انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 37
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 10/03/2015                      عدد القراء : 151
         

المؤسسة : من اكبر الدلائل على ان داعش امريكيه ما يقوله قائد اركان الجيوش الامريكيه:" انه من الخطأ تكثيف الضربات الجويه على تنظيم الدوله الاسلاميه"!! كما تنقل فرنسا 24والدليل الثاني ما يقوله رئيس وزراء فرنسا مانويل فالس: " هناك عشرة آلاف اوروبي قد ينضمون الى الجهاديين في سوريا والعراق بحلول نهاية 2015م"!!والدليل الثالث ما يقوله الباحث الامريكي لسي ان ان: ان انكار اسلامية داعش لن يفيد ..والقتل الوحشي للمثليين سيساعده بتجنيد مقاتلين!!وتصر لاستخبارات الامريكيه على وصف داعش الامريكيه بتنظيم الدوله الاسلاميه ورئيسها ابوبكر البغدادي يهودي موالي لاسرائيل والامريكان وقد ورد بموقع انفو وورز الامريكي بالامس تجاهل الاعلام لشبكة اسرائيل وامريكا في دعم داعش ومن الدلائل ما تقوله الاوبزيرفر : " بان عملية تحرير تكريت خرافه" كما تنقل بي بي سي البريطانيه بينما تزعم سي ان ان: أصبحوا على أبواب القصر الرئاسي بتكريت.. العراقيون يحررون مناطق لم تخضع لبغداد منذ2003 ومن الدلائل ما تروج له الاستخبارات الامريكيه مثل:" قصة الشاب الامريكي الذي  خطط لقتل أوباما ومهاجمة الكونغرس: أنا موال لداعش.. نحن منظمون وفي كل الولايات.. وكنت لأقتل أوباما وأهاجم سفارة إسرائيل" كما تفتري سي ان ان!!والدليل ما ترويه سي ان ان عن والد الشاب المتهم بالتخطيط لتفجير الكابيتول: " استلهم نهج داعش وخطط لتفجير مبنى الكابيتول ووالده يقول لـCNN: ليس بوسعه قتل ذبابة

 

 

 

فرنسا 24         10-3-2015

 

ا)رئيس الأركان الأمريكي لا يحبذ تكثيف الضربات الجوية على تنظيم "الدولة الإسلامية"

ب)فالس: 10 آلاف أوروبي قد ينضمون للجهاديين بسوريا والعراق

ج)باحث أمريكي لـCNN: إنكار "إسلامية" داعش لن يفيد.. والقتل الوحشي للمثليين سيساعده بتجنيد مقاتلين

د)أصبحوا على أبواب القصر الرئاسي بتكريت.. العراقيون يحررون مناطق لم تخضع لبغداد منذ 2003

ه)الأوبزرفر: عملية تحرير تكريت من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" خرافة

و)أمريكي خطط لقتل أوباما ومهاجمة الكونغرس: أنا موال لداعش.. نحن منظمون وفي كل الولايات.. وكنت لأقتل أوباما وأهاجم سفارة إسرائيل


 

 

قال قائد أركان الجيوش الأمريكية، الجنرال مارتن ديمبسي، الأحد إنه من الخطأ تكثيف الضربات الجوية للائتلاف الدولي على تنظيم "الدولة الإسلامية"، داعيا إلى اعتماد "الصبر الإستراتيجي" في المواجهة مع هذا التنظيم في العراق وسوريا.

اعتبر قائد أركان الجيوش الأمريكية، الجنرال مارتن ديمبسي، الأحد خلال زيارة له إلى حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول، أنه من الخطأ تكثيف الضربات الجوية على تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق، ودعا في المقابل إلى اعتماد "الصبر الإستراتيجي" في المواجهة مع هذا التنظيم.

ودعا الجنرال ديمبسي "إلى التروي وأخذ الوقت اللازم" لجمع المعلومات الدقيقة حول المواقع التي يجب أن تستهدف بالقصف. وقال إن "إلقاء كميات كبيرة من القنابل على العراق ليس الحل"، مضيفا: "علينا أن نكون دقيقين جدا في استخدام قواتنا الجوية". وقال أيضا إن زيادة وتيرة الغارات ستزيد المخاطر على السكان المدنيين وستصب في مصلحة الأدبيات الجهادية.

كما أعلن أن وتيرة الضربات الجوية تبقى مرتبطة بقدرات الجيش العراقي على الأرض ورغبة الحكومة العراقية بالتصالح مع السكان العرب السنة الذين يتوجسون من القوات العراقية التي يعتبرون ان الشيعة يهيمنون عليها.

وألقى الجنرال الأمريكي كلمته وهو يقف إلى جانب نظيره الفرنسي الجنرال بيار دي فيلييه، وأكد أنه من غير الضروري زيادة عدد العسكريين الأمريكيين الموجودين حاليا في العراق والذين يبلغ عددهم نحو 2600 جندي يقومون بتدريب الجيش العراقي.

وأضاف الجنرال ديمبسي: "هناك مستشارون عسكريون ينتظرون تقدم وحدات عسكرية عراقية إليهم" للمشاركة في التدريبات، وعندما تقدمت بعض هذه الوحدات "بدا على بعض جنودها الضعف وهم يعانون من نقص في العتاد".

وتقوم حاملة الطائرات شارل ديغول بمهمة في مياه الخليج تستغرق ثمانية أسابيع في إطار الائتلاف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة. ويفيد ضباط فرنسيون أن ما بين 10 و15 طائرة مقاتلة تقلع يوميا من حاملة الطائرات للقيام بمهمات عسكرية في العراق.

--------------

ب)فالس: 10 آلاف أوروبي قد ينضمون للجهاديين بسوريا والعراق

 

أعلن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الأحد (الثامن من مارس/ آذار 2015) أن حوالي "10 آلاف أوروبي" قد ينضمون إلى المجموعات الجهادية في سوريا والعراق بحلول نهاية 2015 أي أكثر بثلاث مرات من عددهم حاليا.
وقال فالس ردا على أسئلة صحافيين من صحيفة لوموند وقناة اي تيلي وإذاعة أوروبا 1 "هناك اليوم ثلاثة آلاف أوروبي في سوريا والعراق. وعندما ننظر إلى الأشهر المقبلة قد يصل عددهم إلى خمسة آلاف قبل الصيف وعلى الأرجح 10 آلاف قبل نهاية العام. هل تدركون التهديد الذي يطرحه هذا الأمر؟".
وفي فرنسا يوجد 1400 شخص معظمهم من الشباب معنيون وهم إما في سوريا والعراق أو عادوا من هذين البلدين أو يريدون التوجه إليهما وهو رقم تضاعف خلال عام. وقال فالس "إن حوالي 90 فرنسيا قتلوا هناك وهم يحملون السلاح لمحاربة قيمنا". وهناك أيضا عدد كبير من الجهاديين من بلجيكا وهولندا والدنمارك وبريطانيا.
وأضاف فالس أنه مع عودة جهاديين إلى فرنسا أو خطر تنفيذ متطرفين شباب أعمالا عنيفة على أراضينا "نواجه تهديدا مرتفعا في فرنسا وأوروبا ودول أخرى". وأوضح أن "هذا التهديد أمامنا ولفترة طويلة". ورأى "أننا نحتاج إلى مستوى عال من اليقظة. وفي آن علينا تعبئة المجتمع والأسر وأيضا توجيه رسالة إلى هؤلاء الشباب، إلى أقلية ضئيلة مارقة من هؤلاء الشباب التي تسعى اليوم إلى القتل".

---------------

ج)باحث أمريكي لـCNN: إنكار "إسلامية" داعش لن يفيد.. والقتل الوحشي للمثليين سيساعده بتجنيد مقاتلين

 

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قال باك سكستون، محلل الشؤون السياسية لدى CNN، إن الدين الإسلامي حاليا يعيش عدة حروب أهلية متزامنة، أبرزها الصراع بين السنة والشيعة، وكذلك الحرب داخل المذهب السني بين المتشددين والمعتدلين، مؤكدا ضرورة عدم اعتبار داعش جماعة خارجة عن الإسلام، بل مواجهة واقع أنها تشكل جزءا من المسلمين ليكون الإصلاح المجتمعي أكثر جدية.

وقال سكستون، تعقيبا على الدراسة حول هوية وطبيعة المشاركين في حسابات داعش على مواقع التواصل الاجتماعي: "واقع أن ثلاثة أرباح مستخدمي حسابات داعش سجلوا أنفسهم باللغة العربية مقابل الخمس فقط باللغة الإنجليزية ليس أمرا مفاجئا، كما أن قائمة الدول التي أتت منها التغريدات مبررة، فهناك السعودية في الطليعة، وهناك دول ناطقة بالإنجليزية مثل بريطانيا وأمريكا."

وتابع بالقول: "المشكلة هي أن المستخدمين قادرون على إعادة خلق المزيد والمزيد من الحسابات بحيث يتضاعف العدد بصورة أسرع من قدرة تويتر على التعامل معها."

وعن القول بأن التنظيم لا يمثل الإسلام رد سكستون بالقول: "البعض يردد مقوله أننا لسنا في حرب ضد الإسلام، والواقع أن هذا الأمر صحيح، ولكن الحرب موجودة داخل الإسلام نفسه، فمهما قلنا عن أن داعش تنظيم صغير ولا يشكل سوى أقلية بين المسلمين الذين يتطلعون إلى العيش بسلام، إلا أن أفراده ما زالوا يشكلون جزءا من الإسلام، وإذا كنا سننتصر في هذه الحرب الأيديولوجية فعلينا أن نعترف بأننا نواجه أفكارا تأتي من قلب المجتمعات الإسلامية، والإنكار لن يفيد."

ولفت سكستون إلى وجود عدة حروب أهلية تجري في داخل الدين الإسلامي حاليا، بين السنة والشيعة، وكذلك داخل المذهب السني نفسه بين المتشددين والمعتدلين الذين يحاولون القيام بإصلاح ديني مضيفا: "الأهم أن علينا اتخاذ موقف واضح حيال ما يحصل وعدم القول بأن داعش ليس تنظيما إسلاميا."

وحول قتل داعش للمثليين قال سكستون: "هذا أمر يدركه التنظيم ويساعده على تجنيد الأنصار، فقتل المثليين بهذه الطريقة لن يبعد المتطوعين عن التنظيم، بل سيعزز من قدرته على اجتذابهم لأنه سيُظهر داعش وكأنه جماعة كرست نفسها لتطبيق القانون الإلهي وهي مستعدة لقتل كل من يعترض طريقها."

---------------

د)أصبحوا على أبواب القصر الرئاسي بتكريت.. العراقيون يحررون مناطق لم تخضع لبغداد منذ 2003

 

(CNN)-- باتت قوات الحشد الشعبي العراقية، المكونة من مقاتلين من الشيعة، وقوات الأمن العراقية ومتطوعون عراقيون من أبناء العشائر، على بعد كيلومتر واحد من القصر الرئاسي الواقع في في أحد ضواحي مدينة تكريت على شاطئ نهر دجلة.

وقال المكتب الإعلامي للحشد الشعبي لـ CNN الأحد، بأن قوات الأمن تمكنت من التعامل مع الألغام التي زرعها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على الطرقات والجسور التي تقطع نهر دجلة باتجاه المدينة، وقد تم قامت هذه القوات بمساعدة نحو 50 عائلة فروا من المدينة، وقامت بتأمينهم ونقلهم إلى مدينة سامراء.

وتقدمت قوات الحشد الشعبي، والقوات الأمنية العراقية، وأبناء العشائر، الأحد إلى مواقع جديدة لم تكن القوات الأمنية قد وصلتها منذ عام 2003 بحسب ما أفاد القيادي في الحشد جبار المعموري لشبكة الإعلام العراقية.

وأوضح المعموري بأنهم "تقدموا مايقارب 20 كم من محور تقاطع الزركة تجاه ناحية العلم بتكريت"
مبيناً أن "هذه المواقع كانت تخضع لسيطرة تنظيم القاعدة ومن بعدها لداعش".

من جانبها أعلنت وزارة الداخلية العراقية، الاحد، عن إرسال دفعة جديدة من مقاتليها الى محافظة صلاح الدين لإسناد القوات الامنية المشاركة في عمليات التحرير. وقال بيان لوزارة الداخلية إن الوزير محمد سالم الغبان، "ودع كوكبة جديدة من أبطال الشرطة الاتحادية ومديرية أمن وسلامة الوزارة في معسكر الصقر التابع لقيادة قوات الشرطة الاتحادية وذلك ضمن خطة الوزارة لدعم وإسناد القوات القتالية للمشاركة في عمليات تحرير صلاح الدين". وشدد الوزير على "أهمية بذل قصارى الجهد لتحرير ما تبقى من المحافظة والمساهمة الفاعلة في عودة الأمن والحياة إليها"

-------------------

ه)الأوبزرفر: عملية تحرير تكريت من قبضة تنظيم "الدولة الإسلامية" خرافة

 

تحذير من نتائج عكسية محتملة للعملية العسكرية لتحرير تكريت العراقية ومخاوف بشأن "كنوز ليبيا" و"إسرائيليات من أجل السلام" من أبرز الموضوعات ذات الصلة بمنطقة الشرق الأوسط في الصحف البريطانية.
ونبدأ بصحيفة الأوبزرفر التي نشرت مقالا تحليليا حذّر من احتمال أن تفضي العملية العسكرية التي تشنها القوات العراقية مدعومة بمتطوعين شيعية من أجل استعادة مدينة تكريت من تنظيم "الدولة الإسلامية" إلى نتائج عكسية على الصعيدين السياسي والعسكري.
وقال كاتب التحليل حسن حسن، وهو مختص بشؤون الشرق الأوسط، إن هزيمة التنظيم لا يمكن أن تحدث دون السنة.
كما نبّه الكاتب إلى أن ثمة إشارات على أن "العملية العسكرية تواجه مخاطر جمة" ومخاوف أن أنها قد "تطلق العنان لموجة جديدة من الصراع الطائفي".
وشكك الكاتب في تصوير الحكومة العراقية للعملية على أن جهد وطني تشارك فيه القوات الأمنية والآلاف من المقاتلين السنة.
ووصف ذلك بالـ"خرافة".
وقال حسن إن القوات السنية المشاركة، بغض النظر عن أعدادها، لا تلعب دورا رئيسيا في المعارك.
وأشار إلى أن مليشيات الحشد الشعبي هي التي تلعب دورا رئيسيا في العملية.
كما قال إن ميلشيات الحشد الشعبي لها سجل في انتهاكات حقوق الإنسان والتطهير العرقي والطائفي كما وثقت منظمة هيومن رايتس ووتش.
واختتم المقال التحليلي بالتأكيد على أن تنظيم "الدولة الإسلامية" سيستفيد من الهجوم على تكريت، حتى لو خسر عسكريا، طلما أن المنتصرين ميليشات طائفية تتصرف بنفس أسلوبه.
وقال الكاتب إن هزيمة التنظيم في تكريت لن يساعد في الحرب في مدينة الموصل، ثاني أكبر مدينة عراقية، بل على العكس سيقنع المجتمعات السنية التي تعيش تحت حكم التنظيم أن البديل على نفس الدرجة من السوء.
"كنوز ليبيا"
وتناول تقرير في الأوبزرفر أيضا تنامي مخاوف بين علماء أثار من أن خمسة مواقع أثرية في ليبيا تواجه خطر التدمير على يد مسلحين إسلاميين بعد اعتداءات تنظيم "الدولة الإسلامية" على مدينتي نمرود والحضر الأثريتين العراقيتين.

وقالت الصحيفة إن ليبيا، مثل العراق، بها مجموعة نفيسة من المعابد والمقابر والمساجد والكنائس، ومن بينها خمسة مواقع على قائمة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونيسكو".
لكن ليبيا تعاني، مثل العراق، تحت وطأة حرب أهلية معقدة يلعب تنظيم الدولة الإسلامية دورا بارزا فيها، بحسب التقرير.
ونقلت الصحيفة عن مصطفى ترجمان، المسؤول عن البحث الأثري بجامعة طرابلس: "تراثنا في خطر ومن الصعب جدا حمايته".
كما قال حافظ والدة، الذي سيتولى قريبا مهامه كنائب للسفير الليبي لدى اليونيسكو: "بالنظر إلى ما يقومه به تنظيم داعش، فإن مبعث القلق الكبير أن يحاكي بعض الناس ما فعلوه في ليبيا،" وفقا للتقرير.
ولم تستهدف المجموعات المسلحة الموالية لتنظيم "الدولة الإسلامية" المواقع الأثرية في ليبيا.
ومن أبرز المواقع الأثرية الليبية مدينة لبدة الكبرى، وهي من أبرز المدن التي تعود لعصر الإمبراطورية الرومانية، ومدينة صبراته ومدينة شحات، وهي من أقدم مستعمرات الإمبراطورية اليونانية القديمة.
كما يوجد جنوبي ليبيا مدينة غدامس، وهي من أقدم المستعمرات القديمة في شمال أفريقيا، وتصفها اليونيسكو بـ"لؤلؤة الصحراء".
إسرائيليات من أجل السلام
ونختم بتقرير في صحيفة الاندبندنت عن مجموعة جديدة في إسرائيل تضغط على المرشحين في انتخابات الكنيست الإسرائيلية كي يتعاملوا مع قضية لا يرغب أي منهم في الحديث عنها وهي السلام مع الفلسطينيين.

وقالت الصحيفة إن مجموعة "نساء يصنعن السلام"، التي تضم آلاف الأعضاء من مختلف أنحاء إسرائيل، تعمل بجد من أجل طرح قضية السلام في أجندة المرشحين في الانتخابات.
ولفتت إلى أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو يصّر على أنه لا يوجد شريك فلسطيني مستعد لتحقيق السلام.
كما يحرص منافس نتنياهو، رئيس حزب العمل إسحاق هرتزوغ، على توخي الحذر عندما يذكر كلمة "شالوم" أو سلام، وفقا لما جاء في التقرير.
ونقلت الاندبندنت عن يائيل العاد، المتحدثة باسم "نساء يصنعن السلام"، قولها "نريد تغيير الخطاب كي يكون أكثر تفاؤلا ويضع السلام على رأس قائمة أولوياتنا."

-----------------

و)أمريكي خطط لقتل أوباما ومهاجمة الكونغرس: أنا موال لداعش.. نحن منظمون وفي كل الولايات.. وكنت لأقتل أوباما وأهاجم سفارة إسرائيل

 

أوهايو، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال الأمريكي، كريستوفر كورنيل، إنه موال لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام او ما يُعرف بـ"داعش،" زاعما على حد تعبيره وجود التنظيم في كل الولايات الأمريكية.

وتابع كورنيل الذي اعتقل في يناير/ كانون الثاني في مقابلة حصرية على WCPO: "العملية التي خططت لها الثلاثاء الموافق 20 سبتمبر في واشنطن كانت لتكون هجوما عظيما ضد الولايات المتحدة الأمريكية.. حتى بعد اعتقالي فإن تداعيات هذا المخطط لن تتوقف.. الاحداث المترتبة خطيرة."

وأضاف: "أنا مع الدولة الإسلامية ولدي صلات مع العديد من الأخوة هناك، وتواصلت معهم لمدة معينة، وبعدها اكتشف مكتب الـFBI الأمر."

وعند سؤاله عن مخطط الهجوم وأنه كان ينوي زرع متفجرات في الكونغرس وإطلاق الرصاص بعدها على الفارين خارج المبنى، قال كورنيل: "كانت الخطة خليطا بين الأمرين."

وأضاف كورنيل ردا على سؤال: ماذا لو لم يتم اعتقالك في ذلك اليوم في متجر للأسلحة تحاول شراء سلاحين و600 طلقة، ماذا كنت لتفعل؟ حيث قال: "كنت لآخذ أسلحتي وأضعها في رأس أوباما ومن ثم كنت لأضغط على الزناد وبعدها كنت لأطلق المزيد من الرصاص على النواب ومبنى مجلس النواب وأهاجم السفارة الإسرائيلية ومبان أخرى متعددة مليئة بالكفار الذين يريدون شن الحرب علينا نحن المسلمين."

وعند سؤال حول تاريخ تواصله مع تنظيم داعش، وكيف يمكن لشخص الوصول إلى مثل هذه الجماعة والتواصل معهم، قال: "لن اتحدث عن ذلك بالتفصيل.. ولكن من خلال رسائل مشفرة، حيث تحدثنا عن كيف ينبغي علينا إقامة الجهاد في أمريكا وتشكيل جماعاتنا الموالية لداعش.. وعندما أقول جماعات أعني ما يمكن أن يوصف بالخلايا النائمة."

وحول مدى التزامه بفكرة إقامة الجهاد في أمريكا، قال كورنيل: "أنا ملتزم جدا، أنا مسلم، أنا ملتزم لدرجة أني ضحيت بحياتي، هذا يعني الكثير.. أوباما عدو لله، وعليه فهو عدو لنا وعدو للدولة الإسلامية.. الخطة كانت انتقاما للعداء المستمر من أمريكا تجاه أناسنا وحقيقة أن أمريكا وبالأخص أوباما يريد شن حرب ضد الدولة الإسلامية.. نحن هنا في أمريكا وفي كل ولاية ونحن منظمون أكثر مما يظن."

 

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني