انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)مصر: إحالة أوراق مرسي والقرضاوي وقيادات إخوانية إلى المفتي في قضيتي التخابر واقتحام السجون
التصنيف : سقوط أمريكا
تاريخ الخبر : 17/05/2015                      عدد القراء : 149
         

المؤسسة : ان ما يحدث في مصر سينما من اخراج الولايات المتحده التي غضبت من الرئيس المنتخب حين دعا الى انهاء الوصايه على   الشعب المصري وقد شب عن الطوق وبلغ سن لرشد  فلابد  ان يمتلك سيادته كامله غير منقوصه وان يملك قراره  وان يعمل على انتاج الدواء وتصنيع السلاح وزراعة الغذاء ووقف المعونه الامريكيه للجيش المصري  ووقف سياسة الاستيراد وان قضية العرب والمسلمين الاولى هي فلسطين وتعاقد مع العديد من الدول في مجالات التصنيع والاستثمار واعلن مشروع القناه وقام بزيارات ناجحه الى الصين وروسيا  والهند والبرازيل  وزيارات ناجحه الى اوروبا و افريقيا وقام بتشغيل 400 مصنع كانت متوقفه!!واتفق مع روسيا على مفاعلين نووين سلميين لتوفير الطاقه الكهربائيه ومع الصين والبرازيل مشاريع مشتركه بقناة السويس منها اكبر مصنع في العالم لانتاج الاسمنت مع البرازيل ومجمع صناعي  صيني كبير ومع الالمان انتاج الطاقه الشمسيه ومع الهند تطوير الدفاعات المصريه وغيرها بما يحقق النهضه الشامله لمصر بما في ذلك تصنيع الطائرات والسيارات!!ونجح مرسي في انتاج الغذاء بنسبة 70% واعلن وحده مع السودان وخصص ارضا لمزرعه في السودان لانتاج القمح لتحقيق الاكتفاء الذاتي!!وقام بتصنيع اول كمبيوتر مصري واتفق مع تركيا لانتاج طائرات بلا طيار ! ! ودعا ستين دوله اسلاميه  من اجل سوريا  وقال لامكان لحزب الله في سوريا فهرولت الولايات المتحده واسرائيل لقلب النظام الديمقراطي وفرضت العسكر الذين حكموا مصر لستين عاما خلت خاضعين للولايات المتحده واسرائيل وحققوا هزائم متلاحقه بالقضيه الفلسطينيه واليوم تقرر امريكا اعدام الرئيس المنتخب والعالم الجليل مجدد القرن الشيخ يوسف القرضاوي!!وهنا نحي السويد والمانيا اللتين استنكرتا احكام الاعدام من سفهاء القضاء التابع للسيسي الحمال بحسب الاوامر الامريكيه!!فهل يسكت العالم الاسلامي والمجتمع الدولي على جرائم الاعتداء على الحريات ومصادرة الثوره المصريه ودستورها الدائم ورئسها المنتخب ؟!!وهل يترك العالم الهنود الحمر رعاة البقر يعبثون بحريات الشعوب وفرض السيطره والهيمنه الغربيه من اجل اسرائيل؟!!وهل يعقل ان يباد شعب سيناء من اجل افراغها  لاسرائيل؟!!اما العنف في سيناء والعريش  فهومن صنع الولايات المتحده واسرائيل ومحمد دحلان والسيسي نفسه ليبرروا الارهاب  وقتل الابرياء من الشعب والجيش وحتى القضاه!!والداخليه تعلن الطوارئ تمهيدا لاعدام الرئيس المنتخب!!والابزيرفر تحذر الغرب من اعدام الرئيس المنتخب بقرار من محور الشر امريكا واسرائيل!!الذين سينشرون المجازر ضد كل من ينادي بالحريه وتشجيع العسكر والاقليات الشيعيه للهيمنه على الدول العربيه والاسلاميه!!ان ما يحدث في مصر يؤكد سقوط الولايات المتحده وتخليها عن الحريات والديمقراطيه وحقوق الانسان وما عادت تملك سوى القمع والارهاب والعسكر!!

 

 

 

سي ان ان     17-5-2015

 

ا)مصر: إحالة أوراق مرسي والقرضاوي وقيادات إخوانية إلى المفتي في قضيتي التخابر واقتحام السجون

ب)مصر.. مقتل 4 بينهم 3 مستشارين في هجوم بالعريش والسيسي يأمر بتشديد الحماية للقضاة

ج)وزارة الداخلية تعلن حالة الطوارئ والاستنفار الأمني في شتى أنحاء مصر

د)الأوبزرفر: تحذيرات للغرب بعد الحكم على مرسي بالإعدام

ه)محكمة مصرية تحيل أوراق "مرسي" و"القرضاوي" للمفتي تمهيداً لإعدامهم


 دبي، الإمارات العربية المتحدة(CNN)-- قررت محكمة مصرية السبت، إحالة أوراق عشرات المتهمين في قضيتين التخابر واقتحام السجون إلى المفتي، بينهم الرئيس السابق محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين وعلى رأسهم يوسف القرضاوي، الذي يحاكم مع مرسي في قضية التخابر.

وحددت المحكمة تاريخ 2 يونيو/ حزيران، للنطق بالحكم في القضية، حيث لا يلزم القانون المحكمة بالأخذ براي المفتي في الحكم الذي تصدره، لكنه يتوجب على المحكمة إحالة أوراق جميع القضايا التي تحكم فيها بالإعدام إلى مفتي الجمهورية قبل النطق بالحكم.

ويحاكم في هاتين القضيتين إلى جانب الرئيس السابق محمد مرسي، عدد من قيادات الإخوان بينهم إضافة إلى يوسف القرضاوي، ماجد الزمر، ومحمد سعد الكتاتني، وعصام العريان، ومحمد بديع، وخيرت الشاطر، ورجب البنا. وبلغ عدد الذين أحيلت أوراقهم إلى المفتي 110 متهمين بحسب ما أفاد موقع أخبار مصر.

وعقدت محكمة جنايات القاهرة جلسة المحاكمة في أكاديمية الشرطة في قضيتين شغلتا الراي العام المصري، واستمرت جلسات قضية التخابر، 16 شهرا متواصلا، وكانت جلسة السبت هي الجلسة رقم 35 في هذه القضية

-----------------

ب)مصر.. مقتل 4 بينهم 3 مستشارين في هجوم بالعريش والسيسي يأمر بتشديد الحماية للقضاة

 

القاهرة، مصر (CNN)- لقي ثلاثة قضاة مصريين على الأقل مصرعهم، وأُصيب قاض رابع، في هجوم نفذه مسلحون مجهولون استهدف سيارتهم في مدينة العريش بشمال سيناء السبت، أسفر أيضاً عن مقتل قائد السيارة.

ونقل تلفزيون "النيل" الرسمي عن المتحدث باسم وزارة الصحة، حسام عبدالغفار، أن هجوماً بالأسلحة النارية استهدف سيارة تابعة لـ"السلك القضائي"، في مدينة العريش، أسفر عن سقوط أربعة قتلى على الأقل، وإصابة خامس.

ونعت رئاسة الجمهورية، في بيان تلقته CNN بالعربية مساء السبت، ضحايا الهجوم الذي وصف بـ"العمل الإرهابي الآثم"، وأكدت أن "مثل هذه الحوادث الغاشمة لن تثني قضاة مصر الشرفاء عن مواصلة رسالتهم النبيلة."

ولفت البيان إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي "وجه بتوفير كافة سبل الحماية اللازمة للقضاة.. ولاسيما أولئك الذين يعملون في المناطق التي تعاني من أعمال العنف والإرهاب."

وأوردت صحيفة "الأهرام"، شبه الرسمية، أسماء القتلى الأربعة، وهم المستشارين مجدي محمد وفيق، وعبدالمنعم عثمان، ومحمد مروان، بالإضافة إلى السائق شريف محمد حسين، أما المستشار المصاب فيُدعى أيمن سعيد مصيلحي.

وذكرت، نقلاً عن مصادر أمنية، ان سيارتين ملاكي وتاكسي اعترضتا حافلة صغيرة "ميكروباص"، كان يستقلها القضاة، أثناء حضورهم من الإسماعيلية إلى العريش، بشكل مفاجئ، ثم قام المسلحون بإطلاق وابل من النار على السيارة.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن مصدر أمني أنه "تم على الفور تشكيل فريق بحث لتحديد هوية الجناة وملاحقتهم لضبطهم"، بحسب ما أورد التلفزيون الرسمي، لافتاً إلى أن القيادات الأمنية بمحافظة شمال سيناء توجهت على الفور إلى موقع الهجوم.

وتشهد شمال سيناء، المحاذية للحدود مع إسرائيل وقطاع غزة، حالة من الاستنفار الأمني، في أعقاب سلسلة هجمات استهدفت قوات الجيش والشرطة، مما دفع السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ، كما بدأت بإقامة "منطقة عازلة" مع القطاع الفلسطيني.

تزامن الهجوم مع صدور حكم قضائي بإحالة أوراق عشرات المتهمين في قضيتي "اقتحام السجون"، و"التخابر"، من بينهم الرئيس الأسبق محمد مرسي، وقيادات بجماعة "الإخوان المسلمين"، إلى المفتي، لاستطلاع الرأي الشرعي في الحكم بإعدامهم.

-----------------

ج)وزارة الداخلية تعلن حالة الطوارئ والاستنفار الأمني في شتى أنحاء مصر

 

أعلنت وزارة الداخلية المصرية حالة الطوارئ والاستنفار الأمني في جميع أنحاء الجمهورية.
ورفعت الوزارة درجة الاستعداد التي يتم بمقتضاها إلغاء ووقف جميع الإجازات والراحات في صفوف قطاعات الشرطة المختلفة.
وأكد مصدر أمني أنه تم تعزيز جميع الإجراءات الأمنية بمحيط المنشآت الهامة والحيوية، وكذلك تعزيز التواجد الأمني في الشوارع والميادين الرئيسية على مستوى الجمهورية.
وتأتي تلك الإجراءات، بعد ساعات من إحالة أوراق الرئيس المصري السابق محمد مرسي وعدد من قيادات جماعة الإخوان المسلمين إلى مفتي البلاد لاستطلاع الرأي في إعدامهم في قضيتي التخابر واقتحام السجون، إبان "ثورة 25 " يناير 2011.
كما تأتي الإجراءات بعد الهجوم على الذي استهدف حافلة للقضاة في العريش بمحافظة شمال سيناء وأدى إلى مقتل ثلاثة وكلاء نيابة وسائق الحافلة وإصابة قاض.
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد أمر بتوفير كافة سبل الحماية اللازمة للقضاة الذين يقومون بمهام أعمالهم في مصر لا سيما أولئك الذين يعملون في المناطق التي تعاني من أعمال العنف.
وعلى الصعيد ذاته، أصدرت الحكومة المصرية قرارا بنقل كافة مقار دوائر محكمة العريش الكلية والجزئية إلى محافظة الإسماعيلية اعتبارا من صباح الأحد.

----------------

د)الأوبزرفر: تحذيرات للغرب بعد الحكم على مرسي بالإعدام

 

تناولت الصحف البريطانية الصادرة الأحد عددا من القضايا العربية والشرق أوسطية من بينها الحكم على الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بالإعدام وقرار السعودية شراء أسلحة نووية وتدريب بريطانيا للمعارضة السورية المسلحة.
البداية من صحيفة الأوبزرفر ومقال لباتريك كينجزلي بعنوان "تحذيرات للغرب من ردة الفعل بعد الحكم على مرسي بالإعدام".
ويقول كينجزلي إن بعض الإسلاميين المصريين حذروا أن العالم يجب أن يتأهب لردة الفعل بعد الحكم على الرئيس الإخواني محمد مرسي، أول رئيس منتخب ديمقراطيا للبلاد، بالإعدام بعد نحو عامين من عزله على يد الجيش إثر مظاهرات حاشدة ضد حكمه.
ويقول كينجزلي إن المحللين يرون أن من غير المرجح ان يمضي النظام المصري قدما في تنفيذ الحكم بالإعدام على مرسي وعلى أكثر من مئة شخص حكم عليهم بالإعدام معه، ولكن هذا الحكم هو أحدث الاجراءات ضمن حملة مستمرة منذ 23 شهرا ضد الإسلاميين واليساريين قتل فيها الآلاف وسجن فيها عشرات الآلاف.
وقالت هدى عبد المنعم القيادية في الجناح السياسي للإخوان المسلمين للصحيفة إن من بين الذين حكم عليهم بالإعدام اثنان توفيا عامي 2008 و2009 وثالث محتجز في السجون الإسرائيلية منذ أعوام. وأضافت "النظام يريد الانتقام. إننا في مهزلة يقودها العسكر بالتعاون مع الإعلام الفاسد وينفذها القضاء الفاسد".
وحذر المسؤول الإخواني أحمد رامي الحوفي، وهو أحد الذين حكم عليهم غيابيا، الغرب من ردة الفعل قائلا "العالم بأسره سيدفع ثمن حكم الإعدام وسيدفع ثمن خيانة مبادئ الحرية والعدالة".
وأضاف "ضع نفسك في محل مئات الأسر التي لديها يقين ببراءة أبنائها والذين يرونهم الآن يحكم عليهم بالإعدام، ويرون أن العالم يخذلهم. كيف سينظرون إلى العالم وإلى الذين يتحدثون عن العدل وحقوق الإنسان. بالطبع سيحيد البعض عن الصواب ولا يمكننا السيطرة على أفعالهم".
وقال ياسر الشيمي الأكاديمي المصري في بوسطن إن الحكم على مرسي وآخرين بالإعدام ينهي أي أمل في إيقاف الحملة ضد الإسلاميين وأضاف " لكون مرسي زعيما إسلاميا ورمزا، يجب أن يعاقب بصرامة ليعطي رسالة واضحة لكل الإسلاميين وغيرهم من النشطاء أن لا عودة لأيام ما قبل يونيو/حزيران 2013".

وننتقل إلى صحيفة الصنداي تايمز وتقرير بعنوان "السعودية 'تشتري أسلحة نووية' ". وتقول الصحيفة إن السعودية اتخذت "قرارا استراتيجيا" بشراء أسلحة نووية من باكستان، مما ينذر بسباق تسلح جديد في الشرق الأوسط، وذلك حسبما أفاد مسؤولون أمريكيون.
وتقول الصحيفة إن قرار السعودية، التي مولت قدرا كبيرا من برنامج اسلام أباد النووي في العقود الثلاثة الماضية، يأتي وسط غضب الدول السنية بشأن اتفاق يدعمه الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد يسمح لغريمتهم إيران بتطوير أسلحة نووية.
وتقول الصحيفة إن هناك مخاوف من أن يؤدي دخول السعودية النادي النووي إلى استفزاز مصر وتركيا للمضي قدما في المسار ذاته.
وتقول الصحيفة إن الأمير تركي بن الفيصل رئيس المخابرات السعودية والسفير السعودي السابقلواشنطن ولندن قال الشهر الماضي صراحة "أي شيء مع الإيرانيين سيكون في حوزتنا أيضا".
وتقول الصحيفة إن وزراء الدفاع السعوديين في العقود الماضية سمح لهم بدخول المنشآت النووية الباكستانية بصورة سرية، وهو ما لم يسمح به حتى لرئيس الوزراء الباكستاني ذاته. وفي مقابل ذلك، أمدت السعودية باكستان بنفط مدعوم تبلغ قيمته مليارات الدولارات.

ننتقل إلى صحيفة صنداي تليغراف وتقرير بعنوان "بريطانيا تدرب المعارضة السورية المسلحة بينما يواجه الأسد النهاية". وتقول الصحيفة إن بريطانيا سترسل 85 جنديا لتدريب المعارضة المسلحة السورية في معسكرات في تركيا والأردن، حسبما قالت وزارة الدفاع البريطانية.
وسينضم الجنود البريطانيين إلى مبادرة أمريكية لتدريب خمسة آلاف من أفراد المعارضة المسلحة السورية كل عام خلال الأعوام الثلاثة القادمة.
وتقول الصحيفة أن التدريب يهدف إلى أن يكون لدى المعارضة السورية المسلحة القدرة على قتال قوات الرئيس السوري بشار الأسد وتنظيم الدولة الإسلامية.
وتقول الصحيفة إنه في الآونة الأخيرة حققت المعارضة المسلحة انتصارات عسكرية على القوات الحكومية في مناطق مختلفة في سوريا، وإذا استمر تقدمها شمالا فإنها قد تتقدم شمالا صوب دمشق.
وتقول الصحيفة إن انتصارات المعارضة المسلحة أحدثت انقسامات وسط المناصب العليا في النظام السوري، حيث توجد مؤشرات على أن أفراد الدائرة الداخلية في نظام الأسد، ومن بينهم قادة اجهزة المخابرات، انقلبوا على بعضهم البعض.

---------------

ه)محكمة مصرية تحيل أوراق "مرسي" و"القرضاوي" للمفتي تمهيداً لإعدامهم

 

محكمة مصرية تحيل أوراق "مرسي" و"القرضاوي" للمفتي تمهيداً لإعدامهم سبق- القاهرة: قضت محكمة جنايات القاهرة، اليوم برئاسة المستشار شعبان الشامي، بإرسال أوراق 106 متهمين محبوسين احتياطياً، في قضية اقتحام السجون، إلى فضيلة مفتي الجمهورية؛ لإبداء الرأي الشرعي فيما نُسب إليهم، وأبرزهم الرئيس المصري السابق محمد مرسي، والشيخ يوسف القرضاوي. وتضم القائمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، ونائبه رشاد بيومي، وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة، والقيادات، ومنهم محمد سعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد البلتاجي ومحيي حامد وصفوت حجازي، ومحمود عزت، ويوسف القرضاوي، وصلاح عبد المقصود، وزير الإعلام الأسبق، وطارق الزمر. ويحاكم في قضية اقتحام السجون والمعروفة إعلامياً بقضية "اقتحام سجن وادي النطرون" 130 متهماً، يتقدمهم محمد مرسي، وعدد من قيادات جماعة الإخوان والتنظيم الدولي للجماعة، وعناصر بحركة "حماس" و"حزب الله"، والجماعات الإرهابية المنظمة. وحددت المحكمة جلسة 2 يونيو المقبل للنطق بالحكم عقب ورود رأي مفتي مصر.

 

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني