انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

تفاصيل اجتماع ثاني للرئيس هادي بمستشاريه والحكومة وممثلي الأحزاب السياسية
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 01/06/2015                      عدد القراء : 81
         

المؤسسة : نعم تلك الجلسه التي تؤسس للعمل المؤسسي خاصة في ظل الظروف الحاليه فالفرديه في تسيير الامور كما كان يفعل المخلوع اوصلت البلاد الى الهاويه!!فاجتماع الرئيس والحكومه والمستشارين وممثلي الاحزاب اليوم  يضع اليمن على طريق النجاه والامان باتخاذ القرارات الجماعيه بعيدا عن التفرد فالشاعر يقول: راي الجماعة لا تشقى البلاد به ولكن راي الفرد يشقيها!!ويقال اجتماع الامه على خطا افضل من تفرقها على صواب!!ونحن مع تحصين القرارات بالعمل المؤسسي ونتمنى على رئيس الدول هان يتخذ القرارات في ظل ممثلي الامه وعلى راسهم الحكومه والمستشارين وممثلي الاحزاب السياسيه لضمان السلامه والسير باليمن نحو الامن والسلام والاستقرار!!

 

 

 

مارب برس      31-5-2015

 

تفاصيل اجتماع ثاني للرئيس هادي بمستشاريه والحكومة وممثلي الأحزاب السياسية

 

 

رأس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية اليوم السبت، اجتماعاً موسعاً ضم رئيس وأعضاء الحكومة، ومستشاري رئيس الجمهورية، وممثلي عدد من الأحزاب السياسية.

وناقش الرئيس خلال اللقاء مجمل القضايا والاحداث على الساحة المحلية والدولية وتطورات الاحداث في مختلف محافظات الجمهورية وما تتعرض له من اعمال عنف وقتل الابرياء وترويع النساء والاطفال وتدمير المنازل بطريقة تتنافي مع قيمنا الانسانية وعقيدتنا الإسلامية السمحاء.

 
وقال الرئيس: ان حساسية المرحلة تتطلب منا جميعاً تظافر كافة الجهود من اجل اخراج اليمن من وضعها الراهن الى وضعٍ امنٍ ومستقر، وتجاوز كافة الصعوبات والعقبات التي وضعت في طريق المرحلة الانتقالية من خلال التصعيد الخطير التي تقوم به مليشيات الحوثي وصالح بدء بالانقلاب على الشرعية الدستورية مروراً باستيلائهم على المؤسسات الحكومة ونهبهم للمؤسسات العسكرية، وممارستهم لحرب الابادة التي يتعرض لها ابناء الشعب اليمني في مختلف المحافظات والمدن اليمنية في حالة هستيرية غير مسبوقة.

 
واضاف ان مهمتنا اليوم تتمثل في اخراج اليمن من وضعها الراهن الى وضع امن ومستقر، وتوفير متطلبات الحياة الضرورية للمواطن بدلا من حصاره وفي مقدمة ذلك توفير المواد الغذائية، والادوية والمستلزمات الطبية، والمشتقات النفطية، والكهرباء، والماء، والغاز المنزلي، وعودة العالقين من كافة الدول الى ارض الوطن، وايقاف نزيف الدم الذي يراق بدم بارد من قبل تلك المليشيات الخارجة عن النظام والقانون، وتنفيذ قرار مجلس الامن 2216 والقرارات ذات الصلة.

  واكد المجتمعون على موقفهم المبدئي الثابت في دعم اي جهود تستند للمرجعيات المتفق عليها وطنياً واقليمياً ودولياً ولاسيما القرار الدولي 2216، كما أكدوا دعمهم وتأييدهم للشرعية الدستورية والموقف الموحد الذي عبروا عنه في اعلان الرياض.

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني