انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

هادي يرحب بمؤتمر جنيف اذا ما تم التفاهم على أسس المفاوضات وتحديد المدعوين
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 24/05/2015                      عدد القراء : 85
         

المؤسسة : نحن نستغرب مواقف الرئيس هادي بتقديم خطوه الى الامام وخطوتين الى الوراء وندعو الاشقاء الى ربط الرئيس بالنائب ليتخذا موقفا مشتركا امام الاحداث الجاريه ولا ينفرد احدهما باي قرار يمس اليمن وكرامته واستقلاله مع الامتناع عن اعطاء الدنيه في حقوقنا ووطننا ولا نقبل انتقال الرئاسه والحكومه الا بتشكيل مجلس رئاسي يدير البلاد بمسؤوليه تضامنيه للمرحله الانتقاليه لضمان تطبيق مخرجات الحوار والمبادره الخليجيه ومؤتمر الرياض الاخير فالموقف ثابت لا يتزعزع فلا مفاوضات سلميه وهم يحملون السلاح ويقتلون المدنيين ويحاصرون المدن..ولا حوار جديد او قديم الا بعد تنفيذ قرار مجلس الامن الاخير بالانسحاب من المدن وتسليم السلاح!!ونرفض ترحيب هادي لمؤتمر جنيف بشروط ابتدعها من عنده خارج اطار الاتفاقات الموقعه وما تقرر في المؤتمرات وأخرها في الرياض الذي لم يجف حبره بعد!!فاشتراطه التفاهم على اسس المفاوضات وتحديد المدعويين تمييع ورضوخ واستسلام يعيد اليمن الى مربع صفر والعوده الى عهد بنعمر بالحوار تحت السلاح!!

 

 

 

المصدر      24-5-2015

 

هادي يرحب بمؤتمر جنيف اذا ما تم التفاهم على أسس المفاوضات وتحديد المدعوين

 

 

قال الرئيس عبدربه منصور هادي في رسالة بعثها للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ان الحكومة اليمنية ترحب بالدعوة إلى مؤتمر جنيف، غير انه استدرك «لم يسنح لنا التشاور مع ولد الشيخ حول ترتيبات المؤتمر».

 

وكان الرئيس هادي اشترط اليوم السبت، الحضور لجنيف بانسحاب الحوثيين من المدن وتسليم اسلحتهم وانهاء سيطرتهم على مؤسسات الدولة.

 

وقال ان الحكومة اليمنية معنية بأن يكون لها دور رئيسي وفاعل في رعاية ومتابعة المشاورات التي تجريها المكونات السياسية والتنسيق فيما بينها لكون الحكومة مسؤولة عن عملية الانتقال السياسي.

 

واضاف بناء على مقررات اعلان مؤتمر الرياض التي تركز على تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم (2216)، سيسعدنا التشاور معكم في أقرب فرصة لبحث التاريخ المناسب لعقد مؤتمر جنيف، والتفاهم على الأسس التي ستتم بموجبها تلك المشاورات، وأسس الدعوات التي ستوجه لتحديد من سيشارك في المفاوضات على أسس مشروعة.

 

وقال إن الحكومة اليمنية ترغب في توجيه الدعوة للأمانة العام لمجلس التعاون لحضور المفاوضات.

 

وشدد على الحوثيين الكف عن استخدام العنف وسحب قواتهم من جميع المناطق التي استولوا عليها، والتخلي عن جميع الأسلحة الإضافية التي استولوا عليها من المؤسسات العسكرية والأمنية بما في ذلك منظومات القذائف.

 

واضاف هادي «عليهم التوقف عن جميع الأعمال التي تندرج ضمن نطاق سلطة الحكومة الشرعية في اليمن، والامتناع عن الإتيان بأي استفزازات أو تهديدات ضد الدول المجاورة، بسبل منه الحصول على قذائف أرض – أرض ، وتكديس في أي أراض حدودية تابعة لإحدى الدول المجاورة».

 

واكد على الإفراج الآمن عن اللواء محمود الصبيحي وجميع السجناء السياسيين.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني