انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

الملف اليمني أمام مجلس الأمن بطلب من روسيا
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 04/06/2015                      عدد القراء : 78
         

المؤسسة : مجلس الامن ليس جادا في تسوية القضيه اليمنيه ويسعى الى اطالتها واغراق اليمن في حرب اهليه على غرار سوريا والعراق وليبيا ومصر لتقسيم اليمن واضعافه وتمزيقه وهم الآن بصدد تقسيم العراق بعد اغراقه في الحروب الاهليه على اسس مناطقيه وعرقيه ومذهبيه منذ احتلال العراق في عام 1990م!!والامم المتحده تتفرج على القتلى بالآلاف في العراق ومصر وليبيا وفلسطين وسوريا والعراق واليمن على الابواب بعد اللتمهيد لاشعال الحروب بعد مؤتمر جنيف القادم الذي سيدفن مخرجات الحوار الوطني  والمبادره الخليجيه ومؤتمر الرياض ويعيد اليمن الى الصفر!!وقد سكتت روسيا في مشروعها الجديد عن تنفيذ قرارات الشرعيه الدوليه المتعلقه بالانسحاب من المدن وتسليم السلاح للدوله!!ولا نرى حلا سوى الاصرار على تطبييق القرارات الدوليه ومخرجات الحوار على ضوء المبادره الخليجيه ولا يحتاج اليمن الى حوارات جديده على الاطلاق!!ونتحفظ على خبر روسيا اليوم بخصوص قتلى الجوف فقد استهدفت الطائرات الامريكيه دون طيار قتل عناصر المقاومه عمدا وهي شريكة حرب مع الحوثي والمخلوع ضد الشعب اليمني وقد استهدفت سابقا رجال المقاومه في شبوه نصرة للحوثيين والمخلوع واستهدفت المقاومه في مارب التي كانت متوجهه الى صعده لحماية الحوثيين وقوات المخلوع!!فاين الامم المتحده من انتهاكات الولايات المتحده التي تستبيح اجواء اليمن بطائراتها وتضرب الشعب اليمني وتدعم الارهاب في اليمن والانقلابيين ضد الشرعيه؟!!

 

 

روسيا اليوم       3-6-2015

 

 الملف اليمني أمام مجلس الأمن بطلب من روسيا


 

فيما يتواصل نزيف الدم في اليمن يعقد مجلس الأمن الأربعاء جلسة استثنائية لمناقشة الأوضاع في هذا البلد بطلب من روسيا، تزامنا مع جهود المبعوث الأممي لدفع الفرقاء السياسيين إلى الحوار.

ونقلت وكالة "ريا نوفوستي" عن ممثلية روسيا الدائمة لدى المجلس أمس أن "روسيا دعت إلى هذا الاجتماع لمناقشة الوضع في اليمن وما حوله".

وقال رملان بن إبراهيم مندوب ماليزيا الدائم لدى الأمم المتحدة، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لأعمال المجلس لشهر يونيو/حزيران الجاري، إن "المجلس سيعقد جلسة مشاورات طارئة بشأن اليمن الأربعاء 3 يونيو/حزيران يستمع فيها إلى إحاطة من كبار المسؤولين بالأمانة العامة للأمم المتحدة، حول سبل معالجة الأزمة الحالية".

ومن المتوقع أن يستمع المجلس كذلك إلى إفادة عبر الفيديو من مبعوث الأمين العام إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي يزور الرياض حاليا في محاولة للتنسيق لمفاوضات جنيف لحل الأزمة اليمنية.

وكان مجلس الأمن تبنى في الـ14 من أبريل/نيسان، استنادا إلى مشروع عربي القرار رقم 2216 الذي يحظر توريد الأسلحة للحوثيين ويؤكد دعم المجلس للرئيس اليمني هادي ولجهود مجلس التعاون الخليجي.

وتأتي جلسة اليوم بعد مطالبة المجلس أطراف الأزمة في اليمن بالالتزام بالقانون الإنساني الدولي، ودعوته إلى هدنة إنسانية أخرى من أجل السماح بإدخال المساعدات للشعب اليمني وتسهيل إيصالها.

كما حث المجلس أطراف النزاع في اليمن على المشاركة في مشاورات سياسية مكثفة في جنيف برعاية الأمم المتحدة في أسرع وقت، مشددا على ضرورة تنفيذ قرار المجلس ذات الصلة من أجل استئناف المشاورات السياسية.

على مسار مواز أعلنت واشنطن إن دبلوماسيين أمريكيين كبارا التقوا ممثلين عن جماعة الحوثي في العاصمة العمانية مسقط في يوم واحد خلال الأسبوع الماضي بهدف الضغط عليهم للإفراج عن رهائن أمريكيين ولبحث الحل السياسي للصراع في اليمن.

وأوضحت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية ماري هارف أن كبيرة الدبلوماسيين الأميركيين للشرق الأوسط آن باترسون التقت في سلطنة عمان ممثلين لأطراف معنيين بالأزمة المستمرة في اليمن بينهم ممثلون عن الحوثيين.

وبالتزامن مع المحادثات الأمريكية - الحوثية، أفرج مسلحو الجماعة عن مواطن أمريكي كان محتجزا في اليمن، واستقبله السفير الأمريكي في سلطنة عمان.

وميدانيا، جددت قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية غاراتها الجوية على عدة مواقع عسكرية تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح علي صالح والمسلحين الحوثيين، في العاصمة اليمنية صنعاء.

وأوضح شهود عيان أن الغارات استهدفت مقر المنطقة العسكرية السادسة "الفرقة الأولى مدرع" بمنطقة مذبح شمال غربي العاصمة صنعاء، إضافة إلى استهداف معسكر النقل بمنطقة سواد حنش المجاور لمقر المنطقة.

وفي محافظة الجوف، أعلن مصدر أمني عن مقتل 7 أشخاص وإصابة آخرين في غارات لطائرات التحالف استهدفت منازل في منطقة أصدر بمديرية خب والشعف التابعة لمحافظة الجوف شمال اليمن.

وأوضح المصدر لوكالة "سبوتنيك" أن صاروخين سقطا على عدد من المنازل في المنطقة، وأن القتلى والجرحى من المدنيين، نساء وأطفال ولم يكن فيها مسلحون.

وتأتي هذه الغارات بعد استهداف منزل الشيخ عبد الحميد الشاهري المقرب من الحوثيين في منطقة النجد الأحمر بمديرية الرضمة التابعة لمحافظة إب وسط اليمن بصاروخين، علما أن القصف تسبب في إصابة 3 أشخاص.

كما شنت طائرات التحالف، مساء الثلاثاء، سلسلة غارات استهدفت مواقع عسكرية تقع تحت سيطرة قوات صالح والحوثيين بمدينة تعز، وسط البلاد.

وأكدت عدة مصادر يمنية أن الغارات استهدفت موقع الدفاع الجوي بجبل أومان الواقع بمنطقة الحوبان، شمال تعز.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني