انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 50
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 06/05/2015                      عدد القراء : 97
         

المؤسسة : تنمو وتقوى داعش مع الزمن في ظل رعاية الولايات المتحده واسرائيل ودول التحالف بقيادة امريكا وبريطانيا وفرنسا واستراليا وبلجيكا وكندا والتي اعلنت عجزها امام داعش الامريكيه!!وداعش تعدم اليوم 200 من الازيديين وقيل 300 دفعة واحده!!ولميتحرك التحالف لانقاذ الضحايا ولا الامم المتحده بسبب الحمايه الامريكيه لداعش !!ولا حتى التحالف قام بمنع داعش من ذبح الازيديين!!وتنقل اخيار المانيا انباء عن بناء داعش سور للخلافه حول الموصل ولم يعترضها احد بسبب الحمايه الامريكيه!!!وطيران التحالف ينفذ 18 غاره على مواقع داعش دون توضيح للخسائر!!ثم ان الهجمات موسميه لا تخشاها داعش بسبب الحمايه الامريكيه!!وتفيد القارديان ان اليهودي سايمون اليوت رئيس داعش اصيب في عموده الفقري!!وتؤكد التليغراف انه قد لا يتمكن من قيادة الدوله الامريكيه مرة اخرى داعش وهي بالمناسبه اختصار( آي اس آي اس):
ISIS = ISRAEL SECURITY INTELLIGENCE SERVICE
بمعنى خدمة استخبارات الامن الاسرائيلي!!وامريكا واسرائيل يبحثان عن بديل له لعجزه عن ادارة البلاد!!وتنقل بي بي سي عن غاره لطيران التحالف قتلت 17 مدنيا بالخطا بمحافظة حلب!!اما روسيا اليوم فتقول قتل 100 من داعش في غارات للتحالف وعمليات للجيش العراقي!!ولكم ماذا  عن سلاح الجو العراقي؟!! كنات للجيشوقررت امريكا تسليح القوات الشعبيه الشيعيه دون السنيه بغرض التقسيم للبلاد بحسب ما رسمه النازي بوش بموجب مخطط برنارد لويس*!!وداعش يهاجم اليوم كما تروي سكاي نيوز ثكنات للجيش بشمالي الرمادي!!

 

 

 

سي ان ان       5-5-2015

 

ا)عراقيون عن "مجزرة" مزعومة لداعش.. إعدام 6 أو 7 أيزيديين ولا دليل على إعدام 200 أو 300 بالموصل

ب)القيادة المركزية: قصفنا مواقع "داعش" في "بير محلي" وما من مؤشرات على مقتل مدنيين بالغارات

ج)أنباء عن بناء "داعش" "سور للخلافة" حول الموصل

د)الغارديان: البغدادي أصيب في عموده الفقري

ه)طيران التحالف ينفذ 18 غارة على مواقع "داعش"

و)ناشطون: مقتل أكثر من 50 مدنيا في غارة للتحالف الدولي بشمالي سوريا

ز)التليغراف: البغدادي المصاب قد لايتمكن من قيادة الدولة الإسلامية مرة أخرى

ح)نحو 100 قتيل لـ"داعش" في غارات للتحالف وعمليات للجيش العراقي

ط)بين التسليح والتقسيم.. واشنطن ونياتها

ي)داعش يهاجم ثكنات للجيش شمالي الرمادي

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)- بعد يومين على زعم مصادر حزبية عراقية قيام مسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" بارتكاب "مجزرة" جديدة بمدينة الموصل، راح ضحيتها ما بين 200 و300 شخص من الأقلية الأيزيدية، نفت مصادر عراقية صحة تلك المزاعم، وأكدوا لـCNN الثلاثاء أنه لم تتوافر أي أدلة تدعم تلك التقارير.

وأكد مسؤولان عراقيان أنهما لم يتمكنا من الحصول على أي معلومات تؤيد الرواية التي راجت عدد من في وسائل الإعلام الأحد الماضي، عن قيام التنظيم المتشدد، المعروف باسم "داعش"، بإعدام 200 شخص في الموصل الجمعة، ورفعت تقارير أخرى عدد من زعم إعدامهم إلى 300، وذكرت أن جميعهم من الأيزيديين.

وقالت عضو مجلس النواب، فيان الدخيل، التي تمثل الأقلية الأيزيدية في البرلمان العراقي: "ليس لدينا أي دليل على قيام داعش بقتل 300 شخص من الأيزيديين"، وتابعت بقولها: "نعم، لقد ارتكب داعش جرائم فظيعة ضد الأيزيديين في السابق، ولكن التقرير الأخير ليس صحيحاً."

كما أكد مسؤول دائرة التنسيق والمتابعة في حكومة إقليم كردستان، نوري عبدالرحمن، عدم صحة ذلك التقرير، مشيراً إلى أنه جرى إعدام 20 شخصاً في منطقة "تل عفر" الجمعة، منهم ستة أو سبعة من الأيزيديين، لأسباب غير معروفة بعد.

وتابع عبدالرحمن، الذي يتولى إدارة شؤون الأيزيديين باعتباره مبعوثاً لرئيس وزراء إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، إلى منطقة "سنجار" قائلاً لـCNN الثلاثاء: "لقد تفاجأت عندما شاهدت الأنباء التي نشرت صباح الأحد، لا أعرف من وراء تلك التقارير أو التصريحات."

وتتناقض تصريحات الدخيل وعبدالرحمن مع ما سبق أن ذكره حزب "التقدم الأيزيدي"، وعضو البرلمان العراقي، حبيب الطرفي لـCNN في وقت سابق الأحد.

وقال الطرفي، نقلاً عن معلومات من مصادر استخبارية كردية وناشطين، إن 200 على الأقل من الأيزيديين قتلوا الجمعة، وأضاف "نحن ندين هذا العمل الشنيع ضد هذا المكون من المجتمع العراقي، إخواننا الأيزيديين."

أما حزب التقدم فقد ذكر أن عدد من قام داعش بإعدامهم الجمعة يقترب من 300 أيزيدي، دون أن يفصح عن مصادره، وأدان ما وصفها بـ"جريمة فظيعة" ضد الأيزيديين في العراق.

-------------------

ب)القيادة المركزية: قصفنا مواقع "داعش" في "بير محلي" وما من مؤشرات على مقتل مدنيين بالغارات

 

اتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- نفى البنتاغون لـ CNN علمه بأي مؤشرات عن مقتل مدنيين خلال غارات جوية نفذتها طائرات التحالف الذي تقوده أمريكا، استهدف بها عدد من مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا بـ"داعش" في قرية بير محلي بريف محافظة حلب الخميس، بعيد اتهام نشطاء للتحالف بارتكاب "مجزرة" خلال القصف الذي راح ضحيته أكثر من 65 قتيلا ومفقودا.

وقال الناطق باسم القيادة المركزية الأمريكية لمراسلة الشبكة باربرا ستار، إن الضربات الجوية أسفرت عن تدمير عدد من مراكز لداعش ومقتل أكثر من 50 من مقاتليه في 30 إبريل/نيسان الفائت، لافتا إلى أن القوات الكردية التي كانت المنطقة تخضع لسيطرتها قبل "داعش" أكدت خلوها منذ أسابيع من المدنيين، مضيفا بان الجيش سيجري تحقيقات في هذا الشأن.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يوثق الأحداث داخل سوريا، قد أكد السبت الماضي مصرع 52 مدنيا على الأقل، وفقدان 13 آخرين،  جراء الضربات الجوية لطائرات التحالف، منددا "بأشد العبارات بهذه المجزرة تحت ذريعة وجود عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية في القرية"، كما " طالب الدول التي تنتمي إليها قوات التحالف، بإحالة مرتكبي هذه المجزرة للمحاكم، فيما نجدد مطالبتنا بتحييد المناطق المدنية عن كافة العمليات العسكرية من قبل كل الأطراف"، على حد قوله.

----------------

ج)أنباء عن بناء "داعش" "سور للخلافة" حول الموصل

 

أكد مصدر في محافظة نينوى العراقية أن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) بات يركز اهتمامه على تحصين حدود مدينة الموصل ببناء خندق ونصب جدار إسمنتي، مشيرا إلى أن التنظيم أسرع في إكمال تشييده وأطلق عليه اسم "سور الخلافة". وقال ضابط في قيادة عمليات الأنبار، لـوكالة (باسنيوز) الكردية بثته اليوم الأحد (الثالث من مايو/ أيار 2015)، إن "تنظيم داعش يواصل استراتيجية حصار المدن الرئيسية عبر السيطرة على الطرق الرابطة بينها"، مشيراً إلى أن "الطرق الرابطة بين الرمادي وناحية البغدادي وقضاء حديثة غالباً ما تكون محفوفة بالمخاطر".

وأضاف أن "التنظيم يشن منذ أول من أمس الجمعة حملة اعتقالات في شوارع مدينة الموصل طالت عناصر يشك بأنها نفذت حملة اغتيالات ضد عناصر داعش". وأشار الضابط إلى أن التنظيم أجرى سلسلة من التغييرات الإدارية للأمراء العسكريين والقضاة الشرعيين والمقاتلين من مجموعات النخبة بين الرقة والموصل خلال الأسبوع الماضي.
على صعيد آخر، قالت قوة المهام المشتركة في بيان إن الولايات المتحدة وحلفاءها نفذوا 24 ضربة جوية على أهداف لتنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا في غضون 24 ساعة انتهت اليوم السبت. ونفذت 17 ضربة في سوريا قرب مدن الرقة وكوباني والحسكة ودير الزور وأصابت وحدات لـ"لدولة الإسلامية" ومواقع قتالية وعربات وأهدافا أخرى. وفي العراق قال البيان إن سبع ضربات نفذت بالقرب من الموصل والرمادي وبيجي وتلعفر والفلوجة وأصابت وحدات ومباني ومواقع قتالية ومخبأ إمداد. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت إن عدد قتلى غارة جوية نفذتها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في محافظة حلب بشمال سوريا ارتفع إلى 52 بينهم سبعة أطفال. وقال الجيش الأمريكي اليوم السبت إنه لا يمكنه تأكيد سقوط قتلى من المدنيين، لكنه يحقق في الأمر.

---------------

د)الغارديان: البغدادي أصيب في عموده الفقري

 

ذكر تقريرصحفي أن أبو بكر البغدادي، زعيم تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، الذي نصب نفسه خليفة للمسلمين، أصيب في عموده الفقري بعد غارة جوية أمريكية قبل أكثر من شهرين في شمال غرب العراق.
وأضافت صحيفة الغارديان البريطانية الصادرة الجمعة (الأول من مايو/ أيار 2015) أن البغدادي يخضع للعلاج على يد طبيبين يتوجهان إليه من الموصل، معقل تنظيم "داعش"، الى مخبئه. وتابعت الصحيفة أن ثلاثة مصادر قريبة من التنظيم الإرهابي أكدت أن الجراح التي أصيب بها البغدادي يمكن أن تعني أنه لن يتمكن أبداً من قيادة التنظيم.
وذكرت الغارديان في تقريرها أن مجموعة صغيرة جداً من قادة التنظيم على علم بمدى إصابة البغدادي والمكان الذي يعالج فيه، مشيرة إلى أن أبو علاء العفري، الذي عُيّن نائباً للبغدادي عندما قتل سلفه في غارة جوية أواخر العام الماضي، هو الذي يقود التنظيم الآن.
وكانت الصحيفة ذاتها قد ذكرت أن البغدادي أصيب في غارة جوية في الثامن عشر من مارس/ آذار، أسفرت أيضاً عن مقتل ثلاثة رجال كانوا يرافقونه. ووقع الهجوم في منطقة تبعد 120 كيلومتراً غرب الموصل.
يشار إلى أن تحالفاً دولياً بقيادة الولايات المتحدة يقوم بشن هجمات جوية ضد تنظيم "داعش"، الذي يسيطر على مساحات شاسعة في سوريا والعراق.

----------------

ه)طيران التحالف ينفذ 18 غارة على مواقع "داعش"

 

قالت قوة المهام المشتركة في بيان إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ 18 ضربة جوية في سوريا والعراق ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) منذ وقت مبكر من أمس الخميس. وأضاف البيان الذي صدر الجمعة (الأول من مايو/ أيار 2015) أن سبع ضربات استهدفت المتشددين في العراق وقصفت خمس وحدات لمقاتلي التنظيم ودمرت عدة مواقع قتالية وأهدافاً أخرى قرب مدن بيجي والفلوجة والموصل والرمادي وتلعفر.

وذكر البيان أن 11 ضربة نفذت في سوريا قرب مدن الحسكة ودير الزور وكوباني واستهدفت ثماني وحدات قتالية تابعة لـ"داعش"، بالإضافة إلى سيارتين وأهداف أخرى.
من جانبه، تبنى تنظيم "داعش" في بيان الجمعة تفجير عدد من السيارات المفخخة في بغداد ليل أمس الخميس، "ثأراً" للنازحين من محافظة الأنبار الذين تعرض عدد منهم للخطف والقتل في الأيام الماضية، بحسب التنظيم.
وتضاربت التقارير حول عدد هذه التفجيرات، التي أدت إلى مقتل 11 شخصاً على الأقل. ففي حين تبنى التنظيم تفجير ست سيارات، أكدت وزارة الداخلية العراقية انفجار ثلاث سيارات فقط.
هذا وشهدت بغداد في الأيام الماضية عمليات خطف وقتل بحق عدد من النازحين من محافظة الأنبار، التي يسيطر التنظيم الإرهابي على مساحات واسعة منها. يشار إلى أن المحافظة شهدت مؤخراً موجة نزوح كثيفة تجاه بغداد ومناطق أخرى، إثر احتدام المعارك بين القوات العراقية ومقاتلي "داعش"، لا سيما في مدينة الرمادي، التي يسيطر التنظيم على أحياء منها منذ مطلع العام 2014.

-----------------------

و)ناشطون: مقتل أكثر من 50 مدنيا في غارة للتحالف الدولي بشمالي سوريا

 

ذكرت تقارير من شمالي سوريا أن أكثر من 50 مدنيا قتلوا في غارة جوية شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض.
وأضاف المرصد أن قرية بمحافظة حلب قصفت في الغارة، كما أن بعض الأشخاص لا يزالون تحت الأنقاض.
ولم يدل التحالف الدولي ويضم عددا من الدول الغربية والعربية بأي بيان بشأن هذه التقارير لكن من المعروف أن الطائرات التابعة له أخذت تستهدف مؤخرا مواقع ومسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.
كما يشن التحالف غارات على اهداف للتنظيم في العراق.
وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إنه يبدو أن الغارة قد أصابت بطريق الخطأ مدنيين في قرية تقع على الجانب الشرقي من نهر الفرات في محافظة حلب بدل أن تصيب مواقع للجهاديين.
وقال عبدالرحمن، الذي أدان الغارة، إن عوائل بأسرها سقطت بين قتيل وجريح.
وكان المرصد الذي يعتمد على شبكة من المصادر على الأرض في سوريا لاستقاء المعلومات، قد قال في نيسان / أبريل الماضي إن الغارات التي يشنها التحالف قتلت 66 مدنيا على الأقل في سوريا منذ سبتمبر الماضي.
كما قتلت هذه الغارات نحو 2000 من مسلحي تنظيم "الدولة الاسلامية."
وكانت الولايات المتحدة قد قالت في الماضي إنها تأخذ كل التقارير التي تتحدث عن وقوع خسائر في صفوف المدنيين جراء الغارات التي يشنها طيران التحالف مأخذ الجد، وان ثمة نظام متبع للتحقيق في كل من هذه الحوادث.
اللاذقية
من جانب آخر، قالت مصادر حكومية سورية وأخرى معارضة، إن اشتباكات عنيفة شهدها الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية، فيما نفذ الطيران غارات على مواقع للمعارضين في ريف اللاذقية الشمالي وكبدهم خسائر بشرية ومادية، وفق مصادر حكومية.
كما نفذ الطيران عدة غارات على مدينة جسر الشغور، بالتزامن مع وقوع اشتباكات بين جبهة النصرة وأفراد من القوات النظامية المتحصنين في مشفى عند الأطراف الجنوبية الغربية للمدينة في إدلب.

-------------------

ز)التليغراف: البغدادي المصاب قد لايتمكن من قيادة الدولة الإسلامية مرة أخرى

 
 

"إصابة أبوبكر البغدادي" زعيم تنظيم الدولة الإسلامية وهو الخبر الذي تناقلته وسائل إعلام غربية شغلت أغلب الصحف البريطانية الصادرة صباح السبت علاوة على موضوعات أخرى مثل ملف طهران النووي والأوضاع الإنسانية في اليمن.
التليغراف نشرت موضوعا تحت عنوان "البغدادي المصاب قد لايتمكن من قيادة الدولة الإسلامية مرة أخرى".
وتقول الجريدة إن الأخبار التى نقلتها صحيفة الغارديان البريطانية عن إصابة البغدادي في غارة جوية أمريكية على موكب من 3 سيارات قرب الحدود السورية العراقية منتصف مارس/أذار الماضي وهو ما أدى لإصابة البغدادي في العمود الفقري فأصبح مقعدا حسب الغارديان التى استقت الخبر من مصادر في الموصل.
وتقول التليغراف إن البغدادي قام بالفعل بنقل سلطاته لنائبه حيث عقد اجتماع عاجل فور الإصابة التى تهدد حياته وناقش المجتمعون كيفية إدارة "الدولة" وهوية خليفة البغدادي.
وتوضح الجريدة أن أبو علاء العفري تولى قيادة التنظيم وجميع عملياته بشكل عاجل وهو في الأساس أستاذ في الفيزياء وقضى فترة طويلة في قيادات التنظيم الاولى حيث صعده البغدادي ليصبح نائبه إثر مقتل النائب السابق في غارة أمريكية أيضا نهاية العام الماضي.
وتضيف التليغراف أن العفري كان يلعب دور حلقة الوصل بين البغدادي والحلقة المقربة من مستشاريه وإمراء المدن والمقاطعات عبر المناطق التى يسيطر عليها التنظيم في العراق وسوريا.
وتؤكد الجريدة نقلا عن هشام الهاشمي مستشار رئيس الوزراء العراقي الخاص في ملف "الدولة الإسلامي" أن العفري هو أكثر الشخصيات قوة في التنظيم بعد البغدادي نفسه.
ويضيف الهاشمي أن العمليات التى يخوضها التنظيم لم تتأثر بعد بإصابة البغدادي لكن قد تقع خلافات كبيرة بين أمراء التنظيم العراقيين من جانب والأجانب من جانب أخر.
وتختم الجريدة بقولها إن العفري معروف بين القيادات العليا في التنظيم بأنه أكثر ميلا للمصالحة مع جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا والتى قادت عدة فصائل أخرى لتحقيق مكاسب مدهشة في الأسابيع الأخيرة ضد نظام الأسد.

الغارديان نشرت تحليلا لمواقف راند بول المرشح الداخلي للحزب الجمهوري للفوز بترشيح الحزب للانتخابات الرئاسية المقبلة.
الموضوع جاء بعنوان "عقوبات إيران توضح إختلافات راند بول في السياسة الخارجية".
تقول الجريدة في تحليلها إن راند بول يقول دوما إنه يختلف عن مرشحي الحزب الأخرين لكن مراقبة أفعاله تجعل من الصعب تصور كيف يكون ذلك.
وتضيف الجريدة أن بول قال إنه "نوع أخر من الجمهوريين" وذلك إبان إطلاق حملته الانتخابية الداخلية الشهر الماضي مؤكدا أن الاختلاف يصل إلى الموضوعات الأساسية والساخنة في السياسات الخارجية للبلاد.
وتوضح الجريدة أن بول عندما ووجه بأسئلة صعبة حول موقفه من المفاوضات مع إيران والاتفاق المتوقع إبرامه بخصوص الملف النووي قال نائب ولاية كنتاكي إنه يتفق مع سياسة إبقاء باب المفاوضات مفتوحا خلافا لأكثر النواب الجمهوريين.
ويضيف بول أنه يميل أكثر للمفاوضات عن الحرب لكنه كان يرغب في الوقت نفسه في إبقاء العقوبات".
وتضيف الجريدة إن بول قام بالتصويت لصالح تعديل قانون العقوبات ضد إيران وينص التعديل على أن الرئيس يجب أن يؤكد شخصيا أن إيران لم تعد تشكل تهديدا إرهابيا للولايات المتحدة أو مواطنيها وهو التعديل الذي فشل في المرور من الكونغرس.
وتقول الجريدة إن هذا التعديل يوضح ميل بول التدريجي نحو سياسة جناح الصقور في الحزب الجمهوري وتتسائل إلى أين سيصل الحال ببول المثير للجدل إذا ما وصل إلى الانتخابات الرئاسية والتى يتم التركيز في حملاتها الانتخابية على ملف السياسات الخارجية بشكل كبير؟.

 

الإندبندنت نشرت موضوعا بعنوان "الأزمة اليمنية: المواطنون المرعوبون عالقون بين السعودية وإيران والأزمة الإنسانية تهدد الملايين".
تقول الجريدة إن خمسة أسابيع من الغارات الجوية على اليمن لم تكن كافية لإنهاء الحرب حيث تتواصل قذائف المدفعية والغارات الجوية على ميناء عدن جنوب البلاد وهو ما أدى إلى تحويل المدينة إلى كومة من الحطام.
وتوضح الجريدة أن الغارات الجوية فشلت في إجبار ميليشيات الحوثيين وحلفائهم على التراجع كما أن التحالف السعودي الذي دشن "عاصفة الحزم" ترك المنطقة في انقسام بين سنة وشيعة وهو ما يهدد بمزيد من القتال والانقسام.
وتضيف الجريدة إن الأزمة الحقيقية ليست في استمرار القتال فقط لكن في امتداد المعارك إلى داخل البيوت التى أصبحت ألاف الأسر عالقة داخلها وتنقل الجريدة عن نشطاء يمنيين شهاداتهم بمقتل نساء وأطفال ومدنيين داخل البيوت حرقا أو بقذائف الدبابات التى هدمت المنازل فوق رؤوسهم.
وتؤكد الجريدة أن انهيار الدولة وتفسخها أعطى فرصة ذهبية لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب للتوسع وزيادة النفوذ حيث قام مقاتلوه بتحرير 300 من زملائهم الذين كانوا رهن الاعتقال ثم استولوا على مدينة وميناء المكلا خامس أكبر مدينة في اليمن.
وتقول الجريدة إن الكثير من القبائل التى اعتادت معارضة القاعدة أصبحت الأن مساندة وداعمة لها لأن القاعدة تدرب الجنود وتقوم بعمليات قوية وتفجيرات انتحارية لوقف تقدم الحوثيين.

-----------------

ح)نحو 100 قتيل لـ"داعش" في غارات للتحالف وعمليات للجيش العراقي

 

قتل نحو 35 عنصرا من" داعش" إثر 16 غارة جوية شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية على مواقع التنظيم بقضاء سنجار بمحافظة نينوى شمالي العراق.

وقال مصدر أمني بقوات البيشمركة، الأحد 3 مايو/أيار، إن طيران التحالف الدولي شن في وقت متأخر من مساء السبت وحتى فجر الأحد 16 غارة جوية مستهدفا مواقع لـ"داعش" في قرى العبوسي ورهاوي وروماني في قضاء سنجار ومواقع أخرى غرب وشرق وجنوب مدينة سنجار.

وأشار إلى أن 35 عنصرا من التنظيم قتلوا على الأقل نتيجة الغارات، فضلا عن تدمير المواقع المستهدفة بشكل جزئي أو كلي.

وكان تنظيم "داعش" اجتاح قضاء سنجار الذي يبعد نحو 120 كلم غرب الموصل وتقطنه أغلبية من الأكراد الإيزيديين في الثالث من شهر أغسطس/ آب الماضي.

وقد تمكنت قوات البيشمركة المعززة بغطاء جوي من استعادة الجزء الشمالي من القضاء، وفك الحصار عن الآلاف من العائلات والمقاتلين الذين حوصروا بجبل سنجار في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي.

من جهته، شن تنظيم"داعش"، الأحد، هجمات عنيفة في سامراء وبيجي بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن "داعش هاجم القوات العراقية في منطقة الخط السريع واستمر لساعات قبل أن يتدخل طيران الجيش العراقي".

وأضافت المصادر أن "3 على الأقل قتلوا وجرح 7 آخرون وجميعهم متطوعون يقاتلون إلى جانب الحكومة في منطقة البو طعمة ببيجي شمالي تكريت، على الطريق العام بين تكريت وبيجي، إثر هجوم شنه داعش على نقاط مرابطة هناك".

وتابع أن "داعش قطع أوصال بيجي إذ سيطر على طريق قرية المزرعة باتجاه الحجاج وأيضا على طريق السكك هونداي الذي يوصل جنوب المدينة بشمالها".

بدوره، أكد مصدر أمني عراقي مقتل 32 من مسلحي "داعش"، الجمعة، إثر قيام القوات العراقية بصد هجوم لعناصر التنظيم قرب مصفاة بيجي بمحافظة صلاح الدين شمال العراق.

وأضاف المصدر أن "مسلحي داعش حاولوا التسلل إلى مصفاة بيجي، واشتبكت قوات الشرطة الاتحادية بالتعاون مع الفرقة الذهبية العراقية مع الإرهابيين وتمكنت من القضاء عليهم".

وأشار إلى أن "طيران الجيش العراقي والتحالف الدولي قصف عناصر وتجمعات التنظيم".

وكانت تعزيزات عسكرية كبيرة وصلت الخميس، إلى أطراف قضاء بيجي، لتساهم في تحرير القضاء من قبضة داعش وصولا إلى مصفاة بيجي وتأمين كل المناطق المحيطة بها.

وكانت مصفاة بيجي منذ سيطرة "داعش" على مساحات واسعة من شمال وغرب البلاد الصيف الماضي في منأى عن الأحداث لكنها توقفت عن العمل، في حين تقول حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي موالية لـ"داعش" إن "مصفاة بيجي النفطية توشك على السقوط".

قتلت القوات العراقية العشرات من عناصر "داعش" إثر عملية عسكرية في الأنبار وصلاح الدين.

وقالت مصادر عسكرية إن سلاح الجو العراقي قصف مقرات لتنظيم "داعش" في مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار غرب العراق، ما أسفر عن مقتل 20 من عناصره وحرق 6 سيارات محملة بالأسلحة.

وأضافت المصادر أن الطيران العراقي قصف أحد المنازل في جزيرة الخالدية شرق مدينة الرمادي كانت بداخله قيادات من داعش.

---------------------

ط)بين التسليح والتقسيم.. واشنطن ونياتها

 

يطرح قرار واشنطن بتسليح عشائر عراقية بشكل مستقل عن الحكومة المركزية، تساؤلات حول النية من وراء ذلك خاصة أن رئيس إقليم كردستان العراق سيطرح مشروع الدولة الكردية خلال زيارته لواشنطن.

ربما لا يكون تنظيم داعش ربح المعركة لكنه بلا شك فرض قوانينه على مناطق نفوذه وما خلفه ذلك من تغيرات في هيكلية المجتمعات وبنيتها، ومن ضمن هذه المتغيرات الجدل الدائر حول تسليح العشائر العراقية بعد أن أثبتت المعارك أن الجيش قد لا يستطيع وحده إتمام مهمته ضد داعش.

وبينما يتواصل الجدل حول نوايا الأمريكيين وخطواتهم لتسليم عتاد عسكري إلى قبائل عراقية من دون تنسيق مع حكومة بغداد اعتبر هذا الطرح مخالفا لما أقره البرلمان العراقي بأن أي خطوة من هذا القبيل يجب أن تكون عن طريق الحكومة المركزية فقط، فيما طالبت مرجعيات دينية عراقية الجميع بتقديم مصلحة العراق على أي مصلحة أخرى.

 

ولن تنتهي القصة هنا إذ تتم في الغرف المغلقة بالكونغرس الأمريكي مناقشة تسليح قوات البيشمركة الكردية بشكل منفصل عن بغداد أيضا. تسليح العشائر يثير مجموعة من المخاوف أبرزها؛

1- مخالفة الدستور رغم غياب قبضة القانون في بعض مناطق العراق

2- تناقض الخطوة مع مهمة إبعاد القوات العسكرية عن الحياة المدنية وما يشكله من خطورة على التحول إلى ميليشيات تقودها الفوضى

3- تشكيل جيوش صغيرة تعود ولاءاتها لزعماء العشائر

4- خلق بدائل مسلحة عن الجيش الموحد تحت راية واحدة يدافع عن كل أراضي الدولة

5- تعزيز الشرخ بين القبائل بتسليح واحدة وترك أخرى وهو ما يقودنا إلى سماع أصوات منادية بالتقسيم على أسس طائفية أو قومية

وهو ما بدا واضحا في نية مسعود بارزاني طرح مسألة الدولة الكردية أمام الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته المقبلة إلى واشنطن وفق الناطقة باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماري هارف.

واشنطن التي تقود تحالفا دوليا يضرب داعش من السماء فقط لكنه لم يقض على التنظيم نهائيا رغم آلاف الغارات الجوية وآلاف الأطنان من البارود هي ذاتها من تغذي على حد قول مراقبين الأطماع بإنشاء دول ممزقة تكون وريثة لاتفاقية سايكس بيكو القديمة الجديدة وهو ما يضع دولا عربية أمام أخطار لم تبدأ بظهور تنظيم داعش ولن تنتهي عند مخاطر التقسيم وتفتيت شعوب الشرق الأوسط.

 

----------------

ي)داعش يهاجم ثكنات للجيش شمالي الرمادي

 

 

هاجم مسلحون من "تنظيم الدولة" ثكنات عسكرية ومراكز أمنية للجيش العراقي، شمالي مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار غربي البلاد، وفق ما ذكر مصدر أمني عراقي لـ"سكاي نيوز عربية"، الأحد.

وأوضح المصدر، وهو من شرطة الأنبار، أن مسلحي التنظيم هاجموا ثكنات للجيش في منطقة البوذياب، شمال الرمادي، مضيفا أنهم يحاصرون 12 جنديا من الفوج الأول في أحد المنازل بالمدينة.

وتشارك القوات العراقية في معركة كر وفر ضد مسلحي "تنظيم الدولة" في الأنبار، حيث يسيطر المسلحون على نحو 65 بالمائة من مساحة المحافظة. وقد تسبب القتال في فرار 114 ألفا من سكان الرمادي، إلى العاصمة بغداد.

وأعلن التنظيم، الأحد، مسؤوليته عن هجوم بسيارتين ملغومتين في قلب بغداد، مساء السبت، أسفر عن مقتل 19 شخصا على الأقل، ردا على ما قال إنه "القتال في محافظة الأنبار".

 

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني