انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)الحوثيون يستغلون توقف عاصفة الحزم لاقتحام مقر لواء بتعز.. والطيران السعودي يرد بسبع غارات
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 22/04/2015                      عدد القراء : 134
         

المؤسسة : تحاول امريكا من جديد تلميع المخلوع صالح فتنشر الاستخبارات الامريكيه خبر اقتحام اللواء 35 بتعز الموالي للشرعيه فور وقف الغارات لعاصفة الحزم ونسبت ذلك الى الحوثي فقط دون ذكر للمخلوع الذي يقف وراء الانقلاب ويستغل الحوثي كاسم فالقوات المسلحه والحرس الجمهوري والامن المركزي والقوات الخاصه والامن السياسي والامن العام كله بيد المخلوع وابنه وهو الذي قاد الانقلاب على السلطه الشرعيه وما كان بمقدور الحوثي بمفرده ان يصل الى صنعاء والى قصر الرئاسه لولا المخلوع الذي يتحمل الجرائم وخاصة في الجنوب الذي نهب ثرواته مع الامريكان والفرنسيين وتعاون مع الامريكان في صناعة القاعده!!وتنقل سي ان ان ترحيب المخلوع بوقف عاصفة الحزم داعيا لترك الرهانات الخاطئه!!ولا رهانات خاطئه سواه فهو ثعلب ماكر يجيد المناورات وينكث العهود وتقوم سياسته على الكذب والتزوير ومثال ذلك اعلان قريبه اللواء عبدالرحمن الحليلي في القطن بوادي حضرموت الذي اعلن ولاءه للشرعيه بتوجيه من المخلوع ليظل العين الراعيه لقاعدة المخلوع والهيمنه على منابع النفط والغاز لحساب المخلوع!!ونحن نطالب بطرد الحليلي وقواته بالخشعه ليحل محله لواء من ابناء الاقليم بحسب مخرجات الحوار الوطني!!

 

 

 

سي ان ان     22-4-2015

 

ا)الحوثيون يستغلون توقف عاصفة الحزم لاقتحام مقر لواء بتعز.. والطيران السعودي يرد بسبع غارات

ب)غارة أمريكية تقتل 6 من القاعدة بالمكلا.. وعلي صالح يرحب بوقف "عاصفة الحزم" داعيا لترك "الرهانات الخاطئة"

 

صنعاء، اليمن (CNN)-- أكدت مصادر أمنية في مدينة تعز اليمنية ثالث أكبر مدن البلاد والتي كان أنصار الرئيس عبدربه منصور هادي قد تمكنوا من السيطرة على عدد كبير من أحيائها بمعاونة اللواء 35 المؤيد لهادي، أن الحوثيين تمكنوا من استغلال فرصة توقف الغارات السعودية بانتهاء عملية "عاصفة الحزم" لاقتحام اللواء والسيطرة عليه.

وقال ثلاثة مسؤولين أمنيين في المدينة، بينهم أحد قادة اللواء لـCNN، إن الحوثيين شنوا هجوما شاملا على مقر اللواء الوحيد المؤيد لهادي بالمدينة، وتمكنوا من السيطرة عليه بعد عملية خاطفة لم تستمر طويلا.

وأضافت المصادر التي طلبت من CNN عدم كشف هويتها، إن الطائرات السعودية شنت بعد سقوط مقر اللواء سبع غارات ضد الحوثيين في مقر اللواء 35 وفي محيطه، لتعود الاشتباكات لتندلع في المدينة.

ويعتبر هذا التطور الأخطر منذ إعلان الرياض انتهاء عمليات عاصفة الحزم الثلاثاء، وإطلاق عملية جديدة أكدت عبرها المملكة أنها ستقوم على دعم الجهود السياسية والتصدي للحوثيين في الوقت نفسه بحال قاموا بتحركات ميدانية.

وكان أنصار هادي قد تمكنوا خلال الأيام الماضية من السيطرة على مناطق واسعة في تعز بمساعدة اللواء 35.

-----------------

ب)غارة أمريكية تقتل 6 من القاعدة بالمكلا.. وعلي صالح يرحب بوقف "عاصفة الحزم" داعيا لترك "الرهانات الخاطئة"

 

 

صنعاء، اليمن (CNN) -- أكدت مصادر في مدينة المكلا جنوب اليمن، والتي دخل تنظيم القاعدة إلى أحياء فيها قبل أيام، أن طائرتين أمريكيتين من دون طيار نفذتا غارة أدت إلى مقتل ستة يشتبه بكونهم من عناصر تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية، في حين برز موقف للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، الحليف الأبرز للحوثيين، رحب فيه بوقف عملية "عاصفة الحزم" داعيا للحوار.

وقالت مصادر أمنية محلية في المكلا لـCNN إن الغارة الأمريكية على هدف للقاعدة في الملا الواقعة على ساحل خليج عدن هي الثانية خلال الأيام الثلاثة الماضية، إذ سبقتها غارة أخرى في شبوة، غرب المكلا، أدت إلى مقتل ستة عناصر من القاعدة أيضا كانوا على متن سيارتين استهدفتا بالصواريخ.

وفي تعليق للرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، على قرار السعودية إنهاء عملية "عاصفة الحزم" قال صالح عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إن قرار الضربات كان "مستنكرا ومرفوضا كما أن قرار وقفها وإنهاء العدوان مرحب به" على حد تعبيره.

وتابع صالح بالقول: "نرجو أن يشكل (وقف العملية) نهاية تامة لخيارات القوة والعنف وإراقة الدماء وبداية لمراجعة الحسابات وتصحيح الأخطاء وأن يتساعد الجميع للعودة إلى الحوار لحل ومعالجة المشاكل والقضايا بعيدا عن الرهانات الخاسرة والخاطئة والمكلفة" وفق قوله.

يشار إلى أن صالح الذي خاض خلال رئاسته لليمن عدة حروب ضد الحوثيين في صعدة تحول إلى أبرز حليف لهم في الداخل اليمني، ويتهمه خصومه باستخدام نفوذه ونفوذ أقاربه في قيادة الجيش لتسليم العديد من المقار والقواعد العسكرية لهم بأسلحتها الكاملة، ما سهل عملية تمددهم على رقعة واسعة من البلاد.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني