انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

سفير مثلي الجنس قد يفجر أزمة دبلوماسية بين الفاتيكان وفرنسا
التصنيف : فلسطيبن
تاريخ الخبر : 17/05/2015                      عدد القراء : 111
         

المؤسسة : فرنسا الحضاره تنتكس غب حمأة الشذوذ فترسل سفيرا لها الى الفاتيكان متزوج من رجل مثله فيسي اننتهاك صارخ لرسالة السيد المسيح  عليه السلام!!والاشد غرابه اصرار الرئيس الفرنسي على تحدي الفاتيكان بهذا السفير السفيه في انتهاك صارخ لجميع الاديان السماويه والارضيه ونحن نعلن تضامننا  مع الفاتيكان في طرد السفير السفيه الغير مرغوب فيه الذي يمثل اللادينيه في مجمع الدين الكاثوليكي!!وللاسف طغت الثقافه اليهوديه على الثقافه المسيحيه   في الغرب بفضل الاعلام اليهودي امثال امبراطورية ميردوخ  الاعلاميه!!وبفضل تسلق اليهود الى القضاء الغربي لتصفية حساباتهم مع المسيحيه!!فاليهود لا يعترفون اصلا بالسيد المسيح ولا برسالته بل كانوا حريصين على قتله ووصفوا امه مريم العذراء بالزنا وكرم الله في القرآن الكريم في سورة مريم  السيد المسيح وامه العذراء عليهما السلام وانها من اول النساء الاربع لدخول الجنه!!

 

 

 

سي ان ان      16-5-2015

 

سفير مثلي الجنس قد يفجر أزمة دبلوماسية بين الفاتيكان وفرنسا

 

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- لاتزال فرنسا تنتظر رد الفاتيكان على قرارها الذي اتخذته قبل أربعة أشهر بتعين لورين ستيفانيني بمنصب سفيرها لدى الكرسي البابوي، وسط خوف من رفض الفاتيكان منح أوراق الاعتماد للسفير الجديد الذي سبق له أن كشفه علنا بأنه مثلي جنسيا.

تثبت إنجازات لورين ستيفانيني المهنية، على أنه لديه جميع المؤهلات التي تثبت جدارته بالمنصب، فهو معروف لكونه دبلوماسيا محترما، كما أنه خدم سابقاً في الأمم المتحدة وكذلك ضمن طاقم عمل السفارة الفرنسية في الفاتيكان. وقد أعلنت الحكومة الفرنسية، إنها لن تسحب ترشيح ستيفانيني، كما إنها لا تزال تأمل منح الفاتيكان أوراق الاعتماد.

وقد سبق أن أوضح البابا فرانسيس رأيه بحياة المثليين جنسيا بالقول: "لو هناك مثلي مؤمن بالله وبالعمل الصالح، فليس لدي الحق لأحكم عليه بأي طريقة."

إلا إن فرنسا خائفة ألا يتمسك البابا برأيه، كونها واجهت مشكلة مماثلة سابقاً مع البابا بينيديكت والذي ماطل الإعلان عن قراره لأكثر من سنة في عام 2008، بمنح أوراق الاعتماد لمنصب السفير للمرشح السابق كون ديلفورغ، والذي كان يعرف أيضاً بمثليته، مجبراً فرنسا بمماطلته على الطلب من الفاتيكان سحب المبعوث البابوي من باريس.

و مع ذلك فإن الشعب الفرنسي يتوقع من البابا فرانسيس الآن أن يقرن أقواله بأفعال، كما علق المتحدث باسم اتحاد المثليين، روبرت سايمن، مدعياً أنه مر في مراتب الكنيسة العديد من الأساقفة المثلية، الذي أبقوا هويتهم الجنسية سرية قائلاً: "الكنيسة تقترب من النفاق بقبولها المثليين السريين ورفضها لمن كشف منهم عن نفسه."

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني