انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

محلل أمريكي لـCNN: القاعدة استفادت من الحرب الشاملة باليمن ومن تحركات الحوثيين وقد تسترد مناطق بالجنوب
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 19/04/2015                      عدد القراء : 97
         

المؤسسة : المحلل الامريكي يعني الاستخبارات الامريكيه والقاعده المقصوده قاعدة الامريكان والمخلوع!!والهدف افشال الدوله الجديده وعاصمتها عدن!!فامريكا والمخلوعيعارضون المبادره الخليجيه ومخرجات الحوار الوطني ولن يتركوا اليمن يستقر الا بفصل الجنوب عن الشمال حتى لا يتمكن السنيون من حكم اليمن الواحد الموحد!!وسيتعمد الامريكان والمخلوع والحوثي اثارة الفوضى والقلاقل للحكومه الجديده لعرقلة التنميه والاستثمار ويعيدوا حكم المخلوع والحوثي ليعود الغر ب الى نهب روات اليمن ومنها الغاز بسعر دولار واحد لكل مليون وحدة سحب حراريه وحتى يعرقلوا أي اتفاقات جديده مع الاشقاء والاصدقاء في تركيا وماليزيا والصين وروسيا!!فهناك 300 بئر غازيه جاهزه للاستثمار تريد فرنسا وامريكا احتكارها بسعر المخلوع بدولار واحد بينمما السعر العالمي 15 دولار وليس دولارا واحدا فقط!!

 

 

 

سي ان ان      19-4-2015

 

محلل أمريكي لـCNN: القاعدة استفادت من الحرب الشاملة باليمن ومن تحركات الحوثيين وقد تسترد مناطق بالجنوب

 

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- توقع محلل الشؤون الأمنية لدى CNN، بيتر بيرغن، أن تكون عملية التفجير التي شنها تنظيم داعش في أفغانستان مقدمة لعمليات أكبر في الفترة المقبلة، مضيفا أن الأحداث الجارية في اليمن وفرت فرصة غير مسبوقة لتنظيم القاعدة في ذلك البلد من أجل إحياء نفسه من جديد، ولكنه استبعد إمكانية سيطرته على البلاد ككل.

وقال بيرغن، ردا على سؤال حول ما إذا كانت عملية داعش في أفغانستان معزولة أم مقدمة لأمر أكبر: "أخشى أنها مقدمة لأمر أكبر وأخطر، فقد شاهدنا في تقرير سابق لـCNN نشاط عناصر من داعش في أفغانستان وهناك مجموعات أخرى جنوب البلاد تعمل تحت قيادة زعيم سابق بحركة طالبان قتل مؤخرا بغارة لطائرة دون طيار، وكان لديه ما بين 200 و400 عنصر، والأمر لا يتعلق بتجنيد جديد بل بتحول جماعات من طالبان إلى داعش وهم يحاولون الآن تمييز أنفسهم."

وتابع: "هناك أمر آخر، وهو المتعلق باختفاء الملا عمر، فنحن لم نر شيئا عنه منذ 14 عاما. هناك بيانات تصدر عنه في المناسبات ولكنه لم يخرج إلى العلن على الإطلاق، وهذا ربما يؤثر في العناصر الشابة بطالبان، وقد يدفعهم للتفكير في الانضمام لداعش التي باتت تنظيما أشد قوة وخطورة من طالبان نفسها."

وعن رأيه بتنظيم القاعدة قال: "التنظيم الذي هاجم أمريكا في سبتمبر/أيلول 2001 يعيش الآن على أجهزة التنفس الاصطناعي، أي أنه على شفير الموت، فقد قتل جميع قادته، باستثناء أيمن الظواهري، ولم يتمكن من تنفيذ أي هجوم ناجح منذ هجمات لندن عام 2005، ولا يمكنه القيام بشيء فعلي سوى استقطاب بعض القوى في باكستان، ولكن الخطر يبقى في أذرع تنظيم القاعدة في العالم، وعلى رأسها فرع التنظيم في اليمن، الذي يستفيد حاليا من الفوضى باليمن."

وحول مستقبل التنظيم في اليمن قال: "عام 2010 سيطر تنظيم القاعدة على أرجاء واسعة من جنوب اليمن، ولكن التحرك العسكري الأمريكي ومعه تدخل القوات اليمنية دفعهم إلى الانسحاب من تلك المناطق، ولم يكن أداء التنظيم جيدا قبل عام."

وختم بالقول: "ولكن بعد دخول الحوثيين في المعادلة وسيطرتهم على شمال البلاد ومن ثم العاصمة وإسقاطهم الحكومة والبلاد في الفوضى استفادت القاعدة من الفوضى. واليوم نحن في اليمن بحال يقاتل فيها الجميع ضد الجميع ومن غير الواضح كيف ستسير الأمور. لا أعتقد أن القاعدة قادرة على السيطرة على اليمن برمته ولكن بوسعها بالتأكيد فرض سيطرتها على أجزاء واسعة من الجنوب كما في السابق."

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني