انتقل الى رحمة الله الدكتور عبدالرحمن بافضل       تعرض الدكتور عبدالرحمن بافضل لحادث مروري       ا)العنف يتصاعد في القدس القديمة.. فهل تندلع "انتفاضة" جديدة؟       تنظيم الدولة يتبنى مهاجمة الحكومة اليمنية وقوات التحالف       داعش الامريكية 104       داعش الامريكية 103       مقتل 32 من عناصر الميليشيا في مواجهات وغارات لطائرات وبارجات التحالف في أنحاء متفرقة بتعز       ا)لا تفاوض في اليمن قبل استعادة صنعاء       بليتزر عن السيسي بعد المقابلة معه: يرى بداعش خطرا كبيرا ويخشى انهيار الجيش السوري.. وموقفه من نووي إيران "دبلوماسي"       مصادر: منفذ هجوم جامعة اومبكوا وقاتل 10 أشخاص هو كريس ميرسر.. عمره 26 عاما.. وكان بحوزته درع وكميات ذخيرة هائلة    

ا)أسرار زيارة السفير الإيراني للمنطقة الحرة بعدن !!
التصنيف : اليمن
تاريخ الخبر : 03/01/2015                      عدد القراء : 107
         

المؤسسة : عدن يجب ان تختار محافظها ومن يدير المنطقه الحره فيها وليست للمزايدات التي فرضها المخلوع ولا لمزاج العسكري المنتخب للفتره الانتقاليه!!ان ايران ابعد ما تكون عن ادارة المناطق الحره وابعد ما تكون عن الاستثمار التجاري والصناعي وانما للسيطره العسكريه على باب المندب وتعطيل الملاحه الدوليه وفرض شروطها على دول الخليج!!ان المنطقه الحره يجب ان تكون الاولويه فيها للاستثمار الخليجي ويجب ان تمنح لدوله هي في حاجه اليها مثل اليمن وليس هناك اقرب من الصين القريبه من اليمن والدول العربيه والاسلاميه واجتماع الصين والخليج في عدن سيزيد المنطقه الحره وعدن مكانه عالميه لا تقارن!!ان ايران اليوم دوله تحتل اليمن مع الغرب واسرائيل وهي اليوم تحتل مطار صنعاء وميناء الحديده عبر الحوثيين فكيف يسمح محافظ عدن لنفسه مقابلة السفير الايراني دون التنسيق مع الخارجيه؟!!ان مصلحة عدن قطعا ليست مع ايران ولا مع المحافظ الجديد وعلى الغرفه التجاريه ترشيح من تراه للمنطقه الحره !!وعلى رئيس الجمهوريه للمرحله الانتقاليه ان يلتزم مشاورة الشركاء بحسب الاتفاقات الموقعه لا ان يتصرف مثل المخلوع باستقلاليه دكتاتوريه تخالف روح الثوره والجمهوريه وتحبط كل ما حققته الثوره حتى الآن!!

 

 

مارب برس     3-1-2014

 

ا)أسرار زيارة السفير الإيراني للمنطقة الحرة بعدن !!

ب)تحركات إيرانية من أجل السيطرة على ميناء عدن

 

 

كشفت مصادر حكومية وأخرى محلية عن تحركات إيرانية في السيطرة على ميناء عدن في جنوب اليمن والتي تعتبر من أهم الموانئ العالمية. وقالت المصادر لـ صحيفة المدينة» السعودية: أن نشاطات محمومة يقوم بها هذه الأيام للسفير الإيراني لدى اليمن سيد حسين نام، بمدينة عدن.

وأشارت المصادر إلى اجتماعات عقدها السفير الإيراني أمس الخميس مع المسؤولين اليمنيين في المنطقة الحرة بعدن وموانئ خليج عدن.

وأكدت المصادر أن السفير سيد حسين نِك نام، زار المنطقة الحرة بعدن أمس الخميس وعقد اجتماعًا مع نائب رئيس المنطقة الحرة، حسن أحمد الحيد، وعدد من كوادر المنطقة الحرة. وفيما أبدى متابعون مخاوفهم أن تكون التحركات الإيرانية في خليج عدن التي تطل على معظم مضيق باب المندب هدفها السيطرة على أهم ممر للملاحة الدولية تحت غطاء الاستثمار الاقتصادي، قالت المصادر إن السفير الإيراني ومسؤولين بالمنطقة الحرة بعدن استعرضوا في الاجتماع نشاط المنطقة الحرة وفرص الاستثمار، وكذا المشروعات القائمة فيها والتسهيلات والمزايا المقدمة للمستثمرين ومساعي المنطقة الحرة في تحقيق رؤيتها المتمثلة في تحويل مدينة عدن إلى ميناء محوري ومركز للتجارة الدولية والاستثمار وتحقيق البيئة الاستثمارية المناسبة لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية.

----------------

ب)تحركات إيرانية من أجل السيطرة على ميناء عدن

 

يزور حالياً مدينة عدن السفير الإيراني الجديد سيد حسين نام، في إطار زيارة التقى خلالها عدداً من المسؤولين الحكوميين بينهم رئيس الوزراء خالد بحاح، كما زار ميناء عدن.

 

وقالت وكالة سبأ للأنباء إن بحاح التقى يوم الخميس بعدن سيد علي، وذلك بمناسبة تعيينه مؤخرا سفيرا لدى الجمهورية اليمنية.

 

وذكرت انه جرى خلال اللقاء "مناقشة علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين ، وتوجهاتها المقبلة في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية بما يخدم المصالح المتبادلة للشعبين اليمني والإيراني".

 

وكان السفير الايراني زار ميناء عدن ايضاً يوم الخميس، وعقد اجتماعًا مع نائب رئيس المنطقة الحرة، حسن أحمد الحيد، وعدد من كوادر المنطقة الحرة.

 

واستعرض السفير الإيراني ومسؤولين بالمنطقة الحرة بعدن نشاط المنطقة وفرص الاستثمار، وكذا المشروعات القائمة فيها والتسهيلات والمزايا المقدمة للمستثمرين ومساعي المنطقة الحرة في تحقيق رؤيتها المتمثلة في تحويل مدينة عدن إلى ميناء محوري ومركز للتجارة الدولية والاستثمار وتحقيق البيئة الاستثمارية المناسبة لجذب الاستثمارات المحلية والأجنبية.

 

وتمتلك مدينة عدن العديد من المزايا النسبية أهمها الموقع الجغرافي المميز ووجود ميناء عدن ذي السمعة العالمية ومطارها الدولي ومصفاتها التي كانت في يوم ما تعمل بشكل وطيد مع الجانب الإيراني، والمنطقة الحرة البوابة الاقتصادية الواعدة لليمن.


 
 
الحقوق محفوظة لـمؤسسة الحوار الإنساني