انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)عاجل:هروب السقاف من عدن
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 19/03/2015                      عدد القراء : 134
         

المؤسسة : نحمد الله على انتهاء الكابوس بتمرد السقاف ومحاولته الانقلابيه ضد الرئيس المنتخب في عدن والذي هاجم مطار عدن واصاب برج المطار وعطل الملاحه الجويه في المطار وبفضل الله واجهته المقاومه الشعبيه وقوات الجيش المواليه للرئيس وتمت السيطره  الكامله على مطار عدن   فاضطر السقاف  للهروب  من معسكر الصولبان الذي كان تابعا للمخلوع والحوثي!!وعليه نطالب الدوله بالتصفيه العاجله لكل عناصر الحوثي والمخلوع من الجنوب كخطوه على الطريق لتحرير باقي المحافظات واولها العاصمه صنعاء!!مع تشديد الحراسه على المطارات في حضرموت وشبوه وكذلك منشأت النفط والغاز وحماية الموانئ ومؤسسات الدوله المدنيه والعسكريه وهناك اللواء عبدالله ضبعان في الضالع الموالي للمخلوع قائد اللواء 33 مدرع لابد من طرده ومحاصرته عبر المقاومه الشعبيه   والجيش الموالي للشرعيه فقد وصل خبر اليوم بتسليمه اللواء للحوثيين فيجب محاكمته بالخيانه العظمى ونطالب الدوله بفتح باب التجنيد على مصراعيه في كل المحافظات مع رفض الموالين للحوثي والمخلوع اعداء الثوره وللاسف سمعنا بمهزلة التجنيد في ابين بمديرية خنفر بالا يزيد عددهم عن 165 فقط بينما مليشيا الحوثي بمئات اللآلاف!!فيجب قبول عشرة آلاف من كل محافظه بل عشرين الف لحماية المحافظات من هجمات المتمردين كما نطالب بخروج المعسكرات من المدن الى الحدود بموجب مخرجات الحوار الوطني  باسرع وقت ممكن فالمخلوع والحوثي يخططون للسيطره على حضرموت للوصول للثروات الطبيعيه فعلى محافظ حضرموت استنفار المقاومه الشعبيه وقبائل حضرموت ونشرها على منافذ البلاد الجويه والبريه والبحريه  وعلى الرئاسه توفير المال اللازم او قطع الموارد عن صنعاء وتحويلها الى عدن بعد الاتفاق مع الرئاسه مع تخصيص موازنة طوارئ للمحافظه ونفس   الكلام مطلوب من محافظ شبوه ومحاصرة كل المعسكرات المواليه للمخلوع والحوثي وعزلهم الفوري من المناصب القياديه قبل ان نفاجأ باحتلال اقليم حضرموت من المتمردين ولا بد من فتح التجنيد على مصراعيه لانشاء جيش جديد بعيدا عن الولاء للحوثي والمخلوع وانما لله والوطن!!

 

 

 

هنا عدن            19-3-2015

 

ا)عاجل:هروب السقاف من عدن

ب)مصادر عسكرية بالضالع .. قائد اللواء33 مدرع عبد الله ضبعان يسلم قيادة عمليات اللواء للحوثيين

ج)مدير عام خنفر..هذه هي الآلية لاختيار المرشحين للتجنيد في مراكز ودوائر المديرية

 

 

 

قال مراسل قناة الجزيرة من عدن ان قائد قوات الامن الخاصة المتمرد العميد عبدالحافظ السقاف الى جهة مجهولة،
بعد تقدم قوات الجيش والامن بإتجاه معسكر الصولبان.

---------------

ب)مصادر عسكرية بالضالع .. قائد اللواء33 مدرع عبد الله ضبعان يسلم قيادة عمليات اللواء للحوثيين

 

كشفت مصادر عسكرية في اللواء33مدرع المتمركز بمدينة الضالع عن اجتماعات سرية تعقد منذ يوم أمس في معسكر الجرباء بمدينة الضالع بين قيادات،الحوثيين وقيادات لواء ضبعان حيث كشف المصدر أن تلك الاجتماعات أفضت بقيام قائد اللواء عبد الله ضبعان بتسليم قيادة عمليات اللواء33 إلى
قيادات عسكرية من الحوثيين ،كما كشفت المصادر عن قيام اللواء33 مدرع بنقل منصات صورايخ وأسلحة ثقيلة من معسكر الجرباء إلى الكتيبة العسكرية الواقع بمنطقة مريس حيث تجري الاستعدادات والترتيبات هناك لاجتياح الضالع وصول إلى عدن،من جهة أخرى تقوم عناصر موالية للحوثيين بالضالع بعمليات تجنيد للجان الشعبية الحوثية في القرى والمديريات حيث كشفت مصادر خاصة عن تجنيد 400 فرد  من قرى مديرية الازارق و ومديرية حجر بمحافظة الضالع حيث جرى نقلهم إلى صنعاء للتدريب والتسليح ضمن مخطط جرى إعداده مسبقا للوصول الى العاصمة الجنوبية عدن.

----------------

ج)مدير عام خنفر..هذه هي الآلية لاختيار المرشحين للتجنيد في مراكز ودوائر المديرية

 

 

. _نائف زين ناصر _ مايزال موضوع المرشحين للتجنيد او "الكتبة العسكرية "مثلما يحلو للكثيرين تسميتها.. من المواضيع الساخنة التي ماتزال تشغل بال العامة لاسيما في ظل وجود اعدادا كبيرة من الشباب وحصص ومثلما يقال غير كافية او دعونا نقول لاتتناسب واعداد الشباب العاطلين عن العمل والراغبين في الانضمام للقوات المسلحة، مديرية خنفر ابين ليست استثناء بل هي ابرز مديريات ابين وأكثرها كثافة سكانية ولتسليط الضوء علئ هذا الموضوع التقينا يومنا هذا الأربعاء بالاخ الدكتور _محمود علي عاطف الكلدي _مدير عام خنفر رئيس المجلس المحلي في المديرية وسالناة عن هذا الموضوع فاجاب :"شكرا لكم بداية علئ تسليط الضوء علئ هذا الجانب واقول انة نظرا لشحة العدد فيما يتعلق بالتجنيد والتي خصصت لمديرية خنفر حيث كان العدد "168 فرصة "كان علينا لزاما ان نوزعها علئ 26 مركزنتخابي بحسب الدوائر المحلية في المديرية وعدد أعضاء المجلس المحلي في المديرية وتم توزيع النسب علئ كافة المراكز طالبين منهم التوزيع العادل علئ شباب كل مركز حسب الشروط المحددة من المنطقة العسكرية الرابعة وهي ان لايتجاوز العمر 25 عاما وان لايقل عن 18 عاما وان يكون المستوى الدراسي لايقل عن اكمال المرحلة الاساسية "الابتدائية "وان لايقل طول المرشح عن 150 سنتيمتر. ويتابع مدير عام خنفر :"لوحظ من بعض الكشوفات التي تم استلامها ان بعض أعضاء المجلس المحلي شمل في كشفة بعض اقاربة ولم يشرك معه اي فعاليات سياسية او مجتمعية او شخصيات اجتماعية في عملية الاختيار بينما بعض أعضاء المجلس المحلي وهم قلة عملوا اشراك كل الجهات في عملية التوزيع واللجؤ الى القرعة في عملية الاختيار، ولذلك ونتيجة لحصول اشكاليات فيما يتعلق بالمحسوبية فقد اعدنا الكشوفات مرة اخرى إلى أعضاء المجلس المحلي مذيلة بثلاث نسخ الاولى تتضمن تعميم مدير عام خنفر والثانية برقية المحافظ الى مدير عام خنفر وكلاهما يتضمنان عدالة التوزيع واشراك كافة الفعاليات السياسية والمجتمعية والاجتماعية في عملية الاختيار وان يوقع الجميع "هذه الجهات "على كل كشف في كل مركز ولن نقبل اي كشف مالم يكن تم بمشاركة هذه الجهات مجتمعة وورود توقيعاتهم على هذة الكشوفات،اما النسخة الثالثة فكانت جدول لتوزيع حصة المديرية "168 "على كافة المراكز وننتظر استلام الكشوفات وفق الالية الجديدة.. علما باننا اعدنا كشفين تكرر فيهما الاسلوب السابق رغم التوجيهات والتعميمات ولعلنا هنا نؤكد ونشدد ان هذة الالية التي تم اتخاذها هي بسبب قلة الحصص المخصصة مقابل العدد الكبير جدا من الشباب الراغبين بالالتحاق بالتجنيد من أبناء المديرية ونرفق لكم مع تصريحنا هذا صور من النسخ الثلاث التي ذكرناها ".

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني