انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

نائبة رئيس البرلمان الألماني تدعو لوقف "التدخل السعودي في اليمن"
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 10/04/2015                      عدد القراء : 122
         

المؤسسة : لا ياسعادة النائبه الالمانيه فالتدخل لعاصفة الحزم جاء بطلب من الرئيس المنتخب بعد خطف الدوله من المتمردين بقيادة المخلوع والحوثيين الذين انهوا ثورات اليمن لسبتمبر واكتوبر وفبراير وانهوا الديمقراطيه واسقطوا المبادره الخليجيه ومخرجات الحوار الوطني ولم يلتزموا الاتفاقات الموقعه وقطعوا الطريق على اليمن الحديث الفيدرالي والدستور الجديد ودولة المؤسسات ويريدوا العوده باليمن الى القرن الثامن عشر الى الاماميه وحكم العائله العسكري!!كيف تطلب المانيا وقف عاصفة الحزم والمتمردون منتشرون في البلاد جنوبا وشمالا يحاورون بالسلاح بدلا عن السلميه؟!!اننا نطمح في نظام فيدرالي مثل المانيا والانضمام الى دول مجلس التعاون الخليجي ونؤكد لكم ان الشعب اليمني برجاله ونسائه يرغب في استئناف الحياه الديمقراطيه وبوسع النائبه القديره الاتصال بحائزة جائزة نوبل السيده الفاضله توكل كرمان لمعرفة المزيد عن اوضاع اليمن عامه والمراه خاصه!!ولا حل في الافق الا بالعوده الى طاولة الحوار بعد حل المليشيات ونبذ العنف وتسليم السلاح والتخلي عن مؤسسات الدوله ليتساوى الجميع في اطار السلم ومخرجات الحوار الوطني والمبادره الخليجيه!!

 

 

اخبار المانيا        10-4-2015

 

نائبة رئيس البرلمان الألماني تدعو لوقف "التدخل السعودي في اليمن"

 

طالبت نائبة رئيس البرلمان الألماني من حزب الخضر كلاوديا روت الحكومة الألمانية والاتحاد الأوروبي بضرورة إطلاق مبادرة دبلوماسية من أجل وقف "التصعيد الدموي في اليمن". وحسب رأي روت، فإن المبادرة تهدف إلى الضغط على السعودية لإنهاء قصفها لليمن.

وقالت روت في حديث مع وكالة الأنباء الألمانية" (د ب أ) إنه أمر غير مقبول أن يكون موقف الاتحاد الأوروبي وألمانيا غير مبال أو موافقا بشكل لفظي أو فعلي على التحرك السعودي الذي يستند على نهج طائفي في السياسة الخارجية". وأضافت روت "ينبغي أن تحصل السعودية عبر الطرق الدبلوماسية على إشارات من ما يسمى بالدول الصديقة أو الدول التي تصدر لها الأسلحة أنه ينبغي عليها أن توقف سياستها الخارجية المغامرة".
وتابعت نائبة رئيس البرلمان الألماني "إنه خلال أيام قليلة قتل المئات وأصيب الآلاف من الناس"، بالإضافة إلى تشريد آلاف آخرين من مناطق سكنهم، حسب قول كلاوديا روت. وأوضحت السياسية الألمانية المخضرمة "على المجتمع الدولي عدم تصديق إدعاءات السعودية القائلة بأنها مهددة بغزو شيعي". وتابعت "أن العائلة الحاكمة في السعودية لا يعنيها مبدأ دولة العدل والقانون أو حقوق الإنسان"، فالأمر بالنسبة للسعودية يتعلق بتصدير تصورها المتشدد والأصولي للإسلام".

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني