انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

بالفيديو: البغدادي سايمون اليوت اليهودي
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 04/05/2015                      عدد القراء : 118
         

بالفيديو: محللون إسرائيليون يكشفون علاقة داعش بإسرائيل

 

بغداد – كشف تقرير إخباري علاقة الموساد الإسرائيلي بتنظيم الدولة الإسلامية المعروف بـ«داعش»، متسائلاً منذ متى ويستخدم العرب الاختصارات في كلماتهم أو أي شيء يريدون الترويج له؟.

وقال التقارير، لماذا يستخدمون العرب الاختصارات الإنجليزية، رغم أنهم يريدون اكتساب قاعدة شعبية عريضة من الجمهور على الأرض، في بلد لا يتحدث معظمها اللغة العربية.

وتسأل التقرير عن حقيقة هذا الاختصار وما هي وكالة المخابرات التي تقف وراء هذا الاختصار، مشيرًا إلى أن الموساد هو الذي يستخدم هذا الاختصار، مؤكدا أن المسؤولين حاولوا الاستقرار على تسمية للموساد باللغة الانجليزية خلال التعامل وكتابة الخطابات لزملائهم في بريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح أن الأمر استغرق وقتا طويلاً، ففي البداية كانت الخطابات ترسل باسم مكتب رئيس الوزراء، باعتبار الموساد جزء منه، ثم توصلوا إلى تسمية «جهاز المخابرات السرية الإسرائيلية»، والذي ستكون حروفه الأولى كلمات بسيطة تثير الاهتمام مثل «ISIS».

وكشف التقرير أن رئيس التنظيم «أبوبكر البغدادي»، ليس خليفة عربي مسلم ولكنه يهودي اسمه «سايمون إليوت»، ونشرد إدوارد سنودن وثائق تثبت ذلك، كما نشرت صحيفة فرنسية تثبت ذلك، ولكن اليهود في الولايات المتحدة، وخاصة السيناتور جون ماكين، لن يسمحوا بنشر ذلك، وما يحدث ما هو إلا تمثيلية مصطنعة.

 

الفيديو 

https://www.youtube.com/watch?v=LtnDYGo5J5s

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني