انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

داعش الامريكية 31
التصنيف : الإرهاب
تاريخ الخبر : 24/01/2015                      عدد القراء : 104
         

المؤسسة : من اساليب الامريكان في تمويل داعش الامريكيه خطف المواطنين للدول الغنيه بغرض طلب الفديه لتمويل نشاطات داعش ونذكر العالم بالقرصنه في خليج عدن والقرن الافريقي حين كانت السفن تخطف بسهوله ويطالب القراصنه بفديه كبيره لاطلاق كل سفينه يتم خطفها بتسهيل من الامريكان لتمويل نشاط الارهابيين!!واليوم تخطف داعش رهينتين من اليابان وتهدد بقتلهما اذا لم تدفع الحكومه اليابانيه مبلغ ماتي مليون دولار وحكومة اليابان اليوم في حرج شديد امام شعبها وبالتالي ستدفع الفديه المطلوبه!!وتوقعوا خطف المزيد من رعايا الدول الاخرى لتمويل نشاط داعش الامريكيه هذا غير السلاح الذي يسلم بالخطا وضرب القوات العراقيه بالخطا لاضعافها امام داعش الامريكيه!!والتي يراد لها مستقبل للايقاع بين المسلمين لقتال بعضهم بعضا لتمكين اسرائيل من مشروعها "اسرائيل الكبرى" كما اكدت معاريف الاسرائيليه بان داعش تخدم مخططات اسرائيل في المنطقه!!

 

 

فرنسا  24       25-1-2015

 

ا)توتر في الحكومة اليابانية قبل 24 ساعة من انتهاء المهلة لإعدام رهينتيها

ب)تنظيم الدولة الإسلامية يعلن "بدء العد التنازلي" لقتل الرهينتين اليابانيين

ج)طوكيو تسابق الزمن للتواصل مع داعش قبل انقضاء مهلة التنظيم لقتل اثنين من مواطنيها

د)بالفيديو.. رسالة "داعش" لرئيس وزراء اليابان.. ورده عليهم من القدس

ه)والدة رهينة ياباني تناشد "داعش" إطلاق سراحه

 

بقي أقل من 24 ساعة على نهاية المهلة التي أعطاها تنظيم "الدولة الإسلامية" للحكومة اليابانية لإعدام الرهينتين إن لم يحصل على الفدية المطلوبة المقدرة 200 مليون دولار.

تتعرض الحكومة اليابانية لضغوط كبرى اليوم الخميس قبل أقل من 24 ساعة على انتهاء المهلة التي حددها تنظيم "الدولة الإسلامية" والذي هدد بإعدام اليابانيين الاثنين المحتجزين لديه إن لم يتم دفع الفدية وقدرها مئتي مليون دولار.

ومنذ يومين يتصل رئيس الوزراء شينزو آبي ووزير الخارجية فوميو كيشيدا بكل القنوات الدبلوماسية (تركيا وفرنسا وإيطاليا والولايات المتحدة وبريطانيا وإيران والأردن وغيرها) سعيا للتوصل إلى "الإفراج الفوري" عن اليابانيين هارونا يوكاوا وكينجي غوتو.

وكان التنظيم الجهادي بث الثلاثاء تسجيلا هدد فيه بقتل الرهينتين في حال عدم تلقي الفدية المطلوبة ضمن مهلة 72 ساعة.

وتعهد آبي الذي كان يقوم آنذاك بزيارة إلى الشرق الأوسط "بعدم الرضوخ للإرهاب". وكان أعلن خلال الزيارة تقديم مساعدة من مئتي مليون دولار على شكل مساعدات غير عسكرية للدول المتضررة من تنظيم "الدولة الإسلامية".

وتدفع طوكيو ثمنا باهظا لسياسة "السلمية النشطة" التي تنتهجها بشكل متزايد من أجل التدخل دوليا لحل نزاعات دون المشاركة في عمليات عسكرية وهو ما يحظره الدستور.

وفي تسجيل فيديو أجراه في تشرين الأول/أكتوبر قبل توجهه إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية"، أوضح الصحافي المخطوف كنجي غوتو أنه سيذهب للبحث عن هارونا يوكاوا مؤسس شركة أمنية صغيرة محتجز منذ آب/أغسطس.

وقال غوتو في التسجيل "إذا حصل لي شيء فأنا أتحمل كامل المسؤولية".

وقال مرشد رافق غوتو متحدثا الأربعاء إلى قنوات تلفزيونية يابانية أنه كلف الاتصال بأسرة الصحافي في حال لم يحصل على أخبار منه لمدة أكثر من أسبوع، وهو ما حصل فعلا.

-----------------

ب)تنظيم الدولة الإسلامية يعلن "بدء العد التنازلي" لقتل الرهينتين اليابانيين

انقضت مهلة 72 ساعة منحها مسلحو تنظيم "الدولة الإسلامية" للحكومة اليابانية كي تدفع 200 مليون دولار مقابل إنقاذ رهينتين يابانيين من القتل.

ولا يعرف حاليا مصير الرجلين.

ونشر مسلحون تابعون للتنظيم على شبكة الانترنت تحذيرا بأنه قد "بدأ العد التنازلي" لقتل الاثنين، إضافة إلى صور رهائن سابقين قتلهم التنظيم.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهايد سوغا إن السلطات اليابانية تحلل رسالة التنظيم الأخيرة.

وناشدت جونكو إشيدو، والدة أحد الرهنتين، الحكومة العمل على إطلاق سراح ابنها كينجي غوتو.

وشددت على أن ابنها "ليس عدوا للإسلام".

وقالت إنها فوجئت عندما علمت أن ابنها ذهب إلى سوريا في أكتوبر/تشرين الأول - بعد أقل من أسبوعين على ميلاد طفله - لانقاذ الرهينة الآخر الذي يدعى هارونا يوكاوا.

وأوردت هيئة الإذاعة اليابانية صباح الجمعة أنها حصلت على رسالة ممن وصفوا أنفسهم بـ"قسم العلاقات العامة" بتنظيم "الدولة الإسلامية"، قائلين إنهم سيصدروا بيانا بعد قليل.

وكان رئيس الوزراء الياباني آبي شينزو قد طلب من حكومته بذل كل الجهود الممكنة من أجل تأمين إطلاق سراح الرهينتين.

لكنه أكد على أن اليابان لن تنحني أمام "الإرهاب".

وانتقد مسلح تابع لتنظيم "الدولة الإسلامية" دعم الحكومة اليابانية للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم.

وقال في مقطع فيديو بث الثلاثاء إن الفدية المطلوبة تتماشى مع المساعدات المالية التي تعهدت طوكيو بتقديمها إلى التحالف.

وقد أصبح احتجاز وقتل الرهائن وسيلة يستخدمها تنظيم الدولة الإسلامية للتأثير على الدول التي تشارك في الحملة عليه.

--------------

ج)طوكيو تسابق الزمن للتواصل مع داعش قبل انقضاء مهلة التنظيم لقتل اثنين من مواطنيها

طوكيو، اليابان (CNN) -- قال مسؤولون يابانيون إن طوكيو ترغب في التواصل مع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش" من أجل العمل على إطلاق سراح اثنين من مواطنيها هدد التنظيم بقتلهم بحال عدم دفع فدية تقدر بـ200 مليون دولار خلال 72 ساعة، بينما ذكرت وسائل إعلام يابانية أن زوجة أحدهما تلقت رسائل إلكترونية من التنظيم.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK أن نائب وزير الخارجية الياباني، ياسوهيديه ناكاياما، يرأس فريق عمل شكل في العاصمة الأردنية عمان لمتابعة القضية، ولكنه امتنع عن الإدلاء بتوقعاته بشأن الإفراج عن الرهينتين كينجي غوتو وهارونا ياكاوا، مكتفيا بالقول إن الحكومة "تعمل بشكل متواصل لجمع المعلومات."

كما أشارت الهيئة إلى أن زوجة غوتو، وهو صحفي ياباني، تلقت عدة رسائل إلكترونية يعتقد أنها أرسلت من قبل من لهم صلة بالتنظيم المسلح قبل أن تتم المطالبة بالفدية، مضيفة أن الرسائل بدت ترد منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني وكانت الأولى تشير إلى احتجازه، بينما وردت في سائر الرسائل "معلومات لا يعرفها إلا غوتو وأسرته" قبل أن تصل رسالة تطالب بفدية تزيد عن 17 مليون دولار.

وبحسب الإفادات التي سمعتها CNN من أصدقاء الرهينتين، فإن ياكاوا كان قد دخل سوريا في النصف الأول من عام 2014 بهدف تعلم خبرات "قتالية وحياتية" وتعرف هناك على غوتو الموجود في سوريا لمهمة صحفية، وقد غوتو لياكاوا النصائح حول كيفية الحياة في سوريا وعرفه على بعض قادة الثوار الذين لا ينتمون لداعش، لتقود التطورات لاحقا إلى وقوع الرجلين تحت قبضة عناصر التنظيم.

أصدر تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش" تسجيل فيديو الثلاثاء، هدد فيه بقتل رهينتين يابانيتين بحال عدم دفع طوكيو فدية تبلغ 200 مليون دولار خلال 72 ساعة، وذلك ردا علة تعهد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، بتقديم الدعم المادي للدول التي تحارب التنظيم.

----------------

د)بالفيديو.. رسالة "داعش" لرئيس وزراء اليابان.. ورده عليهم من القدس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أصدر تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميا بـ"داعش" تسجيل فيديو الثلاثاء، هدد فيه بقتل رهينتين يابانيتين بحال عدم دفع طوكيو فدية تبلغ 200 مليون دولار خلال 72 ساعة، وذلك ردا علة تعهد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، بتقديم الدعم المادي للدول التي تحارب التنظيم.

ولا تزيد مدة الفيديو الذي يحمل عنوان "رسالة إلى حكومة وشعب اليابان" عن 1.40 ثانية، ويظهر آبي في البداية وهو يعلن عن تخصيص المال لمساعدة دول المنطقة على مكافحة الإرهاب، قبل أن يظهر رجل مقنع يحمل سكينا ويقف إلى جانب الرهينتين قائلا: "إلى رئيس وزراء اليابان، رغم أنك تبعد عن الدولة الإسلامية 8500 كيلومتر، إلا أنك قررت طواعية المشاركة في الحملة الصليبية."

ويتابع المقنع بالقول: "أقول للشعب الياباني، كما أن حكومتكم قررت بحماقة دفع 200 مليون دولار لتمويل الحرب على الدولة الإسلامية فإن لديكم الآن 72 ساعة للضغط على حكومتكم ودفعها لاتخاذ القرار الحكيم بدفع الفدية من أجل إنقاذ حياة مواطنيكم، أو ستكون هذه السكين بمثابة الكابوس لكم."

ولم تتمكن CNN من تأكيد ملابسات تسجيل الفيديو بشكل مستقل، أما الخارجية اليابانية فقد قالت إنها تحقق في مصداقيته، علما أن التنظيم عرّف الرهينة الأول باسم "كينجي غوتو" والثاني باسم "هارونا ياكاوا"، وقد سبق لوكالة الأنباء اليابانية "كيودو" أن ذكرت بأن ياكاوا يبلغ من العمر 42 سنة، وقد قبض عليه خلال تنقله برفقة عناصر من المعارض السورية.

---------------

 

ه)والدة رهينة ياباني تناشد "داعش" إطلاق سراحه

ناشدت والدة أحد الرهينتين اليابانيين المحتجزين لدى تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الخاطفين بإطلاق سراح ابنها، مع اقتراب نهاية مهلة مدتها 72 ساعة حددها الخاطفون للحصول على فدية أو قتل الرهينتين. وقالت جونكو إيشيدو، والدة كينجي جوتو، وهو صحفي حر، خلال مؤتمر صحفي: "أرجو أن تسمحوا بإطلاق سراحه". وكان التنظيم قد هدد في مقطع فيديو بث على الإنترنت الثلاثاء الماضي بقتل جوتو وزميله هارونا يوكاوا الذي يعمل في شركة أمن خاصة، ما لم يتم دفع فدية قدرها 200 مليون دولار في غضون 72 ساعة.

وتعتقد طوكيو أن المهلة تنتهي الساعة الثانية وخمسين دقيقة من مساء اليوم الجمعة بالتوقيت المحلي (أي الخامسة وخمسين دقيقة من صباح الجمعة بتوقيت غرينتش). وقالت إيشيدو، في اشارة منها إلى يوكاوا، "كينجي ليس عدوا للدولة الإسلامية، فقد سافر فقط لإنقاذ صديقه".

وذكرت إيشيدو إنها تحدثت مع زوجة جوتو للمرة الأولى منذ فترة طويلة وفوجئت بأن الزوجين أنجبا طفلا منذ أسبوعين. وقالت إيشيدو: "كان الغضب هو أول رد فعل لي تجاهه"، حيث ترك جاتو زوجته الحامل وغادر إلى سوريا. وأضافت أن الحكومة اليابانية لم تتواصل معها مطلقا على خلفية تلك الأزمة. وقالت "أطلب من (...) الحكومة اليابانية أن تنقذ حياة كينجي".

من جهتها أعلنت الحكومة اليابانية اليوم الجمعة أنها لم تتأكد من سلامة الرهائن. وقال وزير شؤون مجلس الوزراء يوشيهايد سوجا في مؤتمر صحفي "لقد تلقينا جميع أنواع المعلومات، إلا أننا لم نتمكن من التأكد من صحتها". وتابع سوجا "نحن نبذل قصارى جهودنا من أجل الإفراج المبكر عن اثنين في وضع شديد للغاية".

 


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني