انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 45
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 22/04/2015                      عدد القراء : 88
         

المؤسسة : ونحن نضم صوتنا الى آلاف المتظاهرين الاثيوبيين ضد تنظيم الدوله الامريكيه في العراق والذي انشات له الاستخبارات الامريكيه فروعا في سوريا وليبيا واليمن ومصر وتونس وحتى الولايات المتحده بكاليفورنيا وسهلت تنقلهم عبر العالم بجوازات سفر امريكيه كما كشفت انفووورز الامريكيه*!!اننا نحمل الولايات المتحده واسرائيل محور الشر انشاء داعش اللااسلاميه التي تذبح المسلمين والمسيحيين والازيديين وتسبي النساء وتخطف الاطفال وتنشر الرعب عبر العالم بدعم غربي واضح من امريكا وبريطانيا وفرنسا وكندا واستراليا زعماء الحلف لحماية داعش حتى 2028 كما صرح وزير الدفاع الامريكي في منظمة ايباك اليهوديه!!ونطالب بجثث الاقباط والاثيوبيين ليدفنوا في بلادهم بعد الصلاه عليهم في كنائسهم ونسال لماذا هدد السيسي بابا شنوده حين طالب بجثث الاقباط المذبوحين في ليبيا قبل الاثيوبيين؟!!ونطالب الامم المتحده باعلان الحرب على داعش وتصفيته من الوجود والي لا يمت للاسلام بصله فرئيسه يهودي يدعى اليوت وقياداته من الفرنسيين والامريكيين والبريطانيين لا يصلون ولا يصومون ولا يقراون القرآن وينتمون الى الاسلام الامريكي الاستخباراتي وندين بشده الاعلام الغربي الذي يطلق على التنظيم الامريكي تنظيم الدوله الاسلاميه زورا وبهتانا لقطع الطريق على الخلافه الراشده القادمه حتما لمواجهة اسرائيل الكبرى والامبراطوريه الفارسيه!!

 

 

 

فرنسا 24          22-4-2015

 

آلاف الإثيوبيين يتظاهرون ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"

 

 

خرج عشرات الآلاف الأربعاء في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في مظاهرات دعت إليها السلطات ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أعدم الأسبوع الماضي 28 مسيحيا إثيوبيا في ليبيا ونشر تسجيلا مصورا عن ذلك.

لبى عشرات آلاف الإثيوبيين الأربعاء في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في تظاهرة دعت إليها السلطات ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أعدم قبل أيام  28 مسيحيا أثيوبيا في ليبيا.

وبدأ المتظاهرون بالتجمع في الصباح الباكر حتى غصت بهم ساحة "مسكل سكوير" بوسط العاصمة الإثيوبية.

"الدولة الإسلامية ليست الإسلام"

ولبى قسم كبير من المتظاهرين دعوة لجان الأحياء التي تضطلع بدور صلة الوصل مع السلطات، وحملوا لافتات كتب عليها "الدولة الإسلامية ليست الإسلام" و "المتطرفون لن ينالوا من سلمنا ووحدتنا".

يهدف التجمع إلى التعبير عن مشاعر التأثر والغضب التي أثارها قتل المواطنين الإثيوبيين بأيدي الجهاديين. غير أن مجموعات صغيرة من المتظاهرين اغتنمت الفرصة للتعبير عن غضبها حيال السلطات في بلد يقمع بشدة أي حركة احتجاجية.

ويشكل المسيحيون حوالى ثلثي الشعب الإثيوبي والمسلمون الثلث. وعلى رغم الوجود الكثيف للشرطة، سمعت أيضا شعارات معادية للحكومة. وهتفت مجموعة من الشبان الذين سارعت الشرطة إلى فرض طوق حولهم "كفى خطب ودعاية. نريد أفعالا! الثأر لاشقائنا!".

وأكد المتظاهر انتيني تيفارا "أشقاؤنا قتلوا. على الحكومة القيام بتحرك ما. دماؤهم ليست دماء حيوانات".

وحيال التأثر الشعبي وعدت السلطات الإثيوبية قبل شهر واحد فقط من الانتخابات العامة، بالمساعدة على إعادة المهاجرين الذين ما زالوا في ليبيا وأصدرت تعليمات إلى رعاياها بالتوقف عن السعي للذهاب إلى المناطق التي ينشط فيها تنظيم "الدولة الإسلامية".

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني