا.

واستهدفت الغارات، حسب نشطاء المعارضة، سوقا شعبية مكتظة خلال ساعات الذروة في مدينة الباب التي يسيطر عليها "داعش" بالإضافة الى حي الشعار الواقع ضمن الأحياء الشرقية لمدينة حلب التي تسيطر عليها المعارضة المسلحة.

سقوط 12 قتيلا وعشرات الجرحى بقصف مسلحين لأحياء سكنية في حلب

من جانبها قتل 12 شخصا وجرح العشرات جراء إطلاق مسلحين النار على أحياء سكنية في مدينة حلب، حسبما ذكرت وكالة سانا السورية للأنباء، الأحد 31 مايو/أيار.

وطال القصف أحياء الأعظمية والجميلية، ما أدى إلى تدمير كثير من المباني.

وتم نقل المصابين، وأغلبهم من النساء والأطفال، إلى المستشفيات.

دي ميستورا يندد بالغارات على حلب

ندد المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بالغارات الدموية الجديدة التي قامت بها طائرات حربية على حلب وأدت إلى مقتل العشرات.

وقال دي ميستورا في بيان الأحد 31 مايو/أيار إن "القصف الجوي من قبل المروحيات السورية على سوق شعبي في حي الشعار في حلب، يستحق أشد إدانة دولية". وأضاف أنه "من غير المقبول بتاتا أن تهاجم القوات الجوية السورية أراضيها بشكل عشوائي، وتقتل مواطنيها"، مشددا على ضرورة "وقف البراميل المتفجرة".

----------------

و)سوريا: تقارير عن مقتل العشرات في قصف بالبراميل في حلب

 

تفيد تقارير بأن قصفا حكوميا بالبراميل المتفجرة لسوق مزدحم في محافظة حلب السورية أسفر عن قتل 59 شخصا على الأقل، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وهو منظمة معارضة.
وذكر مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن المروحيات الحكومية قصفت منطقة سوق الهال بمدينة الباب، الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حلب الشمال الشرقي.
ومن المتوقع ارتفاع عدد القتلى بسبب وجود جرحى في حالة حرجة، وفقا للمرصد الذي يوجد في بريطانيا ويعتمد على شبكة من المصادر داخل سوريا.
وتقع مدينة الباب على بعد حوالي 40 كيلومترا شمال شرقي مدينة حلب.
كما قتل 12 شخصا - بينهم ثمانية من عائلة واحدة - في منطقة الشاعر التي تسيطر عليها المعارضة، بحسب المرصد.
ولم يصدر بعد تعليق من جانب الحكومة السورية.
وسبق أن وجهت منظمات حقوقية انتقادات لاذاعة إلى دمشق بسبب استخدام البراميل المتفجرة، وهي عبارة عن براميل من الصلب ممتلئة بمتفجرات وشظايا معدنية، معتبرة إياها "جريمة حرب".
وتنفي القوات الحكومية السورية استخدام البراميل المتفجرة على الرغم من أن نشطاء يقولون إنهم وثقوا استخدامها لها على نطاق واسع.
وأوردت وسائل إعلام حكومية السبت أن الجيش السوري قضى على "تجمعات لإرهابيي" تنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف حلب الشرقي.
ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء "سانا" عن مصدر عسكري قوله إن الجيش دمر "عددا من آليات التنظيم بما فيها من أسلحة وذخائر".
ويشن الطيران الحربي السوري غارات على الأحياء التي يسيطر عليها المعارضون في حلب منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

----------------

ز)تنظيم ‏"داعش" الإرهابي يتبنى محاولة التفجير الفاشلة لـ"مسجد العنود" بالسعودية

 

تبَنّى تنظيم داعش الإرهابي المحاولة الإرهابية الفاشلة التي حاول من خلالها استهداف المصلين في مسجد العنود بالدمام، خلال صلاة الجمعة اليوم، والتي أحبطها رجال الأمن بفضل الله تعالى.
 
وقالت حسابات موالية للتنظيم الإرهابي: إن الانتحاري الهالك الذي حاول تفجير المسجد يلقب بـ"أبو جندل الجزراوي".
 
واعترف التنظيم الإرهابي بالتشديدات الأمنية التي أحبطت تفجير المسجد؛ مبينة أن الانتحاري فجّر نفسه أمام المسجد؛ بسبب الحماية الأمنية من قِبَل رجال الأمن.

---------------

و)بالفيديو: سيناريو تقسيم العراق.. توزيع مناطق السيطرة والثروة والسكان

 

العراق أكبر قليلا من ولاية كاليفورنيا الأمريكية، ويعتقد العديد من الخبراء يعتقدون بأنها تقسم إلى ثلاث مكونات رئيسية. أولا الأكراد، ويشكلون 17 في المئة الشعب العراقي، والعرب السنة ونسبتهم 20 في المائة، والشيعة يشكلون 60 في المائة.

---------------

ز)تنظيم ‏"داعش" الإرهابي يتبنى محاولة التفجير الفاشلة لـ"مسجد العنود" بالسعودية

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال إدوارد جرجيان، سفير أمريكا السابق في سوريا، إن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" لن يتمكن في نهاية المطاف من إقامة خلافة إسلامية في سوريا والعراق ولبنان، ولكنه أكد أن التنظيم تمكن من نقل النظامين في سوريا والعراق إلى موضع دفاعي مع تهديد مباشر لدمشق وبغداد.

 

وقال جرجيان، في مقابلة مع CNN، ردا على سؤال حول ما يمكن أن يحصل بحال نجاح داعش بالسيطرة على العراق وسوريا: "لا أعتقد أن داعش سينجح في مشروع إقامة الخلافة والسيطرة على سوريا والعراق، ما تنجح فيه حاليا هو ضمان وجود تمرد مسلح في البلدين."

 

وتابع السفير الأمريكي السابق بالقول: "الفوز في العراق وسوريا يعني سيطرة التنظيم بشكل حاسم على العاصمتين، دمشق وبغداد، وهذا سيكون أمرا بالغ الصعوبة بالنسبة لتنظيم مثل داعش، فرغم نجاح التنظيم في تنفيذ تمرد مسلح إلا أن فرصة بتسجيل نجاح نهائي على هذا الصعيد ضئيلة."

 

واستطرد بالقول: "ولكن داعش تمكن من إرغام القوات الموجودة في دمشق وبغداد على اتخاذ مواقف دفاعية، فالنظام العراقي في وضع دفاعي بعد تقدم داعش بشكل واضح في الأنبار والرمادي."

 

وأضاف: "في سوريا حصل تحول كبير خلال الأسبوعين الماضيين على الأرض بحيث بات النظام في موقف دفاعي بعد الخسائر التي تلقاها في إدلب والجنوب وتقدم داعش للسيطرة على تدمر، ويظهر مدى تأثر النظام السوري بما يجري من خلال زيارة كبار المسؤولين الإيرانيين إلى دمشق ودعوتهم لنظام الأسد إلى التمسك بما لديه من مناطق."

-------------

س)بالفيديو: هذه هي أسباب إخفاق الجيش العراقي في حربه ضد "داعش"

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال اللواء الأمريكي مارك هارتلنغ، محلل الشؤون العسكرية لدى CNN، ردا على سؤال حول إمكانية تسليح السنة مباشرة من أمريكا، إن مطلب تسليح السنة في العراق لقتال داعش ليس استراتيجية جديدة لأمريكا بل جزء من عملية مستمرة، مقرا في الوقت نفسه بوجود صعوبات سياسية ولوجستية تحول دون ذلك.

وأكد هارتلنغ أن تسليح العشائر السنية ليس خطوة جديدة قائلا: "هذه ليست استراتيجية جديدة لأمريكا، بل هي جزء من عملية مستمرة منذ فترة لتوفير السلاح والمعدات، وما يحاول الأمريكيون فعله هو البحث عن طريقة لدفع العراقيين إلى التحرك بشكل أسرع."

وأضاف اللواء الأمريكي: "ما يفكر به المسؤولون في وزارة الدفاع، بنتاغون، هو كيفية مساعدة الحكومة العراقية من أجل تشكيل قوات لحراسة محافظة الأنبار والحصول على دعم القبائل المحلية، والتسليح المباشر لن يفيد، فهناك مشاكل لوجستية أولا، كما أن التحرك المنفرد سيشكل صفعة للحكومة العراقية ثانيا، لأنه سيرتد سلبا على سعي الحكومة العراقية من أجل الحصول على ثقة شعبها."

وشدد هارتلنغ على أهمية القوى العشائرية العراقية في هزيمة المتشددين قائلا: "الحركة الأساسية التي أدت لهزيمة القاعدة في شمال العراق هي الصحوات العشائرية، ولكن في ذلك الوقت كانت القوات الأمريكية تسيطر على الأرض وتتعاون مع الحكومة العراقية."

ولفت هارتلنغ إلى ضمانات قدمتها واشنطن بذلك الوقت قائلا: "خلال فترة حكم نوري المالكي، لم يكن هناك حتى رغبة في القيام بذلك، ولم يكن هناك أي موافقة على تسليح القبائل أو السكان لخشيتهم من حصول تمرد مسلح، ولكننا قلنا للعراقيين أننا سنضمن هذا الأمر وكنا نقابل قادة القبائل والصحوات لضمان الاستخدام الأمثل للأسلحة."

ولدى سؤال عن مدى واقعية طلب تسليح السنة لقتال داعش المكونة من سنة أيضا قال هارتلنغ: "هناك جماعات مختلفة على الأرض، فداعش جناح متشدد من السنة ويحاول مقاتلة الحكومة العراقية بأي طريقة ممكنة من أجل السيطرة على الحكومة، أما في الأنبار فهناك عشائر سنية، بل إن هناك 62 عشيرة في الأنبار وحدها و127 في شمال البلاد، والانتماء العشائري أمر بالغ الأهمية بالنسبة للعراقيين الذين يحترمون دينهم أولا، ومن ثم قبيلتهم وبعد ذلك الحكومة."

وختم بالقول: "أهمية تسليح العشائر السنية تنبع من واقع أن غالبية أبناء تلك العشائر لا يريدون الوقوع تحت حكم المتطرفين ولا يريدون أن يسيطر المتشددون على أرضهم، لكن بصراحة فإن هناك عدة محاذير حيال تسليح القبائل بشكل مباشر دون ضمانات بعدم وقوع الأسلحة بيد العدو."

------------

س)بالفيديو: هذه هي أسباب إخفاق الجيش العراقي في حربه ضد "داعش"

 
ماذا حدث لرغبة الجيش العراقي بالقتال؟ وماذا حدث لاستثمارات أمريكا على مدى 10 ستوات بمبلغ 25 مليار دولار لتدريب وتجهيز الجيش العراقي؟

-------------

ع)أوباما للقناة الإسرائيلية الثانية: لا أرى اتفاق سلام فلسطينياً - إسرائيلياً خلال رئاستي

 
 

واشنطن (CNN) -- قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلة مع القناة الإسرائيلية الثانية الثلاثاء، إن احتمال الوصول لسلام فلسطيني - إسرائيلي قبل انتهاء فترته الرئاسية ضعيف.

ورغم تصريح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتأييده لحل الدولتين، أشار أوباما إلى أن "المجتمع الدولي لا يؤمن بأن إسرائيل جدية تجاه حل الدولتين،" فدعم نتنياهو مقترن بـ "الكثير من المذكرات القانونية والشروط التي يصعب أن أتخيل أنها ستُلبى في المستقبل القريب" حسب أوباما.

كما نوّه الرئيس الأمريكي إلى أن عدم تعاون إسرائيل للوصول لحل الدولتين قد يعقد وضع الدعم الأمريكي في الأمم المتحدة لإسرائيل، لأن تقييم هذا الدعم مرتبط بتصريحات نتنياهو الذي استبعد فكرة إنشاء دولة فلسطينية أثناء رئاسته.  

أما في الشأن الإيراني، قال أوباما: "الطريقة التي نتبعها مع إيران حالياً هي أسوأ سيناريو، لأننا نفتقر لقرار متعلق بالسلاح النووي، وفي نهاية المطاف ليس لدينا طريقة للتحقق من امتلاك إيران له أو لا".  

وأشار الرئيس الأمريكي أن "الطريقة المثلى لمنع إيران من امتلاك السلاح النووي هي اتفاق مثبت ومتين"، مضيفاً أن "حلاً عسكريا لن يصلح الوضع حتى وإن شاركت به الولايات المتحدة. سيبطئ المشروع النووي الإيراني ولكنه لن يلغي وجوده."

وأمام إدارة أوباما شهر واحد لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق مع طهران للحد من نشاطها النووي، والذي اعتبره أوباما الطريقة الوحيدة لمنع إيران من امتلاك سلاح نووي.

والولايات المتحدة بالإضافة لخمس قوى عالمية تناقشت مع إيران في أبريل/نيسان الماضي للوصول لاتفاق يردع برنامجها النووي. هذا الاتفاق المقترح مع إيران أزم العلاقات الأمريكية-الإسرائيلية على الرغم من تصريحات أوباما المتكررة أنه ملتزم بأمن إسرائيل. 

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني